"قضايا تمويل الإنتاج السينمائي بإفريقيا" موضوع ندوة بمهرجان خريبكة    تضارب يسِم "صلاحية فحص كورونا" لولوج المملكة.. و"لارام" تُحَين الشروط    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الخميس    مشاريع شبابية بطنجة توفر حوالي 1000 منصب شغل بفضل مبادرة التنمية البشرية    الرباط.. طلبة أوكرانيا يحتجون ضد إقصائهم ويرفضون شروط الوزارة مقابل إدماجهم-فيديو    وجدة: حجز أزيد من 8000 قرص من مخدر الإكستازي وتوقيف 4 أشخاص من بينهم جزائري 'حراك'    كورونا في 24 ساعة| حالة وفاة و116 إصابة جديدة.. و784 عدد الحالات النشطة    منظمة الصحة العالمية تعرب عن قلقها من تداعيات كورونا في كوريا الشمالية    روسيا تطرد عشرات الدبلوماسيين الفرنسيين والإيطاليين والإسبانيين من أراضيها    وزارة الصحة: ولوج التراب المغربي يتطلب جواز التلقيح ب 3 جرعات أو فحص PCR في حال عدم توفره    شوبير يرد على تصعيد الأهلي قبل نهائي "دونور": بلاش نعيش الوهم    بونو يقود إشبيلية لعصبة الأبطال الأوروبية الموسم المقبل    حكومة مدريد: أكثر من ربع مليون مهاجر مغربي مسجلون في الضمان الاجتماعي    بعثة نهضة بركان تتجه صوب نيجيريا استعدادا لخوض نهائي كأس الكونفدرالية    عمدة مدينة مدريد: مبابي الى الريال بنسبة "95 الى 99 في المئة"    سوس ماسة: أسعار بيع المواد الغذائية الأساسية بالتقسيط على صعيد الجهة    زعيم الحزب الشعبي الإسباني يزور سبتة المحتلة    افتتاح وكالة للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لتقريب الخدمات من ساكنة طاطا    انتخاب الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية نائبا أولا للجامعة الدولية للرياضة المدرسية    الأمن الوطني يحصي خسائر "الأحد الأسود"    عشيق.. بعثة المغرب تعرضت لظلم صادم بإسطنبول والمرضي مفخرة الملاكمة المغربية    بوعيدة تشارك في قمة المدن بإفريقيا    إزالة الكربون من الصناعة رافعة هامة للنموذج التنموي الجديد للمغرب    دولة الكويت تجدد دعمها للوحدة الترابية للمغرب    مطالب لبنموسى بتحسين ظروف إجراء امتحانات الباكالوريا    مولاي الحسن الداكي: 925 مسؤولا قضائيا استفادوا من برنامج تعزيز قدرات القضاة في مجال حقوق الإنسان    هيئات بدمنات تحتج ضد التطبيع    مدينة فرنسية تؤيد ارتداء المسلمات "البوركيني" في حمامات السباحة    توقيف نائب بريطاني بشبهة الاغتصاب والاعتداء الجنسي    الصويرة… أول وجهة بالمغرب والقارة الافريقية تدرج في قائمة "المدن السياحية الإبداعية"    ثاباتيرو: الحكم الذاتي مقترح ذكي وواقعي في المشهد السياسي الحالي    رسميا فنلندا والسويد تقدمان طلبَي انضمامهما لحلف الناتو    السلطات الجزائرية وسط موجة انتقادات بعد وفاة معارض في السجن ووزير العدل ينفي وعائلته تطالب بمليار أورو كتعويض    لهذه الأسباب إرتفعت أسعار الدواجن من جديد بالأسواق المغربية    الحمرا كترجع بشوية بهجتها. مروض اللفاعي: شحال فرحان نرجع لجامع لفنا. راه بحال ايلى كنتنفس من جديد    روسيا تطمئن المغرب بحصوله على الشحنات الكافية من مادة الحبوب في وقتها