الملك يهنئ الرئيس الجزائري الجديد.. ويدعو لفتح صفحة جديدة    الزويتن نائبا للحلوطي بنقابة الPJD.. وبلحسن رئيسة للمجلس الوطني (اللائحة) بعد انتخابه الحلوطي لولاية ثانية    الوداد الرياضي في صدارة البطولة الوطنية بعد فوزه على الجيش الملكي    المان سيتي ينتفض في وجه أرسنال بثلاثية ويستعيد توازنه في البريميير ليغ    رونالدو يقود اليوفي لصدارة “الكالشيو” مؤقتا    على وقع “الأزمة”.. الوالي امهيدية يترأس اجتماعا لاستعراض المشاريع التنموية بالمضيق الفنيدق    مهرجان "بويا" بالحسيمة يحتفي بالإبداعات الموسيقية النسائية    الحكومة تطلق مباراة لتوظيف 200 من ذوي الاحتياجات الخاصة والعثماني: هذه مباراة لإنصاف هذه الفئة    مندوبية الحليمي..إنجاز رقم استدلالي جديد للإنتاج الصناعى والطاقي    عدة مفاجأت في تشكيلة ريال مدريد أمام فالنسيا    ليفربول قد يخسر فينالدوم في مباراته الأولى بمونديال الأندية    الجزائر.. تبون يؤدي اليمين الدستورية نهاية الأسبوع الجاري    رئيس محكمة النقض من طنجة.. الإعلام والقضاء سلطتان وركيزتان أساسيتان لقيام دولة القانون    دراسة علمية تكشف خطر النوم في النهار    نهاية مأساوية لمغربي كان يعيش في “غار”..عثر عليه جثة متحللة!    ابن كيران ينتقد تركيبة لجنة النموذج التنموي التي عينها الملك    تجدد التظاهرات في وسط بيروت غداة مواجهات عنيفة مع قوات الأمن    تساقطات مطرية وثلجية خلال بداية الأسبوع    مؤسس أمازون يطلق رحلة تجريبية سياحية إلى الفضاء (فيديو)    الزفزافي يتراجع عن استقالته ويواصل مهامه رئيسا لجمعية ثافرا    وقرَّر تِبون ألا يعتذر..    إيقاف متطرف بمكناس موالي لتنظيم “الدولة الإسلامية” كان بصدد التخطيط لتنفيذ عملية انتحارية    فاس تتسلم مشعل اليوم الوطني للسوسيولوجيا بالمغرب من الجديدة    الملك محمد السادس يدعو الرئيس الجزائري إلى فتح صفحة جديدة    تعزية في وفاة اجواو محمد سلام    بغياب جل عناصره الأساسية.. الرجاء يكتفي بالتعادل السلبي أمام واد زم    أسفي تدفن جثامين غرقى الهجرة غير النظامية    تشكيلة الوداد الرياضي أمام الجيش الملكي    الدورة ال18 من المهرجان الدولي للفيلم بمراكش    مكناس .. إيقاف أربعيني خطط لتنفيذ هجوم انتحاري    دورة تكوينية في 'قواعد التجويد برواية ورش' بكلية الآداب بالجديدة    الصحف الاسبانية تصف تعادل برشلونة ب »السرقة »    مفاوضات ليلية بين الدول الموقعة على اتفاق باريس لإنقاذ قمة “كوب 25” من الانهيار    حملات تحسيسية لمحاربة الحشرة القرمزية بسيدي إفني    برلماني يرفض الإدلاء ببطاقة القطار ويهدد المراقب بالاتصال بلخليع عن حزب الاتحاد الدستوري    أزقة شفشاون ضمن أجمل 10 أزقة في العالم    نفقات الأجور وتكاليف التسيير ترفع عجز الخزينة فوق 42 مليار درهم    إلى جانب تسجيل أكثر من ألفي حالة انتحار : آلاف الفلسطينيين مرضى الكلي والسرطان فارقوا الحياة بسبب الحصار و 60 % من الأطفال يعانون من أمراض نفسية    فركوس: بداياتي كانت مع السينما الأمريكية والإيطالية    تركيا تؤكد مجددا «دعمها الكامل» للوحدة