غوتيريس يستعد لتعيين رئيس جديد لبعثة "المينورسو" في الصحراء المغربية        توقف وتعديل عدد من رحلات القطار السبت والأحد    المعهد الملكي للدراسات الاستراتيجية: المناخ الجديد يحول المغرب إلى منطقة جافة    تقرير دولي يكشف بالأرقام خسائر الدول العربية نتيجة النزاعات العسكرية    فيردمان يحاور بن سلمان حول الإسلام والنساء والفساد: السعودية تعيش ربيعا عربيا    حدث ناذر في تشكيلة الريال التي ستواجه مالاجا    كازا: مواجهات بالحجارة بين شبان مغاربة ومهاجرين أفارقة دون تسجيل إصابات بشرية    فاس: القبض على جزائري انتحل هوية مواطن مغربي ببطاقة تعريف مزورة    وزارة التعليم تكشف نتائج خدمة التبادل الآلي لسنة 2017    مغاربة بالعرائش ينقدون مهاجرين أفارقة في البحر من الغرق‎    إحباط محاولة تهريب "القرقوبي الإسباني"    أدور المغربي    اعتقال وزير مالية زمبابوي وتقديمه للعدالة بنهمة الفساد    بالصور .. أول متنزه للواقع الافتراضي في الصين    جنبلاط ينتقد السعودية ويتهمها بتقييد حرية الحريري    "الباطرونا" تنذر حكومة العثماني وتحذر من ارتفاع أسعار "البوتان"    الخطوط الفرنسية" تورط المنتخب الوطني للسلة في أنغولا"    إنزكان: إعتقال إطار مزيف بالأمن الوطني، متخصص في النصب و الاحتيال، وآخر ضحاياه نصب عليه في مبلغ 35 مليون    أبرز عناوين الصحف الفرنسية    ميسي يكشف نوعية العلاقة التي تربطه بكريستيانو    سباعية باريس سانجرمان تفجر أزمة داخل الفريق    موناكو يتلقى صفعة قوية قبل مواجهة البي اس جي    بنك المغرب: المغاربة أودعوا 869 مليار درهم في البنوك    شبح الجفاف » يُخَّيِّم على أشغال الدورة العادية للغرفة الفلاحية بجهة بني ملال    وجهة نظر: مصير "العدالة والتنمية" بين يدي الولاية الثالثة لبنكيران    فيديو.. ناج من الهجوم الإرهابي بمسجد بمصر يروي ما شاهد    الأسد يستلم أوراق اعتماد أول سفير عربي منذ اندلاع الأزمة السورية    معتقلو الريف يعدون مفاجأة في الجلسة المقبلة والزفزافي يكذب شارية    عاجل .. طائرة مساعدات في مطار صنعاء للمرة الأولى منذ ثلاثة أسابيع    مهندسة تمثل المغرب في مسابقة ملكة جمال العرب    حسنية أكادير لكرة القدم تفوز على اولمبيك أسفي وتتشبت بالمقدمة    طقس اليوم.. بارد مع سحب منخفضة    يوم تحسيسي بأمراض الروماتيزم بازيلال    برلمان "البيجيدي".. أفتاتي يتوعد: سأوجه كل مدافعي نحو ممولي الإستبداد!    الرواية المعرفية: رهانات متجددة وخروج عن المالوف…    أخنوش يدعم العماري لتعويض الصيادين المتضررين في الشمال    بلاغ :مشاريع مندمجة في قطاع الماء في اطارعقد التدبير التشاركي بجهة مراكش اسفي.    ساكنة بنكرير واقليم الرحامنة تؤدي صلاة الاستسقاء…    القضاء يستقبل 13 ملفا حول اختراق المعطيات الشخصية للمواطنين    ها ابرز توقعات العرافة العمياء لسنة 2018    ها شكون هي الأردنية صاحبة أجمل إطلالات 2017    "الشريف للفوسفاط" يفتتح وحدة جديدة لإنتاج الأسمدة في الجرف الأصفر    نداء إلى عقلاء حزب المصباح بمجلسه ومؤتمره الوطنيين    كوهلر يتجنب ألغام الصحراء في أولى جلساته في مجلس الأمن    لحظة وفاء لروح المرحوم التهامي الداد (القصري).    مفاجأة سارّة.. غسل الأواني وطي الملابس يطيلان العمر!    باب ما جاء في علم الاخلاق: ثورة الاخلاق ثورة أدبية    فضيحة .. مستشفى يعطي موعد لمريض لإجراء اختبار بعد سنة    بيونسيه أغنى فنانة لعام 2017    "العين الحمرا"..