فضيحة “بنموسى والسفارة الفرنسية “هل تستمر وصاية فرنسا على المغرب من بوابة مشروع النموذج التنموي؟    كوفيد-19: النقاط الرئيسية في تصريح منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة    نقابة أساتذة التعليم العالي بالجديدة تعزي في وفاة الأستاذ محمد الجراف    مكتب السكك الحديدية يستعد للاستئناف التدريجي لحركة سير القطارات    "فيرتز" يدخل التاريخ بهدفه في "بايرن ميونخ"    إصابة طفل يرفع عدد المصابين بكورونا في سوس ماسة الى 90حالة مؤكدة من بداية الجائحة    المصحات الخاصة تنفي اجرائها للتحاليل المخبرية الخاصة بالكشف عن كورونا    وزارة الصحة | من بين 80 حالة جديدة خلال ال 24 ساعة الأخيرة تم اكتشاف 74 حالة من المخالطين و 6 حالات من مصدر جديد و لازال هناك 7247 مخالط قيد المراقبة    بوروسيا دورتموند يتخطى هيرتا برلين في الدوري الألماني    مركب محمد الخامس يتفوق على "حديقة الأمراء" كأكثر الملاعب صخباً في العالم    بكالوريا دورة 2020.. وزارة التعليم تضيف جداول التخصيص إلى وثائق الأطر المرجعية المكيفة لمواضيع الاختبارات    تواصل استصدار بطائق التعريف الوطنية لتلاميذ الباك ومغاربة العالم    توقيف عمال بناء بتهمة إغتصاب قاصر والتشهير بها بمواقع التواصل    الحرب في ليبيا: مصر تطرح مبادرة لحل الأزمة بعد هزائم حفتر المتوالية    للخروج ﻣﻦ أزﻣﺔ "ﻛﻮروﻧﺎ"..حزب الاستقلال يقدم تصوره لرئيس الحكومة    فيروس كورونا يواصل التراجع في إسبانيا.. تسجيل حالة وفاة واحدة و 164 حالة إصابة    "مجلس الشامي" يدعو إلى توسيع اشتغال "أونسا"    تعويضات أعضاء مجلس الصحافة ومبدأ الاستقلال المالي    وزارة الصحة: تطبيق “وقايتنا” يتجاوز مليون تحميل خلال أيام فقط    سيدة تنهي حياتها بطريقة مأساوية ضواحي مدينة شفشاون    البيضاء: حملة لفحص كورونا في 108 آلاف مقاولة مصرح بها في الضمان الاجتماعي    احتجاجات أميركا .. حكم قضائي بوقف عنف الشرطة و تأهب لمظاهرات حاشدة اليوم    ميسي يعود إلى الكامب نو بعد "شوق" طويل.. ويُعلّق: "لا أستطيع الانتظار للعب هنا مرة أخرى!"    بريشيا الإيطالي يستغني عن ماريو بالوتيلي بسبب تصرفاته    مغاربة مقيمون بمليلية يحتجون ويطالبون السلطات بترحيلهم إلى المدينة المحتلة    طنجة.. معهد الأشراف يتضامن الأسر المتضررة من “كورونا”    الجديدة.. عون قضائي يهدد رئيس تعاونية بالقتل بواسطة بندقية    قراءة في تجربة "الندوات/اللقاءات عن بعد"    أحمد الحليمي ل”الأيام”: هكذا تشكلت حكومة الراحل اليوسفي في بيتي    الفرنسي كارتيرون يعد "تقريرا مفصلا" عن الرجاء استعدادا لنصف نهائي دوري أبطال إفريقيا    “كوفيد 19”.. تم صرف 40 بالمائة من الاعتمادات المخصصة لوزارة الصحة في إطار الصندوق الخاص بمواجهة الجائحة    العدد 158 من مجلة الكلمة الرواية العربية المعاصرة، المهدي عامل، حرية المرأة، الثورة الفلسطينية، وسلفيا بلاث    وزارة الثقافة المغربية تتصدى لاعتداء على موقع أركيولوجي بالسمارة    سيناريست مسلسل “شهادة ميلاد”يرفع دعوة قضائية ضد مدير انتاج مسلسل “ياقوت وعنبر” بسبب التشهير المجاني.    