الترابية للمغرب    “وادي الأرواح” للكولومبي نيكولاس رينكون جيل    الFBI يعتقل السعودي حسن القحطاني بعد العثور على مسدس بشقته    رضوان أسمر وفهد مفتخر يحملان الحلم المغربي إلى نهائي "ذو فويس"    الملكة إليزابيث تحدد أجندة رئيس الوزراء جونسون يوم الخميس    أخنوش يفتتح أولى دورات معرض الصناعات التحويلية للزيتون بتاوريرت    عيوش: نريد الدارجة لغة رسمية وقانون الإطار جاء للنهوض بالتعليم    المقاولات بالمغرب.. التحسيس بالتحديات تعزيزا لروح المبادرة    طانطان.. توقيف ثلاثة أشخاص في حالة سكر علني ألحقوا خسائر بممتلكات عمومية وعرضوا سلامة الأشخاص للخطر    بروتين في الدماغ يحمي من الإصابة بألزهايمر    الجوائز.. نعمة أم نقمة؟    فرنسا.. سيول ورياح عاتية تغرق عشرات آلاف المنازل بالظلام    محورية الرحمة والرفق بالخلق في فكر الأستاذ عبد السلام ياسين    دراسة أمريكية تؤكد اكتشاف دائرتين في المخ ترتبطان بالأفكار الانتحارية    دراسة كندية تكشف بروتين في دماغ الإنسان يحميه من ألزهايمر    دراسة: الزواج مفيد للصحة النفسية.. والرجل الرابح الأكبر امتدت لسنوات    دار الإفتاء المصرية تصدر فتوى حول "شعور الميت داخل قبره"!    تقريب المفازة إلى أعلام تازة    “الضمير” و”القانون” في مواجهة العنف والجريمة..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تلوث مياه “سيدي حرازم”.. استنكار لصمت “الصحة” وخبير: “الباكتيريا” تقتل
نشر في اليوم 24 يوم 14 - 11 - 2019

تواجه وزارة الصحة، اتهامات جدية ومباشرة من طرف عدد من الهيئات المعنية بحماية المستهلك، عقب الضجة التي أثارها خبر تلوث المياه المعدنية المعبأة من طرف شركة “سيدي حرازم”، خاصة مع اختيارها اللجوء إلى “الصمت” وتجاهل البلاغات المتعددة في هذا الخصوص.
واستنكر بوعزة الخراطي، رئيس الجامعة المغربية لحقوق المستهلك، في تصريح ل”أخبار اليوم”، عدد اليوم الخميس، “صمت الوزارة الوصية والمكلفة بمراقبة المياه المستهلكة من طرف المواطنين”.
وأوضح الخراطي، أن وزارة الصحة، لا تُفعّل آليات مراقبة المياه المعدنية والمعبأة، التي أوكلت إليها بموجب القانون، وهو ما يعد استهتارا يهدد صحة وسلامة المواطنين.
وأضاف، “أمام هذه الفضيحة ندعو الوزارة ذاتها إلى التخلي عن هذه المهمة لصالح مؤسسات تملك الأهلية، والكفاءة اللازمة لتدبير مراقبة جودة وسلامة المياه، فالمستهلك المغربي اليوم واع بخطورة الوضع”.
وأمام توالي البلاغات المنددة بصمت الوزارة، حاولت “أخبار اليوم” ربط الاتصال بالوزارة الوصية لاستفسارها حول التهم الموجهة إليها من طرف الهيئات المعنية بحماية المستهلك والإجراءات التي اتخذتها من أجل مراقبة سحب المنتج من السوق، خاصة مع تأكيد المعهد الوطني للصحة، لعدم مطابقة معايير الجودة في عينات للقنينات المياه المعدنية “سيدي حرازم” المعبأة في خط الإنتاج الجديد على مستوى تيزنيت، واحتوائها على جراثيم خطيرة تهدد سلامة المواطنين، غير أن مسؤولا في الوزارة ذاتها قال للجريدة: “نكتفي ببلاغ شركة سيدي حرازم ولن نضيف شيئا فوقه”، على حد تعبيره.
