جنايات مراكش تستدعي 4 شهود آخرين في ملف «الاختلالات المالية» ببلدية قلعة السراعنة    اعتقال عدد من قيادات الحزب الحاكم السابق في السودان    الدورة ال19 للجائزة الكبرى للأميرة للا مريم.. حضور متميز لأجود اللاعبات على الصعيد العالمي    الإعلامية عائشة السلملالي تشتكي عرقلة حصولها على بطاقة التعريف من طرف أمن تطوان    عشرات القتلى والجرحى في تفجيرات متزامنة بكنائس وفنادق سريلانكا    دراسة: الرجال كيكذبو اكثر من العيالات.. وها معدل البشر    السودان على موعد اليوم مع إعلان مجلس مدني انتقالي.. فهل يتمكن الشعب من تسلّم السلطة؟    رئيس الأهلي يطالب لاعبيه بالفوز بالدوري المصري    حقوقيون في ضيافة القنصلية العامة الفرنسية بطنجة    الماط قريب من دائرة الخطر والنزول الى ظلمات القسم الثاني    بعد غضب العسكر .. القضاء يستدعي أويحيى بسبب الفساد بالجزائر    أسلوب جديد قد يساعدك على الإقلاع عن التدخين    أحمد.. فشل في السطو على وكالة بنكية، لكنه نجح في تسليط الأضواء على بطالة شباب مدشر الرمان بملوسة    بورتو يكتفي بهدف في سانتا كلارا ليقتنص الصدارة    نقطة نظام.. لا تسمحوا بالكارثة    تسوية وضعية «تي جي في»    ابْتَعََدَ عن المَشرِق كي لا يَحتَرِق 1 من 5    أياكس يهزم غرونينغين في الدوري الهولندي    إتلاف 830 طنا من الأغذية الفاسدة كانت في طريقها لأمعاء المغاربة    ماء العينين تهدد بكشف فضائح جنسية لقياديين وقياديات متزوجين ومتزوجات بحزب البيجيدي    هولندا.. اعتقال متورطين في تصفية مهاجر مغربي في لاهاي    بيان لدکاترة المغرب يحذر الحکومة من إستمرارها في تهميش وإقصاء الموظفين الدکاترة ويعلن عن برنامج نضالي تصعيدي    طريقتك في المشي من مخاطر اصابتك بالتهاب المفاصل؟    كذبة إسمها السرطان.. تعرّف على الخدعة وطرق العلاج البسيطة    القرض الفلاحي: غاديين نساهمو فمكننة الفلاحة بالمغرب    المغرب يرد على تقرير "مراسلون بلا حدود" الذي رسم صورة قاتمة لواقع الصحافة    نقل المندوب العام للسجون إلى باريس لإجراء عملية جراحية دقيقة وعائلات معتقلي الريف تدعو له بالشفاء    نقد جارح عن مدينتي و أهلها.. لكن من اللازم أن يقال …    توقعات الطقس لغد الأحد.. عودة الأمطار مع زخات رعدية في الناظور و الريف    التجديد الطلابي تنضم للهيئات المشاركة في مسيرة الأحد المطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف    معجون أسنان يقتل طفلة.. وأم الضحية “تعترف وتقدم نصيحة مهمة”    إشارة "مبهمة" من رونالدو عقب الإقصاء من أبطال أوروبا    خبر سار لجماهير الوداد.. الحداد جاهز للديربي    بعد فوز يوفنتوس بالدوري الإيطالي.. رونالدو يدخل تاريخ كرة القدم بإنجاز غير مسبوق    بنعرفة كيرد على لشكر: التفكير فالمطالبة بتعديل المادة 47 من الدستور تفكير معندو حتى شي معنى وضيّق    تنظيم اسبوع للتلقيح بالمستشفيات العمومية ابتداء من الاثنين المقبل    “التعاضدية الفلاحية” توقع 3 اتفاقيات بمعرض الفلاحة (فيديو) هذه تفاصيلها    جوارديولا: لو كنت لاعباً ما استطعت الفوز بعد وداع "الأبطال"    بنك المغرب: ارتفاع الدرهم ب0.09% مقابل الأورو ومقابل الدولار    بالفيديو.. فلوس صحيحة لقاوها عند الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير.. حاطهوم غير فالباليزات فدارو    غضب « السترات الصفراء » يختلط بحريق ولهب كاتدرائية نوتردام    اختتام فعاليات الدورة 12 ل " سامبوزيوم القيم " بالحسيمة    مصر تفتح مراكز التصويت على بقاء "الرئيس السيسي" إلى 2030    تلفزيون فلسطيني يجمع المشرق والمغرب والشام والخليج في القدس عربية    بعد تأهل ممثل أكادير: هذا هو الكوبل الفائز بلقب :”للا العروسة” 2019.    