وفاة إبن طنجة محمد الحراق القنصل العام المغربي في باستيا    السعودية.. سجن سفير سابق استغل عمله لبيع تأشيرات العمرة    طقس الجمعة: ناقص 2 و5 في الريف وهذه المناطق    ابتدائية سطات ضربات صهر البرلماني المعتقل ب4 سنوات ونصف حبسا نافذة بعد متابعته بالنصب على شركة بمبلغ 600 مليون سنتيم    المغرب: إعادة العلاقات مع إسبانيا تحتاج لكثير من الوضوح    مقتل 145 ناشطا حقوقيا في كولومبيا عام 2021    فيتش رايتينغ تتوج CDG CAPITAL وCDG CAPITAL GESTION    ماذا وراء انخفاض توقعات نمو الاقتصاد الوطني خلال السنة الجارية؟    وصفات لتحضير أطباق صحية بالأناناس...    برشلونة يقرر فتح باب الانتقال امام مهاجمه الفرنسي عثمان ديمبلي    أزمة الصيدليات بسطات تنفرج بعد توصل مجلس الصيادلة بترخيص السلطات لرفع عدد صيدليات المدوامة    البرهان يعلن تشكيل حكومة جديدة لتصريف الأعمال في السودان    سرحان يكتب: أبطال بلا روايات.. "زوربا وبِطيط وجالوق وأبو جندل"    100 يوم من عمر الحكومة .. هذه أبرز الإجراءات التي اتخذتها وزارة الثقافة والتواصل للنهوض بالقطاع    طقس بارد في العديد من مناطق المملكة اليوم الجمعة    المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي يقترح 8 تدابير لتحقيق التحول الرقمي    استعراض جنود أطفال أثناء زيارة المبعوث الخاص دي ميستورا شهادة على انتهاكات «البوليساريو» للقانون الإنساني    الداخلية تحدد الموعد النهائي لملء استمارة الإحصاء الخاصة بالخدمة العسكرية    خطوة كان من المفروض القيام بها قبل تصريح آيت الطالب … وزارة الصحة والحماية الاجتماعية ترسل مفتشيها للصيدليات للبحث عن أدوية الكوفيد والزكام    مركز: أكثر من 10 ملايين إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في القارة الإفريقية    منظمة: لم يعد هناك أي مبرر علمي لتمديد قرار إغلاق الحدود    عمور: المخطط الاستعجالي يروم الحفاظ على مناصب الشغل ومساعدة مقاولات القطاع السياحي    خلق فرص الشغل وفك العزلة محاور إجتماعات رئيس مجلس جهة الشرق بإقليمي جرادة وفكيك    تشغيل.. الحكومة تعمل جاهدة لمواجهة تداعيات الجائحة    الأركسترا الأندلسية الإسرائيلية تستضيف 5 موسيقيين مغاربة    الوداع..المنتخب الجزائري تتحطم آماله بالكاميرون    قضية شبكة تحويل العملات الرقمية والاختطاف والاحتجاز والابتزاز.. حجز مبالغ مالية إضافية بقيمة تفوق 10 ملايين درهم    هل المضادات الحيوية تضعف جهاز المناعة ؟    أكاديمية جهة كلميم والمعهد الفرنسي بأكادير يصادقان على برنامج العمل المقترح لسنة 2022    مجلس الحكومة يصادق على مشاريع مراسيم متعلقة بعمليات اقتراض الجماعات الترابية    حفيظ دراجي يهاجم المغاربة بألفاظ سوقية بعد الخروج المذل لمنتخب بلاده من "كان" الكاميرون    هذه هي أكثر 5 أعراض شيوعا لأوميكرون    الجماهري يتحدث عن فترة مابعد المؤتمر ال9 لحزب "الوردة" وتفاصيل صراعات داخلية-فيديو    4 مشروبات صحية تنظف الكبد بشكل طبيعي!    هكذا ردّ "تبون" على إقصاء منتخبه من كأس افريقيا    "الريزو" ديال تحويل العملات الرقمية والاختطاف والاحتجاز.. الفرقة الوطنية لقات فلوس صحيحة عاود تجاوزات 10 ملايين درهم    المنتخب يستأنف الاستعدادات للقاء مالاوي    بعدما اكتفى بنكيران بالترقيع...حكومة أخنوش تباشر الإصلاح الشامل لأنظمة التقاعد    كأس إفريقيا : إليكم الجدول الكامل لمقابلات ثمن نهائي المسابقة    شاهدوا إعادة حلقة الخميس (437) من مسلسلكم "الوعد"    الجالية الإيفوارية خرجات بشوارع الداخلة محتافلة بفوز منتخبها وإقصائو الدزاير -تصاور    مطار طنجة يسجل ارتفاعا بأزيد من 77 في المائة    حدث في مثل هذا اليوم من التاريخ الإسلامي.. في 20 يناير..    شاهد ماذا كان يعبد هؤلاء قبل إسلامهم!! (فيديو)    Realme تطرح هاتف realme GT Neo2 وتطلق مسابقة للفوز بهاتفين ذكيين GT Neo2    في ظل استمرار إغلاق حدود المملكة..هل تفلح خطة الحكومة في انقاذ القطاع السياحي؟    تحويل المعرض الدولي للكتاب إلى معارض متنقلة؟..الوزير بنسعيد يحسم الجدل    البرلماني الدراق يطالب وزير الثقافة بإحداث قاعة مؤتمرات تليق بمدينة تطوان    ملوك وأمراء الخليج يصدمون الجزائر : لا قمة عربية بدون حضور المغرب    مستجدات الحالة الوبائية بطنجة – الخميس 20 يناير    إصابة 12 لاعبا في صفوف المنتخب التونسي بكورونا قبل مباراتهم مع غامبيا    ها علاش ماستقبلش الملك السفير الإسرائيلي.. بايتاس: كنحترمو اتفاقيات جنيف    بدعم أمريكي.. إطلاق مشروع لترميم الموقع الأثري وليلي    "مشاهد المعراج بين التطلعات الذاتية والضوابط العقدية"    افريقيا.. أرقام مخيفة لإصابات كورونا تم تسجيلها    ندوة علمية من تنظيم معهد الغرب الإسلامي بتطوان    فضيحة تحرش جنسي تتسبب في توقيف برنامج ذو فويس    نتائج حرب المرتدين على الواقع الديني والسياسي والاجتماعي للمسلمين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



التهميش و الكوارث العنوان الأبرز لجهة تازة الحسيمة تاونات


صحف
تعيش الانظمة الاحيائية بالجهة تحت ضغوط متعددة ذات بعد طبيعي (مخاطر الزلازل، والفيضانات المتكررة) او مرتبطة بالنشاطات البشرية (التمدن غير المراقب انقراض الغابات، الرعي بالمفرط، تلوث المياه وتلوث البحر) او بسبب النشاط الفلاحي او الاستقلال المفرط للثروات البحرية.
