قيامة 2021.. الاستقلال انضم لتحالف G4 لتقليص مشاركة "البي جي دي" بالقاسم الانتخابي    لمحاربة الفساد فوسط المحاكم.. ماء العينين كطالب بتقوية مهام "المأمورين" بهيئة النزاهة ل"تفتيش المحاكم"    وزير العدل يكشف عدد قضايا غسل الأموال وتمويل الإرهاب المسجلة بالمغرب    مضيان: كورونا أثرت على كافة مناحي الحياة وأرقام بنشعبون دالة على نفسها    رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب : تسريع رسملة المقاولات ضرورة ملحة    مستويات التضخم المنخفضة: أي تأثير على الاقتصاد الوطني ؟    وزير الدفاع الأمريكي فزيارة ميدانية للمغرب والجزائر    مخاوف تجاه الذكاء الاصطناعي.. نموذج الصين    مفاجآت في لائحة وحيد خاليلودزيتش    البطولة الإحترافية الأولى تبدأ اليوم فصلها الحاسم    التهريب الدولي للمخدرات.. طن و20 كيلو لقاوها بوليس العرايش فحي المحيط    مسلسل الاعتداء على الأطفال مستمر.. خمسيني بطنجة يهتك عرض طفل في الثامنة من عمره    أكادير.. إنفجار قنينة غاز وسط محل للمأكولات السريعة – صور    حكومة مليلية المحتلة تضع حدا لمعاناة المغاربة العالقين بالمدينة وتقرر إعادتهم إلى أرض الوطن    مصالح الأمن تحبط تهريب كمية مهمة من الحشيش بالعرائش    مغاربة غاضبون من دعم وزاة الثقافة لبعض الفنانين المغاربة المعروفين    ثورة فاتي.. عرش ميسي في قبضة الملك الجديد    سياسيون بالحسيمة: الإقليم يعيش ركودا اقتصاديا وكورونا عرت الشعارات الزائفة حول جعله واجهة للتنمية    أستاذات الحالات الصحية يعدن للاعتصام داخل مقر مديرية تيزنيت    تجهيز 34 مؤسسة تعليمية بمعدات معلوماتية بشمال المملكة    خاليلوزيتش يكشف عن لائحة "الأسود" الخميس    العثماني يوضح الإكراهات التي حالت دون إحداث صندوق مكافحة السرطان    قضية الطفلة "نعيمة".. تضامن واسع مع الأسرة في انتظار فك لغز جريمة كسرت هدوء منطقة تفركالت    إنزو زيدان يكذب خبر انتقاله إلى الوداد    مندوب الصحة فسيدي إفني تصاب ب"كورونا"    زيدان يتمسك بمايورال    الأزمي: نعيش حالة حجر صحي اقتصادي وينبغي تغيير مقاربة التعاطي مع الأزمة    فاس.. قلق من تزايد معدل الجريمة ومطالب بإعمال المقاربة الاجتماعية والاقتصادية لتأهيل المدينة    الحكومة تخصص 150 مليار سنتيم لتنظيم الإنتخابات المقبلة    شامة زاز.. رحيل صوت الجبل    الأمن السعودي يطيح ب"خلية الحرس الثوري الإيراني"    السلطات تمدد العمل بالإجراءات الاستثنائية لمواجهة كورونا في إقليم جرادة    "مشاورات بوزنيقة" المرتقبة.. هل تخرج ليبيا من أزمتها؟    ترامب وبايدن في أول مناظرة اليوم الثلاثاء.. 35 يوما قبل الانتخابات الرئاسية    مسؤول: وضعية الماء بسوس ماسة "محرجة" ونراهن على وعي الساكنة (فيديو)    الوضع المقلق للقطاع الثقافي يجر العثماني للمسائلة    كوثر براني: ديو سلمى رشيد والبيغ كان ناجحا وهذه مشاريعي المستقبلية    الزمالك يعلن تعاقده مع نجم الصفاقسي التونسي    مساء الثلاثاء على أمواج الإذاعة الوطنية : الكاتب والناقد السينمائي خالد الخضري، متحدثا في برنامج "مدارات "    ليفربول يسحق ضيفه أرسنال بثلاثية    نداء للمساهمة في إتمام بناء مسجد تاوريرت حامد ببني سيدال لوطا نداء للمحسنين    توقعات أحوال الطقس لليوم الثلاثاء درجات حرارة بين 9 و40 درجة    إعلام الجائحة وجائحة إعلام التخويف    بعد انخفاض عدد المصابين.. سلطات مراكش تعيد فتح المحطة الطرقية في وجه المسافرين    حياتي مع طالبان.. الملا: تلقينا 36 اعتراضا ورغم ذلك حطمنا تماثيل بوذا- الحلقة 32    قتلى في عملية احتجاز رهائن في ولاية أوريغون الأمريكية    ما الذي يجري داخل اتحاد كتاب المغرب؟    محمد لعرابي ينتقي من هذا العالم «الطين والغيم»    لا برق غيرك…    كورونا يودي بحياة نزيلتين بدار المسنين بميدلت    من بعدما فاتو مليون وفاة.. منظمةالصحة العالمية وفيات كورونا يقدرو يكونو كثر من شنو كنتخيلو    تعميم التغطية الاجتماعية على المغاربة يكلف الدولة 13 مليار درهم    سقوط 16 قتيلا في اندلاع الحرب بين دولتين أوروبيتين (فيديو)    المغرب التطواني يطالب بإلغاء عقوبة الحسناوي في مباراة الوداد    التدين الرخيص"    الفصل بين الموقف والمعاملة    الظلم ظلمات    مرض الانتقاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لبنان يمدد الطوارئ ويفرض الإقامة الجبرية على المسؤولين المعنيين بانفجار مرفأ بيروت.. وحصيلة الوفيات ترتفع
نشر في اليوم 24 يوم 05 - 08 - 2020

أعلن وزير الصحة اللبناني عن حصيلة جديدة لضحايا الانفجار الكبير، الذي هز العاصمة بيروت، وتسبب في دمار هائل بعدد من أحيائها.
