ألمانيا تترشح لاستضافة كأس أمم أوروبا لكرة السلة    مُدَرّس كيني يفوز بمليون دولار في “جائزة المعلم العالمية” بعدما خصص 80 في المائة من راتبه للفقراء – فيديو    أيوب رضى إبن بيوكرى يخوص أول نزال على المستوى الإحترافي في رياضة الكيك بوكسينغ بالديار الهولندية    غموض يلف مصير «أرض مخزنية» كانت مخصصة لحديقة ومسجد    الشرطة الألمانية تحقق في واقعة عنصرية ثانية    ما مصير 929 داعشيا مغربيا بعد سقوط داعش كليا؟    تركيا تكتسح مولدوفا برباعية في تصفيات اليورو    تفاصيل ملف “مخازنية” تورطوا في تهريب المخدرات والعدد بلغ 28 شخصا    قافلة طبية تنتقل من الجديدة إلى ضواحي الصويرة    منيب: الدولة تجدد أدواتها للتحكم في المشهد السياسي    مسؤولون يرسمون مستقبل إفريقيا من مراكش    موراتينوس يثمن عاليا التزام جلالة الملك بتعزيز أسس السلام العالمي    رونار يستبعد نجم الأسود من لقاء الأرجنتين الودي    حريق يلتهم محلات تجارية بقيسارية بوجدة والخسائر تقدر بالملايين مجاورة لسوق مليلية    بعد الإصابة.. سكاي تفجر مفاجأة عن موقف مشاركة رونالدو أمام إياكس    بوريطة: مؤتمر مراكش فرصة للرد على مناورات لإبعاد افريقيا عن مقررات قمة نوكشوط حول الصحراء المغربية    تسمم جماعي يصيب 82 طالبا بالجديدة.. حالة 6 منهم حرجة    مومو يسخر من مسابقات برنامج “لالة العروسة” ويوجه رسالة للقائمين عليه (فيديو)    حوالي 30 ألف حالة إصابة سنويا بداء السل بالمغرب    برلماني للعثماني : متى ستكفُون عن تعنيف المتظاهرين السلميين؟    ترامب يوقع إعلانا يعترف بسيادة “إسرائيل” على مرتفعات الجولان دمشق تستنكر وموسكو تحذر    أمريكا توافق على بيع 25 مقاتلة « F16 » للمغرب    المكتب الشريف للفوسفاط: ارتفاع النتيجة الصافية بنسبة 19% سنة 2018    بسبب الرياح والامواج الخطيرة .. سلطات ميناء طنجة تنبه المسافرين    عاجل: فلسطين تطلق وابل من الصواريخ تجاه اسرائيل    مؤيدون لمجزرة نيوزيلندا يضرمون النار في مسجد في كاليفورنيا    الأمم المتحدة تشتبه في إصابة 110 آلاف شخص بالكوليرا في اليمن    وزارة الصحة تعلن عن اصابة 30 الف مواطن ومواطنة بداء السل    بوتفليقة يُقيل المدير العام للتلفزة العمومية الجزائرية    هام للراغبين في حضور مباراة المغرب والأرجنتين.. “براق” خاص وبرنامج استثنائي للقطارات    خاص بالحجاج.. هذا موعد التسجيل في الموسم المقبل    شركة بريطانية تعلن احتياطا هائلا للغاز الطبيعي في منطقة تندرارا    رياح قوية وأمواج خطيرة يومي الثلاثاء والأربعاء بشمال المملكة    مهرجان تطوان لسينما المتوسط يكرم الفنان محمد الشوبي    ارتفاع وفيات فيروس إيبولا في الكونغو الديمقراطية إلى 564 شخصا    رغم تألقه المنتخب المغربي وضع في التصنيف التاني في القرعة المنتظرة لكأس أمم إفريقيا    وزارة الأوقاف تحدد فترة تسجيل الحجاج لموسم 1441ه    كواليس اجتماع أمزازاي بالنقابات    هاني شاكر يرد على الفنانة أحلام بعد توسطها لشيرين    رئيسة وزراء نيوزيلندا تأمر بإجراء تحقيق قضائي مستقل في الاعتداء الإرهابي على المسجدين    إرسال فريق إنقاذ صيني إلى موزمبيق لتقديم الدعم بعد إعصار “إداي”    جهة الرباط.. 7% نسبة ارتفاع ليالي المبيت السياحية خلال سنة 2018    نيكي يسجل أكبر انخفاض يومي في ثلاثة أشهر بفعل تجدد مخاوف التباطؤ العالمي    وزارة أخنوش تمنع إستهلاك ” المحار” بسبب مواد سامة    وفاة المغني سكوت ووكر عن عمر 76 عاما    إقالة مارك فوت مدرب المنتخب المغربي الأولمبي من منصبه    ترشيح “تبوريدا” ضمن القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي لدى اليونسكو    جمهورية بنين ترغب في تعزيز التعاون مع المغرب في المجال الصحي    المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية يشيد بمسلسل التصنيع بالمغرب    فرنسا.. إصدار ألفي حكم قضائي منذ بداية مظاهرات حركة “السترات الصفراء”    توقع بارتفاع إنتاج الصناعة التحويلية وانخفاض نشاط البناء    بلاغ صحافي : بمناسبة تأسيس الفرع الإقليمي لمنظمة الشروق الوطنية بالرباط ينظم مكتب الفرع حفلا فنيا متنوعا    أرقام كتخلع على داء السل فالمغرب    نقاشات جريدة «لو فيغارو» الفرنسية.. أمين معلوف و ريمي براغ وموضوع «الإسلام-الغرب وتفادي غرق الحضارات»    «A Private War».. «حرب خاصة»    حيل الفقهاء..