مندوبيةالسجون تنفي وجود "تذمر" في صفوف بعض موظفيها بالسجنين المحلي والمركزي بالقنيطرة    قضية الريسوني.. المحكمة ترفص جميع الدفوعات الشكلية وسط احتجاج الدفاع    أمرابط ينفي الشائعات: ” مستعد أن ألعب بدون مقابل”    مغربي يدخل على الخط لإقناع احتارن بتمثيل هولندا بدل المغرب ويؤكد: “الجامعة كانت تتجاهل مغاربة هولندا”    فالفيردي: برشلونة سيعدل الأوضاع أمام فياريال    الجمهور الخريبكي يحتج على المدرب الطاوسي    قضية الريسوني.. محامية الطبيب: نطعن بالزور في الشهادة الطبية.. والقاضي يرفض طلبا عارضا    ترانيم كنسية …!    هل يحافظ الباميون على شعرة معاوية قبل المؤتمر الوطني؟    بعد إفلاس "توماس كوك"..خلية أزمة لإجلاء السياح العالقين    الاستخبارات الروسية: الدليل أولا قبل اتهام أي دولة في هجوم “أرامكو”    البطولة الوطنية هواة : شباب هوارة يتلقى الهزيمة بالميدان أمام نادي بلدية ورزازات    الرجاء قد يواجه مشكلا عند تنقله لفلسطين    انتخابات تونس: دروس وعبر    نجم مانشستر يونايتد يلجأ إلى كلب مفترس لحمايته من الجمهور    كلميم : وفاة عامل بمقلع في ملكية النائب الثاني لرئيس جهة كلميم واد نون " بلفقيه"    اختلالات التعليم الخصوصي تدفع أكاديمية البيضاء سطات إلى تشكيل هيئة المحلفين    المجلس الأغلى للحاسابات مجرد فزاعة    طنجة زوم تنظم الدورة الثامنة لمهرجان طنجة زووم للسينما الاجتماعية    قبل أن يشيخ الليل    حمى تقتل 75 شخصا في بنغلاديش    تونس.. مقتل رجل أمن طعنا قرب محكمة الاستئناف في بنزرت    نشطاء يطلقون هاشتاغ “كشف الحقيقة ليس جريمة” تضامنا مع الأستاذة التي تواجه عقوبة بسبب نشرها فيديو يكشف الوضعية المزرية لمؤسسة تعليمية    توقعات أحوال الطقس اليوم الاثنين 23 شتنبر 2019 بالمغرب    الكتاني..70 في المائة من قروض المشاريع الصغيرة المضمونة تعود ل"التجاري وفابنك"    رئيس الحكومة: سندخل إلى المرحلة الثانية بعد عودتي من أشغال الجمعية العامة للأمم المتحدة    مصنع سيمنس غامسا بطنجة ينتج 100 شفرة من منتوجه الثاني للطاقة الريحية في وقت وجيز    حماقي يهدي ‘أسورة' لإحدى المتسابقات مع انطلاق الموسم الخامس لبرنامج الأصوات ‘The voice'    إيداع وزير النقل الجزائري الأسبق الحبس المؤقت    دراسة: الموسيقى الكلاسيكية تساعد النباتات على النمو    بنشعبون يدعو إلى حل لتدبير ندرة الموارد المالية    مدرب اتحاد طنجة: "ربحنا نقطة أمام الدفاع الحسني الجديدي"    بعد مناشدتها للمحسنين من أجل مساعدتها .. وزارة الصحة تتكفل بعلاج شابة من إقليم الحسيمة مصابة بسرطان العظام    أبرون: مسؤولية الأوقاف والمجالس العلمية في حماية الفقه المالكي من البتر والتشويه    أبرون: مسؤولية الأوقاف والمجالس العلمية في حماية الفقه المالكي من البتر والتشويه    جلالة الملك يشيد بعلاقات البلدين في العيد الوطني للسعودية    "صراع العروش" يقتنص المزيد من جوائز "إيمي"    12 عرضا مسرحيا في المهرجان الوطني    مليونا مشاهدة لأغنية لمجرد الجديدة    تسريع تقنين استعمال المبيدات    المجلس الوطني لحقوق الإنسان يستكمل هياكله    تأخر تنفيذ اتفاق 25 أبريل يغضب المخارق    لوحات راقصة لمليحة العرب    تتوزع على امتداد جهات مختلفة نسب إنجاز متباينة في أوراش 18 سدا كبيرا    بمناسبة أيام التراث الأوروبي وتأكيده أنه جزء من معمار المدينة.. : المسجد الأعظم محمد السادس بمدينة سانت ايتيان يستقبل أزيد من 2000 من ساكنة المنطقة    بالفيديو.. مخرج Star Wars يظهر إمكانيات كاميرا أيفون 11    السِّيسِي المَاسِك المَمْسُوك الأسَاسِي    الخطوط الملكية المغربية الناقل الرسمي لبينالي لواندا    الزيادة في أسعار المحروقات والغذاء والسجائر طوال 2019 ترفع معدل التضخم إلى %1,5 الدار البيضاء أغلى المدن معيشة و أسفي أرخصها    تحالف الأحزاب العربية في إسرائيل يعلن دعمه لغانتس ضد نتنياهو    تمارة.. ولي العهد يترأس حفل تسليم الجائزة الكبرى لصاحب الجلالة الملك محمد السادس للقفز على الحواجز    بوجدور.. توقيف شخصين للاشتباه في تورطهما في صناعة وترويج مسكر ماء الحياة وتهديد أمن وسلامة المواطنين ومواجهة عناصر القوة العمومية باستعمال العنف    سفر رحلة مع إبليس    مدير مركز الاستقبال النهاري لمرضى الزهايمر: تضاعف عدد مرضى الزهايمر في المغرب 10 مرات    تجربة سريرية غير مرخصة لمرضى "باركنسون" و"ألزهايمر" في فرنسا    رئيس “مغرب الزهايمر”: تضاعف عدد مرضى الزهايمر في المغرب عشرات المرات وعددهم بلغ الألف    تساؤلات تلميذ..؟!    الشباب المسلم ومُوضة الإلحاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الدكاترة الموظفون يطالبون بتوظيف خبراتهم واستثمار مؤهلاتهم
نشر في اليوم 24 يوم 25 - 04 - 2019

قرر الدكاترة المغاربة المشتغلون بقطاعات مختلفة، تنبيه المسؤولين لكفاءاتهم المهدورة في مناصب عادية، في حين أن بإمكانهم توجيه طاقاتهم وخبراتهم نحو البحث العلمي والتكوين وفق تجاربهم وتخصصاتهم، علما أنه يوجد نوع من الخصاص في الدكاترة بالجامعات الوطنية. لذلك، قرر دكاترة المغرب تنظيم وقفات احتجاجية، تنفيذا لبرنامج محدد، ومسيرة يوم الأحد المقبل.
