تقديم وحيد حاليلوزيتش الناخبا الوطنيا الجديد للمنتخب المغربي    المغرب يفوز على الجزائر بثلاثة أهداف لهدفين في كرة القدم النسوية    مفاجآت في لائحة الأسود.. 12 محلياً وعودة تاعرابت واليميق وفضال!    برشلونة توصل الى "اتفاق مبدئي" لإعارة كوتينيو الى بايرن ميونيخ !!    هل يبيح “البوز” ممارسات لا أخلاقية؟.. بلمير يثير ضجة ب “إيحاءات” لا أخلاقية وشقيقته تدافع عنه    المغربي عبد الناصر الخياطي رسميا ضمن فريق نادي قطر لكرة القدم    عامل اقليم الناظور يترأس حفل تنصيب رجال السلطة الجدد    تخييم أبناء المتقاعدين وقدماء العسكريين في أكادير    “حراك” الجزائر يرفض الحوار بإشراف رموز النظام ويتوعد بمسيرات أضخم في سبتمبر    "هواوي" تنفي مساعدة الجزائر في عمليات تجسس    وزارة التجهيز: حقينة ملء السدود بجهة طنجة تتجاوز النصف    تسريبات | ليونيل ميسي هو الفائز بجائزة أفضل لاعب في أوروبا    القنيطرة: دورية شرطة تطلق النار لتوقيف شخص عرض حياة عناصرها لتهديد جدي وخطير بالشارع العام    حرائق الدريوش..الدرك يعتقل ثلاثة مغاربة مقيمين بالخارج    اعتقال 7 اشخاص بعد إجهاض عمليات لترويج الاكستازي والأقراص المخدرة بفاس    تطورات فضيحة استبدال مولودة أنثى بذكر بمستشفى الرباط    بعد إطلاقها من جبل طارق.. ناقلة النفط الإيرانية تبحر باسم جديد    حساسية طفل التوحد    طقس السبت: استمرار الحرارة في جميع الجهات مع ظهور سحب على وجهتي الاطلسي والمتوسط    المعارضة السودانية ترشح خبيرا اقتصاديا لمنصب رئيس الوزراء بالمرحلة الإنتقالية    بوطازوت تزف خبرا لجمهورها    الإصابة تحرم هازار من خوض أول لقاء رسمي رفقة ريال مدريد    شاهد كيف استقبل 3 من ملوك السعودية نجل صدام حسين!    ميثاق للأخلاقيات يثير استياء "صحافيين شباب"    ضابط شرطة يطلق طلقة من سلاحه الوظيفي لتوقيف مجرم خطير    بعد 10 سنوات.. ميسي يغيب لأول مرة عن الجولة الأولى من "الليغا"    مجلس جماعة المحمدية يمرر صفقة التدبير المفوض للنظافة    تقلبات الأسعار تُخفض معاملات "مناجم" المغربية    النفط يرتفع 2 في المائة مع انحسار مخاوف الركود    الدكالي يستعرض أمام الصينيين السياسة الصحية للمغرب ضمنها "مخطط الصحة 2025"    هل عيد الأضحى كبير حقا؟ !    صادرات الطماطم المغربية نحو أوروبا تتجاوز "الكوطا"    العثماني يعدل ثوابت العدالة والتنمية    شابة تقتحم مسرح نجوى كرم في سوريا    ترامب يسعى لشراء أكبر جزيرة في العالم وضمها لأمريكا    بتكوين تتراجع لأدنى مستوى في أسبوعين    بعد النجاح الذي حققته أغنية « MiReina » هذا جديد عماد بنعمر    من أجل إحياء أدب التراسل    الممثل العرفاوي يعلن إصابة والدته بالسرطان ويوجه نداء للمسؤولين    مسدس يجر أصغر “رابور” للمساءلة    ب52 مليون قنطار من الحبوب الثلاث..إنتاج الحبوب يتراجع في حصيلته السنوية ب49 %    المغرب ينفي خرق اتفاق وقف إطلاق النار بالمنطقة العازلة القوات المسلحة الملكية تحترم قرارات الأمم المتحدة    الهجهوج بين الحليب والدم    سحر الصديقي تكشف ملامح ابنتها رزان    اكتشاف ألماس من قلب الأرض.. عمره 4.5 مليار سنة    البحرية الملكية تحجز أزيد من أربعة أطنان من مخدر الشيرا في عرض ساحل أصيلة    تهنئة ملكية لرئيس الكونغو    إدخال عشرات الأميركيين إلى المستشفيات.. والسباب نفس السيجارة    شهر يوليوز الماضي كان الأكثر حرارة على مستوى العالم    منظمة الصحة العالمية.. وباء الحصبة يغزو العالم    حدا للهجرة ومواجهة الفقر.. 52 مشروعا سياحيا سينجز في إقليم الرشيدية    العلماء يحذرون من أوبئة قد تنتشر قريبا    الأمير هشام يقضي عطلته بالمضيق.. ويعبر عن إعجابه بالمنطقة    مقتل صبي فلسطيني في عملية طعن شرطي إسرائيلي في القدس – فيديو    نظرةٌ حول أزمةِ الحوار في المجتمع    هل عيد الأضحى كبير حقا؟ !    قصة مصري أدى صلاة العيد فوق دراجته.. وفاته إشاعة ويعاني من التهاب المفاصل منعه من السجود والركوع    كاميرات لمراقبة الحجاج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اعتصام منتخبين في وزان ضد رئيس من «الأحرار»
نشر في اليوم 24 يوم 09 - 07 - 2019

يخوض ستة مستشارين جماعيين بإقليم وزان، منذ يوم الثلاثاء الماضي، اعتصاما مفتوحا في الساحة المحيطة بمقر جماعة مصمودة القروية، مطالبين بإيفاد لجنة تحقيق من المفتشية العامة لوزارة الداخلية، للتقصي في شبهة “فساد” ناتجة عن “خروقات” محتملة في التدبير المالي والإداري للجماعة، ما أدى إلى هدر للمال العام بحسب ادعاءات المستشارين الستة.
