بعد إعفائها من الوزارة.. الوزير آيت الطالب يعفي الرميلي من مهامها كمديرة جهوية للصحة بجهة البيضاء    مساعد الركراكي في الوداد يتماثل للشفاء من فيروس "كورونا"    القرعة تضع المنتخب المغربي النسوي لأقل من 20 سنة في مواجهة المنتخب الغامبي    وفاة وزير الخارجية الأمريكي الأسبق كولن باول    تأجيل أول جلسة للأسئلة الشفوية في عهد حكومة أخنوش.. ويومان أمامه لإيداع مشروع قانون المالية أمام مجلس النواب    التجارة الإلكترونية .. 14.9 مليون عملية ب5.7 مليار درهم متم شتنبر 2021    مدرب فيرونتينا: مالح سيمنحنا الكثير    هذا ما قاله عمران لوزا حول اختياره قميص الأسود    أكادير : إحباط محاولة تهريب أزيد من 3 أطنان من مخدر الشيرا.    ثلاثيني يحرض كلب "مالينوا" على طفل ويرسله إلى المستعجلات.. الأمن يتدخل (فيديو)    رئاسة النيابة العامة تقدم دليلا بشأن كفالة الأطفال المهملين    قضيتنا الوطنية…    ال "فيفا "يوجه الدعوة لمدربي المنتخبات لتدارس مقترح إقامة كأس العالم كل عامين    برشيد يفوز على المحمدية والحسنية يتواضع أمام الفتح    المكتبة الوطنية للملكة المغربية تطلق منصة رقمية "كتاب"    وزارة الصحة تسجل بطئا في حملة التلقيح الوطنية ضد "كورونا" وتقرر دمج فئات جديدة    الأسباب العشرة التي قد تجعل الإمساك قاتلا!    الجديدة: المؤسسات التعليمية في حاجة ماسة إلى تأمين محيطها    "الكهرباء" و"الأبناك" تنعشان بورصة الدار البيضاء    الإعلان عن الدورة ال 27 لمهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط    الريسوني: إحياء المولد النبوي بالصلاة والأذكار بدعة    أكادير.. أشنكلي : "مطالبون بالاجتهاد في الإِعداد الجيد لبرنامج التنمية الجهوية"    متاعب أمين بنهاشم تتواصل بإصابة لاعبه لحتيمي    هذه هي الفضاءات العمومية التي يرتقب أن يفرض جواز التلقيح من أجل ولوجها    خبايا مسرحية "سقوط خيوط الوهم" الجزائرية تنكشف    عريس بقرار جمهوري.. السيسي يسمح لوزير مصري بالزواج من مغربية    "الجهاد الإسلامي": أسرى إسرائيليون جدد سيكونون في قبضة المقاومة    حملة الشهادات في وضعية إعاقة يدينون إلغاء تكليف متعاقدة بسبب الإعاقة ويطالبون برفع التمييز الذي يتعرضون له    العلاقات السورية-اللبنانية: المسار والمصير    خفر السواحل الإسباني يعثر على جث ة داخل مركب يقل 44 مهاجرا من جنوب الصحراء    الرباط .. مؤتمر دولي يدعو إلى ضرورة النهوض بطب المستعجلات في المغرب    حريق بمنطقة جبل علي الصناعية في دبي    في تطور غير مسبوق منذ سنوات ..سعر برميل النفط يحلق فوق 85 دولار    الزوبير عميمي: خصنا نمشيو مع الموجة وها علاش الفن مكيوكلش    الجامعة السينمائية سنة 2021: برنامج غني ومتنوع.    22 مليار دولار حجم مداخيل المغرب في مجال صناعة السيارات بحلول 2026    هل تتوحد مكونات اليسار المغربي بعد تموقعها في صفوف المعارضة؟    دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.. برنامج الجولة الثالثة من دور المجموعات    الطقس غدا الثلاثاء.. توقع هبوب رياح شرقية بمنطقة طنجة    لمرابط: المغرب انتقل إلى مستوى منخفض بشأن انتشار كورونا    هل يحد عقار "مولنوبيرافير" من وفيات كورونا؟.. عضو لجنة التلقيح يوضح للمغاربة    نقل ولوجستيك.."زيغلر المغرب" أول شركة تحصل على شهادة إيزو في إفريقيا    الدعوة الإسلامية في مواجهة مخطط التنفير النفسي والاجتماعي    ملاحظات منهجية حول نص الاجتماعيات المثير للجدل    فضيحة تهز أركان نظام العسكر.. موظف مخابرات جزائري يتقمص دور إرهابي "مغربي" (صور)    تدخل أمني ومطالب بالتوزيع العادل للثروة خلال وقفات احتجاجية ب34 مدينة في اليوم العالمي للقضاء على الفقر    نقابة "البيجيدي" تنتقد ضبابية البرنامج الحكومي وتدعو للتسريع بإطلاق الحوار الاجتماعي    إفريقيا تسجل أزيد من 8,4 ملايين إصابة بكورونا    أريكة من سحاب    فوربس: أوروبا في أزمة طاقة تشبه حظر النفط العربي بالسبعينات    "أيريا مول" يستقبل زواره في منتصف السنة المقبلة    *الرواية و أسئلتها : ملف جديد بمجلة "علوم إنسانية" الفرنسية    جاسوس لحساب روسيا في مكتب وزير الدفاع الفرنسي!    