وموسم الرواج!!    التَّرْنِيمَةُ السَّاكِنَةُ: أَهْلاً بِكُم يَا بَابَا الفاتيكان في المغرب    أبو حفص « يُجلد » فقهاء المغرب بسبب مجزرة نيوزيلندا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحكومة المغربية الجديدة يعلن عنها أخيرا وحزب العدالة والتنمية قاطرة لمعارضة قوية فاعلة
نشر في التجديد يوم 04 - 11 - 2002

أفادت مصادر مطلعة أنه من المنتظر أن يعلن جلالة الملك اليوم (الاثنين ) بأكادير عن التشكيلة الحكومية الجديدة، بعد أن يستقبل في حفل وداع أعضاء حكومة ما يعرف بالتناوب .وقد استغرقت عملية تشكيل الحكومة حوالي أربعة أسابيع من المشاورات التي مرت في سرية وتكتم كبيرين. تكتم فتح الباب واسعا أمام تكهنات الصحفايين وعموم المتتبعين الذين شكلوا حكومات وأسقطوا أخرى وأسندوا الحقائب لأسماء ربما لم تخطر ببال الأحزاب المعنية بالمشاركة ولاببال السيد ادريس جطو .
وكان التنافس على الحقائب الوزارية ونوعيتها قد بلغ أشده وخاصة بين الاتحاد الاشتراكي وحزب الاستقلال، حتى كاد يربك العملية من أساسها لولا تد خل جطو للتقريب بين الطرفين وإذابة الجليد بينهما في حفل عشاء بمقر إقامته بالرباط، حيث تم الاتفاق على التصويت لصالح الراضي رئيسا لمجلس النواب مرة أخرى .نفس التنافس والسباق حصل داخل الأحزاب المشاركة (المكاتب السياسية واللجان التنفيدية أواللجان المركزية) من أجل تولي المناصب، حيث سيطر منطق القرابة العائلية والمدن الكبرى عند بعضها في اقتراح لا ئحة مرشحيها .
وفي غمرة الا هتمام بالحكومة المقبلة وطبيعتها وعدد وزاراتها غاب الحديث عن المعارضة المقبلة بحجة أن الحديث عنها قبل تقديم الوزير الأول للبرنامج الحكومي سابق لآوانه. والواقع أن معالمها ظهرت بجلاء أثناء انتخاب رئيس مجلس النواب بتقديم فريق العدالة والتنمية لمرشحه والذي حصل على 52 صوتا، وتصويت الفريق النيابي الموحد لكل من الاتحاد الدستوري والحزب الوطني الديمقراطي بالورقة الفارغة. وقد صرح محمد الأ بيض الأمين العام للاتحاد الدستوري لجريدة الصباح يوم الجمعة الماضي أن حزبه رفقة حليفه لن يعارضا بالطريقة السابقة على عهد حكومة ما يعرف بالتناوب بالانطلاق من خلفية أن مصلحة البلاد فوق كل اعتبار لأنهما أدوا الثمن ؟! وقال: "لن نترك حزب العدالة والتنمية لوحده يصول ويجول في موقع المعارضة، وأن كل واحد سيدافع عن نفسه ".في مقابل هذا يؤكد المحللون والمتتبعون للشأن البرلماني والسياسي المغربي على اختلاف منطلاقاتهم أن حزب العدالة والتنمية سيكون قاطرة المعارضة المقبلة و أقوى طرف فيها لتوفره على مؤ هلات تفتقدها باقي الأطراف. وقد دأب مسؤولو حزب العدالة والتنمية على تأكيد مبدئهم في تأييد ومساندة كل مبادرة جيدة
وصالحة ومفيدة تقدم عليها الحكومة أو إحدى وزاراتها، وأنهم ليسوا معارضة آلية ميكانيكية، كما لا يمكن أن يكونوا في يوم من الأيام مساندين بصفة مطلقة وآلية. ومن هنا ساندوا الحكومة المنصرمة في بداية عهدها وفي عدد من مشاريعها إلى وقت قريب.
يذكر أخيرا أن إدريس جطو الوزير الأول المعين التقى صباح الجمعة الماضي مع ممثلي كل من حزب العدالة والتنمية والاتحاد الدستوري والحزب الوطني الديمقراطي.
محمد عيادي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.