تصنيف المغرب في المرتبة 42 من أصل 178 بلدا عالميا في مجال البيانات المفتوحة    بعد مغادرتها رئاسة الحكومة.. ماي تستقيل من رئاسة حزب المحافظين    السلطات الجزائرية تنفّذ عشرات الاعتقالات لإنهاء زخم التظاهرات    جريدة الشروق التونسية …قبل 7 ساعات من «فينال» رابطة الأبطال .. الوداد مُتخوّف من «العُقدة» الترجية… والبنزرتي والشعباني في مُواجهة تاريخية    بعد شائعات رحيله.. رونالدو يطلب قائد ريال مدريد في يوفنتوس    "الكاف": "حان موعد النهائي .. اليوم هو صدام العمالقة"    زياش على طاولة ارسنال    قضية “الاغتصاب”.. تطور جديد يعل باستدعاء رونالدو    لوف يحرض ساني على الرحيل من مان سيتي لبايرن ميونخ    أمير المؤمنين يسلم جائزة محمد السادس للمتفوقات في برنامج محاربة الأمية بالمساجد برسم موسم 2017-2018    الرباط: رئيس المجلس الجماعي ينفي خبر حافلات بلون وردي خاصة بالنساء    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة ب "مسجد الإسراء والمعراج" بالدار البيضاء    مسجد طارق بن زياد بالشرافات .. حكاية أول مسجد بني بالمغرب    الINDH توزع 17 سيارة إسعاف ونقل مدرسي على 15 جماعة بتطوان (صور) أشرف على العملية عامل الإقليم    أسفي.. الرقم المباشر يسقط طبيبة متدربة بتهمة الارتشاء    منتدى الصحافيين الشباب يكشف تصوره بشأن أخلاقيات المهنة    نيمار يهمش سان جيرمان    انقلبت سيارته في إحدى المنعرجات بضواحي شفشاون….مصرع سائق وإصابة 4 ركاب آخرين    أوجار يتهم نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي ب”العدمية” وبتبخيس جهود الدولة    النهضة البركانية يختتم غدا تحضيراته بالإسكندرية    “العالمية لعلماء المسلمين” تدعو السعودية لوقف إعدام الدعاة    معهد محمد السادس لتكوين الأئمة المرشدين والمرشدات.. معلمة حضارية تضطلع بدور إشعاعي في نشر الخطاب الديني الوسطي    هيئة: إدراج تيفيناغ في النقود لا يحتاج سوى لإرادات وطنية صادقة جدل "النقود الأمازيغية"    المغرب.. صعوبات تواجه مساعي فرض ضرائب على فيسبوك وأمازون    حالة طوارئ في “البام”    الأنتربول تنقذ مغربيا من الفيتنام    طقس نهاية الأسبوع: الحرارة ما بين 34 و40 درجة بالجنوب    فريد القاطي يتعاون مع فنان جزائري    ضغوط أمريكية على المغرب لثنيه عن شراء صواريخ “إس 400” الروسية الرباط تتجه لشراء منظومة "باتريوت"    نتنياهو: أشكر صديقي السيسي على إرسال مروحيتين لإخماد الحرائق بإسرائيل    نقابة: تشغيل “سامير” هو الحل للتحكم في أسعار المحروقات وليس خيار “التسقيف”    أمزازي يعلق على مقاطعة الأساتذة المتعاقدين والنقابات للحوار كان مقررا الخميس    بشرى للمغاربة.. إجراءات جديدة للحماية من رسائل ال”sms المزعجة    هواوي تفجر مفاجأة: سنطرح بديلاً ل أندرويد قريباً    تثبيت أجهزة مراقبة على مستوى نقط الأداء بالطرق السيارة    في خطوة غير متوقعة: المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة كوهلر يقدم استقالته    جلالة الملك يدشن الملحقة الجهوية للمركز الوطني محمد السادس للمعاقين ..دفعة إضافية لجهود إدماج ذوي الاحتياجات الخاصة    راشد: بدعة صلاة التراويح ضلالة    برامج “الأولى” الاختيار الأول للمغاربة في الأسبوع الثاني من رمضان تم تسجيل 84 % من نسبة المشاهدة    رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي تستقيل من منصبها أبلغت الملكة إليزابيث بقرارها    رائحة الفم… العزلة    نصائح لتجميد الطماطم    نفقات الصحة تستنزف جيوب المغاربة    سابقة فالصحرا: فريق طبي بمستشفى الحسن بالمهدي فالعيون ينجح فإنقاذ شاب من الشلل    لتقديم خلاصات تقريرها.. ندوة OCP في سويسرا    «يوميات روسيا 2018..» في حضرة الجمال والجلال -الحلقة14    رمضانيات القصر الكبير    الفضاء العام بين "المخزن" والمحافظين    من أدخل الإسلام للمالديف.. رحالة مغربي أم صومالي؟    