صحيفة إسبانية: إسبانيا ترفض الاعتراف بمغربية الصحراء خوفا على سبتة ومليلية    التراب: نجاح إصدار السندات دليل على سمعة OCP لدى المستثمرين    3 رهانات تتصدر قمة حسنية أكادير والوداد الرياضي في البطولة الاحترافية    الرجاء بقائمة تضم 22 لاعبا لمواجهة نهضة بركان    ابتداءً من هذا التاريخ.. المغرب يستقبل عاملات حقول الفراولة بإسبانيا    البيرو تتخطى عتبة مليوني إصابة بفيروس كورونا    الخياري: إسبانيا تلجأ إلى وسائل تحايلية للتخلص من المهاجرين غير النظاميين    الملك عطا اوامر لتسهيل عودة مغاربة الخارج بأثمنة مناسبة    دري مخبي صاحبتو ف دارهم 11 العام وعمر شي حد ساق ليهم الخبار    شكون هو رئيس وزراء إسرائيل الجديد نفتالي بينيت؟. مليونير يميني متطرف وحليف نتنياهو السابق حالف لا عطى سنتمتر آخر للعرب    الاسلاميون ربحو فانتخابات قاطعوها الدزايريين    "عدوانية" إسبانيا تعكس رواسب الإرث التاريخي والتوجس من الطموح المغربي    ابتداءً من 97 أورو .. "لارام" تعلن عن أسعار "غير مسبوقة" بعد التوجيهات الملكية    بعد صدمة "مرحبا 2021". المغرب وقف مفاوضات تجديد نقل الغاز الجزائري للصبليون    90% من روكان ماتو قبل 19 مليون عام لأسباب مازال ممعروفاش    عندو عين وحدة وكيخافو منو الضباع والتماسيح.. أشهر سبع ف العالم مات    ميريكانية عندها 14 ديال التوام غادي تولد للمرة 15    سعدي يوسف يرحل في قطار الفجر .. سلاما أيها الطليقُ حقائبُكَ الروائحُ والرحيقُ    عملاق الجيل الضائع ديال الشعر العربي مات فبريطانيا    كورونا.. الملقحين فاتو 7 مليون واليوم تصابو 455 واحد    المنظمة الاشتراكية للنساء الاتحاديات بفجيج    رسالة تظلم لموظف حاصل على الماستر في الحقوق : محروم من مختلف التعويضات وممنوع من اجتياز الاختبارات العمومية    قرار اللجنة الملكية للحج بالاحتفاظ بنتائج قرعة موسم 1441ه، سيبقى ساري المفعول لاعتماده خلال موسم الحج المقبل    مجلس النواب والمجلس الوطني لحقوق الإنسان يوقعان اتفاقية محينة للتعاون بينهما    البطولة الوطنية الاحترافية الثانية (الدورة 26): الشباب السالمي يتمسك بالصدارة    إلى رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم    أحد عشر يوما هزت العالم: نقد لبؤس النقد 2/1    "إسلاميو حمس" يعلنون تصدرهم انتخابات الجزائر المشكوك في شرعيتها    الأزمة المالية تدفع شباب أطلس خنيفرة لكرة السلة النسوية إلى طرق أبواب الجهات المانحة    تحقيق استقصائي: ما طبيعة محتويات المياه التي يشربها الناس في آسفي واليوسفية؟    فريق جمعية تاكلفت يعود بفوز ثمين من ملعب سوق السبت على صقور تامدة ابزو .    رئيس سلطة تنظيم الانتخابات في الجزائر ينتقد إعلان أكبر حزب إسلامي تصدره نتائج انتخابات السبت    رسميا.. إعفاء المغاربة القادمين من دول اللائحة "ب" من ترخيص السفر (وثيقة)    أمزازي ينفي حصوله على الجنسية الإسبانية ويقاضي منبر إلكتروني    في افتتاحية "كوبا أمريكا".. البرازيل تنتصر بثلاثية على فنزويلا- فيديو    الإستياء يعم التجار وسط تخوفات من الحجز على أرصدتهم.    