كاميرا برلمان.كوم تنقل أجواء حالة الطوارئ الصحية بالعاصمة الإقتصادية (فيديو)    طقس الجمعة..سحب منخفضة مرفوقة بكتل ضبابية في بعض المناطق    حالة الطوارئ الصحية تعمق معاناة "ذوي الإعاقة‬"    النقل السياحي يشكو تسديد الديون في زمن كورونا    الملك يصادق على ترسيم المجالات البحرية المغربية في عز «كورونا»    تعاضدية للتربية تساهم في صندوق تدابير "كورونا"    “العدل والإحسان”: اعتقال نجل الأمين العام محمد عبادي من بيت والده مساء الخميس.. والأسباب غير معروفة    قاصر ينهي حياته شنقا في القصر الكبير    مجلس بلدية أزيلال يحول 116 مليون لتمويل الإجراءات الوقائية من كورونا ويواصل عمليات تعقيم واسعة    أمريكا تحصي 1169 وفاة خلال 24 ساعة جرّاء فيروس "كورونا"    أي محطة تنتظر النجمين حمدالله وأمرابط …وهل يلعبان في أنجلترا    الصناعات الغذائية تلبي الحاجيات الاستهلاكية للمغاربة أيام "كورونا"    إغلاق محل يفتقد لشروط السلامة الصحية والوقائية بشارع الزرقطوني    طبيب فرنسي يدعو لتحويل الأفارقة إلى فئران تجارب لاكتشاف دواء “كورونا” ومحامو المغرب يستعدون لمقاضاته (فيديو)    فيدرالية تطالب بإيواء محام مغربي في جنيف    الفقيد فاضل العراقي .. رجل دعّم الصحافة المستقلة وكرامة الإنسان    الكورونا، نظرية التطور والحاجة إلى فكر ابن رشد    «الليغا» تجهز خطة من 4 مراحل لعودة الدوري    برشلونة يخطط لبيع راكيتيتش    رعاة رحل من الصحراء يعتدون على مواطنين بجماعة اولاد عيسى ويرسلونهم الى قسم المستعجلات بمستشفى الجديدة    التحريض على الاحتجاج يجر جمعويا للتوقيف بخريبكة    بعد الإفراج استثنائيا عن سجناء في تونس.. “كورونا” يعزز آمال المغاربة في الإفراج عن المعتقلين السياسيين    التحاليل تبعد "كورونا" عن 4 أطر طبية بقلعة مكونة    الحل الأمثل لجائحة كورونا عند استمرارها مدة طويلة    في جدليةكورونا المغرب من التقارب الاجتماعي إلى التباعد الاجتماعي    وباء كورونا بين القلق الباثولوجي المرضي والقلق الموضوعي الواقعي    نعمان لحلو يتغنى بالأستاذ في زمن الحجر    خبير إقتصادي يعلق على إجراءات تأجيل سداد أقساط البنوك المغربية    بيتكو فاك .. لقاح أمريكي محتمل لكوفيد-19 يحقق نتائج مبشرة    مَطالب بوقف سداد القروض الصغرى ل 6 أشهر    علماء أمريكيون: لقاح محتمل لكوفيد-19 يحقق نتائج مبشرة في دراسة على الفئران    والي جهة العيون يقطع الطريق على "مليشيات وهمية"    هكذا تنقسم حالات كورونا بجهات "المملكة"    مصر.. ارتفاع عدد الإصابات ب”كورونا” إلى 865    لجنة وزارية تضبط 882 مخالفة في مجال الأسعار وجودة المواد الغذائية    العقل والنقل في مواجهة الكوارث، تنافر أم تكامل؟    “سيتم توفيره بالكميات الضرورية”.. وزارة الصحة تطمئن مرضى القلب ومستعملي دواء “سانتوم 4 مغ”    كوفيد 19..المستشفى العسكري الميداني ببنسليمان جاهز للعمل في أية لحظة (تفاصيل)    جلالة الملك معزيا أسرة بوطبول: مارسيل كان موهوبا وطنيا صادقا    مضيان يدعو للتقشف في ميزانية البرلمان لدعم صندوق “كورونا” لمواجهة هذه الجائحة    نجم الريال السابق في ذمة الله    وفاة الفنان المغربي مارسيل بوطبول في باريس جراء إصابته بفيروس كورونا    تعاضد العلم والدين في مواجهة جائحة كورونا    "رابطة الدوري" البلجيكي توصي بإلغاء الدوري    مؤسسة الشارقة للفنون تبثّ أفلاما عبر الإنترنت    إيطاليا تحصي 1431 حالة شفاء جديدة من كورونا    وسام شرف من درجة طبيب!    