مواطن مصري يقتل مواطن مغربي بطنجة ويحرق جثته    مدينة ابن جرير تحتضن الدورة الثانية للموسم الثقافي روابط الرحامنة    شباب القرى ثروة متجددة لثورة اقتصادية.. البحث عن خارطة طريق لإنعاش تشغيلهم    أنغولا تنضم إلى ركب المتأهلين لكأس إفريقيا    هذا موعد وصول بعثة المنتخب الأرجنتيني إلى المغرب    بوريطة : المغرب شارك في اجتماع جنيف وفق مرجعيات وثوابت واضحة    الجديدة: قتيلة و30 جريح وجريحة إثر انقلاب حافلة    بعد أن صدر حكم ضدها بالإفراغ ..«مي عيشة» تحاول الانتحار مجددا    الوزير بنعتيق: الكفاءات المغربية جزء من التعاون الثنائي وجسر لدعم التعاون في ميدان الهجرة    أبو حفص « يُجلد » فقهاء المغرب بسبب مجزرة نيوزيلندا    بيل: "كريستيانو لاعب مذهل وقد أحببت اللعب معه"    نقابة تندد ب ” القمع الهمجي ” الذي طال اساتذة التعاقد    رمضان 1440 هجرية .. الأسواق الوطنية تتوفر على كل المواد الغذائية اللازمة وبكمية كافية    المنتخب الوطني يحط الرحال بطنجة إستعدادا لودية الأرجنتين..وإستقبال جماهيري كبير    الملك يعزي الرئيس العراقي في ضحايا غرق عبارة سياحية بنهر دجلة كان على متنها 200 شخص    بالصور والفيديو.. الملايين نزلوا للشوارع الدزاير فخامس جمعة مطالبين برحيل النظام وكل أتباعه    وضع العشب يدفع "كاف" لطلب استبدال برج العرب لمباريات الأهلي والزمالك    كورتوا: لا أشك في أنني بين أفضل حراس العالم.. ولكن الصحافة الإسبانية ترغب في قتلي    المغربي غرابطي.. « صوت الله » الذي أنزل السكينة على النيوزيلانديين    ريال مدريد مهتم بضم موهبة برازيلية جديدة    إنجاز طبي كبير فبلادنا.. فريق طبي ينجح في استبدال كلي لمفصل الركبة لسيدة واستبدال كلي للورك لسيدة أخرى    آلاف مدراء التعليم الإبتدائي يَنضمون للإحتجاجات و " حراك الأساتذة" و يُصعّدون ضد أمزازي !    الداودي: قرار تسقيف أسعار المحروقات قائم ولن نتراجع عنه    أما آن لترهات ابن كيران أن تنتهي؟ !    هل يتجه بنشماش الى تجميد عضوية بعيوي بعد ادانتة باختلاس اموال عمومية    أوجار يدافع عن “الاستثناء” في زواج القاصرات: انخفض إلى 25 ألف حالة ويجب مراعاة خصوصية المغرب    لجنة الانضباط توقف نجم التطواني    الحسيمة وتطوان تتصدران المدن الاكثر غلاء في الاسعار    التعبئة مستمرة في الجزائر بعد شهر على انطلاق الاحتجاجات (فيديو)    تارودانت: العثور على جثة أم لثلاثة أطفال بعد اختفائها عن الأنظار في ظروف غامضة.    حصيلة قتلى عبارة الموصل ترتفع إلى 77 قتيلا    دار الشعر بتطوان تجمع بين الشعر والمسرح والموسيقى في اليوم العالمي للشعر    إطلاق مبادرة تكوين المشرفات على دور الصانعة بالمغرب    ندوة.. اعدام حدائق المندوبية بطنجة بين تحذير المجتمع المدني وتخبط الجماعة    «طرسانة»..    أحلام تفاجئ الحضوربهدايا متواضعة    البابا ماغاديش يزور كازا لدواعي أمنية و غادي يكتفي غير بالرباط    بنك المغرب يتوقع تراجع نمو الاقتصاد واتساع عجز الميزانية    مؤتمر دولي بتطوان يسلط الضوء على قضية الشباب والهجرة    "طفح الكيل" و"أليس" يتوجان المغرب في "الأقصر للسينما الإفريقية"    مرة أخرى..شيرين أمام القضاء بسبب “اللي يتكلم في مصر بيتسجن”!    ملتقى الناظور للشعر يكرم روح الشاعر عبد السلام بوحجر    ترامب يعترف بسيادة “إسرائيل” على الجولان.. والاتحاد الأوربي: الهضبة ليست إسرائيلية    إصدار طابع بريدي جديد خاص بالقطار الفائق السرعة "البراق"    « معا ».. بديل سياسي جديد ضد « التقليدية » و »العداوات المسبقة »    تفاصيل هدية الملك محمد السادس للبابا الفاتيكان    الدول الإسلامية تدعو إلى “إجراءات ملموسة” لمكافحة معاداة الاسلام بعد هجوم نيوزيلندا    المجموعة مولت الاقتصاد الوطني ب 15 مليار درهم تم ضخ الثلثين منها لفائدة المقاولات    دراسة: المشروبات السكرية تزيد خطر الموت بأمراض القلب والسرطان!    نبيل شعث يشيد بالدعم المتواصل الذي يقدمه جلالة الملك لنصرة الشعب الفلسطيني    خسرت الوزن في يوم واحد دون حمية (ولا تمارين)    هؤلاء أبطال آسفي المؤهلين للبطولة الوطنية المان فيزيك    على ضفاف علي    ما بين الأوثان والأديان ظهرت فئة الطغيان    أمراض اللثة تفاقم خطر الإصابة بالخرف    علامات أثناء النوم تشير إلى معاناتك من مشاكل صحية    الإنسانية كل لا يتجزأ    بالفيديو:حمامة المسجد مات ساجدا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإعدام في مسودة القانون الجنائي
نشر في بيان اليوم يوم 22 - 05 - 2015

انتقد الائتلاف المغربي من أجل إلغاء عقوبة الإعدام إصرار وزارة العدل والحريات على الإبقاء على الإعدام ضمن مسودة القانون الجنائي الذي يناقش حاليا، وعدم استحضارها للتطورات التي عرفها المغرب بإطلاقه لمسار الإنصاف والمصالحة وما تمخض عنه من توصيات تنتصر للحق في الحياة وإلغاء الإعدام، وإقرار إصلاحات تشريعية والاتزام بمقتضيات الاتفاقيات الدولية، واعتماد دستور شكل وثيقة حقوقية بامتياز تنص على الحق في الحياة.
