انتصار جديد للدبلوماسية المغربية.. بوليفيا تسحب اعترافها ب”البوليساريو”    مقتل شخصين إثر الثلوج والأمطار في إسبانيا    خنيفرة.. العامل “فطاح” يترأس اجتماعا استباقيا لمواجهة الثلوج بالإقليم    “ومن الغيرة ما قتل”.. تفاصيل مهولة بملف اغتصاب وتعذيب وقتل حنان (فيديوهات) في جلسة محاكمة دامت 6 ساعات    أكادير : بالصور ..لقاء مفتوح يسلط الضوء على المقاومة بإقليم تيزنيت    تقرير دولي : 2153 مليارديراً يملكون أكثر من نصف ثروات العالم    وزير الصحة آيت الطالب يصدر قراراً يقضي بتخفيض أسعار العديد من الأدوية (اللائحة)    بوليفيا تسحب الاعتراف ب"جمهورية البوليساريو"    إسبانيا.. مصرع 3أشخاص جراء سوء الأحوال الجوية التي تشهدها البلاد    بالصور.. تداريب منتخب »الفوت صال » بالعيون    بالفيديو: “قُبلة” بين رونالدو وديبالا تشعل مواقع التواصل الاجتماعي    صفعة جديدة ل”البوليساريو” .. دولة أمريكية تسحب اعترافها بالجبهة قطعت علاقاتها مع هذا الكيان    بتعليمات ملكية .. استقبال المدير العام للقيادة العامة لحلف شمال الأطلسي    بعدما حاول الاعتداء عليه جنسيا.. مهاجر إفريقي يقتل شخصا بالدار البيضاء    بالصور سائق متهور يتسبب في حادثة سير بشارع عمر ابن عبد العزيز ويلود بالفرار    مجلس النواب يعقد جلسة الأربعاء لإقرار ترسيم الحدوده البحرية للمغرب    قضية "حمزة مون بيبي".. عايشة عياش تكشف حقيقة اعتقالها بمطار دبي    الرئيس التونسي يكلف وزير المالية الأسبق “إلياس الفخفاخ” بتشكيل الحكومة    حمالات مغربيات يستلهمن طريقة «الأحزمة الناسفة» لتهريب الكحول.. الصور الأخيرة من معابر التهريب في المغرب    منتخب تونس يتأهل لنصف نهائي كأس افريقيا لكرة اليد على حساب المغرب    مشاهدة مباراة برشلونة وغرناطة بث مباشر اليوم الأحد 2020/1/19 الدوري الاسباني    الكيسر: خسارة مؤلمة بهفوات تحكيمية.. وصابر: العامل النفسي كان مؤثرا    تارودانت: تفاصيل توقيف أخطر تاجر مخدرات بالمنطقة موضوع العشرات من برقيات البحث    استطلاع: تدهور الأوضاع المعيشية ل43% من الأسر المغربية    أساتذة التعاقد يعودون للاحتجاج من أجل “إنقاذ” المنظومة التعليمية ورفض نظام التعاقد    "سيدفعون الثمن غالياً".. أول تعليق لزوج نانسي عجرم بعدما قتل سوريا بالرصاص!    وسط تزايد أعداد القنصليات الأجنبية في الأقاليم الجنوبية.. “البوليساريو” تراسل الاتحاد الإفريقي وتطالبه بالتدخل    كأس أمم أفريقيا لكرة اليد | المغرب ينهزم أمام تونس 31-24    باحث في العلاقات الدولية يكشف: لهذا السبب تم إبعاد المغرب من مؤتمر برلين    بنك المغرب يعلن ارتفاع الدرهم ب0.39 في المائة مقابل الدولار    فاضح "حمزة مون بيبي": أتعرض للتهديد بالقتل من موالين لدنيا باطما    بسبب الفيروس الصيني القاتل.. منظمة الصحة العالمية تجتمع بشكل طارئ    الثلوج تكسو قمم جبال الريف والأطلس الكبير وتسجيل إنخفاض شديد في درجات الحرارة    الوداد يرتقي لصدارة البطولة بفوز ثمين على حساب أولمبيك أسفي    معالجة 65 مليون طن من البضائع بميناء طنجة المتوسط خلال 2019    محامون بريطانيون يطالبون بإصدار مذكرة توقيف بحق السيسي    نادي ريال مدريد يتعاقد مع مهاجم نادي فلامنغو البرازيلي رينير خيسوس    البريكسيت يجمع العثماني و بوريس جونسون !    