جديد الفنان المغربي "مسلم"    في الحاجة "للحكيم عبد الله بها"    افتتاح ثاني مركز ثقافي لمؤسسة علي زاوا بحي بني مكادة في طنجة    جودة العمل والعدالة الاقتصادية والاجتماعية لمواجهة التخلف    دراسة. يلا ولدتو ولادكوم على التوالي غايجيهوم التوحد    لماذا لا يستيقظ الإنسان على صوت شخيره المزعج للآخرين؟    شهيدات الدقيق: من المسؤول عن مآسي نساء بوالعلام؟    أحكام صلاة الاستسقاء وصفتها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مليكة الفاسي .. المناضلة السياسية
نشر في التجديد يوم 18 - 07 - 2013

ولدت مليكة الفاسي سنة 1919 بفاس، في أسرة عالمة، وبعد دراستها الأساسية انتقلت لمتابعة تعليمها على يد جملة من الأساتذة والعلماء وسرعان ما ظهرت نجابتها بكتابة المقالات الصحفية بدءا من 1934 قبل أن تنخرط في العمل السياسي بانضمامها إلى كتلة العمل الوطني سنة 1937 فكانت المرأة الوحيدة الموقعة على وثيقة الاستقلال لسنة 1944 الداعية إلى إعلان استقلال المغرب وفي سنة 1947، قررت تأسيس حركة نسوية...
وبعد الاستقلال ساهمت في الحملة الوطنية لمكافحة الأمية وتعليم الفتيات، وفي الاهتمام بالعمل الخيري إلى جانب اهتمامها بالموسيقى الأندلسية، وقد قدمت مذكرة إلى الملك محمد الخامس من أجل منح المرأة حق التصويت، وإعطاء أوامره بفتح فرع خاص للطالبات يكون تابعا للقرويين.
ونتيجة هذا التحرك، عينت مليكة الفاسي في بداية الاستقلال ضمن اللجنة المركزية المشرفة على التعاون الوطني، وساهمت في إنشاء العصبة المغربية للتربية الأساسية ومحاربة الأمية، وأسست مع جماعة من الوطنيات، جمعية المواساة بالرباط لإيواء البنات اليتيمات ومساعدتهن من أجل العيش الكريم، وانتخبت رئيسة لها سنة 1962، وكان من ثمرة تحركها، تتويجها بأحد أوسمة اليونسكو.
وتقول مليكة الفاسي في إحدى المقالات لها نشرت بجريدة «العلم» سنة 2006 «.. وقد عملت المرأة كل مجهود لجمع المال وللحصول على السلاح وإن من بينهن من بنت حائطا في غرفتها الخاصة لتخفي فيه السلاح حتى ساعة الاحتياج».
ويشار إلى أن أبو بكر القادري، المقاوم المغربي، وأحد مؤسسي الحركة الوطنية، تطرق أكثر من مرة إلى خصائص هذه الشخصية في كتبه حول «مذكراته في الحركة الوطنية المغربية»، إذ أسهب في الحديث عن مليكة الفاسي لدى تعريفه بالشخصيات التي وقعت على وثيقة المطالبة بالاستقلال، إذ تعرف عليها في سنوات الثلاثينات.
وذكر القادري أن شخصية مليكة الفاسي، التي لم يكن يعرفها بهذا الاسم، إذ أثارته حين كان يقرأ مقالات ممضاة باسم «باحثة الحاضرة» في ملحق جريدة «المغرب» آنذاك، وتساءل حول من تكون تلك المرأة التي ظهرت فجأة في الميدان الصحافي دون غيرها من النساء، وزاد لديه فضول التعرف عليها حين لمس من خلال كتاباتها كيف كانت تشير إلى»أن ميدان الصحافة يجب أن لا يظل حكرا على الرجال وحدهم، وأن الدعوة إلى الإصلاح والتطور ينبغي أن يشترك فيها الرجل والمرأة على السواء».
وبين أبو بكر القادري في مذكراته أنه بعد مرور فترة وجيزة على ذلك، علم أن تلك المرأة «الفريدة هي السيدة مليكة الفاسية، زوجة الأستاذ محمد الفاسي.
توفيت يوم السبت 11 ماي 2007 بعد مرض لم يمهلها طويلا، ودفن جثمانها بضريح الحسن الأول بالرباط حيث يرقد زوجها العلامة محمد الفاسي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.