وهبي: تنازلنا عن بعض النقاط في مذكرة الانتخابات.. والبرلمان بحاجة للكفاءات (فيديو)    الخلية الإرهابية المفككة يوم 10 شتنبر: إحالة خمسة أشخاص على قاضي التحقيق    تعيين المغربية اسمهان الوافي في منصب كبير العلماء في الفاو    الطاقة الكهربائية.. ارتفاع الانتاج بنسبة 0,1 في المائة خلال شهر يوليوز الماضي    الكوكب المراكشي بنعش آماله في البقاء بعد انتصار ثمين بالملعب الكبير    عاجل..السلطات تامر بإغلاق مركزية المستقبل دوار توسوس ببلفاع    سلطات خنيفرة تغلق أحياء سكنية و تمنع التنقل بين جماعات الإقليم !    خلية "الحوات" هبطات للحبس.. ها التهم الثقيلة اللّي تابعو بها الارهابيين    الجمعية الوطنية لمنتجي لحوم الدواجن توضح أسباب ارتفاع أسعار الدواجن    المغرب يستفيد من «أوكسجين» الدعم الأوروبي لمواجهة تداعيات كورونا    المغرب يترأس الدورة 64 للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية !    الإنشقاق كظاهرة "يسارية "    لفتيت يطالب الولاة والعُمال ورؤساء الجهات وعمداء المدن بالتقشف وتزيار الصمطة    الكوكب وشباب الحسيمة أكبر المستفيدين    الجامعة ترفع درجة الحذر وسط اللاعبين في معسكر المنتخب    قيود جديدة في إنكلترا والعالم يسجل عددا قياسيا أسبوعيا لإصابات كورونا    الشرطة تستعمل الرصاص لإيقاف مجرم عرض حياة أحد أقاربه للخطر    إصابة 4 تلاميذ وأستاذ بكورونا في تمارة و إخضاع عشرات المخالطين للتحاليل !    شاهدوا.. المكان الذي كان يغتصب فيه فقيه طنجة تلامذته    حوار مغربي مع الشاعر عصمت شاهين دوسكي    "شهادة ميلاد" يعود إلى "إم بي سي5"    إعترافا بمجهوداته.. إطلاق إسم الراحل "محمد الرامي" على مؤسسة تعليمية بمدينة تطوان    تسارع مهول لإصابات كورونا في المغرب .. 2227 إصابة جديدة في 24 ساعة الأخيرة !    منظمة الصحة العالمية : 200 لقاح مضاد لفيروس كورونا قيد التجريب !    منصف السلاوي : لقاح كورونا سيكون جاهزاً قبل نهاية 2020 (فيديو)    التحقيق مع الراضي فقضية الاغتصاب سلا اليوم ومازال الاستماع للمشتكية والمواجة بيناتهم.. ومحامي الراضي ل"كود": موكلي تكلم بكل صراحة وتلقائية وأكد أن علاقتو بالمشتكية كانت رضائية    المغرب التطواني يقدم مدربه الجديد زوران    شاهد الفيديو الذي تسبب في حبس الفنانة المغربية مريم حسين من جديد    التَطْبيع ومخطط إعادة تشكيل العقل العربي    مهرجان "افتراضي" لفن العيطة    لقطات    الابقاء على سعر الفائدة الرئيسي دون تغيير في 1.5%    عاجل.. الوقاية المدنية تُسيطر على حريق داخل مدرسة بالفنيدق    تعديل الجدولة الزمنية لمسطرة القبول في المؤسسات الجامعية ذات الاستقطاب المحدود    أسوشييتد برس: رجال الدين في السعودية يعبّدون الطريق للتطبيع مع إسرائيل    إعلان هام يهم لمستعملي الطريق السيار البيضاء – مراكش    منصف السلاوي .. طورنا ستة أنواع من اللقاحات يمكن أن تكون فعالة و تقضي على كورونا (فيديو)    برشلونة يعرض سواريز على إنتر ميلان    تصريحات سعيد شيبا تتسبب في مغادرته لنهضة الزمامرة    شرطة بيروجيا الإيطالية تتهم لويس سواريز ب"الغش" في امتحان اللغة الإيطالية    عودة الحرارة للإرتفاع غداً الأربعاء لتتجاوز 43 درجة بهذه المناطق    كورونا تؤجل محاكمة حمي الدين وسط إنزال بيجيدي في محكمة فاس !    