الموت يغيب الفنان "اعبابو" بعد صراع مع المرض    دار الشعر بتطوان تفتتح سنة 2020 بليلة شعرية جديدة    مقتل متظاهرين في اضطرابات أمنية واسعة في بغداد    للعام الثاني.. المغرب خارج لائحة الاقتصادات الأكثر ابتكارا في العالم    دراسة: تناول الجوز مفيد للقلب والأمعاء    خبير مالي: لا بد من القطع مع ثقافة التهرب الضريبي.. والمقاولة ثالثة في أولويات قانون المالية    الصين تعلن تسجيل 139 حالة إصابة بالفيروس الغامض وانتقال الفيروس لمدن جديدة    دراسة: قلوب النساء “أضعف” من قلوب الرجال    الرئيس الإسرائيلي يوجه رسالة للملك محمد السادس    “هاري” يبرر تخليه عن لقبه الملكي: كان أملنا أن نواصل خدمة الملكة لكن بدون المال العام…وللأسف لم يكن هذا الأمر ممكنا    جديد ترامب.. الحامل ممنوعة من دخول أمريكا!    وكالة الطاقة: البترول يستطيع الاستجابة لأزمة المناخ    أكادير : بالصّور ..باحثون يناقشون قيم الانفتاح والتسامح بإقليم تيزنيت من خلال الموروث العبري    الريسوني عن تطبيق الحدود.. أصبحنا نعيش تحت سطوة إرهاب فكري    في حفل تكريمه.. روبرت دي نيرو يكشف عن موقفه من ترامب    دراسة : بذور متوفرة في جميع البيوت .. مضادة للكوليستيرول و السرطان و أمراض القلب    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    خطيب : من يسمح لسفر زوجته وحيدة ‘ديوث' .. ومحامي يطالب بتدخل وزير الأوقاف !    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة ب"مسجد للا أمينة" بمدينة الصويرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مواقف دولية منددة بالعدوان الصهيوني وأخرى معاكسة لشعوبها
نشر في الرأي المغربية يوم 20 - 07 - 2014

تتوالى ردود الفعل المتباينة من مختلف العواصم الدولية تجاه العدوان الصهيوني على قطاع غزة، والذي أسقط إلى حدود الساعة أزيد من 200 شهيد وأكثر من ألف جريح. فبينما تناغمت الأصوات المنددة بالعدوان بين الشعبي والرسمي في مجموعة من الدول، تعاكست في دول أخرى كفرنسا.
الأمم المتحدة وأمريكا وبريطانيا متحيزة للكيان الصهيويني
لم تُخفِ جمعية الأمم المتحدة، في شخص أمينها العام، بان كي مون، تحيزها المكشوف للكيان الصهيوني، حيث اعتبرت أن ما يقوم به من قتل للأبرياء والفلسطينيين المدنيين العزل هو "دفاع عن النفس"، داعية في المقابل إلى "أخذ مزيد من الاحتياطات لعدم إصابة المدنيين".
وهو الموقف ذاته التي اتخذته الولايات المتحدة الأمريكية، الحليف الاستراتيجي للكيان الصهيوني، وعلى المنوال نفسه سارت بريطانيا، غير أنها دعت إلى "وقف القصف والعمليات العسكرية" في القطاع.
هولاند يُعاكس الشارع الفرنسي ويدعم العدوان الصهيوني
وبدا الموقف الفرنسي الرسمي معاكسا لإدارة الشارع الذي نزل بالآلاف متحديا قرار السلطات بمنع التظاهر، للتنديد بالموقف المنحاز للرئيس فرنسوا هولاند للاحتلال الاسرائيلي.
وحمل شبان وشابات، الذين ووجهوا بعنف من طرف قوات الأمن، حملوا الأعلام الفلسطينية، وهتفوا "نحن جميعا فلسطينيون" و"فلسطين ستنتصر".
