رئيس البرلمان الإفريقي يشيد ب"الحس الإفريقي العالي" لجلالة الملك    رونار يريد معادلة إنجاز المصري شحاتة والغاني جيامفي    أوكرانيا تواصل سلسلة مفاجآتها وتتوج بلقب كأس العالم للشباب    حكومة تونس تدعم خيارات الترجي لمواجهة قرار الكاف في قضية الوداد    الشرطة تفتح النار على مجرم كان يضرب والده، وحاول طعن أمنيين بالساطور    مديرية الأمن الوطني تعلن توقيف 150 شخصا في إطار العمليات الأمنية لزجر الغش في امتحانات الباكالوريا    عاجل ورسمي. السلفادور سحبات اعترافها بالبوليساريو    هذه حقيقة اشهار ورقة “الطرد” في وجه طلبة الطب من الاحياء الجامعية    "هيئة الرساميل" تكشف تفاصيل بيع حصة للدولة في "اتصالات المغرب"    عقبة واحدة تُعيق زياش على تحقيق حلمه في البريميرليغ.. ماهي؟    الرياض وأبوظبي تدعوان إلى حماية إمدادات الطاقة في مياه الخليج    السودان.. إعلان موعد محاكمة البشير والتهم الموجهة له    بقرار عاملي.. السلطات المختصة بالجديدة تدمر 15 قارب صيد بحري غير قانوني    سطات…زروقي يترأس لقاء تواصليا ويثمن المجهودات المبذولة    رئيس الحكومة: موسم طانطان أصبح معلمة ثقافية مهمة    إرتفاع درجة الحرارة في توقعات الطقس لنهار الغد الأحد    تعليقات وردود تفضح "انفلاتاً" غير مسبوق للاعبي المنتخب في مواقع التواصل الاجتماعي    حسن الفد تلاقى مع أحمد أحمد في كندا    نجوم الغناء المغربي في “موسم طنطان”    لوموند: الجنرال الدموي”حميدتي” يريد أن يصير ملكا للسودان    عرض خليجي يهدد انتقال البركاوي إلى الرجاء    مرتضى منصور يهاجم مدرب المنتخب المصري ومحمد صلاح    أول قداس في نوتردام منذ الحريق    قافلة "الشباك الوحيد" تجوب إيطاليا وتحيط بمشاكل الجالية في تورينو    سلمى رشيد تصفع منظمي حفل ل”الموضة” بأكادير، و تعتذر لجمهورها بالمدينة.    البحارة فالداخلة مقاطعين بداية صيد الأخطبوط    بطل آسيا يواجه باراغواي في "كوبا" أمريكا 2019 بأمل الظهور المشرف    صفرو.. هذه هي ملكة جمال حب الملوك لعام 2019    بنعرفة والاعرج وساجد والمصلي فموسم طانطان    وفد موررتانيا لي وصل لطانطان كيقلب على فرص الإستثمار    إعتقال شخص حاول ذبح مواطنة ألمانية    مصرع شخص وجرح آخر فكسيدة بين تريبورتر وكاميو بالعيون    زاكورة تخطف الأنظار بأمريكا.. وشفشاون أو الصويرة ضيفة شرف العام المقبل    العثماني: لوبيات وجهات تستهدف الPJD.. سنقاوم ونصمد أمام حملات الترغيب بالمال    ماء العينين كلاشات الحقاوي وعطاتها علاش دور. النفاق والجبن والغدر وضرب بنكيران والبسالة والتلحميس    توقيف 5 بريطانيين بتهمة التزوير والوساطة في الدعارة    حظر جمع وتسويق الصدفيات على مستوى منطقة السعيدية    ابتهاج بالجزائر باعتقال رموز النظام وسط دعوات لمحاسبة بوتفليقة    بعد معارك استمرة أكثر من أسبوع ..