بن عبد الرحمن: قطر مستعدة للمفاوضات لحل الأزمة الخليجية    جدل واسع بعد تصريحات ترمب حول "يوم عظيم" لجورج فلويد    توقيف مؤقت عن العمل في حق ضابط شرطة وضابط أمن بسبب الغش خلال اجتياز مباريات مهنية    الجوائز الثقافية تجمع ياسين عدنان والبازي والريحاني في دار الشعر بتطوان    مقتل زعيم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي    التطواني زهير البهاوي يُصدر أغنية يُبرز فيها الدور البطولي والإنساني لعمال النظافة    انخفاض في حركة النقل الجوي بالمملكة بنسبة 6ر12 بالمائة حتى متم مارس الماضي    مكتب الدفاع الجديدي يجتمع عبر الفيديو    61 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب ترفع حصيلة كورونا إلى 8132 حالة    منيب: النموذج التنموي يستلزم عودة السيادة للدولة.. ولوبيات ستقاوم بروز مغرب جديد بعد كورنا    توقعات أحوال الطقس ليوم السبت    وزارة الصحة وممثلي الصناعة الدوائية يناقشون سبل الانفتاح على أسواق جديدة وتبسيط مصادر تصدير الدواء    لقاء تواصلي يبحث إنعاش السياحة في شفشاون    "الشارقة الثقافية" تحتفي بتاريخ وجمال تطوان    السلطات تفتح أسواقًا أسبوعية بجهة مراكش آسفي    مجددا.. النجمة المصرية “نيللي كريم” تستعد لدخول القفص الذهبي    فيديو يظهر دفع الشرطة الأمريكية رجلا مسنا خلال التظاهرات يؤجج غضب الأمريكيين ضد شرطتهم (فيديو)    ظرفية “كورونا”.. ليلى الحديوي تطلق تشكيلة جديدة للكمامات    بعد شهرين من غلقها .. المساجد تفتح أبوابها في عدة بلدان عربية    من الأخطاء التاريخية الشائعة : الاعتقاد الخاطئ السائد أن إسم أبي الحسن علي بن خلف بن غالب لشخص واحد له قبران . واحد في مدينة القصر الكبير والآخر في مدينة فاس    كتاب “تجفيف منابع الإرهاب” للدكتور محمد شحرور :36 .. اختراق الثوابت في المنظونة الثراتية    الأزهر يحرم لعبة “ببجي موبايل” بعد ظهور شيء غريب فيها    دعاء من تمغربيت    "التوحيد والإصلاح" تعود إلى "الأصالة المغربية" بطبع كتب "التراث الإسلامي" للبلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل يفعلها سان جرمان ويدفع هذا المبلغ لإخراج نيمار من ظل ميسي؟
نشر في المنتخب يوم 19 - 07 - 2017

كان الرقم 200 عنوان الثلاثاء في كل من اسبانيا وفرنسا والبرازيل حيث أكد إداري في برشلونة الإسباني أن النجم البرازيلي نيمار باق مع النادي الكاطالوني بنسبة 200 بالمئة، في حين تحدثت وسائل الإعلام عن أن باريس سان جرمان الفرنسي مستعد لدفع أكثر من 200 مليون اورو للحصول على خدماته.
وسبق لسان جرمان أن حاول التعاقد مع نيمار العام الماضي، فكانت النتيجة أن حصل النجم البرازيلي على عقد جديد مع برشلونة حتى 2021 مع زيادة راتبه السنوي.
وأكد مصدر في النادي الباريسي لصحيفة "ليكيب" أن سان جرمان لا يريد الخوض بالحديث عن نيمار "مجددا"، مضيفا "ثمة بند جزائي ضخم وعلينا ان نكون واقعيين".
لكن وسائل الاعلام ودون حتى الاستناد الى اي مصدر تتحدث في الساعات الأخيرة عن توجه لانتقال نيمار الى "بارك دي برينس"، وذكرت صحيفة "سبورت" الكاطالونية أن النجم البرازيلي "منزعج في برشلونة" بسبب "دوره (الحالي) في الفريق ورغبته في ان يصبح قائدا (...) لكن عليه الادراك انه ليس ثمة طرق مختصرة للقيادة، وهي أمر يكتسب ببطء، بشكل طبيعي، وبشكل تدريجي".
ووصل الحديث عن نيمار وسان جرمان الى ايطاليا حيث اكد الصحافي في شبكة "سكاي سبورت ايطاليا" عبر مواقع التواصل الاجتماعي أن رئيس سان جرمان القطري ناصر الخليفي "مستعد لدفع البند الجزائي الى برشلونة" والذي يصل الى 222 مليون اورو.
وذكرت صحيفة "سبورت" بالتصريح الذي أدلى به نيمار للتلفزيون البرازيلي في العاشر من الشهر الحالي حين قال "من يدري ما سيحصل غدا. أنا تكيفت مع الوضع لكن كل شيء قد يحصل، من يدري...".
