رئيس تحرير جريدة “البيجيدي” يصف بنموسى ب”الجلاد” ويقول: هل أذنت ساعة الحقيقة ليسقط أمام الأشهاد نكالا لما اقترفته قواته بسيدي إفني؟    "الفيفا" يطلب الصبر قبل عودة الجمهور للملاعب    قائد الملحقة الإدارية الثالثة بمعية اعوان السلطة يشنون حملة للقضاء على البؤر السوداء بالفقيه بن صالح.    انتشال جثمان طفل غريق ضواحي الفقيه بن صالح    رجال جالستهم : الجمعوي الرياضي حسن اشروي    تفاصيل الحالة الوبائية بجهة مراكش - آسفي    بعد وصفه للجزائر بالبلد العدو .. القنصل أحرضان يعود إلى المغرب    حادثة سير مأساوية تنهي حياة مهاجر مغربي في اسبانيا    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الأحد    المجلس الاقتصادي والاجتماعي: توفير الإمكانيات ل”أونسا” كفيل بتطوير صلاحياتها    خاص/ وكيل أعمال اللاعب بوطيب يعرض خدماته على اتحاد طنجة    حصيلة ليلة للتعقيم الليلي بازقة ودروب دار الدخان وحي المسيرة بالقصر الكبير    اكتشاف 02 حالات مؤكدة جديدة للاصابة بفيروس كورونا باقليم العرائش    إعادة افتتاح وكالات صندوق الإيداع والتدبير للاحتياط    بعد 13 سنة ، المحققون الألمان يقتربون من فك اللغز والتوصل إلى قاتل مادلين ماكين و نتفليكس تعرض حلقات الوثائقي المثير للجدل “اختفاء مادلين ماكين”    تيزنيت : تدابير مهمة لضمان اجتياز البكالوريا في أحسن الظروف    عنصر من القوات المساعدة بطنجة يضع حدا لحياته بطريقة غير متوقعة    اتفاق جديد بين أوبك وشركائها لتمديد خفض الإنتاج حتى متم يوليوز المقبل    11 مباراة تفصل برشلونة عن التتويج بلقب الدوري الإسباني    فرنسا تحقق في منشورات عنصرية منسوبة للآلاف من رجال الأمن    انتشار الأوبئة في "مغرب زمان" .. الكوليرا تفتك بالحجاج المغاربة    لحسن حداد يقصف اليوبي ..أنت ماشي سوپر ستار    ليبراسيون الفرنسية : انتكاسة حفتر العسكرية تفرض على القاهرة وأبوظبي وباريس إعادة النظر في دعمه    المكتب الوطني للسكك الحديدية يستعد للاستئناف التدريجي للنقل السككي    ذيجيتارو.. الحرس المدني الإسباني يحجز 1960 كيلو من الحشيش القادم من المغرب    موقع جزائري: القنصل المغربي في وهران يغادر الجزائر عائدا إلى المغرب    رصيف الصحافة: الملك يتخذ من "قصر الصخيرات" إقامة رئيسية    هذه ظروف وتداعيات مقتل زعيم القاعدة في المغرب الإسلامي    تغريدة على صفحة لجنة النموذج التنموي على تويتر تورط بنموسى في “فضيحة السفارة الفرنسية”    ألمانيا: بايرن يقترب من اللقب في يوم التضامن ضد العنصرية    وزارة الصحة: "العدد الإجمالي للحالات الحرجة داخل مراكز الإنعاش لازال مستقرا في 18 حالة 13 منها بمدينة الدار البيضاء"    6 أندية فقط تستجيب لدفتر تحملات نظام الشركات    كوفيد-19: النقاط الرئيسية في تصريح منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة    فيروس كورونا يواصل التراجع في إسبانيا.. تسجيل حالة وفاة واحدة و 164 حالة إصابة    تعويضات أعضاء مجلس الصحافة ومبدأ الاستقلال المالي    احتجاجات أميركا .. حكم قضائي بوقف عنف الشرطة و تأهب لمظاهرات حاشدة اليوم    البيضاء: حملة لفحص كورونا في 108 آلاف مقاولة مصرح بها في الضمان الاجتماعي    طنجة.. معهد الأشراف يتضامن الأسر المتضررة من “كورونا”    بريشيا الإيطالي يستغني عن ماريو بالوتيلي بسبب تصرفاته    الجديدة.. عون قضائي يهدد رئيس تعاونية بالقتل بواسطة بندقية    وزارة الثقافة المغربية تتصدى لاعتداء على موقع أركيولوجي بالسمارة    بن عبد الرحمن: قطر مستعدة للمفاوضات لحل الأزمة الخليجية    جدل واسع بعد تصريحات ترمب حول "يوم عظيم" لجورج فلويد    الجوائز الثقافية تجمع ياسين عدنان والبازي والريحاني في دار الشعر بتطوان    العدد 158 من مجلة الكلمة الرواية العربية المعاصرة، المهدي عامل، حرية المرأة، الثورة الفلسطينية، وسلفيا بلاث    التطواني زهير البهاوي يُصدر أغنية يُبرز فيها الدور البطولي والإنساني لعمال النظافة    61 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب ترفع حصيلة كورونا إلى 8132 حالة    وزارة الصحة وممثلي الصناعة الدوائية يناقشون سبل الانفتاح على أسواق جديدة وتبسيط مصادر تصدير الدواء    "الشارقة الثقافية" تحتفي بتاريخ وجمال تطوان    السلطات تفتح أسواقًا أسبوعية بجهة مراكش آسفي    مجددا.. النجمة المصرية “نيللي كريم” تستعد لدخول القفص الذهبي    ظرفية “كورونا”.. ليلى الحديوي تطلق تشكيلة جديدة للكمامات    بعد شهرين من غلقها .. المساجد تفتح أبوابها في عدة بلدان عربية    من الأخطاء التاريخية الشائعة : الاعتقاد الخاطئ السائد أن إسم أبي الحسن علي بن خلف بن غالب لشخص واحد له قبران . واحد في مدينة القصر الكبير والآخر في مدينة فاس    كتاب “تجفيف منابع الإرهاب” للدكتور محمد شحرور :36 .. اختراق الثوابت في المنظونة الثراتية    الأزهر يحرم لعبة “ببجي موبايل” بعد ظهور شيء غريب فيها    دعاء من تمغربيت    "التوحيد والإصلاح" تعود إلى "الأصالة المغربية" بطبع كتب "التراث الإسلامي" للبلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جريمتا قتل بفاس في أقل من يومين
نشر في الصباح يوم 13 - 11 - 2013

شاب انتقم من زميله بعين قادوس وآخر توفي بعد سقوطه من سطح منزل إثر مطاردته من قبل أصدقائه

توفي شابان في عقديهما الثالث، متأثرين بجروح بالغة أصيبا بها، في حادثين مختلفين وقعا في زمن قياسي لم يتعد يومين، بموقعين مختلفين بفاس، لأسباب تضاربت بشأنها الروايات، إذ أكدت مصادر أن الخمر والمخدرات، كانا ضمن الأسباب الكامنة وراء الحادثين اللذين فتحت المصالح الأمنية تحقيقات في شأنهما لفك لغزيهما وإيقاف المتورطين فيهما وتقديمهما إلى العدالة لاتخاذ المتعين في حقهم.
