برشلونة يختتم موسمه في الدوري الإسباني بتعادل مع مضيفه إيبار    تتويج عبد الرزاق حمد الله بجائزتي الحذاء الذهبي وأفضل لاعب    تتويج المغربي حمد الله بجائزتي الحذاء الذهبي وأفضل لاعب في الدوري السعودي لكرة القدم    العمودي يجر المغرب إلى واشنطن لمطالبته بتعويضات قيمتها 1.5 مليار دولار    حادثة سير خطيرة نواحي اقليم الحسيمة تخلف مصابين    الاشتراكي الموحد بطنجة يصدر نداء “حدائق المندوبية” منفردا عن باقي الهيآت    بلاغ الأمين العام لحزب الأصالة و المعاصرة    بالصور..الجمهور البركاني جاهز لدعم النهضة ضد الزمالك    الفنانة العالمية “مادونا” ترفع العلم الفلسطيني في عرض لها في قلب إسرائيل-صور    بلاغ..اعتماد منهاج دراسي جديد للموسم الدراسي 2019/20 للمستويات الإبتدائية التالية    البراكنة يراهنون على الفوز بنتيجة كبيرة و الزمالك عازم على الخروج بأقل الأضرار    زيدان: ريال مدريد لم يرفض الفوز .. بل لم يستطع    الكشف عن طريقة الحصول علي تذاكر ال"كان"    بعد إعلانه مغادرة السيتي.. كومباني يقرر خوض مغامرة “جديدة قديمة”    قضاة المغرب يطالبون بتحسين الوضع المادي للقاضي ويتهمون الحكومة بالتماطل    تساؤلات حول نجاعة تدخل السلطات في مراقبة المواد الغذائية بالمضيق    غريب/ السلفي الكتاني : تضمين تيفيناغ على الاوراق النقدية تضيقا على لغة الإسلام    أخبار سارة لجماهير الوداد قبل نهائي دوري أبطال إفريقيا    17 مصابا في تفجير حافلة سياحية غربي القاهرة    أردوغان متحديا أمريكا : لن نتنازل وسننتج منظومة أس 500 الصاروخية بشراكة مع روسيا    بيع أول صورة لمكة المكرمة مقابل 250 ألف دولار    القمر الأزرق يضيء سماء الأرض    بنك المغرب يوضح بشأن الورقة النقدية الجديدة من فئة 60 درهما    الشرطة تلقي القبض على مهاجرة افريقية بحوزتها 396 لتر من الخمور    بالفيديو.. إندلاع حريق مهول في محطة للقطارات بمدينة ميلوز شمال شرق فرنسا    توشيح أستاذ مغربي في رومانيا بوسام راقي تقديرا لاسهاماته في تقدم العلوم والاختراعات    زينب العدوي تتجه إلى تعويض لفتيت على رأس وزارة الداخلية    الجزائر.. 46 منظمة تدعو الجيش لفتح حوار لتجاوز الأزمة    “صحتنا في رمضان”.. ما هو أفضل وقت لممارسة التمارين الرياضية؟ – فيديو    عبر باب المغاربة.. وزير إسرائيلي يقود اقتحامات مستوطنين للمسجد الأقصى!    أبو زيد: إسرائيل طردت 635 مغربيا واستولت على 3 ملايين وثيقة مقدسية    الحرارة العليا 37 درجة في توقعات طقس بداية الأسبوع    إدخال الدولة المغربية طرفا في جريمة “شمهروش”.. هل يتغير موقف النرويج؟    دراسة: استهلاك الكثير من عصائر الفواكه المصنعة يزيد من خطر الوفاة المبكرة    “كَبُرَ مَقْتاً… ” ! *    دعوة غير مسبوقة.. أول نائب جمهوري يطالب بعزل ترامب    طبول الحرب تدق بالخليج والمنطقة على حافة الانفجار    دراسة: تناول الخضار مع البيض يزيد من امتصاص مضادات الأكسدة    "ماكلارين" تكشف عن أيقونتها "GT" الجديدة    بالفيديو .. أرنولد شوارزنيغر يتعرض لاعتداء في جنوب أفريقيا    على ركح الخشبة، مسرحية "لفصال ماه معاك" تخطف الأضواء    فرنسا تحقق رقما قياسيا جديدا في عدد السياح    متحف اتصالات المغرب يفتح أبوابه للزوار    رحيل فيلسوف«المشروع النهضوي»طيب تيزيني في حمص السورية - العلم    أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان    محمد عابد الجابري بين الورد والرصاص – 11-    مقتل أب لخمسة أطفال بطريقة بشعة قبيل السحور في اليوم الثالث عشر من رمضان، والغموض يكتنف الحادث.    مخرجتان مغربيتان تحصلان على منحة دورة 2019 لمؤسسة الدوحة للأفلام    مدخل لدراسة تاريخ الزعامات المحلية بالجنوب المغربي : سعيد بن حمو المعدري -11-    أموال الأفلام “الإلكترونية”    كعب بن سور… الغرم بالغنم    استنفار فالمينورسو بعد غلق معبر الگرگرات الحدودي مرة تانية    إدارة البيجيدي تتبرأ من منشورات “Yes We Can” الفيسبوكية    القصر الكبير : انطلاق الملتقى القرآني الثالث للحافظات    لصحة أفضل.. تجنب هذه العادات الخاطئة في رمضان    أزيد من مليون زائر للمواقع التراثية بالمملكة مند بداية سنة 2019    بعد محطة اشتوكة..انجاز محطة لتحلية مياه البحر بسيدي إفني    ترامب يُغضب شركة «تويوتا» اليابانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الدكاترة الموظفون يطالبون بتوظيف خبراتهم واستثمار مؤهلاتهم
نشر في اليوم 24 يوم 25 - 04 - 2019

قرر الدكاترة المغاربة المشتغلون بقطاعات مختلفة، تنبيه المسؤولين لكفاءاتهم المهدورة في مناصب عادية، في حين أن بإمكانهم توجيه طاقاتهم وخبراتهم نحو البحث العلمي والتكوين وفق تجاربهم وتخصصاتهم، علما أنه يوجد نوع من الخصاص في الدكاترة بالجامعات الوطنية. لذلك، قرر دكاترة المغرب تنظيم وقفات احتجاجية، تنفيذا لبرنامج محدد، ومسيرة يوم الأحد المقبل.
