الاتحاد الاشتراكي تنقل لكم حياة جهة خوباي، وعاصمتها يوهان،حيث مهد فيروس كورونا الذي يرعب العالم    عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” : محمد صلاح ينعي أسطورة السلة الراحل كوبي براينت    فيتا كلوب يؤخِّر رحلته إلى المغرب بثلاثة أيام قبل ملاقاة الرجاء    رغم ضغوطات جنوب إفريقيا .. منتخب أنغولا يصل العيون للمشاركة في “كان الصالات” !    تطورات جديدة في ملف "السمسار" المتلاعب بأحكام القضاء كان قد أدينا ب4 أشهر نافذة لكل منهما    ميشيل أوباما تفوز بجائزة جرامي لأفضل ألبوم منطوق    الغرفة الوطنية لمنتجي الأفلام: القرار الأخير للمركز السينمائي المغربي غير وطني وغير أخلاقي..    ارتفاع الحوادث العنصرية في فرنسا بنسبة 130% خلال سنة 2019    الخارجية الإسبانية تقر بحق المغرب في ترسيم حدوده البحرية    سفير المغرب بإيطاليا يبرز أهمية اسهامات الجمعيات المغربية في إنجاح رهانات النموذج التنموي الجديد    صحيفة إيطالية تدعو الاتحاد الأوروبي وإيطاليا إلى فتح قنصليات لها بالأقاليم الجنوبية للمغرب    برنامج مباريات المنتخب المغربي في كأس إفريقيا لكرة القدم داخل القاعة    برشيد يفوز على بني ملال بالبطولة الاحترافية    الوداد يفوز على اتحاد العاصمة ويتأهل للربع    دعوة الاتحاد الأوروبي إلى فتح قنصليات في الصحراء    الرباط.. توقيف مشتبه بهما في ترويج المخدرات وحجز 5520 قرص مخدر    عائلات معتقلي “الحراك” يكشفون معاناة أبنائهم ويستنكرون صمت النيابة العامة ومندوبية السجون ومجلس حقوق الإنسان    ظهور خنازير برية بالرباط.. وزارة فلاحة تصنف “دار السلام ” وضواحيها “كمناطق سوداء”    المغرب يمنع سبتاويين من دخول ترابه    هاته توقعات أحوال الطقس ليوم الثلاثاء    حضور وازن للكويت والسعودية في المؤتمر والمعرض الدولي للغاز والبترول Petrolia Expo    ترامب يعرض “الإثنين” تفاصيل “صفقة القرن” على نتنياهو وغانتس    تفعيل المراقبة الصحية على مستوى المطارات والموانئ بسبب “فيروس كورونا”    المغرب يحقق رقما قياسيا في صادرات المنتجات الغذائية الفلاحية    بوطيب يعلن ترشحه لقيادة البام ويدعو ل”تصحيح المسار” ويهاجم وهبي بوطيب: الدين لله والسياسة لعباده الصاحلين    تعزية في وفاة استاذ الاعلاميات بكلية العلوم بالجديدة علي الحر    قم بتأمين نفسك من "هاكرز" الواتساب في أقل من دقيقة    دفاع ترامب يحذر من المساس بنتائج الانتخابات    بحضور الربيعي..المنتخب يشارك في البطولة العربية للملاكمة بالكويت    اتهمهم “بحبك مؤامرة والجريمة المنظمة”.. الدفاع الجديدي يقرر متابعة بعض جماهيره    "كن لي قليلا" لصباح زيداني.. قوة اللحن والكلمة والعزف والأداء    رسائل ألبير كامو إلى ماريا كازارس    «غضب من رماد»    في مثل هذا اليوم: ميلاد المؤلف الموسيقي موزارت    نادي إفريقيا والتنمية يطلق أول بعثة متعددة القطاعات حول فرص الاستثمار في الصناعات الاستخراجية بموريتانيا    أدوية الأمراض النفسية… محنة الصيدلي    حصيلة جديدة.. 80 حالة وفاة و2744 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا    لأول مرة.. إسرائيل تسمح رسميًا لمواطنيها بزيارة السعودية    بالحبر و الصورة .. الإنصات للمغرب العميق    ورزازات تحتضن النسخة الثامنة للمنتدى الدولي للسياحة التضامنية    بلمداحي يكتب.. النقاش العمومي المطلوب    بأرباح تتراوح بين 3000 و 7000 درهم.. تفاصيل العمل في “غلوفو” -فيديو    ارتفاع حصيلة وفيات فيروس “كورونا” في الصين إلى 80 مع تسجيل أكثر من 2300 إصابة مؤكّدة    الصين تسجل 80 حالة وفاة و2744 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا    8 مشتركين يتأهلون إلى المواجهة لخوض التحدي على طريق النجومية    الأملاك المخزنية في خدمة الاستثمار    سقوط 21 جريحاً في حادث سير مروع بالعرائش !    دكار… الطريقة التيجانية العمرية تحتفل بالدورة الأربعين ل "الزيارة السنوية" تحت الرعاية السامية لجلالة الملك    الحكومة الصينية تؤكد حرصها على تأمين جميع الظروف الأمنية والصحية للمواطنين المغاربة المقيمين في الصين    الصادق المهدي: لا سبيل لإقصاء الإخوان إلا بالديمقراطية (حوار)    توقيف أكثر من 300 مرشد سياحي ”مزيف” في مراكش    80 حالة وفاة في الصين بسبب فيروس “كورونا”    صواريخ تصيب السفارة الأمريكية في بغداد    تفصلنا 3 أشهر عن رمضان.. وزارة الأوقاف تعلن عن فاتح جمادى الثانية    الاثنين.. أول أيام جمادى الأولى    معرفة المجتمع بالسلطة .. هواجس الخوف وانسلات الثقة    وقائع تاريخية تربط استقرار الحكم بالولاء القبلي والكفاءة السياسية    من المرابطين إلى المرينيين .. أحقية الإمارة والتنافس على العرش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