وحول الموضوع، أفاد إحسان المسكيني، رئيس الاتحاد العام الوطني لدكاترة الوظيفة العمومية بالمغرب، أن محطتهم النضالية ستمتد من 27 مارس إلى 28 أبريل، حيث خاض الدكاترة المحطة الأولى في مارس الفائت، بينما الخطوة الثانية كانت يومي 8 و9 أبريل الجاري، في حين يجري الاستعداد لخوض المحطة الثالثة يومي 24 و25 من الشهر الحالي، على أن تتوج معركتهم بمسيرة وطنية يوم الأحد المقبل بالرباط.
وأوضح الدكتور المسكيني في اتصال مع “أخبار اليوم” أن دكاترة المغرب لا يتوفرون على إطار لممارسة البحث العلمي والتأطير والتكوين والتدريب، مضيفا أن هذه الفئة تعاني حيفا كبيرا، مستغربا كيف أن موظفا لديه دكتوراه، يشتغل بالإدارة ويقوم بمهام موظف حاصل على الإجازة وما دونها من المستويات، موضحا أن الجامعة المغرب تعاني خصاصا مهولا في الموارد البشرية، وخاصة الأساتذة.
وأضاف رئيس اتحاد دكاترة المغرب أن مطالبهم، التي وجهت للحكومة المغربية، تهدف إلى إحداث إطار أستاذ باحث للدكاترة الموظفين، لتمكينهم من ممارسة البحث العلمي، سواء في القطاعات الوزارية التي ينتمون إليها، أو أيضا في حالة إلحاقهم بالجامعات المغربية، وهي مطالب أساسية للاتحاد، مشددا على أن ملف الدكاترة الموظفين لا يتطلب اعتمادات مالية إضافية، موضحا أن أغلب الدكاترة مصنفون في السلم 11، أو خارج السلم، مؤكدا أنهم يعرضون فقط، استثمار مؤهلاتهم من طرف المسؤولين، خاصة وأن عددهم ضئيل جدا، ولا يتعدى 2200 دكتور موظف في المغرب بأكمله.
وفي هذا الصدد، أصدر الاتحاد العام الوطني لدكاترة الوظيفة العمومية والمؤسسات العامة، بيانا أوضح فيه أنه “بعد نجاح البرنامج النضالي الأخير الذي خاضه أعضاء الاتحاد العام الوطني لدكاترة المغرب طيلة شهر مارس الحالي، وأمام الجمود الحاصل الذي يعرفه هذا الملف منذ سنوات. وما تتعرض له هذه الفئة من غبن وإقصاء، واستغرابه من تعامل الحكومة مع هذا الملف، واستمرارها في تهميش الدكاترة الموظفين، ونهج سياسة لا تتناسب مع رهانات البلاد في مجال تجويد الخدمات العمومية، والاهتمام بالبحث العلمي، وكذا مع الشعارات التي يرفعها في مجال حقوق الإنسان”، فإنه “يشجب تعامل وزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية مع هذا الملف، ويؤكد أن معظم المناصب التحويلية تضيع لأسباب متعددة وملتبسة، ويتم إرجاعها لوزارة المالية، ما يعتبر استخفافا بحقوق الدكاترة، وضياعا على المغرب الاستفادة من مؤهلات أبنائه”، مطالبا الحكومة “بتمكين الدكاترة الموظفين إطار أستاذ باحث المعمول به داخل النظام الأساسي للأساتذة الباحثين داخل قطاعاتهم الوزارية، بما يتناسب مع شهادة الدكتوراه التي يحملونها، والذي سيسمح لهم بممارسة البحث العلمي والتأطير، والتكوين، والدراسات داخل مراكز تكوين الأطر والمدارس العليا والجامعات المغربية، مما سينعكس إيجابا على منظومة الوظيفة العمومية وسد الخصاص المهول في قطاع التعليم العالي”.
وحذر البيان الحكومة “من الاستمرار في تهميش الدكاترة الموظفين، ويطرح علامات استفهام حول سياسة الدولة في الرقي بالبحث العلمي. وأن تهميش هذه الفئة وتركها للمجهول، يضيع على المغرب فرصة كبيرة للاستفادة من أبنائه في مجال التأطير والبحث العلمي وتجويد خدمات الإدارة”، مضيفا أنه راسل الديوان الملكي، مبرزا مظلومية هذه الفئة، وموضحا العراقيل المفتعلة لعدم دمج هذه الفئة في النسيج الوطني، مما يعاكس خطب الملك في تثمين الكفاءات الوطنية الموجودة..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.