ابنة عبد العزيز الستاتي تستعد لإصدار أغنية اعتذارا من والدها    توظيف التطرف والإرهاب    كورونا دگدگات السياحة.. الخسائر وصلات ل18,3 مليار درهم    الأسير المرابط ماهر يونس.. أيقونة المعتقلات    مندوبية السجون تخرج عن صمتها بعد اتهامها بتوجيه صفقة لفائدة شركة محظوظة    "Realme" تكشف عن منافس لهواتف "هواوي" (فيديو)    حكاية الوزير لخوانجي و"المجحوم"ولازمة "التحريم" والضغط لحرمان فتاة من كلبها    بالفيديو والصور..حريق مهول و انفجارات قوية تهز مستودعا للتخزين، وسط حالة من الاستنفار و الرعب الشديدين.    وفاة الممثل الفرنسي البريطاني مايكل لونسدايل عن 89 عاما    الشيخ الكتاني يبرر اغتصاب فقيه لفتيات طنجة "الزنى لا يتبث إلا ب 4 شهود"    فاس: مقاولة تصمم آليات للتعقيم باستخدام الأشعة ما فوق البنفسجية    الجزائر تطرد القناة الفرنسية M6 بعد بث وثائقي حول الحراك (فيديو) !    سَهام ‬للتأمين ‬تطلق ‬Assur'Moukawalatiالإبتكار ‬في ‬خدمة ‬المقاولين ‬الصغار ‬و ‬الذاتيين    منهج التجديل التضافري للناقد عبد الرحيم جيران    السلفي الكتاني يبرر "غزوة" فقيه طنجة : "الزنى لا يثبت إلا بأربعة شهود" !    وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية أحمد التوفيق: يتعذر حاليا فتح المساجد لصلاة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تلوث مياه “سيدي حرازم”.. استنكار لصمت “الصحة” وخبير: “الباكتيريا” تقتل
نشر في اليوم 24 يوم 14 - 11 - 2019

تواجه وزارة الصحة، اتهامات جدية ومباشرة من طرف عدد من الهيئات المعنية بحماية المستهلك، عقب الضجة التي أثارها خبر تلوث المياه المعدنية المعبأة من طرف شركة “سيدي حرازم”، خاصة مع اختيارها اللجوء إلى “الصمت” وتجاهل البلاغات المتعددة في هذا الخصوص.
واستنكر بوعزة الخراطي، رئيس الجامعة المغربية لحقوق المستهلك، في تصريح ل”أخبار اليوم”، عدد اليوم الخميس، “صمت الوزارة الوصية والمكلفة بمراقبة المياه المستهلكة من طرف المواطنين”.
وأوضح الخراطي، أن وزارة الصحة، لا تُفعّل آليات مراقبة المياه المعدنية والمعبأة، التي أوكلت إليها بموجب القانون، وهو ما يعد استهتارا يهدد صحة وسلامة المواطنين.
وأضاف، “أمام هذه الفضيحة ندعو الوزارة ذاتها إلى التخلي عن هذه المهمة لصالح مؤسسات تملك الأهلية، والكفاءة اللازمة لتدبير مراقبة جودة وسلامة المياه، فالمستهلك المغربي اليوم واع بخطورة الوضع”.
وأمام توالي البلاغات المنددة بصمت الوزارة، حاولت “أخبار اليوم” ربط الاتصال بالوزارة الوصية لاستفسارها حول التهم الموجهة إليها من طرف الهيئات المعنية بحماية المستهلك والإجراءات التي اتخذتها من أجل مراقبة سحب المنتج من السوق، خاصة مع تأكيد المعهد الوطني للصحة، لعدم مطابقة معايير الجودة في عينات للقنينات المياه المعدنية “سيدي حرازم” المعبأة في خط الإنتاج الجديد على مستوى تيزنيت، واحتوائها على جراثيم خطيرة تهدد سلامة المواطنين، غير أن مسؤولا في الوزارة ذاتها قال للجريدة: “نكتفي ببلاغ شركة سيدي حرازم ولن نضيف شيئا فوقه”، على حد تعبيره.