رسميا.. ابتداء من 97 أورو ذهابا وإيابا.. إليكم أسعار الرحلات الجوية المحددة بأمر ملكي    رابطة حقوق النساء: النموذج التنموي لم يكن حاسما في تناول حقوق النساء    توقيف لص خطير سرق محل للمجوهرات بالناظور    حجز كمية من قنينات المشروبات الكحولية بدون ترخيص بمنطقة "بلاصاطورو" بطنجة    برايثوايت: "الليلة الماضية كانت من أكثر اللحظات رعبا في حياتي"    كورونا: هل يغير التبرع بملايين الجرعات من الأوضاع في الدول الفقيرة؟    "التعاون الإسلامي" تؤيد الحوار بين مدريد والرباط    برلمان إسرائيل يصوت على حكومة بدون نتنياهو    سعر صرف الدرهم يتحسن مقابل الدولار الأمريكي    منظمة الصحة العالمية لاتستبعد فرضية تسرب فيروس كورونا من مختبر    السعودية تفاجئ الجميع بقرار جديد بخصوص حج المرأة    الأمريكان يعلنون بشكل مفاجئ وقف استخدام ملايين الجرعات من اللقاح المضاد لكوفيد-19 نوع جونسون آند جونسون.    الملك يأمر بإعتماد أسعار مناسبة ومعقولة لنقل مغاربة العالم لزيارة بلدهم    فيلم "عائشة" يمثل المغرب في الدورة 22 لمهرجان الإسماعيلية للأفلام التسجيلية والقصيرة    "نادي الريف" يسلط الضوء على اهتمام الإعلام بالإنتاجات السينمائية الأمازيغية    حكامة الثقافة: المنحدر الخطير    المطربة الشعبية هدى في احدث كليباتها الغنائية " صاحبة العروسة "    حكاية عملة الملك فاروق "سيئة السمعة" وعمليات استخباراتية وملايين الدولارات    لقاء بالدار البيضاء مع غابرييل بانون حول روايته الأخيرة "ربوتات نهاية العالم"    "لجنة الحج" تحتفظ بنتائج القرعة للموسم القادم    مفتي مصر يعلق على قرار السعودية اقتصار الحج على المواطنين والمقيمين بأعداد محدودة    بعد قرار السعودية.. وزارة الأوقاف تكشف مصير نتائج القرعة السابقة لموسم الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وفاة الشاهد الرئيس في اختلاس 42 مليار درهم بسوق الجملة بالدار البيضاء
نشر في التجديد يوم 04 - 11 - 2009

عثرت مصالح الأمن بعين السبع الحي المحمدي على جثة الكاتب العام لنقابة مهنيي وتجار سوق الجملة للخضر والفواكه بالدار البيضاء، زوال يوم الاثنين 2 نونبر 2009، بعدما اختفى عقب خروجه من منزله الكائن بشارع أمكالا بعين الشق صباح الأحد الماضي، وذكر مصدر أمني أنه عثر على جثة فتاة في مكان الحادث، وترجح المصادر ذاتها بأن يكون الضحيتان قد لقيا مصرعهما بفعل الاختناق بالغاز، فيما وصفت مصادر مقربة من الهالك حسن عبد الهادي وفاته ب الغامضة.
وينتظر أن يكشف التحقيق في الموضوع الذي باشرته مصالح الشرطة القضائية بالحي المحمدي عين السبع عن أسباب الوفاة، خاصة وأن الهالك عضو الفيدرالية الديمقراطية للشغل كان وراء الكشف عن العديد من الاختلالات بسوق الجملة، التي قدرتها الهيئة الوطنية لحماية المال العام بحوالي 42 مليار درهم خلال الست سنوات الماضية وأحد الشهود الرئيسيين في الملف.
