وباء كورونا يفرق بين الأحبة والأصدقاء على الحدود    توقيف و إخضاع 8612 شخصا لأبحاث قضائية في إطار مكافحة الأخبار الزائفة و تطبيق حالة الطوارئ الصحية    بالصُّور ..فعاليات ارسموكن تنخرط في أكبر عملية اجتماعية تضامنية شاملة على مر التاريخ، لمواجهة تداعيات و آثار جائحة كورونا    هكذا تستخدم الصين "دبلوماسية الكمامات" قوة ناعمة زمن كورونا    التعليم بالمغرب .. "عن" بُعد أم "من" بَعد؟    الطاعون الأسود    دَرْسُ "كُورُونَا"...!    الضريبة البشرية من "التيفوس" إلى "الكورونا"    ضباط الصحة يرصدون البضائع بالمطارات والموانئ    حالة الطوارئ الصحية تُنعش خدمات التوصيل المنزلي بمدن المملكة‬    “بفضل كورونا”.. صادرات كوريا الجنوبية من معقم اليدين تتضاعف 12 مرة    بسبب توقف بيع الجرائد.. باعة الصحف يناشدون الحكومة    المغرب يتوسع في إجراء الكشف 
عن كورونا ويشرع في تجهيز مستشفياته    تسجيل إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في الناظور    دروس الجائحة    إتلاف مواد فاسدة وعقوبات ضد مستعملي الأكياس البلاستيكية    جائحة كورونا .. كوريا الجنوبية تضاعف صادرات معقم اليدين 12 مرة    هيئة كتابة الضبط ومخاطر "كورونا"    الكوفيد 19 زمن طرق الحرير الصينية    تحقيق قضائي في مقتل رجل خمسيني بسيدي بيبي    أهم ما ستناقشه الحكومة عن بعد نفقات الطوارئ والتمويلات الخارجية    مؤثر ما قاله معتقلون لحظة مغادرة السجن واستفادتهم من العفو    السعودية.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا إلى 2402    "سيناريو كارثي" .. طبيب إنعاش يروي يوميات "الحرب ضد كورونا"    ترامب متفائل بعودة المنافسات الرياضية “عاجلا وليس آجلا”…    أندية الدوري الإنجليزي تتعرض لهجوم جماهيري بعد رفض تحمل رواتب الموظفين    رونار يستنكر تصريحات الطبيبين الفرنسيين العنصرية: “أشعر بالعار لأني أتشارك لون البشرة مع هذه العقول الصغيرة”    آخر مستجدات وأخبار الانتقالات: باريس مستعد للتفاوض حول نيمار ويوفنتوس مهتم بإيكاردي    ثلاث جهات تسجل 65% من مجموع "الإصابات"    انتحار طبيب مصاب بكورونا    نهاية غير متوقعة لمطربة مصرية إدعت إصابتها بكورونا أثناء عودتها من المغرب    جماعة تيزنيت: 175 مليون سنتيم لاقتناء المواد الغذائية للمحتاجين ومواد التطهير، ولدعم حاجيات مستشفى الحسن الأول    قيمة "حكيمي" تضاعفت 12 مرة منذ مغادرة ريال مدريد    بسبب كورونا.. وفاة رئيس الوزراء الليبي السابق محمود جبريل    مساهمات إضافية في الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا    النصر السعودي يُريد التخلص من هذا اللاعب بسبب راتبه المُرتفع    وزارة التربية الوطنية تتكفل بمصاريف علاج تلميذ تعرض لحادث انفجار بطارية هاتفه    هذه هي الدول التي لم يصلها فيروس كورونا المستجد    “الضمان الاجتماعي” يوضح لمنخرطيه كيفية صرف “إعانة كورونا”    ثلاثية الراميد والأغنياء والدعم    الأخبار الزائفة بوسائط التواصل والمضللات قبل الزمن الرقمي    الوداد ينوي إطلاق مبادرة تضامنية    في العلاقة بين قوى اليسار وجماهيرها التقليدية    أنا الأفريقي لا أصلح للتاريخ، بل تليق بي مختبرات الفيروسات..    قطاع الصحة يجب أن يكون عموميا ومحتكرا في يد الدولة    كورونا…كورونا العلم والإيمان !!!    