واعتبر النقيب عبد الرحيم الجامعي منسق الائتلاف المغربي من أجل إلغاء عقوبة الإعدام، في ندوة صحفية مشتركة مع شبكة المحاميات والمحامين ضد عقوبة الإعدام، والتي أدارها الكاتب العام للائتلاف مصطفى الزنايدي، بمقر نادي المحامين بالرباط، إقرار قانون جنائي جديد مبادرة مهمة، لكن الإبقاء على عقوبة الإعدام يبرز عدم التفاعل مع النقاش ومع التوجه المتواتر في العالم نحو الإلغاء.
واستغرب عبد الرحيم الجامعي، خلال هذه الندوة الصحفية التي شاركت فيها مكونات الائتلاف، من النفحة الشرعية التي طبعت نص مسودة القانون الجنائي، مبرزا أن الاستغناء عن عقوبة الإعدام في القانون الجنائي ليس فيه مساس بالنص المقدس ولا تعطيل للكليات، على اعتبار أن النص القرآني نفسه يحترم العقل ويشجع على الاجتهاد.
واعتبر الجامعي أن إبقاء المسودة على الإعدام يبرز الأبعاد السياسية التي تحكمت في صياغتها، والتي يوضحها بشكل جلي التنصيص عليها كعقوبة في الجرائم ذات الطابع السياسي أو ذات خلفية سياسية، مسجلا ،في هذا الصدد، تضمين المسودة عقوبات الإعدام التي تم الحكم بها في فترة سنوات الرصاص ونفذ العديد منها، ومضيفا أن الائتلاف والشبكة يعتبران أن التفكير في تغيير أو ضع قانون جديد في المجال الجنائي مبادرة مهمة، لكن الاحتفاظ بعقوبة الإعدام في نص المسودة يؤدي إلى القول بأن الإصلاح الذي عرفه القانون الجنائي لا يشكل تحولا حقيقيا في السياسية الجنائية.
هذا وربط النقيب إبقاء المشرع على الإعدام بالخلفية الأمنية التي تحكمت في المسودة، والتي تظهر أن الأمر يرتبط بخيار أمني استباقي تكون فيه المؤسسة الأمنية المرجع القوي.
هذا، وفي رده على سؤال لجريدة بيان اليوم حول تصريح وزير العدل الذي لوح بالرجوع للشارع وإجراء استفتاء بشأن الحسم في أمر الإبقاء على عقوبة الإعدام أو إلغائها، قال عبد الله مسداد الكاتب العام للمرصد المغربي للسجون عضو الائتلاف، "إن مسألة الرأي العام والعودة للمجتمع متجاوزة ومردود عليها على اعتبار أن الرأي العام غير مستقر ويتغير حسب الأوضاع وموازين القوى، كما أنه لا يتوفر على كامل المعطيات التي تمكنه من بناء موقف قار وواضح ".
وأضاف مسداد أن موضوع عقوبة الإعدام يرتبط بحقوق الإنسان التي تنباها المغرب وأقرها ولا يمكن التراجع عنها تحت داع من الدواعي".
في هذا السياق، أبرز المحامي محمد أحداف عضو شبكة المحامين والمحاميات من أجل إلغاء الإعدام، "أن الداعين إلى إلغاء الإعدام ينطلقون من كون المغرب دولة مدنية، وأن التعبيرات عن الرأي تتم عبر الأحزاب السياسية والنقابات وغيرها من الهيئات التي تنقل تعبيرات الشارع، والتي تفاعلت مع ما جاءت به مسدوة القانون الجنائي من خلال ما صرح به العديد من القضاة والفاعلين الحقوقيين والذين خالفوا، في غالبيتهم، ما تضمنته المسودة.
ويرى مسعود بوعيش عن المنظمة المغربية لحقوق الإنسان عضو الائتلاف، أن أفضل رد على الداعين إلى إجراء الاستفتاء بنماذج مقاربة لبلدان ديمقراطية مثل فرنسا، والتي تم فيها إلغاء الإعدام بقرار من رئيس الدولة وليس بناء على رأي المجتمع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.