وبخصوص نوعية الجراثيم ومصدرها، ومدى تأثيرها على حياة الإنسان قال بوعزة الخراطي، إنها من نوع “pseudmonas” التي تهدد صحة الأطفال والمسنين وأصحاب المناعة الضعيفة، وهو ما يوضحهFMAT: flore mesophile azotée totale ، الذي يحيل، حسب الاختبار على العينات، إلى أن المياه المعبأة لوثت بفعل “الواد الحار” أو “فضلات الإنسان أو الحيوان”، على حد تعبيره.
وأمام هذه المعلومات المثيرة التي قدمها الخراطي، ولمعرفة معلومات مفصلة حول نوعية الجراثيم، تداعياتها وما مدى تأثيرها على صحة وسلامة الإنسان، تواصلت “أخبار اليوم” مع يوسف فلاح، الخبير في السياسة الدوائية وجودة المنتجات الصيدلانية، الذي أكد بدوره المعلومات التي أمدنا بها الخراطي.
وأوضح يوسف فلاح، أن باكتيريا “البسودموناس” أو “فلور ميزوفيل”، التي هي نوع من البكتيريا التي يطلق عليها “البسودموناس ميكرو”، هي أورغانيزمات، موجودة بكثرة في الهواء والأرض والماء الصالح للشرب، فضلا عن المستشفيات والأمطار أيضا.
وهذا النوع من البكتيريا، حسب يوسف فلاح، مسؤول أساسي عن مجموعة من المضاعفات التي تقع على جسم الإنسان، والتي نربطها عموما ب”انعدام النظافة”، “ما يعني، وحسب التحاليل التي أجريت على عينات المياه المعبأة، أن مجاري “سيدي حرازم” أو “الأنابيب” الناقلة كانت فعلا غير نظيفة”، يقول المتحدث.
وبخصوص مضاعفاتها على صحة الإنسان يقول فلاح: “إنها خطيرة جدا وممكن أن تصل حد وفاة الشخص، فهي تستهدف جسم الإنسان، وأعضائه الحساسة، خاصة عيونه أو كبده والجهاز الهضمي، وأيضا الجهاز البولي والتناسلي، وفي حالة ما إذا أصيب إنسان بهذه البكتيريا وكان لديه نقص في المناعة، بما في ذلك الحالات المصابة بالأمراض المزمنة والفيروسية، قد يتفاقم الأمر ويؤذي صحتها بشكل خطير.
وسجل المتحدث، أنه “وجب حماية الأطفال الصغار والرضع والمسنين من خطر “البسودموناس” لأنه يهدد حياتهم”، مضيفا: “لا أخفيكم أن خطر هذه البكتيريا حولنا في كل مكان، بحيث يمكن أن نجدها في المناطق الرطبة، وفي مجاري المياه، والأسواق التجارية الكبرى، حيث تعرض المواد الحليبية، وتكون درجة حرارة منخفضة والرطوبة والتبريد، ما يعطيها مجالا أكبر للتكاثر على مرأى منا”.
واستحضر فلاح، القرار الذي اتخذته الحكومة الفرنسية القاضي بسحب أغذية الرضع والأطفال التي تنتجها شركة “لاكتاليس” من الأسواق، بسبب ظهور حالات إصابة ببكتيريا “السالمونيلا”، التي هي شكل من أشكال جرثومة “البسودموناس”، بين رضع، والتي خضع لها المغرب بدوره أواخر سنة 2017 عندما قرر منع تسويق حليب الأطفال الذي تنتجه الشركة سالفة الذكر ويحمل اسم “Picot” الموجود في صيدليات المملكة ومتاجرها”، مشيرا إلى أن ذات الحليب تعفن بسبب البكتيريا التي تعتبر “قاتلة للأطفال الصغار والرضع”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.