نقابة الصحافة تدخل على الخط في قضية الريسوني    طرد ممرض بسبب تدوينة يشتكي فيها هزالة الوجبات الغذائية المقدمة للأطر الطبية والتمريضية    توقيف «قايد» في قضية تحويل مساعدات غذائية للاستهلاك الشخصي    بعد تقليص مياه السقي بنحو 70 في المائة.. فلاحو سوس يستنجدون في زمن العطش    تسجيل حالة وفاة جديدة في المغرب بسبب وباء "كورونا" في آخر 24 ساعة ..و العدد الإجمالي لحالات الوفاة يرتفع إلى 200 حالة        بعد رفض الاتفاق شراء عقده .. الأهلي مستمر في عرض أزارو للبيع    سانشو سيتلقى تحذيرًا من رؤساء الاتحاد الألماني    بنحماني: لا توجد شكاية في ملف الريسوني والمحضر يتحدث عن يقظة معلوماتية للأمن    التعليم عن بعد.. استئناف بث الحصص عبر قنوات “الثقافية” و”العيون” و”الأمازيغية” و”الرياضية” غدا الثلاثاء    الأمن يوقف 25 مرشحا للهجرة السرية بسواحل الداخلة    ميناء المسافرين بالحسيمة يسجل ارتفاعا كبيرا في عدد الوافدين خلال 2019    تراجع مؤشر انتشار فيروس كورونا وطنيا إلى 0.76    فيتسل لائق للمشاركة مع دورتموند أمام بايرن    نشرة إنذارية.. طقس حار من الإثنين إلى الأربعاء في هذه المناطق    مكناس.. إطلاق النار في نقطتين أمنيتين لتوقيف شخص سرق سيارة    من أسماء الشوارع إلى شطحات المحامي...تجاوزات تقول كل شيء    اليابان تنهي حالة الطوارئ وتخفف إجراءات التباعد    إبراهيموفيتش ينجو من إصابة "مؤلمة" كادت تُنهي مسيرته    خطوة مثيرة من منظمة الصحة العالمية بخصوص عقار هيدروكسي كلوروكين    إشادات مقدسية بدعم الملك محمد السادس لفلسطين    رابطة "الليغا" تُوجه إنذارا شديد اللهجة لزملاء النصيري وبونو    إنكار "السببية" من عوامل تراجع العلوم عند المسلمين    مدينة مكناس تنضاف إلى المدن الخالية من فيروس كورونا    التامك يقوم بزيارة تفقدية مفاجئة إلى "سجن طنجة"    إدارة الجمارك تحطم رقما قياسيا بمداخيل بلغت أزيد من 103 مليار درهم    53 في المائة من الإسبان ينتقلون إلى المرحلة الأولى من مخطط التخفيف التدريجي لقيود الطوارئ    لاعبو الرجاء البيضاوي يستأنفون تدريباتهم    المسؤولية تسم استئناف الاحتفالات الدينية في فرنسا    استئناف الإدارة… المرحلة الأصعب    الغرب والقرآن 26- القراءات السبع المختلفة    التاريخ الديني للجنوب المغربي سبيل لكتابة التاريخ المغربي من أسفل 26- وظيفة التحكيم عند الشيخ علي بن أحمد الإلغي ودورها في الضبط الإجتماعي للمجتمع السوسي    متاعب صحية بسبب تداعيات "الحجر" تدخل اليوسفي مصحة بالبيضاء    معضلة المواطنين العالقين في الخارج    إسبانيا تعفي السياح الاجانب من الحجر الصحي اعتبارا من أول يوليوز    قراءة في وثيقة ذ. إدريس لشكر    قاضي التحقيق يأمر بإيداع الصحافي سليمان الريسوني سجن عكاشة    علم تنقيب البيانات بالمحكمة الرقمية وشهود الزور    تحذير هام للمغاربة بخصوص حالة الطقس غدا الثلاثاء    هل يمكن عقد جلسات المحاكم مع سريان أثر المادة السادسة ؟    “جزيرة الكنز” على “دوزيم”    تأجيل مهرجان الشارقة القرائي الافتراضي    الاستعداد ل”سلمات أبو البنات 2″    إنتاج الشمندر السكري بحوض اللوكوس.. المردودية تفوق 50 طن في كل هكتار    أكثر من مليون عامل يعود إلى أوراش البناء بمختلف مناطق المغرب    إعادة الإطلاق التدريجي لأوراش البناء محور اجتماع نزهة بوشارب مع مجموعة "العمران"    قالت أن فرنسيين يتعرضون "لمذابح" بسبب بشرتهم .. تصريحات ممثلة تغضب وزير الداخلية الفرنسي    قصيدة إني ذكرتكم في العيد مشتاقا    حكومة اسبانيا تعلن عن موعد عودة السياحة إلى بلدها    الجمارك: انتشار السجائر المهربة في السوق الوطني بلغ 5,23 في المائة خلال 2019    ماذا يقترح المسلمون لتجاوز أدواء العصر؟    ثلثها بجهة البيضاء.. التوزيع الجغرافي للحالات المصابة بكورونا في المغرب    الترجمة والاختلاف اللغوي والثقافي    "كورونا" يهوي برقم معاملات وسطاء التأمينات ويعمق هشاشة القطاع    رجال جالستهم : العلامة الداعية الشيخ :مصطفى شتوان .    حلاّقان ينقلان "كورونا" إلى العشرات في أمريكا    الملك محمد. السادس يشاطر شعبه بأداء صلاة العيد بدون خطبة    ابن الضاوية: رحمة الله تُظلل العصاة .. تُيسّر الأوْبة وتمحو الحَوْبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





معركة حامية بين الشوباني واشباعتو تسبق دورة يوليوز لجهة درعة – تافيلالت
نشر في اليوم 24 يوم 29 - 03 - 2019

تتواصل عمليات شد الحبل بين الحبيب الشوباني رئيس جهة درعة-تافيلالت، وغريمه السياسي بالجهة سعيد اشباعتو، رئيس لائحة مستشاري حزب التجمع الوطني للأحرار، حيث استعرت المواجهة بين الطرفين بعد القرار الذي أصدرته يوم الاثنين الأخير، المحكمة الإدارية الاستئنافية بالرباط، قضت برفض الطعن الذي واجه به اشباعتو قرار رئيس جهته، الحبيب الشوباني، والذي أصدر قرارا في 22 يونيو 2018، يمنع استدعاء اشباعتو معية اثنين من مستشاري حزبه بالجهة، ألغى القضاء انتخابهم نهائيا منذ 20 أكتوبر 2016، بناء على طعن تقدم به ضد لائحة الأحرار، حزب الاتحاد الاشتراكي عقب انتخابات شتنبر 2015، فاز فيها رئيس اللائحة شباعتو ومن معه باسم التجمع بدون أن يستقيل من حزب لشكر، وهو ما اعتبرته حينها المحاكم الإدارية، ترحالا سياسيا يمنعه القانون التنظيمي رقم 111.14 المتعلق بالجهات.
