رسالة ملكية إلى رئيس كازاخستان    في الذكرى الأربعينية لرحيل المقاوم محمد بنحمو كاملي : بطل رفض الإهانة والخنوع وتحدى القيود والإعدام    اتهامات أفراد خلية “شمهروش” للمغراوي تخرج شيوخ السلفية عن صمتهم    الرميد: الفقر المطلق تقلص إلى 1.4% في المغرب خلال 6 سنوات    محمد مرسي يدفن بعيدا عن مسقط رأسه    معسكر خارجي للدفاع الجديدي    تسجيل أحسن إنجازين في السنة وحضور متوسط للعدائين المغاربة بملتقى محمد السادس    شبان الطائرة الشاطئية يبحثون عن التألق ببطولة العالم    اسم وخبر : تدمير خمسة عشر قاربا للصيد مجهولة الهوية بالجديدة    الفتيت: قيدنا التقاليد لتكريس المساواة في الأراضي السلالية    بعد نجاح عمله الجديد.. نزهة الركراكي تفاجئ ابنها سعد    فرنسا :اعتقلو بلاتيني بسبب صفقة مونديال قطر 2022    الأمير هشام: مرسي قتله الإهمال.. ويبقى مجسدا للشرعية الديمقراطية قال إن حالة مرسي هي مأساة كل المصريين    البسيج يفكك خلية خماسية بتطوان    توقعات أحوال الطقس اليوم الثلاثاء.. أجواء حارة وسحب خفيفة    عاجل.. المغرب يفكك خلية إرهابية موالية لتنظيم “داعش” ويحجز أجهزة وأسلحة    تطورات جديدة في قضية عودة نايمار لبرشلونة    إسدال الستار عن فعاليات مسابقة المواهب الفنية التلامذية بالصويرة    حلقة فضائح البناء العشوائي التي لا تنتهي باشتوكة أيت باها، وعلامات استفهام عالقة تحتاج لتحقيق “خلوق”    الجامعة الوطنية لموظفي التعليم: الحكومة لم تلتزم بالحوار القطاعي للحسم في عرض لحل ملف أساتذة “الزنزانة 9”    منتدى Mpay.. مرصد لتتبع عمليات الأداء عبر الهاتف    “كادو خاص” من الملكة لميگان ماركل في عيد ميلادها    إصابة 4 جراء إطلاق نار خلال تجمع جماهيري في كندا    تفاصيل جديدة عن مضطرب نفسيا هاجم ألمانية وحاول ذبحها    سعيد خلاف يعود بفيلم «التائهون» 
ويقول: لا أومن بأن لكل مخرج أسلوبا    شركة ميلان الامريكية ديال الادوية فتحات مصنعها فالمغرب    أردوغان: لا يمكن أن نجتمع بقتلة مرسي أبدا وهذه الوفاة دليل على الاضطهاد الذي يتعرض له المصريين    دعوة لتكريم العداء السابق محمد البوحسيني / ستاتا /    Suez الفرنسية.. كامو يعتبر المغرب قاعدة مهمة    طنجة.. إصابة شخصين في حادث اصطدام سيارة بشاحنة بطريق المجزرة البلدية    دراسة حديثة تربط تناول اللحوم الحمراء بالوفاة المبكرة..خبير: من الأحسن الدواجن والسمك    الحرية والعدالة المصري: مرسي مات لأنه منع من العلاج    البرازيل تنظم دورة تكوينية لمدربي كرة القدم بمرتيل    إسلاميون مغاربة ينعون الرئيس السابق مرسي ويعزّون "إخوان مصر"    الجمعية المتوسطية الإفريقية للثقافة والفنون بالمضيق تحتفي با لأعمال الموسيقية للموزيكولوجي العالمي الأستاذ أحمد حبصاين    ماريا كاري كانت كتخون خطيبها السابق مع صاحبها الحالي    اتخاذ إجراءات مواكبة لتسهيل تنقل وإقامة المغاربة الذين سيتوجهون إلى مصر لمساندة أسود الأطلس    آخر كلمة لمرسي: “بلادي وإن جارت عليّ عزيزة”    هكذا حول شباب مغاربة "يوتيوب" إلى مورد رزق    التوحيد والإصلاح: مرسي مات وهو يناهض الظلم والاستبداد قدمت التعازي في وفاته    افتتاح فعاليات النسخة الأولى للأسواق المتنقلة بالحسيمة    في وفاة مرسي ..