تخفيض غير مسبوق.. الحكومة تحدد سعر الكمامات الوقائية بالمغرب    كورونا اللعين يمتد إلى روح أول فنان مغربي مارسيل بوطبول    المكتبة الوطنية بعروض رقمية في الطوارئ الصحية    جائحة كورونا.. دورة "افتراضية" للملتقى الدولي للفنون التشكيلية بمشاركة 56 فنانا من المغرب والخارج    سعيد ازريبع :هاشتاغات ضد جائحة كورونا    لجنة اليقظة الاقتصادية تكشف مسطرة سحب الإعانات للأجراء الموقوفين عن العمل بسبب كورونا    شارون ستون توجه رسالة دعم إلى الصليب الأحمر الإيطالي    موجة انتقادات تنهال على منتجي الأفلام المغربية    من الأمثال العربية : لا ناقة لي فيها ولا جمل    "بن بيه" يدعو إلى الصلة بالله وهَبة ضمير عالمية ضد "كورونا"    كتاب يتنبأ بكورونا قبل ألف عام؟    الأخطر من "كورونا"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شبكة المراكز الثقافية الفرنسية بالمغرب تحتفي بالأديب ألبير كامو
نشر في بيان اليوم يوم 31 - 10 - 2010

تكريما لإبداعات الكاتب الفرنسي ألبير كامو الحائز على جائزة نوبل للآداب سنة 1957، واحتفاء بالذكرى الخمسين لرحيله، تنظم شبكة المراكز الثقافية الفرنسية بدعم من مصلحة التعاون والتنشيط الثقافي بسفارة فرنسا في المغرب، لقاءات وأنشطة ثقافية مختلفة خلال هذا الشهر والشهر المقبل.
وهكذا ستحتضن مدن الرباط والدار البيضاء وطنجة ومكناس، مجموعة من الندوات والمعارض والحفلات، إضافة إلى قراءات في كتب ألبير كامو، بمشاركة نخبة من المثقفين والفنانين والإعلاميين الفرنسيين، ومن بينهم جون دانييل، الكاتب الفرنسي ومدير تحرير «لونوفيل أوبسيرفاتور».
كما ستقرأ الفنانة الكوميدية صوفيا هادي أجزاء من كتب ألبير كامو وهي «الطاعون» والغريب» و»كاليجولا» و»المنفى والمملكة»، بفضاء المعهد الفرنسي بالرباط، في حين ستحتضن مكتبة المعهد معرضا لجوزي لينزيني، إضافة إلى تنظيم مائدة مستديرة حول موضوع «كامو، حياته وإبداعاته» بمشاركة جوزي لينزيني ومصطفى الطرابلسي ومانفريد ستاسين.
يذكر أن ألبير كامو، الذي ولد في مدينة الذرعان في 7 نونبر 1913 بالجزائر إبان الاحتلال الفرنسي لعائلة من المعمرين الفرنسيين، هو كاتب ومؤلف وفيلسوف فرنسي، ويعد واحدا من أكبر رموز التيار الوجودي إلى جانب جان بول سارتر.
ومن أهم انجازات كامو الفلسفية فكرة «العبث» أو «اللا معقول» وهي الفكرة الناتجة عن حاجة الإنسان حسب اعتقاده إلى الوضوح و المعني في عالم مليء بظروف لا تقدم لا الوضوح و لا المعنى، وهي الفكرة التي أبدع في تقديمها في «أسطورة سيزيف».
عاش ألبير كامو في ظروف صعبة بين الفقر والعوز، الشيء الذي دفعه للاشتغال بأعمال يدوية بسيطة خلال دراسته. وفي عام 1949 عادت إليه آثار مرض السل التي التقطها في وقت سابق وتم عزله في مصح لمدة عامين.
وقد كان ألبير كامو قد حصل على إجازة في الفلسفة وقدم بحثه المعروف عن «الأفلاطونية الجديدة»، ويعتبر أصغر كاتب نال جائزة نوبل بعد روديارد كبلنغ من أجل سلسلة مقالات كتبها وانتقد فيها عقوبة الإعدام.
كما أنه أصغر من توفي من كل الحائزين على جائزة نوبل، إذ توفي في الرابع من يونيو سنة 1960 في حادثة سير وهو الذي علق في أوائل مساره الأدبي، أن «أكثر موت عبثي يمكن تخيله هو الموت في حادث سيارة».
ومن أهم مؤلفاته أيضا «الإنسان المتمرد».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.