كان مقررا تنظيمه في يونيو.. تأجيل موسم طانطان بسبب كورونا    فيروس كورونا يعجل برقمنة الإدارات المغربية    انشودة « جنان الفواكه»…        حكيمي في التشكيلة المثالية للدوريات الأوروبية الكبرى    تسجيل 700 ألف أجير للاستفادة من تعويض 2000 درهم    مهرجان مراكش يساهم في الصندوق    مهنيو الدراما للعثماني: نريد الدعم    "الرابطة المحمدية" تشجّع الالتزام بالحجر الصحي    رد وتعقيب على الفيزازي    بنحمزة يدعو المغاربة إلى تقديم إخراج الزكاة وعدم انتظار وقتها (فيديو)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أرباح المحروقات بلغت 23 مليار درهم.. ومعدل استهلاك المغاربة سائر في الارتفاع
نشر في اليوم 24 يوم 23 - 01 - 2019

قدمت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل عدة شكاوى لمجلس المنافسة، إذ أشارت المنظمة النقابية إلى وجود هيمنة مطلقة في سوق الوقود الصناعي وفي سائل الكيروسين، كما لم تفوت النقابة الوقوف على هيكلة الأسعار قبل التحرير الذي شهده القطاع. فعند العودة إلى مرحلة ما قبل التحرير، كانت الأرباح لا تتجاوز 60 درهما للطن الواحد، وهو الرقم الذي تضاعف بعد هذه الخطوة ليصير مقدرا في 200 درهم لكل طن.
وبنت الكونفدرالية ملفها بناءً على دراسة الأسعار في محطات الوقود خلال النصف الأول من سنة 2016، وبناءً على ما قدمه التقرير البرلماني الخاص بأسعار الديزل والوقود.
وبالإضافة إلى هذا الموضوع، هناك مأزق تكرير النفط، المتوقف منذ سنوات بسبب جمود هذه العمليات في المصفاة الوحيدة في المغرب، وهو ما يذكر بأن ارتفاع الأسعار كان متزامنا مع إحكام إغلاق أبواب مصفاة سامير، علما أن الشركة المغربية مجهولة الاسم للصناعة والتكرير التي كان يرتكز عملها على النفط تكريرا وتجارةً، كانت في مرحلة معينة بطاقة إنتاجية تصل إلى 125 ألف برميل في اليوم الواحد.
وأشارت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل إلى أن أرباح قطاع المحروقات، منذ دجنبر من سنة 2015 إلى اليوم، محددة في حوالي 23 مليار درهم، وهو ما تشير إليه مذكرات من باشروا عمليات التحقيق في العائدات خلال هذه الفترة. وتقدم هذه المعطيات معدلات استهلاك المواطنين للمنتجات النفطية، فالمواطن المغربي يستهلك ما معدله 0.56 طن من النفط في سنة، ويطغى الديزل على الاستهلاك الوطني في المحروقات، بنسبة قدرها 65 في المائة من إجمالي السوق، فيما يبقى الوقود ممثلا بنسبة 8 في المائة، فيما يتوزع الباقي على المنتجات الهيدروكاربونية الأخرى. ويبقى المعدل الذي يسجله المغاربة في استهلاكهم للمنتجات النفطية، منخفضا أمام المعدل الدولي للفرد والبالغ 1.8 طن في السنة.
وتشير الكونفدرالية إلى أن حجم الديزل المستهلك في المغرب خلال سنة 2017، بلغ 5 ملايين و960 ألف طن، فيما بلغ الوقود مليونا و786 ألف طن، كما بلغ كل من زيت الوقود والكيروسين خلال نفس العام، على التوالي، 717 ألف طن و703 ألف طن.
وعند التدقيق في المعطيات المتاحة بين سنوات 2008 و2017، فإن أعلى ما تم تسجيله في الديزل هو حجم الاستهلاك المذكور والمتعلق بسنة 2017، أما الوقود فبلغ أعلى حجم في سنة 2011، والتي صعد فيها إلى مليونين و685 ألف طن، أما زيت الوقود (الفيول) فدُون أكبر استهلاك فيه خلال العام قبل الماضي (2017 سجلت 717 ألف طن)، ويبقى الرقم الأعلى في استهلاك الكيروسين هو ذاك المشار إليه سابقا، والذي سجل في 2017، وهو العام نفسه الذي سُجل فيه أعلى حجم في استهلاك المحروقات، إذ بلغ فيه مجموع الاستهلاك 9 ملايين و166 ألف طن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.