قوات حكومة”الوفاق” تطرد قوات حفتر من جنوب مطار طرابلس    صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء تترأس افتتاح الدورة ال25 لمهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة    مهرجان "ماطا" يحيي تراث الفروسية لقبائل جبالة    منظمة الصحة تعلن فيروس الإيبولا “حالة طوارئ” للصحة في الكونغو    دراسة إسبانية حديثة: طهي الخضروات بزيت الزيتون يزيد قيمتها الغذائية والعلاجية    هشام العلوي: خُطط بن سلمان غير واقعية.. وانتشار التكنلوجيا بين الشباب قد يطيح باستقرار السعودية    فاس.. ساجد يوزع معدات للوقاية الشخصية على صناع الدباغة    عيالات سويسرا دارو اضراب من أجل المساواة    هاكيفاش كيأثر طلاق الوالدين على صحة الأطفال    الدورة ال 22 لمهرجان كناوة.. حقوق الإنسان محور مناقشات بالصويرة    الليلة البيضاء تفتتح فعالياتها وتتخذ « الحق في العمل » موضوعا لها    تريد إنقاص وزنك؟ اقرأ كيف نجحت شابة بريطانية في فعل ذلك    الأطباء يحذرونك لا تأكل هذه الأطعمة أبداً.. هذا ما سيحدث لجسمك عند أكلها!!    اتهام شركات بخلق أزمة نفاد أدوية لفرض رفع أسعارها    إزالة الحجاب بين المادي والعقلي 11    البيضاء تحتضن الدورة الثالثة لمنتدى الأداء بالهاتف النقال “Mpay”    زيان: سيمفونية من الدرك الأسفل    وزارة الصحة، ورضى الوالدين والحماية الاجتماعية ما بعد الموت : 1 – مستعدلأن أدفع اقتطاع التغطية الصحية لأبي آدم ولأمي حواء رضي لله عنهماباعتبارهما والدَيْ البشرية    فكرة وجود عوالم غير عالمنا 9    بوغبا: لم أُولد مسلما.. وهكذا تغيرت حياتي بعد اعتناقي الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البام يسير برأسين ابتداء من الآن.. بنشماش يلاحق معارضيه وتيار اخشيشن يُعد للمؤتمر
نشر في اليوم 24 يوم 24 - 05 - 2019

يستمر حكيم بنشماش، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، في إعلان قرارات جديدة ضد معارضيه، بينما يتابع التيار الخصم الأعمال التحضيرية للمؤتمر الرابع للحزب دون اكتراث كبير. ولا يبدو أن الضربات التي يوجهها بنشماش إلى معارضيه، قد أضعفت عزيمتهم للتطويح به. فقد قال قيادي بالتيار الخصم للأمين العام، وهو عضو بالمكتب السياسي للحزب، “إن العمل على الوثائق التي ستقدم إلى المؤتمر المقبل مستمر، وسيجري عقد المؤتمر الرابع في موعده دون أي تأخير، ودون أي التفات لقرارات بنشماش”. بنمشاش الذي قرر عزل محمد حموتي عن منصبه كرئيس للمكتب الفيدرالي، عاد بعد منتصف ليلة الأربعاء، ونشر بلاغا ثانيا يجرد فيه من عضوية المكتب الفيدرالي جمعا من أعضائه الذين عينهم الحموتي. بنشماش قال إن تعيين هؤلاء الأشخاص في المكتب الفيدرالي، وتمتيعهم لاحقا بالعضوية في اللجنة التحضيرية للمؤتمر، جرى “دون استشارة معه أو طلب رأيه” بخصوصها. ويتعلق الأمر بكل من جمال هاشم، وسرحان لحرش، وهشام عيروض، وفتاح أخياط، وحميد نهري. وقد أحيلت ملفات هؤلاء على لجنة التحكيم والأخلاقيات الذين يتهمون من لدن الأمين العام ب”القيام بأفعال أو ممارسات مخلة بسمعة الحزب ومصداقيته”.
لكن قياديا في التيار الخصم لبنشماش، رد بالقول إن بنشماش بصدد القيام بعملية “تطهير سياسي” وليس أي شيء آخر. ويضيف أن: “هؤلاء الأعضاء عينوا قبل أزيد من أربعة شهور في المكتب الفيدرالي، ومن الصعب الاقتناع بأن بنشماش لم ينتبه إلى أن وضعيتهم غير سليمة كما يزعم، حتى هذا الوقت بالضبط، أي في المرحلة التي قرر فيها رئيس المكتب الفيدرالي، ومعه هؤلاء الأعضاء، الوقوف ضده”.