وشهدت مدن فرنسية أخرى تظاهرات خصوصا في ليل (في الشمال) وليون (في الوسط الشرقي) ومرسيليا (في الجنوب).
البرلماني الأوروبي يدعو إلى الوقف الفوري للعدوان
ودعا البرلمان الأوروبي حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إلى وضع حد "فورا" للهجمات الصاروخية على الكيان الصهيوني، ودعا الأخير إلى وقف العدوان على غزة واستئناف مفاوضات السلام.
وقال البرلمان الأوروبي إنه "لا يوجد مبرر لتدمير البنية التحتية المدنية واستهداف المدنيين المتعمد"، معتبراً هذه الخطوات "جريمة حرب" ومشددا على أن "كلا من المواطنين الإسرائيليين والفلسطينيين لديهم الحق في العيش في سلام وأمن"، على حد تعبير بيان أصدره بهذا الشأن.
فنزويلا تٌدين العدوان الصهيوني وترفض تحميل حماس المسؤولية
من جهتها، أدانت الحكومة الفنزويلية "بشدة" العدوان الصهيوني، واصفة إياه ب"الإجرامي" وقالت إنه يستهدف "إبادة أهلها والقضاء على حياة رجال ونساء وأطفال أبرياء".
ودعت فنزويلا، في بيان لوزارة الخارجية، مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، إلى عقد جلسة خاصة وطارئة من أجل التطرق إلى "الانتهاكات الواسعة والممنهجة لحقوق الشعب الفلسطيني في غزة، واتخاذ الإجراءات اللازمة لوقف هذه الانتهاكات".
ورفضت الحملات الرامية إلى محاولة إدانة الطرفين على حد سواء، وقالت "علما أنه من الواضح لا يمكن المقارنة، من الناحية الأخلاقية، بين فلسطين المحتلة والتي تتعرض للإبادة وبين دولة الاحتلال ذات التفوق العسكري والتي تعمل خارج القانون الدولي".
وخرج آلاف الفنزويليين في مسيرات ومظاهرات منددة بالعدوان الصهيوني والمعربة عن التضامن مع الفلسطينيين العزل بقطاع غزة.
أردوغان ينتقد بشدة الصمت الدولي المتواطئ
وفي تناغم بين الموقف الرسمي وموقف الشارع التركي، وصف رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الخميس العدوان الصهيوني على قطاع غزة بأنه "محاولة إبادة منظمة للفلسطينيين"، منتقدا بعبارات قاسية "عدم تحرك" المجتمع الدولي حيال العدوان.
وقال أردوغان، في مؤتمر دولي لرجال دين مسلمين في اسطنبول، "ليست هذه المرة الاولى التي نواجه فيها مثل هذا الوضع، فمنذ 1948، وفي كل الأيام وكل الأشهر وخصوصا خلال شهر رمضان المبارك، نشهد محاولة إبادة منظمة" من جانب الاحتلال الاسرائيلي.
وأكد رئيس الوزراء على أن العدوان على غزة سيستمر ما لم يتخذ العالم الاسلامي موقفا واضحا من "إسرائيل"، منتقدا موقف مصر بشدة، قائلا إن الجهة التي ينبغي التواصل معها بشأن الهدنة هي حماس وليس مصر، ورأى أن هناك محاولات لإضفاء شرعية على الإدارة المصرية التي تفتقر للشرعية، على حد تعبيره.
وخرج آلاف الأتراك في مسيرات وفعاليات احتجاجية شبه يومية، منذ بدء العدوان الصهيوني على غزة، للتعبير عن تضامنهم مع غزة ودعمهم للمقاومة، والتنديد بالعدوان الصهيوني الغاشم.
الجزائر تدعو لوقف العدوان الغاشم
من جانبها، دعت الجزائر المجتمع الدولي برمته إلى اللجوء عاجلا إلى "كافة السبل التي من شأنها وقف العدوان الإسرائيلي الغاشم على الشعب الفلسطيني الأعزل".
وأشارت خارجيتها في بيان إلى أن التدخل العسكري البري الذي شنه جيش الاحتلال الإسرائيلي على غزة يُعد "تصعيدا خطيرا يعكس استهانة المعتدي الإسرائيلي بنداءات المجتمع الدولي المتكررة".