وحول الموضوع، أفاد إحسان المسكيني، رئيس الاتحاد العام الوطني لدكاترة الوظيفة العمومية بالمغرب، أن محطتهم النضالية ستمتد من 27 مارس إلى 28 أبريل، حيث خاض الدكاترة المحطة الأولى في مارس الفائت، بينما الخطوة الثانية كانت يومي 8 و9 أبريل الجاري، في حين يجري الاستعداد لخوض المحطة الثالثة يومي 24 و25 من الشهر الحالي، على أن تتوج معركتهم بمسيرة وطنية يوم الأحد المقبل بالرباط.
وأوضح الدكتور المسكيني في اتصال مع “أخبار اليوم” أن دكاترة المغرب لا يتوفرون على إطار لممارسة البحث العلمي والتأطير والتكوين والتدريب، مضيفا أن هذه الفئة تعاني حيفا كبيرا، مستغربا كيف أن موظفا لديه دكتوراه، يشتغل بالإدارة ويقوم بمهام موظف حاصل على الإجازة وما دونها من المستويات، موضحا أن الجامعة المغرب تعاني خصاصا مهولا في الموارد البشرية، وخاصة الأساتذة.
وأضاف رئيس اتحاد دكاترة المغرب أن مطالبهم، التي وجهت للحكومة المغربية، تهدف إلى إحداث إطار أستاذ باحث للدكاترة الموظفين، لتمكينهم من ممارسة البحث العلمي، سواء في القطاعات الوزارية التي ينتمون إليها، أو أيضا في حالة إلحاقهم بالجامعات المغربية، وهي مطالب أساسية للاتحاد، مشددا على أن ملف الدكاترة الموظفين لا يتطلب اعتمادات مالية إضافية، موضحا أن أغلب الدكاترة مصنفون في السلم 11، أو خارج السلم، مؤكدا أنهم يعرضون فقط، استثمار مؤهلاتهم من طرف المسؤولين، خاصة وأن عددهم ضئيل جدا، ولا يتعدى 2200 دكتور موظف في المغرب بأكمله.
وفي هذا الصدد، أصدر الاتحاد العام الوطني لدكاترة الوظيفة العمومية والمؤسسات العامة، بيانا أوضح فيه أنه “بعد نجاح البرنامج النضالي الأخير الذي خاضه أعضاء الاتحاد العام الوطني لدكاترة المغرب طيلة شهر مارس الحالي، وأمام الجمود الحاصل الذي يعرفه هذا الملف منذ سنوات. وما تتعرض له هذه الفئة من غبن وإقصاء، واستغرابه من تعامل الحكومة مع هذا الملف، واستمرارها في تهميش الدكاترة الموظفين، ونهج سياسة لا تتناسب مع رهانات البلاد في مجال تجويد الخدمات العمومية، والاهتمام بالبحث العلمي، وكذا مع الشعارات التي يرفعها في مجال حقوق الإنسان”، فإنه “يشجب تعامل وزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية مع هذا الملف، ويؤكد أن معظم المناصب التحويلية تضيع لأسباب متعددة وملتبسة، ويتم إرجاعها لوزارة المالية، ما يعتبر استخفافا بحقوق الدكاترة، وضياعا على المغرب الاستفادة من مؤهلات أبنائه”، مطالبا الحكومة “بتمكين الدكاترة الموظفين إطار أستاذ باحث المعمول به داخل النظام الأساسي للأساتذة الباحثين داخل قطاعاتهم الوزارية، بما يتناسب مع شهادة الدكتوراه التي يحملونها، والذي سيسمح لهم بممارسة البحث العلمي والتأطير، والتكوين، والدراسات داخل مراكز تكوين الأطر والمدارس العليا والجامعات المغربية، مما سينعكس إيجابا على منظومة الوظيفة العمومية وسد الخصاص المهول في قطاع التعليم العالي”.
وحذر البيان الحكومة “من الاستمرار في تهميش الدكاترة الموظفين، ويطرح علامات استفهام حول سياسة الدولة في الرقي بالبحث العلمي. وأن تهميش هذه الفئة وتركها للمجهول، يضيع على المغرب فرصة كبيرة للاستفادة من أبنائه في مجال التأطير والبحث العلمي وتجويد خدمات الإدارة”، مضيفا أنه راسل الديوان الملكي، مبرزا مظلومية هذه الفئة، وموضحا العراقيل المفتعلة لعدم دمج هذه الفئة في النسيج الوطني، مما يعاكس خطب الملك في تثمين الكفاءات الوطنية الموجودة..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.