وقالت مصادر حسنة الاطلاع، إن رئيس جماعة مصمودة، مصطفى الأكحل، المنتمي لحزب التجمع الوطني للأحرار، أصبح يتحسس رأسه بعد ورود أنباء عن قرب حلول لجنة تفتيش لافتحاص مالية الجماعة القروية المذكورة، والتدقيق في كيفية تمرير الصفقات وسندات الطلب خلال الثلاث سنوات الماضية، ومدى تطابق الأشغال المنجزة مع المواصفات والمعايير التقنية المحددة في دفاتر التحملات.
في سياق متصل، طالب المكتب الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بوزان، في بيان تلقت “أخبار اليوم” نسخة منه، بإيفاد لجنة من المفتشية العامة لوزارة الداخلية بشكل فوري لجماعة مصمودة بإقليم وزان، للوقوف على كل الاتهامات الموجهة إلى رئيس الجماعة، وذلك تفعيلا لمبدأ ربط المسؤولية كما تنص عليه الوثيقة الدستورية. وكشف المصدر نفسه أن أسباب خوض المستشارين الستة اعتصاما مفتوحا، مرده إلى رفض رئيس جماعة مصمودة تسليمهم نسخة من تقرير أعده مؤخرا المجلس الجهوي للحسابات، في انتهاك لحق الحصول على المعلومة، وأيضا تباطؤ وزارة الداخلية في التجاوب مع شكاية موجهة إلى سلطة الوصاية في الرباط، بتاريخ 18 يونيو الماضي، مطالبة بإيفاد لجنة تحقيق في “شبهة نهب وتبذير المال العام وإنجاز مشاريع وهمية”.
وساقت الشكاية الموجهة إلى وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، بعض الأمثلة على الادعاءات المشار إليها، من بينها ارتفاع الميزانية المخصصىة للمحروقات، وتعطيل التدبير المحاسباتي في مجال الوقود وزيوت السيارات وشراء قطع الغيار للآليات، مما أدى إلى تبذير 47 مليون سنتيم كل سنة، وأيضا “النفخ” في بعض المبالغ المرصودة لاقتناء آليات بينها جرافة وشاحنة صغيرة، تم اقتناؤها بمبلغ 150 مليون سنتيم.
كما تحدثت الشكاية التي تلقت الجريدة نسخة منها، كذلك عن شبهات حول صفقات ليس لها أي وجود على أرض الواقع، كما هو حال مشروع تهيئ شبكة تطهير السائل التي خصص لها مبلغ 69 مليون سنتيم، واستعمال سندات الطلب بشكل مفرط في تدبير مالية الجماعة وشبهات حول طريقة الإنفاق، وصرف مبلغ 16 مليون سنتيم لأعوان عرضيين دون أي يكون لهم أي حضور فعلي في مهام التدبير والتسيير الإداري للجماعة.
بالإضافة إلى ذلك، شكك المستشارون الموقعون على الشكاية في صفقة بناء مرآب مخصص للسيارات، بتكلفة مالية وصلت إلى 96 مليون سنتيم، مستبعدين وجود تطابق بين القيمة الحقيقية والميزانية التي رصدت لإنجاز مرآب على مساحة لا تتعدى 150 مترا مربعا، في حين لم تتعد أشغال تهيئته إحاطته بسور إسمنتي وتغطيته بسقف قصديري.
ليس هذا فحسب، فقد اتهمت المراسلة المذكورة المشتكى به بأنه كان يستغل آليات الجماعة في مختلف الأشغال التي يفوتها للمقاولات النائلة للصفقة، مما يطرح شبهة تبذير المال العام، كما هو الحال مع الصفقة رقم 2016/3، والمتعلقة بحفر ثقب مائية داخل تراب الجماعة بتكلفة مالية 68 مليون سنتيم، وسندات طلب شراء مادة التوفنة من مقالع توجد في ملكية الغير من أجل تجهيز مسالك قروية، غير أن الأشغال كانت تتم عبر استغلال عتاد وآليات الجماعة. وخص نفس المصدر بالذكر سند الطلب رقم 24/2016، وسند الطلب رقم 1/2018 لتهيئة المسالك بمادة التوفنة، واستغلال مقالع تابعة لأملاك الدولة والمياه والغابات والتجهيز دون سند قانوني، وشبهة إقصاء وتلاعبات في لائحة المستفيدين من مشروع تزويد الساكنة بالكهرباء، مع محاباة الأعيان على حساب الفئات المهمشة. وينتمي المستشارون المعتصمون إلى أحزاب التقدم والاشتراكية، الاتحاد الاشتراكي، الأصالة والمعاصرة، وحزب الاستقلال، وتشغل إحداهن النائبة الثانية للرئيس، وأحد المستشارين رئيس لجنة المالية والميزانية..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.