شباب شيشاوة يتالقون في مصر بحصولهم على 4 جوائز مسرحية    بعد أداء مشرف لروائع عمالقة “الزمن الجميل”.. المغربي “علي المديدي” يتأهل إلى نصف نهائي البرنامج    وسط حضور وازن.. افتتاح مسجد حي العمال بمدينة أزغنغان    بني ملال تحتضن فعاليات الدورة الأولى للجائزة الوطنية لفن الخطابة    "ستيام" تحتفي بذكراها المائوية وتطلق خدمات نقل جهوية جديدة    افتتاح منتجع وسبا هيلتون طنجة الهوارة الجديد    من الشعبي إلى « الراب ».. الستاتي يغير « الستايل »ويدخل حرب « الكلاش »    زوجة عيوش تمثل المغرب بفيلم « آدم » بمهرجان « كان » السينمائي »    الزين ولاطاي كلشي كاين في مراكش. والتبوگيصة برعاية مادام أخنوش – فيديوهات    مرصد بكلية الحقوق ينفتح على محيطه في سطات    جامعي نيجيري يربط بين انتشار الإسلام بإفريقيا وصوفيّة المغرب    “القمر الوردي” يطل على الأرض في “الجمعة العظيمة”    دورة تكوينية في ''قواعد التجويد برواية ورش عن نافع'' بكلية الآداب بالجديدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أرباح المحروقات بلغت 23 مليار درهم.. ومعدل استهلاك المغاربة سائر في الارتفاع
نشر في اليوم 24 يوم 23 - 01 - 2019

قدمت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل عدة شكاوى لمجلس المنافسة، إذ أشارت المنظمة النقابية إلى وجود هيمنة مطلقة في سوق الوقود الصناعي وفي سائل الكيروسين، كما لم تفوت النقابة الوقوف على هيكلة الأسعار قبل التحرير الذي شهده القطاع. فعند العودة إلى مرحلة ما قبل التحرير، كانت الأرباح لا تتجاوز 60 درهما للطن الواحد، وهو الرقم الذي تضاعف بعد هذه الخطوة ليصير مقدرا في 200 درهم لكل طن.
وبنت الكونفدرالية ملفها بناءً على دراسة الأسعار في محطات الوقود خلال النصف الأول من سنة 2016، وبناءً على ما قدمه التقرير البرلماني الخاص بأسعار الديزل والوقود.
وبالإضافة إلى هذا الموضوع، هناك مأزق تكرير النفط، المتوقف منذ سنوات بسبب جمود هذه العمليات في المصفاة الوحيدة في المغرب، وهو ما يذكر بأن ارتفاع الأسعار كان متزامنا مع إحكام إغلاق أبواب مصفاة سامير، علما أن الشركة المغربية مجهولة الاسم للصناعة والتكرير التي كان يرتكز عملها على النفط تكريرا وتجارةً، كانت في مرحلة معينة بطاقة إنتاجية تصل إلى 125 ألف برميل في اليوم الواحد.
وأشارت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل إلى أن أرباح قطاع المحروقات، منذ دجنبر من سنة 2015 إلى اليوم، محددة في حوالي 23 مليار درهم، وهو ما تشير إليه مذكرات من باشروا عمليات التحقيق في العائدات خلال هذه الفترة. وتقدم هذه المعطيات معدلات استهلاك المواطنين للمنتجات النفطية، فالمواطن المغربي يستهلك ما معدله 0.56 طن من النفط في سنة، ويطغى الديزل على الاستهلاك الوطني في المحروقات، بنسبة قدرها 65 في المائة من إجمالي السوق، فيما يبقى الوقود ممثلا بنسبة 8 في المائة، فيما يتوزع الباقي على المنتجات الهيدروكاربونية الأخرى. ويبقى المعدل الذي يسجله المغاربة في استهلاكهم للمنتجات النفطية، منخفضا أمام المعدل الدولي للفرد والبالغ 1.8 طن في السنة.
وتشير الكونفدرالية إلى أن حجم الديزل المستهلك في المغرب خلال سنة 2017، بلغ 5 ملايين و960 ألف طن، فيما بلغ الوقود مليونا و786 ألف طن، كما بلغ كل من زيت الوقود والكيروسين خلال نفس العام، على التوالي، 717 ألف طن و703 ألف طن.
وعند التدقيق في المعطيات المتاحة بين سنوات 2008 و2017، فإن أعلى ما تم تسجيله في الديزل هو حجم الاستهلاك المذكور والمتعلق بسنة 2017، أما الوقود فبلغ أعلى حجم في سنة 2011، والتي صعد فيها إلى مليونين و685 ألف طن، أما زيت الوقود (الفيول) فدُون أكبر استهلاك فيه خلال العام قبل الماضي (2017 سجلت 717 ألف طن)، ويبقى الرقم الأعلى في استهلاك الكيروسين هو ذاك المشار إليه سابقا، والذي سجل في 2017، وهو العام نفسه الذي سُجل فيه أعلى حجم في استهلاك المحروقات، إذ بلغ فيه مجموع الاستهلاك 9 ملايين و166 ألف طن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.