مزوار: المنافسة الشريفة رافعة لاقتصاد المملكة    «رائحة الأركان».. لالة يطو: منة من الزمن الجميل -الحلقة14    “صحتنا في رمضان”.. وجبة السحور الصحية – فيديو    ولد الطويل يحيي سهرة فنية بملعب الكرة الشاطئية بالجديدة    بركة: استثمارات الدولة تراجعت ب50% .. والفقر يُورّث جينيا بالمغرب‬    أسماء وأعلام في ذاكرة تطوان : يوسف سعدون الناطق باسم الأزرق الراسخ    ارتفاع قتلى احتجاجات الانتخابات الرئاسية في إندونيسيا    الجزائر تقضي على واحد من أشد الأمراض فتكا في العالم    بوصوف يراهن على الحياد في جائزة المغرب للكتاب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كرنفال الدشيرة (بيلماون) العيد للفرحة والكل يحتفل بطريقته
نشر في أسيف يوم 17 - 12 - 2007

يعج مدخل المجازر بإنزكان و النواحي هذه الأيام حركة غير عادية بالشباب ،مشهد قيل أنه يتكرر دائما قبيل عيد الأضحى .من منظمي كرنفال بوجلود أو كما يسميه البعض) بيلماون( . حيث يتم اقتناء جلود المعز لغسلها وقياسها مع الأجساد وبالتالي لباسها أيام العيد كما أن الشباب يفضل لبس جلود الماعز لأنها اخف من جلود الخرفان. كرنفال بوجلود الذي ينظم كل سنة بالدشيرة الجهادية، يتحدث عنه الكثير باعتباره أضخم كرنفال ينظم مؤخرا بالمغرب حيث يتتبعه آلاف المواطنين و السياح عبر شوارع المدينة.ويطلق اسم (بوجلود) على من يرتدي هدا الزى كما يقومون بطلاء الوجه إما بصباغتها أو وضع الفحم الأسود بعد دقه ومزجه ليخفي ملامح الشباب حتى لا يتمكن الآخرون من معرفته و الفرار منه ويحمل بوجلود في يده أما حزاما جلديا أو رجل الخروف لتصبح أداته لضرب الأصحاب.
و البعض يقوم بعمل فرق موسيقية شعبية من خلال استخدام أدوات محلية عادية كالطبل أو الدفوف وآلات أخرى لها أسماء محلية ويقوم الشباب بتقمص العديد من الشخصيات وغالبا ما تكون مضحكة أما اقتباس لباس السلطات أو مهن معينة.كما يستمر هذا المهرجان و الاحتفالات طيلة أيام العيد بل أحيانا يستمر أكثر من أسبوع فترى البهجة بكل حي والأطفال يركضون في الشوارع أما ساحة تيكمي أوفلا فيجتمع فيه الجميع مساءا حيت تجتمع الفرق الموسيقية و كل بوجلود فالبعض يضحك و الأخر يركد هربا من بوجلود قد يكون صاحبه فيهرب منه هربا من الضرب فأحيانا يجتمع أكثر من بوجلود على شخص غالبا يكون صديق لهم فيشبعونه ضربا لكن الغريب أن الأمر أصبح معتاد عليه ولا يمكن تصور العيد بدون هذه الاحتفالات.كرنفال بوجلود على إيقاع موسيقى كناوة ، إن الهدف من تنظيمه إحياء التراث الأصيل إلا أن الأحداث التي ترافقه على صعيد جميع أحياء الإقليم ونوع الأشخاص المنظمين والمزاولين لهذا النشاط تجعله بعيدا كل البعد عن ذلك الهدف مما دفع بالسلطات الإقليمية والمحلية إلى اشتراط انخراط هؤلاء الشباب في إطار جمعوي مقابل الترخيص بتنظيم الكرنفال مدينية الدشيرة عملت على تنظيم جيد خلال السنوات الأخيرة حيث أصبحت هناك جمعية تسهر على تنظيم المهرجان وإلزام بوجلود بالتسجيل ووضع بطاقة تبين هويته ورقمه في حالة ما وقع أي مشكل وعلى العكس بالأماكن الأخرى فالأمر مازال كارتيا. [email protected]

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.