المحدد    التضخم في بريطانيا يصل أعلى مستوياته منذ 40 عاما    أردوغان يحل بأبو ظبي للتعزية برئيس الإمارات الراحل الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان    الملك يهنئ حسن شيخ محمود بمناسبة انتخابه رئيسا لصومال    رفض نقابي ل"الإصلاحات الترقيعية" لصناديق التقاعد وتحميل الموظفين والعمال كلفتها    جهاد المشايخ: نكوص عقلي مزمن (في ذكرى 16 ماي)    وزير الأوقاف يتحدث عن تكلفة الحج ويطمئن الحجاج المغاربة    فنلندا والسويد تتقدمان رسميا بطلب العضوية إلى "الناتو"    حين ‬يتجنى ‬إعلام ‬الجنرالات ‬على ‬الحقائق ‬الدامغة ‬من ‬أجل ‬تمويه ‬الجزائريين    تلوث الهواء يتسبب بتسعة ملايين وفاة مبكرة في العالم    العصر الرقمي والقراءة التفاعلية    دارت پيروك وصبغات وجهها.. نانسي عجرم احتافلات بعيد ميلادها بطريقة مختالفة – فيديو    "نتفليكس" جمعات لاجينيراسيون الثانية من نجوم "بوليود" ففيلم جديد – فيديو    أعراض التهاب الجيوب الأنفية..!!    "لن تحرم نفسك من الحلويات".. 5 طرق سحرية لفقدان الوزن    تأجلات عامين بسباب الجايحة.. شيريهان علنات على مسرحيتها الجديدة – تصاور وفيديو    أمبر هيرد: جوني ديب ضربني في شهر العسل    تكريم مؤلف أردني بالرباط نقل ظروف عيش المحتجزين بمخيمات تندوف في عمل روائي-فيديو    جمعية أصدقاء المكتبة الوسائطية عبد الصمد الكنفاوي تسلط الأضواء على ديوان "جنون الظل" للشاعر محمد مرزاق    وزير الأوقاف: أسعار مناسك الحج معقولة وننتظر رد السلطات السعودية لتحديد تكلفة الخدمات    مجرد النية في الإصلاح… ممنوعة!    "رابطة علماء المسلمين" توضح عددا من الأمور المتعلقة باغتيال الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة    انطلاق عملية تأطير الحجاج برسم سنة 1443 بالحسيمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بوريطة : تعزيز الشراكة الإفريقية-الأوروبية يتطلب تبديد حالات سوء الفهم حول ظاهرة الهجرة
نشر في كاب 24 تيفي يوم 28 - 01 - 2022

أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة، أمس الخميس، أنه من الضروري لتعزيز الشراكة الإفريقية الأوروبية "تبديد حالات سوء الفهم التي تحيط بظاهرة الهجرة".
وقال السيد بوريطة، في كلمة له خلال اجتماع رفيع المستوى حول موضوع "الهجرة والتنقل في الشراكة بين إفريقيا وأوروبا"، نظمته مؤسسة إفريقيا-أوروبا، عبر تقنية التناظر المرئي، استعدادا للقمة السادسة بين الاتحاد الأوروبي وإفريقيا، المقررة ببروكسيل يومي 17 و18 فبراير المقبل، إنه "إذا كانت الهجرة تشكل تحديا مشتركا، فإن المصالح المرتبطة بها تظل في الغالب متناقضة".
وشدد الوزير على أنه "لكي تكون (المصالح) متقاربة، من الضروري تبديد حالات سوء الفهم التي تحيط بظاهرة الهجرة"، مشيرا إلى أن أول سوء فهم يتعلق ب"المعرفة".
وأوضح السيد بوريطة أن "سياسات الهجرة يجب أن تقاوم تدارس الحقيقة بدلا من الاستسلام لإغراء الجدل. يتعين عليها، معززة بالأرقام، الاعتراف بأن الأزمة ليست أزمة هجرة بل أزمة سياسية"، مضيفا أن سوء الفهم الثاني يتعلق بهدف سياسات الهجرة.