طبول الحرب تدق بالخليج والمنطقة على حافة الانفجار
نشر في اشتوكة بريس يوم 19 - 05 - 2019

الأوضاع في منطقة الخليج غير مطمئنة، ولا أحد يعلم ماذا سيحدث وإلى أين تتجه الأمور وهل ستبقى أطراف النزاع متحكمة بضبط النفس أم لا. التوتر يتصاعد في الخليج بين أمريكا وحلفائها وبالخصوص السعودية وبعض الدول الخليجية وإسرائيل من جهة وإيران من جهة أخرى، نتيجة تفاقم ضغوط واشنطن عبر إدارة ترامب على إيران منذ إلغاء الاتفاقية النووية معها وفرض حصار وعقوبات اقتصادية خانقة ضد طهران للوصول إلى تصفير تصدير النفط الإيراني، ما يعتبر حربا اقتصادية تهدد كيان الجمهورية الإسلامية الإيرانية. فيما السعودية والكيان الإسرائيلي والدول التي تسعى لتطبيق خطة صفقة القرن حسب المصالح الإسرائيلية يحرضون ويطالبون أمريكا بالقيام بعمل عسكري ضد إيران ومن يدور في فلكها.
وبلغ التصعيد إلى حد الانفجار مؤخرا، حيث وقع حادثان ملفتان؛ الأول الهجوم على عدة سفن نفطية في ميناء الفجيرة بالإمارات، لم يعرف لغاية اليوم من يقف وراءه، والثاني شن ضربات على مضخات وأنابيب للنفط في العمق السعودي، عبر الطيران المسير من قبل القوات اليمنية لحركة أنصار الله التي أعلنت قيامها بذلك.
حادثة تفجير عدد من السفن في ميناء الفجيرة في المياه الإقليمية لدولة الإمارات، ضربة مفاجئة لمعسكر أمريكا والدول الحليفة مثل الإمارات والسعودية وكشف حالة الضعف لدى تلك الدولتين، والغريب في الأمر تعامل أبو ظبي مع الحادث عبر وصف ما حدث بالتخريبي فقط وعدم نشر تفاصيل للاعتداء أو التعليق عليه وعدم نشر أي صور إلا بعد نحو 48 ساعة في يوم الأربعاء، ولم تتهم أي جهة.
وأكد أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية في دولة الإمارات، أن التحقيقات لمعرفة الجهة المسؤولة عن استهداف السفن ال 4 في ميناء الفجيرة لا تزال جارية مع فرنسا وأمريكا، مضيفا بانه سيتم الكشف عن نتائج التحقيقات خلال أيام.
أما السعودية أكثر الدول حماسة لمواجهة وتوجيه ضربة لطهران فوصفت عملية الاستهداف على السفن بانه تخريبي، وإجرامي ويشكل تهديدا خطيرا.
السعودية اتهمت إيران بالمسؤولة عن العملية رغم ان جماعة أنصار الله الحوثيين هم من نفذوا العملية كرد على ما تقوم به السعودية من اعتداء وقصف وتدمير وقتل للشعب اليمني، وقال الأمير خالد بن سلمان، نائب وزير الدفاع السعودي: "ما قامت به الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران من هجوم ارهابي على محطتي الضخ التابعتين لشركة أرامكو السعودية، يؤكد على انها ليست سوى أداة لتنفيذ أجندة إيران وخدمه مشروعها التوسعي في المنطقة".
هذه العملية أحرجت الرياض وكشفت سهولة استهدافها وضعفها من خلال عدم اكتشافها ل 7 طائرات بلا طيار دخلت أراضيها من الحدود اليمنية وسارت في الأجواء لمدة ساعات. فأين القبة السعودية وصواريخ الباتريوت؟
لم تجد الرياض طريقة للانتقام واظهار عضلاتها وقوتها إلا من خلال قصف صنعاء، حيث قامت طائراتها يوم الخميس بضرب حي سكني داخل صنعاء سقط خلاله عشرات الضحايا قتلى وجرحى، وتضرر العديد من المباني منها السفارة القطرية.
موقف إيران مما حدث خلال العمليتين في الإمارات والسعودية، تمثل في التنديد والاستنكار وعبرت عن قلقها حيث قال وزير الخارجية جواد ظريف: "العمليات المشبوهة والتخريبية في المنطقة من شأنها أن تخلق المزيد من التوترات". وطالب بإجراء تحقيق.
ورغم أن الدول المسؤولة الرئيسية عن الأزمة وهي أمريكا وإيران، أعلنا أكثر من مرة عن عدم رغبتهما في خوض حرب إلا أن السعودية تدق طبول الحرب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.