سعيد اشباعتو وفي رد فعل استباقي لدورة يوليوز المقابلة لمجلس جهة درعة- تافيلالت، وفي أول تعليق له على القرار الأخير للمحكمة الإدارية الاستئنافية بالرباط، كشف في بلاغ عممه على نطاق واسع، أنه سيواصل معركته القضائية لدحض كما قال هذا الحكم الإداري، حيث قدم عبر دفاعه مذكرة الطعن بالنقض، كما أنه ينتظر مآل الملف المفتوح الموضوع على طاولة محكمة النقض بخصوص مسطرة إعادة النظر، والتي تقدم بها اشباعتو ضد الحكم الجنحي الصادر ضده تحت رقم 651 في 27 دجنبر 2018، والذي سيحسم مستقبله السياسي بمجلس جهة درعة – تافيلالت.
وقال اشباعتو، على أن قرار إدارية الرباط، والتي انتصرت لقرار رئيس الجهة، الحبيب الشوباني، يخص امتناعه عن استدعاء مستشاري لائحة حزب التجمع الوطني للأحرار لدورات الجهة، (قال اشباعتو) معلقا على هذا القرار، بأنه يمنح لرؤساء الجهات سلطة لعزل معارضيهم، والحال أن منع أعضاء المجلس من الحضور وعزلهم من مهامهم التمثيلية هو من اختصاص وزارة الداخلية، حيث هدد اشباعتو بنقل النقاش العمومي الدائر حول قضيته واثنين من مستشاري لائحة حزب أخنوش بمجلس جهة درعة تافيلالت، إلى الجامعات ومراكز الدراسات القانونية، لإثبات صحة رأيه القانوني في هذه النازلة التي تثبت تطاول الشوباني على القانون لمنع أعضاء من حضور دورات مجلس الجهة، بحجة تطبيق قرارات المحكمة، وهو تصرف سايره فيه مع الأسف القضاء، يقول اشباعتو، ولم يتركوا الاختصاص لوزارة الداخلية، والتي من حقها تنفيذ أي قرار بعد توصلها بحكم نهائي صادر ضد أي عضو بالمجلس طبقا للمادة 96 من القانون التنظيمي 59.11، والمتعلق بانتخاب أعضاء مجالس الجماعات الترابية، يورد اشباعتو في تعليقه على القرار الإداري الصادر الاثنين الماضي من المحكمة الإدارية الاستئنافية بالرباط، في قضية رفعها ضد رئيس جهة درعة – تافيلالت الحبيب الشوباني، بعدما قرر الصيف الماضي عدم استدعاء اشباعتو ومن معه لدورات المجلس.
الحبيب الشوباني، رئيس جهة درعة – تافيلالت، والذي يواجه إشكالا قانونيا في إعلان شغور مقعد اشباعتو ومن معه بالمجلس ومنعهم من الحضور، على اعتبار أن الاختصاص القانوني والإداري يعود لوزارة الداخلية، فإن الشوباني، وبحسب مصدر قريب منه، بات اليوم يتوفر على قرار إداري من محكمة الاستئناف الإدارية، أيد قرارا سابقا لمحكمة الدرجة الأولى بمكناس، وذلك بعدما رفض القضاء الإداري ابتدائيا واستئنافيا طلب إيقاف تنفيذ قرار رئيس مجلس الجهة، موضوع دعوى وقف التنفيذ التي رفعها اشباعتو ومن معه، فيما أضاف ذات المصدر أن قرار الشوباني بصفته رئيس المجلس، أصبح قرارا تنفيذيا ساري المفعول، إلى أن يقول القضاء كلمته في دعوى الموضوع التي طعن فيها مجددا اشباعتو، بعد القرار الإداري الأخير للمحكمة الإدارية الاستئنافية بالرباط، مما سيعيد مرة أخرى المواجهة بين اشباعتو والشوباني، في حال قرر هذا الأخير عدم استدعاء مستشاري حزب أخنوش للدورة العادية لمجلس جهة درعة – تافيلالت في يوليوز المقبل، وذلك بنفس الحجة التي سبق للشوباني أن أشهرها في وجه اشباعتو ومن معه قبل دورة أكتوبر 2018، لانعدام العلاقة القانونية لهم مع المجلس بعد أن فقد مستشارو “الأحرار” صفة العضو المزاول لمهامهم، غير أن تدخل والي الجهة حينها لدى الشوباني أزال فتيل الاحتقان بين الرجلين..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.