وأكد الوزير أن عدد القتلى ارتفع إلى 113 شخصا، إضافة إلى أزيد من 4 آلاف جريح، فضلا عن عشرات المفقودين، وأغلبهم لايزالون تحت الركام.
من جهة أخرى، قرر مجلس الوزراء وضع كل المسؤولين، المعنيين بالانفجار قيد الإقامة الجبرية، وفق ما ذكرت وكالة الأناضول، فيما أعلن تمديد حالة الطوارئ لمدة أسبوعين.
وفي وقت سابق، قال رئيس الوزراء اللبناني، حسان دياب، إن 2750 طناً من نترات الأمونيوم كانت مخزنة، منذ سنوات، في مرفأ بيروت، الذي تعرض لانفجار ضخم، أمس الثلاثاء.
ونترات الأمونيوم مركب كيميائي بلوري عديم الرائحة، يشيع استخدامه كسماد زراعي، وحين يمتزج بزيوت الوقود يؤدي إلى تفجيرات، كثيراً ما يتم اللجوء إليها في أعمال البناء، والتعدين، كما تستخدمه جماعات مسلحة كحركة طالبان لصنع متفجرات.
وفي مجالات الزراعة، يتم استخدام نترات الأمونيوم في صورة حبيبات تذوب سريعاً في ظروف الرطوبة ما يؤدي إلى إطلاق النيتروجين -الضروري لنمو النباتات- في التربة.
ولا تعد مادة نترات الأمونيوم في حد ذاتها قابلة للاشتعال، لكن لكونها مسببة للأكسدة، فهي تزيد الاحتراق، وتسمح للمواد الأخرى بالاشتعال بسهولة أكبر، ولهذا السبب يُفترض أن يتم الالتزام بقواعد صارمة في تخزينها بحيث تظل بعيدة عن الوقود، ومصادر الحرارة.
وكان رئيس الحكومة اللبنانية، حسان دياب، قد أعلن حالة حداد وطني على ضحايا الانفجار، فيما اعتبر مجلس الدفاع اللبناني الأعلى، بيروت "مدينة منكوبة"، ضمن حزمة قرارات، وتوصيات لمواجهة تداعيات الانفجار.
وتوقع خبير اقتصادي أن تتعرض السوق اللبنانية لأزمة نقص في عديد من السلع الرئيسة داخل الأسواق المحلية، خلال الفترة القريبة المقبلة، مع تضرر كافة المخازن، والصوامع في مرفأ بيروت، الأكبر في البلاد.
وبعد الحديث عن احتمالية حدوث أزمة نقص في القمح، خلال الفترة المقبلة، طمأنت وزارة الاقتصاد اللبنانية، اليوم الأربعاء، بتوفر كميات تكفي لمدة شهر واحد، إلا أن مصير بقية السلع الأخرى، لايزال مجهولا.
ويزيد الانفجار، الذي وقع، أمس الثلاثاء، من أوجاع بلد يعاني أزمة اقتصادية قاسية، واستقطاب سياسي حاد، في مشهد تتداخل فيه أطراف إقليمية، ودولية.
ويعاني لبنان أسوأ فترة اقتصادية منذ الحرب الأهلية (1975-1990)، تترافق مع شح للدولار الأمريكي في السوق، وهبوط لسعر صرف الليرة، وارتفاع فاحش ي أسعار المنتجات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.