ويعرف الشارع الجزائري تنظيم فعاليات تضامنية مع الشعب الفلسطيني وتنديدية بالعدوان الصهيوني على غزة.
مصر.. السيسي يقول إنه يتحرك لوقف العدوان
وقال الرئيس المصري، وقائد انقلاب الثالث من يوليو 2013، عبد الفتاح السيسي، إنه نقل إلى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس "حرص مصر على سلامة الشعب الفلسطيني والتوصل لوقف إطلاق النار بأسرع وقت ممكن"، مضيفا أن بلاده "تُجري اتصالات مكثفة مع كافة الأطراف المعنية الفاعلة للتوصل إلى تسوية سلمية عادلة وشاملة ونهائية للقضية الفلسطينية استناداً إلى حل الدولتين"، حسب تعبيره.
فيما طالب وزير خارجية مصر، سامح شكري، الاحتلال الاسرائيلي بعدم التصعيد، معتبرا أن ذلك "سيكون له آثار وخيمة على المنطقة بأكملها".
وعلى الميدان قررت السلطات المصرية فتح معبر رفح على الحدود مع غزة ليوم واحد فقط لمرور الجرحى الفلسطينيين، حيث فتحته الخميس وأغلقته الجمعة.
فيما يعرف الشارع المصري فعاليات منددة بالعدوان الصهيوني على غزة، ورافضة في الوقت نفسه، للانقلاب العسكري.
الكويت تدعو إلى التهدئة
واقتصر الموقف الكويتي على الدعوة إلى لالتزام ببنود اتفاقية الهدنة التي تم التوصل إليها في نونبر 2012، وعلى دعم الجهود التي تصب في هذا الصدد.
كما كان لها السبق في دعوة أعضاء مجلس الجامعة العربية إلى عقد اجتماع عاجل على المستوى الوزاري لمتابعة تدهور الأوضاع في قطاع غزة إثر العدوان الإسرائيلي الغاشم" على القطاع.
الإمارات تُقدم المال
من جهتها أعلنت الإمارات بتوجيهات من الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الإمارات، والفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بتخصيص 192 مليون درهم إماراتي "كمساعدات إنسانية عاجلة لدعم صمود أبناء الشعب الفلسطيني الذي يتعرض لعدوان إسرائيلي غاشم على قطاع غزة وإقامة مستشفى ميداني متكامل في القطاع".
الأردن تدعو إلى العودة إلى طاولة المفاوضات
ودعا المتحدث باسم الحكومة وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال، محمد المومني، الاحتلال الاسرائيلي إلى 'العودة إلى طاولة المفاوضات لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني وعاصمتها القدس الشرقية'.
سوريا: بشار صامت وائتلاف الثورة يدين العدوان
أما بسوريا، فيبدو أن نظام بشار الأسد لا يهمهم أمر ما يجري بقطاع غزة من عدوان اسرائيلي همجي، حيث لم يعلن على موقف رسمي إلى حدود الآن، بينما أدان الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، ما وصفه ب"العدوان الإسرائيلي الغاشم" على الشعب الفلسطيني، مؤكداً وقوفه صفاً واحداً إلى جانب أبناء غزة المحاصرة في الظروف "الصعبة والخطيرة" التي يمرون بها.
فيما دعا حزب البعث العربي الاشتراكي، الذي ينتمي إليه بشار، إلى تنظيم وقفات تضامنية معه والخروج إلى الميادين في كل أنحاء الوطن العربي والعالم استنكارا لهذا العدوان.وأدان "مجلس الشعب السوري" العدوان الاسرائيلي الوحشي ضد الشعب الفلسطيني المحاصر في قطاع غزة وأكد على أنه" حرب إبادة تستوجب المحاكمة الدولية لسلطات الاحتلال وكل من يدعمها".
السعودية تدعم الهلال الأحمر بالمال
واعتبر المندوب السعودي الدائم لدى الأمم المتحدة، عبد الله المعلمي، أن كلمة نظيره "الإسرائيلي" الدائم أمام مجلس الأمن بشأن غزة، أشبه "بالتمثيلية السخيفة".
فيما الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود ملك السعودية أمر بتقديم 200 مليون ريال للهلال الأحمر الفلسطيني في غزة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.