الحديث عن احتمال انتقال نيمار الى سان جرمان تصدر عناوين ثلاث صحف رياضية اسبانية أساسية، وهو أمر نادر الى حد ما. وعنونت "ماركا": "باريس سان جرمان مستعد لدفع البند الجزائي في حال حصل على موافقة نيمار: 222 مليون يورو" مع راتب سنوي قدره 30 مليون يورو.
أما صحيفة "آس" فعنونت "نيمار يغازل باريس سان جرمان"، مشيرة الى أن والد اللاعب الذي يتولى ايضا مهمة ادارة اعماله، سيأتي الى فرنسا خلال هذا الأسبوع من أجل التفاوض مع الخليفي، فيما تؤكد "سبورت" أن "باريس سان جرمان يريد نيمار".
ووصل الأمر بالصحافي البرازيلي مارسيلو بيشلر الى أن يكتب في موقع "اسبورتي انتراتيفو" بأن نيمار "وافق على عرض باريس سان جرمان" وبأن الإعلان الرسمي سيتم "في غضون اسبوعين"، أي إما في نهاية يوليوز أو اوائل غشت ويعني ذلك بعد ايام قليلة على المباراة الودية المرتقبة بين برشلونة وغريمه ريال مدريد في ميامي، ومباراة كأس السوبر الفرنسية بين سان جرمان وموناكو المقررة في طنجة المغربية (المباراتان في 29 الحالي).
والصحيفة الوحيدة التي سارت عكس التيار كانت "موندو ديبورتيفو" الكاتالونية التي أكدت بعد ظهر الثلاثاء في موقعها أن نيمار "لن يترك" برشلونة، مضيفة "أن والد اللاعب أعلمه بأنه ليس هناك أي نية على الإطلاق للرحيل".
على الصعيد الرسمي، أعرب برشلونة عن ثقته بنسبة "200 بالمئة" من بقاء المهاجم البرازيلي في صفوفه، وذلك على لسان نائب رئيس النادي الكاتالوني جوردي ميستري الذي أجاب "200 بالمئة" ردا على سؤال للصحافيين عن بقاء نيمار مع برشلونة في موسم 2017-2018.
أما باريس سان جرمان، فاكتفى بالقول لوكالة فرانس برس بأن "النادي لا يعلق على اي شائعة حول التعاقدات في سوق الانتقالات الحالي".
ويتساءل المشككون عن السبب الذي يدفع نيمار الى القدوم لفريق اذله برشلونة الموسم الماضي في دوري ابطال أوروبا بالفوز عليه 6-1، لكن في الواقع هناك اسباب عدة تدفعه الى الانتقال لباريس، أولها الابتعاد عن السلطات الاسبانية التي تلاحقه بتهمة التهرب من الضرائب.
أما السبب الثاني، فهو انه سيتقاضى 30 مليون سنويا، أي ضعف راتبه الحالي ما سيجعله صاحب المركز الثاني في العالم من حيث الراتب بعد الارجنتيني كارلوس تيفيز (38 مليون يورو سنويا في الصين)، وسيتخطى بالتالي عملاقي ريال مدريد البرتغالي كريستيانو رونالدو (23,6 مليون اورو) وزميله في النادي الكاتالوني ميسي (20 مليون اورو).
كما هناك سبب آخر يشجع نيمار على القدوم الى سان جرمان وهو تعاقد الأخير مع زميله السابق في برشلونة والحالي في المنتخب البرازيلي داني الفيش ووجود "الجالية" الأميركية الجنوبية في نادي العاصمة الفرنسية، إذ يضم الأخير البرازيليين ماركينيوس وتياغو سيلفا ولوكاس والاوروغوياني ادينسون كافاني والأرجنتينيين انخل دي ماريا وخافيير باستوري وجيوفاني لو سيلسو، اضافة الى الإيطالي-البرازيلي تياغو موتا.
وخلال تقديم داني الفيش الأسبوع الماضي، ألمح الخليفي الى التوجه لاجراء المزيد من التعاقدات الهامة، بالقول "حصلنا هنا على لاعبنا الأول الذي يعتبر بطلا كبيرا، لكن الآخرين قادمون وسوق الانتقالات لا يقفل إلا في 31 غشت".
والسبب الإضافي الذي قد يدفع نيمار الى تحد جديد في العاصمة الفرنسية، هو أنه فاز بكل الألقاب الجماعية الممكنة مع برشلونة لكن من أجل الفوز بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم، يجب الخروج من ظل ميسي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.