الريسوني يهاجم السعودية والإمارات: منذ سنوات وهو يعذب وموته وصمة عار وراية غدر    «مايلن المغرب» تقدم بالدار البيضاء أولى وحداتها لإنتاج الأدوية بالمملكة    بفضل التوجهات الملكية.. استراتيجية الطاقات المتجددة تحقق نجاحا باهرا    اختتام فعاليات الدورة التاسعة للمهرجان الدولي لفروسية ماطا وتسجيل المسابقة في قائمة التراث الوطني    الشيخ الفيزاري ينعي مرسي برسالة قوية: قتلك جريمة مكتملة الأركان.. قتلك ضباطك بمال الخليج وعن قريب سيلحق بك جلادوك    الزيادة في حصة المؤطرين المغاربة من ضمن مستجدات موسم الحج    الفاسي الفهري يفتتح الدورة 16 لمعرض العقارات بباريس بحضور 100 عارض مغربي    أضواء على الملتقى الجهوي الأول لمسرح الشباب    مكتب السكك الحديدية يعزز عروض القطارات بالناظور ومدن أخرى بمناسبة فصل الصيف    دنيا باطمة تلهب حماس جمهور مهرجان طانطان بنداء الصحراء المغربية وأغاني وطنية وشعبية تراثية    مهنيون يرصدون تجاوزات في عملية اصطياد الاخطبوط بالحسيمة    تقرير “بي بي سي” : كيف غيّرت الحياة العصرية أجسامنا؟    توقعات بارتفاع الإنتاج في الفوسفاط والصناعات التحويلية خلال الفصل الثاني من 2019    تلوث الهواء.. العالم العربي الأسوأ عالميا والأطفال هم الأكثر تضررا    الربيع الموؤود .. و ريع استغلال « دين – مال» في السياسة ..    وجهة النظر الدينية 13    ماء العينين: يجب احترام الحياة الخاصة للأفراد وعدم التجسس عليهم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الوداد – الترجي.. قمة عربية ثأرية
نشر في بيان اليوم يوم 24 - 05 - 2019

يتطلع الوداد البيضاوي والترجي التونسي للاقتراب خطوة مهمة نحو التتويج بلقب دوري أبطال إفريقيا، عندما يلتقيان يومه الجمعة (22.00)، بمركب مولاي عبد الله بالعاصمة الرباط، في ذهاب نهائي المسابقة القارية.
ويسعى الفريقان المتوجان باللقب في آخر نسختين للبطولة، لتحقيق نتيجة إيجابية في لقاء الذهاب، حتى يسهلا من مهمتهما قبل خوض العودة بالملعب الأولمبي في رادس.
والأكيد أن المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله سيتحول، مساء يومه الجمعة، إلى مسرح للأحلام بالنسبة للفريق البيضاوي وأنصاره الذين سيحجون إلى العاصمة الرباط من مختلف أنحاء المملكة وحتى خارجها، للاحتفال بالأجواء الحماسية التي ترتبط عادة بنهاية مسابقة عصبة الأبطال الإفريقية.
ذكرى 2011
وتعيد تلك المواجهة إلى الأذهان لقاء الفريقين بنهائي نسخة البطولة سنة 2011، والتي حسمها الترجي لصالحه، عندما تعادل بدون أهداف مع الوداد بالمغرب ذهابا، قبل أن يفوز بهدف نظيف أحرزه محترفه الغاني السابق هاريسون أفول، في لقاء العودة الذي جرى بتونس.
وهذا هو النهائي ال 14 في البطولة والثالث على التوالي الذي يجمع بين فريقين عربيين، وهو ما يمنح الفرصة للكرة العربية لمواصلة فرض هيمنتها على أمجد الكؤوس الأفريقية.
وتمتلك الأندية العربية 30 لقبا حتى الآن في البطولة التي انطلقت نسختها الأولى سنة 1964 تحت مسمى كأس الأندية الإفريقية لأبطال الدوري، قبل أن يتم تطبيق نظامها الحديث سنة 1997 تحت مسمى (دوري أبطال أفريقيا).
ويطمع الوداد، الفائز باللقب سنتي 1992 و2017، في معادلة رقم غريمه التقليدي الرجاء البيضاوي، المتوج باللقب في 3 مناسبات، وإهداء الكرة المغربية لقبها السابع في البطولة، بعدما سبق لفريق الجيش الملكي الحصول على الكأس أيضا مرة وحيدة.