وفي هذا الصدد، أكد الوزير أنه يجب "التوقف عن إيهام العالم بأن سياسات الهجرة ستتمكن يوما ما من وقف تدفقات الهجرة".
وقال "لا شيء، ولا حتى جائحة ما، يمكنه أن يوقف ظاهرة طبيعية كانت موجودة دائما وستستمر في الوجود".
وأضاف السيد بوريطة أن سوء الفهم الثالث يتعلق بالنهج، موضحا أنه "يجب علينا التوقف عن إسناد مهمة تدبير الهجرة للمهربين من خلال قطع طرق الولوج المشروعة إلى أوروبا، بنفس الطريقة التي يتعين علينا الاعتراف بأن الآفة ليست هي الهجرة، وإنما تهريب المهاجرين، الذي يشكل، علاوة على ذلك، المصدر الثالث لأرباح المنظمات الإجرامية".
وأكد السيد بوريطة، خلال هذا اللقاء الذي تميز، أساسا، بمشاركة رئيس رواندا، بول كاغامي، ورئيس وزراء اليونان، كيرياكوس ميتسوتاكيس، والعديد من قادة وممثلي المنظمات الإقليمية والدولية، أنه "يتعين علينا تغيير النهج، أي الاعتراف بأن الهجرة لا تحتاج إلى استراتيجيات مهدئة وفورية، بل إلى إجراءات إبداعية ومبتكرة تجمع بين المدى القصير والمتوسط والطويل".
وأشار الوزير، في هذا الصدد، إلى أن الهجرة "ليست مسألة تدبير حدود فقط"، مشيرا إلى أنها، أيضا، تعزيز وتنظيم التنقل القانوني.
كما أن الهجرة، يضيف السيد بوريطة، ليست أداة، كما أنها لا يمكن أن تكون موضوع استعانة بمصادر خارجية، مسجلا أن "تدبير الهجرة يجب أن يندرج في إطار تعاون لا يقصد به أن يكون غير متكافئ وذا اتجاه واحد".
وقال الوزير "نريد أن نجعل من الهجرة قوة وليس نقطة ضعف للشراكة بين أوروبا وإفريقيا"، مشددا على أنه "على الرغم من كون الأصابع تشير إليها في غالب الأحيان، إلا أن إفريقيا تؤدي دورها".
وأشار إلى أن الهجرة يمكن أن تساهم في إصلاح الشراكة بين إفريقيا وأوروبا، لاسيما أنها تخلق روابط إنسانية وأوجه تكامل اقتصادي وتعاون سياسي.
كما اغتنم السيد بوريطة هذه المناسبة للتذكير بدور الرائد الإفريقي في قضايا الهجرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، مؤكدا أن جلالة الملك هو مصدر السياسة الإفريقية الموحدة في مجال الهجرة الواردة في "الأجندة الإفريقية حول الهجرة" وإنشاء المرصد الإفريقي للهجرة الذي تم افتتاحه في 18 دجنبر 2020 بالرباط.
وأشار الوزير إلى أن المغرب يؤيد كافة النقاشات الإقليمية والدولية حول الهجرة، مضيفا أن المغرب لطالما قدم مساهمته في كل اللقاءات انطلاقا من المنتدى العالمي للهجرة والتنمية، والحوار الأوروبي الإفريقي بشأن الهجرة والتنمية (أو عملية الرباط)، إلى اعتماد ميثاق مراكش.
وأكد أن المملكة ملتزمة، أيضا، بتنظيم اجتماع للدول البطلة في ميثاق مراكش، مبرزا أن المملكة تطمح، في هذا السياق، وباعتبار أن ما يفوق ثلث البلدان البطلة هي من إفريقيا، إلى اغتنام هذه الفرصة لجعل ميثاق مراكش منصة عمل للشراكة الإفريقية-الأوروبية.
وقال السيد بوريطة "نريد أن تكون هذه القضية على جدول أعمال القمة الأوروبية-الإفريقية المقبلة"، مشددا على أن "الشيء الذي يوجد على المحك في قضية تدبير الهجرة هو، في الواقع، رؤيتنا للشراكة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.