الاقتصاد ‬المغربي ‬الأكثر ‬نموا ‬في ‬شمال ‬إفريقيا ‬والشرق ‬الأوسط    فيلم "ريش" للمخرج المصري عمر الزهيري الفانتازيا في خدمة الواقع    تيم حسن يواجه مافيات المال ويتصدى للتنظيمات المسلحة في "الهيبة - جبل" على MBC1    هناوي: مناهج التعليم بالمغرب تجمع بين الصّهينة والزندقة    د.بوعوام يعلق على الكتاب المدرسي الذي أورد "نظرية التطور" المخالفة لعقيدة المسلم في الخلق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



اليوم الوطني لجمعيات الآباء والأمهات التلاميذ.. عكوري: أملنا في هذه المرحلة ضمان التعليم بالمدرسة بشكل آمن
نشر في دوزيم يوم 02 - 10 - 2020

حلت ذكرى اليوم الوطني لجمعيات الآباء والأمهات التلاميذ، الذي يحتفل به يوم 30 شتنبر من كل سنة، في ظل الظرفية الاستثنائية بسبب استمرار تفشي فيروس كورونا والذي أرخى بظلاله على مجريات الدخول المدرسي لهذا الموسم.
وبهذه المناسبة، وجهت الفيدرالية الوطنية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلامذة بالمغرب، رسالة تهنئة للآسر المغربية عموما ومكاتب جمعيات الآباء والأمهات والأولياء مذكرة بتضحياتها الجليلة في سبيل رقي وتجويد خدمات التربية والتكوين بالمدرسة المغربية.
وأبرزت مراسلة الفيدرالية، اطلع عليها موقع القناة الثانية، أن اليوم الوطني لجمعيات أباء وأمهات وأولياء التلامذة بالمغرب هو فرصة سنوية للوقوف على الأدوار والأهداف النبيلة والمشاركة الفعالة والمساهمة القوية التي تعمل عليها مكاتب هذه الجمعيات على مستوى ربوع الوطن، خدمة للمتعلمات والمتعلمين من خلال مشاريع وبرامج تعزز الدور التعليمي و التكويني التربوي بالمغرب، مستحضرين المكانة القانونية والتربوية المتميزة التي منحت لجمعيات الآباء والأمهات وأولياء الأمور صفة الشريك الاستراتيجي للمدرسة المغربية.
وتضيف الرسالة المذكورة، أن الاحتفال بهذا اليوم هو محطة مدنية تدعو الجميع الى تعزيز مبادئ الديمقراطية بكل اشكالها والشفافية في التدبير والتسيير الإداري والمالي والتربوي والدفع قدما في الترافع ولعب الأدوار والمهام الأساسية التي تقوي صلة الوصل والتواصل بين المدرسة والأسرة وتخدم المتعلمين والمتعلمات وتساهم في تحقيق مدرسة متجددة و منصفة ومواطنة ودامجة.
وفي هذا السياق، قال نور الدين عكوري، رئيس الفيدرالية الوطنية جمعيات أمهات وآباء وأولياء أمور التلاميذ، إن "المؤسسات التعليمية تعيش على إيقاع جائحة كورونا تتطلب منا تكثيف الجهود بشكل جماعي لحماية التلاميذ داخل المدارس".
وأضاف عكوري، في تصريح لموقع القناة الثانية: "أملنا في هذه المرحلة ضمان خدمة التربية والتعليم بالوسط المدرسي بشكل آمن وفي ظروف جد حسنة".
ويقول ذات المتحدث، إن "المهمة الأساسية لجمعيات الآباء في الظرفية الحالية المساهمة في تنزيل البرتوكول الصحي المدرسي المعتمد وطنيا حتى نضمن سلامة التلميذات والتلاميذ وأسرهم والأطر التربوية"، مبرزا أن الجمعية المذكورة، "تحرص بشكل مستمر على القيام بحملات التحسيس والتوعية بخطورة الوباء داخل المؤسسات التربوية التعليمية".
وحول دورها في النزاع الذي كان بين المؤسسات الخصوصية وأسر التلاميذ حول واجبات التمدرس بعد اعتماد التعليم عن بعد في الموسم الماضي، قال عكوري، إن "الفيدرالية بالإضافة إلى مبادرة وزارة التربية الوطنية قامت بدور الوساطة وتقريب وجهات النظر بين المؤسسات التعليمية والأسر، بهدف إيجاد حل متوافق بشأنه من الطرفين".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.