في المقابل، يطمح الترجي، الحاصل على الكأس سنوات 1994 و2011 و2018، لأن يكون رابع فريق يحتفظ باللقب في عامين متتاليين، ليعادل الإنجاز الذي حققه مازيمبي الكونغولي الديمقراطي، عندما فاز بالبطولة سنتي 1967 و1968، وسنتي 2009 و2010، وإنيمبا النيجيري، سنتي 2003 و2004، والأهلي المصري، سنتي 2005 و2006، وسنتي 2012 و2013.
كما يرغب الترجي في منح الكرة التونسية شرف التواجد على منصة التتويج الأفريقية للمرة الخامسة، بعدما سبق للنجم الساحلي والإفريقي الفوز بالبطولة مرة وحيدة لكل منهما.
وبينما يشارك الترجي، الذي احتفل هذا العام بمرور مائة عام على تأسيسه، في نهائي دوري الأبطال للمرة الثامنة في تاريخه، يستعد الوداد لتسجيل ظهوره الرابع في النهائي.
ويرغب الوداد في استمرار نتائجه الجيدة في ميدانه، حيث حقق 5 انتصارات مقابل تعادل وحيد في مبارياته الست التي خاضها بملعبه خلال مشواره في النسخة الحالية للبطولة.
ويمتاز الفريق المغربي باندفاعه الهجومي داخل قواعده حيث أحرز 15 هدفا في لقاءاته الستة التي لعبها بالمغرب، غير أن هذا لم يقف حائلا دون اهتمامه بالشق الدفاعي أيضا، حيث تلقى ثلاثة أهداف فقط بملعبه.
فك العقدة
ويبحث الوداد عن تحقيق انتصاره الأول على الترجي، بعدما عجز عن تحقيق أي فوز في أربع مواجهات جمعتهما في البطولة القارية، حيث تعادلا في ثلاثة لقاءات، بينما انتصر الفريق التونسي في لقاء وحيد.
ولم يكن طريق الوداد مفروشا بالورود نحو المباراة النهائية، حيث بدأ مشواره في دور ال32 الذي تغلب خلاله على فريق جاراف دي داكار السنغالي بفارق الأهداف المسجلة خارج الأرض، عقب فوزه 2-0 ذهابا بالمغرب وخسارته 3-0 بالعاصمة السنغالية داكار.
وخلال مرحلة المجموعات، تصدر الوداد ترتيب المجموعة الأولى، التي ضمت صن داونز الجنوب أفريقي ولوبي ستارز النيجيري وأسيك ميموزا الإيفواري برصيد 10 نقاط.
وفي دور الثمانية، تغلب الوداد 5-0 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة على حوريا كوناكري الغيني، قبل أن يلاقي صن داونز مجددا ويتغلب عليه 2-1 في الدور قبل النهائي.
ولن تكون مهمة الوداد، الذي احتفل الشهر الجاري بمرور 82 سنة على تأسيسه، سهلة أمام الترجي، الذي يعد الفريق الوحيد المحافظ على سجله خاليا من الهزائم طوال مسيرته في المسابقة هذا الموسم، حيث يحلم بتكرار إنجاز الأهلي الذي حققه سنة 2005، عندما توج باللقب آنذاك دون هزيمة.
واستهل الفريق الملقب بشيخ الأندية التونسية مسيرته في المسابقة من دور المجموعات، حيث تصدر ترتيب المجموعة الثانية، التي ضمت حوريا كوناكري وأورلاندو بايريتس الجنوب أفريقي وبلاتينيوم الزيمبابوي برصيد 14 نقطة.
وتغلب الترجي 6-3 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة على شبيبة قسنطينة الجزائري في دور الثمانية، قبل أن يعبر عقبة تي بي مازيمبي الكونغولي الديمقراطي في الدور قبل النهائي، بعدما فاز عليه 1-0 ذهابا بتونس، وتعادل معه بدون أهداف في لقاء الإياب بمدينة لومومباشي الكونغولية.
ويمتلك الفريق التونسي قدرات هجومية لا يستهان بها خارج أرضه، حيث أحرز لاعبوه ستة أهداف في تلك المواجهات الخمس، في حين أحرز منافسوه 4 أهداف فقط في شباكه.
ويواجه 7 لاعبين من الترجي خطر الإيقاف عن لقاء الإياب، هم الحارسين المعز بن شريفية ورامي الجريدي، بالإضافة إلى شمس الدين الذوادي وغيلان الشعلالي وأنيس البدري وطه ياسين الخنيسي، والإيفواري فوسيني كوليبالي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.