وتثير قرارات الإحالة المتكررة لبنشماش لملفات أعضاء بارزين للحزب على لجنة التحكيم والأخلاقيات، جدلا كبيرا حول خلفياتها. ويقول التيار الخصم لبنشماش إن الإحالات “سخيفة للغاية، ولا يمكن أن ينتج عنها أي أثر”، بدعوى أن لجنة التحكيم والأخلاقيات لم تجتمع طيلة سنوات، ولم تبت في ملف منذ ما لا يقل عن أربع سنوات. وحتى عندما قام إبراهيم جماني بصفع بنشماش داخل اجتماع رسمي بمقر الحزب قبل شهر، لم يجر بتاتا إحالة القضية على لجنة التحكيم والأخلاقيات. ويعتقد خصوم الأمين العام أن الرجل قد “انتقل إلى ملاحقة معارضيه بطريقة تنم عن فقدانه السيطرة”.
ويُتهم بنشماش باستعمال الوسائل المتاحة لمؤسسة الأمين العام بفضل موارد الحزب، لتنفيذ أعمال يكون الغرض منها إضعاف معارضيه. وقال عضو في التيار الخصم: “إننا نتعرض لحرب قذرة”، بيد أن عبداللطيف وهبي، عضو المكتب السياسي، وخصم بنشماش، خفف من حجم تأثير هذه الوسائل وقال ل”أخبار اليوم”: “ليس هناك شيء ينبغي علينا إثباته في هذه المرحلة.. إذا كان هناك من شخص فقد قدرته على السيطرة، فهو الأمين العام، ومن الواضح أن تسريب أشرطة الفيديو ليست سوى الأثر العملي لفقدان التحكم في مشاعر الغضب عنده”.
وفي سابقة من نوعها في عمل الأحزاب بالمغرب، جرى تسريب شريط فيديو للعموم لاجتماع المكتب السياسي الأخير الذي تلا فيه بنشماش قراراته. وبالرغم من عدم وضوح السبب الذي قد يدفع إلى تسريب مثل هذا الشريط الذي لم يخضع لأي مونتاج، خصوصا وأن الشريط لا يتضمن أي مشاهد مخلة بأخلاقيات العمل السياسي يمكنها أن تنسب إلى هذا الطرف أو ذاك، إلا أن تيار بنشماش لم يعلن مسؤوليته عن التسريب، لكن التيار الخصم يرى بأنه “واضح من قام بهذا العمل”، وكما قال وهبي، فإن من “حرص على استقدام مصور إلى الاجتماع، ثم على تذكيرنا كل بضع دقائق بأننا نخضع للتصوير كي نكون مسؤولين أمام الحقائق، هو نفسه دون شك من سرّب الفيديو”.
والغريب أن بنشماش أعلن في الاجتماع المذكور بأن التصوير يجري لحماية المداولات من الأخبار الزائفة الرائجة في وسائل الإعلام والشبكات الاجتماعية، على حد زعمه، وهو ما يستشف منه وكأنه ينطوي على “سبق ترصد لتسريب الشريط لاحقا”، كما قال وهبي.
والأكثر غرابة أن خديجة الكور، الناطق الرسمي باسم الحزب، ألقت كلمة في بداية الاجتماع أعقبت خطاب الأمين العام، هددت فيها كل من يسرب أشرطة اجتماعات المكتب السياسي بالملاحقات بالمحاكم. ولم يحدث مرة أن سُرّب شريط فيديو لاجتماع المكتب السياسي بهذه الطريقة، ولذلك يعتقد التيار الخصم أن بنشماش والموالين له كانوا يحضرون لهذه العملية منذ البداية، لكن ضبط النفس في الاجتماع من لدن التيار الخصم “ضيّع فرصة إظهار خصوم بنشماش وكأنهم أشخاص عنيفين وغير ملتزمين بالأخلاق، وفق ما كانت عليه الخطة”، كما يرى وهبي. ورغم أن هذا التيار غير مهتم بأي مطالبات بخصوص هذا التسريب، إلا أن ذلك لا يغطي عن حقيقة أن الحرب داخل “البام”، قد أصبحت مفتوحة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.