فالموارد المائية في الجهة تعاني من تدهور لنوعيتها بسبب النفايات الحضرية وارتفاع نسبة الملوحة بسبب زحف مياه البحر، وتضرر الفرشات المائية بسبب انسلال ملونات فلاحية وكذا تغير انظمة مجاري المياه بسبب لاستغلال المفرط لمواد البناء.
وتتعرض المجاري المائية السطحية لجرف الاثربة مما يتسبب في تعرية مفرطة للمرتفعات والتربة وهو ما يؤثر على ديناميكية مجاري الاودية ويهدد جودة الاراضي ويقوض جهود تعبئة المياه السطحية ويتسبب في توحل السدود.
وتتعرض الغابات في الجهة لضغط كبير يؤثر على تطورها وحمايتها. فالكثافة السكانية تعني حاجيات متزايدة سواء من حيث المساحة او بالنسبة للزراعات والسكن والمراعي والحاجيات من خشب التدفئة. وهو ما يؤدي الى انقراض الغابات بمعدل 1500 هكتار في السنة (%2 سنويا، وهو أعلى نسبة في المغرب). كما ان عدم تصفية الوعاء الغابوي لاسيما في أقاليم الحسيمة وتاونات يؤدي الى احتلال واستغلال غير قانوني للملك الغابوي.
ويعرف التنوع البيئي في الجهة تدهورا مهما بسبب الضغط الانساني، والرعوي الذي يمنع التجدد الطبيعي للغطاء البناتي والحيواني.
كما تعيش المناطق الساحلية بالجهة تلوثا بسبب مقدوفات المياه العادمة ومقدوفات المواد الصلبة في الشواطىء التي تشهد تدهورا بسبب الاصطياف المفرط والاقتلاع المفرط للرمال. وتساهم أنماط الصيد غير المشروع ايضا في تدهور الموارد البشرية.
وتبقى الجهة من أكثر المناطق تعرضا للمخاطر الطبيعية (الزلازل والفيضانات) وباستثناء المطرح المنظم لجماعة الحسيمة، فإن باقي الجماعات في الجهة تطرح نفاياتها في مطارح عشوائية تقع في الغالب قرب مجاري المياه مما يزيد من مخاطر تلوث وتدهور المجال.
وتبقى الاشكالية أهم التجمعات الحضرية هي مشكل التوسع الحضري وتدهور الانسجة العمرانية القديمة وتنامي السكن غير المنظم ونقص التجهيز والتعنت العمراني بالاضافة الى الاختلال بين وثيرة التمدن وتوقعات التخطيط الحضري.
وبفعل الضغط الديمغرافي والهجرة القروية الداخلية، يعرف قطاع السكن طلبا كبيرا على السكن بجميع اصنافه يتجاوز بكثير طلب سوق العقر غير المهيكل بالرغم من حجم برامج السكن التي أطلقت في المنطقة، وهو ما يشجع القطاع العشوائي.
وباستثناء مدن الحسيمة، ايمزورن. بني بوعياش وتارغيست التي تتوفر على محطات لمعالجة المياه العادمة. تقدف باقي مدن ومراكز الجهة مياهها العادمة مباشرة في الوسط الطبيعي مع ما يترتب عن ذلك من مشاكل بيئية وصحية.
وبالنظر لإمكانيات الجهة في إنتاج الزيتون (%20 من الانتاج الوطني تنتجه منطقة تاونات) فإن نفايات مطاحن الزيتون تقدف نحو مجاري المياه او في الطبيعة مما يشكل تهديدا للموارد المائية وتشكل خطرا بيئيا حقيقيا لاسيما في اقاليم تازة وتاونات.
كما أن السكن غير اللائق والعشوائي يمثل مخاطر صحية حقيقية ويساهم في تنامي العديد من الامراض.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.