وبخصوص نوعية الجراثيم ومصدرها، ومدى تأثيرها على حياة الإنسان قال بوعزة الخراطي، إنها من نوع “pseudmonas” التي تهدد صحة الأطفال والمسنين وأصحاب المناعة الضعيفة، وهو ما يوضحهFMAT: flore mesophile azotée totale ، الذي يحيل، حسب الاختبار على العينات، إلى أن المياه المعبأة لوثت بفعل “الواد الحار” أو “فضلات الإنسان أو الحيوان”، على حد تعبيره.
وأمام هذه المعلومات المثيرة التي قدمها الخراطي، ولمعرفة معلومات مفصلة حول نوعية الجراثيم، تداعياتها وما مدى تأثيرها على صحة وسلامة الإنسان، تواصلت “أخبار اليوم” مع يوسف فلاح، الخبير في السياسة الدوائية وجودة المنتجات الصيدلانية، الذي أكد بدوره المعلومات التي أمدنا بها الخراطي.
وأوضح يوسف فلاح، أن باكتيريا “البسودموناس” أو “فلور ميزوفيل”، التي هي نوع من البكتيريا التي يطلق عليها “البسودموناس ميكرو”، هي أورغانيزمات، موجودة بكثرة في الهواء والأرض والماء الصالح للشرب، فضلا عن المستشفيات والأمطار أيضا.
وهذا النوع من البكتيريا، حسب يوسف فلاح، مسؤول أساسي عن مجموعة من المضاعفات التي تقع على جسم الإنسان، والتي نربطها عموما ب”انعدام النظافة”، “ما يعني، وحسب التحاليل التي أجريت على عينات المياه المعبأة، أن مجاري “سيدي حرازم” أو “الأنابيب” الناقلة كانت فعلا غير نظيفة”، يقول المتحدث.
وبخصوص مضاعفاتها على صحة الإنسان يقول فلاح: “إنها خطيرة جدا وممكن أن تصل حد وفاة الشخص، فهي تستهدف جسم الإنسان، وأعضائه الحساسة، خاصة عيونه أو كبده والجهاز الهضمي، وأيضا الجهاز البولي والتناسلي، وفي حالة ما إذا أصيب إنسان بهذه البكتيريا وكان لديه نقص في المناعة، بما في ذلك الحالات المصابة بالأمراض المزمنة والفيروسية، قد يتفاقم الأمر ويؤذي صحتها بشكل خطير.
وسجل المتحدث، أنه “وجب حماية الأطفال الصغار والرضع والمسنين من خطر “البسودموناس” لأنه يهدد حياتهم”، مضيفا: “لا أخفيكم أن خطر هذه البكتيريا حولنا في كل مكان، بحيث يمكن أن نجدها في المناطق الرطبة، وفي مجاري المياه، والأسواق التجارية الكبرى، حيث تعرض المواد الحليبية، وتكون درجة حرارة منخفضة والرطوبة والتبريد، ما يعطيها مجالا أكبر للتكاثر على مرأى منا”.
واستحضر فلاح، القرار الذي اتخذته الحكومة الفرنسية القاضي بسحب أغذية الرضع والأطفال التي تنتجها شركة “لاكتاليس” من الأسواق، بسبب ظهور حالات إصابة ببكتيريا “السالمونيلا”، التي هي شكل من أشكال جرثومة “البسودموناس”، بين رضع، والتي خضع لها المغرب بدوره أواخر سنة 2017 عندما قرر منع تسويق حليب الأطفال الذي تنتجه الشركة سالفة الذكر ويحمل اسم “Picot” الموجود في صيدليات المملكة ومتاجرها”، مشيرا إلى أن ذات الحليب تعفن بسبب البكتيريا التي تعتبر “قاتلة للأطفال الصغار والرضع”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.