وتأتي مداخيل سوق الجملة للخضر والفواكه في المرتبة الثانية بعد دار الخدمات بنسبة 24,37 في المائة، وبمبلغ يفوق 110 مليون درهم، وذكرت الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب في بيان لها، أن المسمى قيد حياته حسن عبد الهادي، هو أحد أكبر الشهود في ملف اختلاسات سوق الجملة للخضر والفواكه بالدار البيضاء المعروض على القضاء الآن، انتقل رفقة أشخاص حلوا ببيته الأحد الماضي وغادر منزله على متن سيارة بيضاء من نوع باليو، دون أن يرجع إليه، فيما ظل هاتفه يرن إلى ما بعد وفاته. من جهته أكد مراد كرطومي أحد تجار السوق الذي فجر ملف التلاعبات، من خلال شكايات عديدة كان تقدم بها إلى جهات مسؤولة معززة بوثائق مزورة تثبت اختلاس المال العام، أنه عاين أثار الضرب في عنق وكتف وصدر الهالك بمصلحة الطب الشرعي، فيما ينتظر أن يكشف تقرير التشريح الطبي عن أسباب الوفاة الغامضة.
وتوجه صباح أمس الثلاثاء وفد يضم أعضاء من الهيئة الوطنية لحماية المال العام إلى جانب مراد كرطومي رفيق الهالك، إلى مكتب الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء -حسب ما ذكر بيان للهيئة- للمطالبة بفتح تحقيق عاجل ومتابعة كل الضالعين في جريمة مقتل حسن عبد الهادي (متزوج وأب لطفلتين)، الذي كان هو من كشف للفرقة الجنائية لابن امسيك سيدي عثمان عن التلاعبات المالية والاختلاسات بسوق الجملة إلى جانب رفيقه مراد كرطومي. وقال بيان الهيئة الوطنية لحماية المال العام حسب التحقيقات الجارية كان عبد الهادي أول الذين أدلوا بشهاداتهم حول التفويتات المشبوهة للمتاجر، التي لا يستخلص كراؤها، وهو الذي كان يستفيض في فضح الفساد المالي بالسوق ويعرف الناهبين الواحد تلو الآخر، ويتوفر على كافة القرارات الموقعة من قبل رئيس مجلس المدينة وبعض نوابه، والتي دخلت مجال السمسرة بشكل غير قانوني.
وأشار مراد كرطومي أنه أجرى اتصالا مع رفيقه عبد الهادي الأحد 1 نونبر 2009 قبل وفاته، وكان مقررا أن يتسلم منه ملف الوثائق والكشوفات التي تثبت اختلاسات السوق، لأجل تسليمها إلى طارق السباعي رئيس الهيئة الوطنية لحماية المال العام، مضيفا في تصريح ل التجديد إلى أنه أخذ الملف من مكتب الهالك كما كان متفقا، وهو بحوزة الهيئة الآن.
وجدد المكتب التنفيذي للهيئة الوطنية لحماية المال العام، في بيان له طلبه بإطلاع الرأي العام بكافة تطورات ملف الاختلاسات، وفضح كل الجهات التي تحاول عرقلة التحقيق وحسن سير العدالة، والتي وصلت بها الوقاحة إلى حد الاغتيال الجبان، والتهديدات المتتالية، كالتي يتلقاها مراد كرطومي بواسطة الهاتف، والتي من مصلحتها إقبار ملف ضاعت فيه الملايير.
وذكر كرطومي ل التجديد أن آخر تطورات الملف الذي تم فتحه منذ سنة 2007 ولا يزال التحقيق جاريا به لحد الآن، تتعلق بتمكن خبير تم تعيينه بطلب من الضابطة القضائية حل الخميس الماضي بسوق الجملة من حيازة أقراص الكشوفات والوثائق التي تبين الأسماء المعنية في هذا الملف بوضوح.
وكان مراد كرطومي وجه طلب تدخل لدى وزير العدل عبد الواحد الراضي عن طريق شكاية وضعت بمكتب مدير الشؤون الجنائية والعفو. مضمنة بكل الوثائق المتعلقة بخروقات تسيير وتدبير مرفق سوق الجملة للخضر والفواكه بالدار البيضاء، ومنها تخفيض الوزن لبعض الحمولات الباهضة الثمن، والاحتفاظ بالفرق لحساب بعض موظفي إدارة السوق، ثم تغيير الحمولات بأوراق الوزن واستبدال السلع ذات الأثمنة المرتفعة بأخرى ضئيلة الثمن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.