وأوضح أن نزاعا داميا بين شابين بينهما حسابات شخصية مستفحلة، شهده موقع بالشارع العام بين حيي عين قادوس ووادي فاس ليلة السبت/ الأحد الماضي، انتهى بإصابة «م. ع» شاب في ربيعه السابع والعشرين، بجروح متفاوتة الخطورة عجلت بوفاته بعد نقله إلى قسم المستعجلات بالمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بالمدينة، قبل نقل جثته إلى قسم الأموات بمستشفى الغساني، لإخضاعها إلى التشريح الطبي.
وأبرز أن الجاني ابن منطقة البورنيات والضحية القاطن قيد حياته بحي بلخياط، التقيا صدفة بالشارع العام، قبل أن يشتبكا ويدخلا في نزاع دام لتصفية حساباتهما الشخصية، انتهى باستعمال الأول سلاحا أبيض كان يخفيه بين ملابسه، وعالج بواسطته غريمه بضربات جهة القلب، جعلته يسقط أرضا مغمى عليه ومضرجا في دمائه، قبل نقله على متن سيارة إسعاف إلى المستشفى الجامعية، ووفاته في الطريق إليه متأثرا بجروحه البليغة.
ولم يستبعد المصدر نفسه احتمال أن يكون للحادث علاقة بتصفية حسابات سبق أن شهد الحي نفسه مشاهد منها قبل أشهر انتهت بتصفية شاب، فيما شهد حي باب الخوخة بباب الفتوح التابعة إلى مقاطعة جنان الورد، ليلة الجمعة الماضي، حادثا أغرب من سابقه، بعد سقوط شاب في مقتبل العمر من سطح منزل، في حادث تضاربت بشأنها الروايات بين قائل بانتحاره ومؤكدا لهربه خوفا من انتقام زملائه الذين شاركهم جلسة خمرية.
وقالت بعض المصادر إن الضحية كان رفقة 3 من زملائه يعاقرون الخمر، قبل أن ينشب نزاع لم تعرف أسبابه الحقيقية، بينهم تم خلاله تبادل الضرب والجرح، قبل أن يحاول الضحية الفرار بعد مطاردته من قبل زميله المسلح بسكين من الحجم الكبير، إلا أنه سقط من سطح العمارة التي كانوا يعاقرون الخمر فيها، ما أدى إلى وفاته في الحين، في مشهد عاينه مواطنون وجدوا بالمكان، وعمدوا إلى طلب النجدة من سيارة الإسعاف وعناصر الأمن. ويأتي الحادثان بعد أيام قليلة من إصابة شاب في عقده الثالث، بجروح متفاوتة الخطورة في نزاع مع غريمه بحي العيون بالمدينة القديمة، نفى مصدر أمني وفاته كما تداولت ذلك بعض الصحف والمواقع الإلكترونية، مشيرا إلى أن «حي يرزق» وحالته الصحية لا تدعو إلى القلق بعدما قدمت إليه الإسعافات الضرورية بالمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بالمدينة، جراء إصابته بجرح في عنقه، ناكرة تعرضه إلى عملية ذبح من الوريد.
وقالت مصادر مقربة من عائلة الضحية، إنه وضعه الصحي في تحسن بعدما كان أدخل الإنعاش، مشيرة إلى لقاء أفراد عائلته به للاطمئنان على صحته، عكس ما تم تداوله إعلاميا من وفاته نتيجة ذبحه، متحدثة عن إشاعات مغرضة رافقت إصابة الضحية من قبل غريمه بسبب نزاع حول فتاة شقيقة أحدهما.
وأوضح أن المتهم حاول الدفاع عن شقيقته بعدما حاول الضحية الذي كان في حالة غير طبيعية مسلحا بسكين ليلة الثلاثاء الماضي بحي العيون في قلب المدينة العتيقة، لما اعترض سبيلهما وضايقهما، مستغربة تضخيم الموضوع الذي لا يعدو أن يكون مجرد حادث عاد يمكن أن يقع لأي كان، وتسجل بالمدينة عشرات الحوادث المماثلة التي لا يولاها أي اهتمام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.