معبر الكركارات.. إجهاض محاولة لتهريب 513 كيلوغرام من مخدر الشيرا    "سهام للتأمين" تطلق أول عقد للتأمين موجه للمقاولين الصغار والذاتيين    مديرية أمزازي بمكناس تعيد فتح 23 مؤسسة تعليمية بعدما أُغلقت بسبب كورونا    معبر الكركرات.. إجهاض محاولة لتهريب 513 كيلوغرام من مخدر الشيرا    وزارة الطاقة:الموافقة البيئية لمشروع جرف رمال البحر "لاتعتبر ترخيصا لاستغلاله"    بولونيا : ابتكار دواء لفيروس كورونا من بلازما الدم    ديربي "كازابلانكا" 128.. مباراة تحديد متصدر البطولة "برو"    تسجيل 2227 إصابة جديدة بالفيروس و1725 حالة شفاء بالمملكة    اصدار الحصيلة الأولى حول تطبيق القواعد الجديدة للحكامة الجيدة من طرف مصدري الأوراق المالية    في حضرة انتفاضة الأقصى في ذكراها العشرين    توقيف اربعة اشخاص لتورطهم في قضايا تتعلق بالهجرة السرية والاتجار بالبشر    السجن 10 سنوات نافذة في حق شخص توبع من أجل هتك عرض قاصر    الكتابة الشعرية عند محمد بلمو من خلال ديوان (طعنات في ظهر الهواء)    السلطات السعودية تعلن عودة تدريجية لمناسك العمرة    عاجل (الحصيلة الأولية ) : حالات الإصابة بفيروس كورونا بجهة سوس ماسة تشهد تغييرات مفاجئة، و هذه تفاصيلها حسب الأقاليم.    قانون "من أين لك هذا؟" يعود إلى واجهة البرلمان    كورونا يلغي حفل جائزة نوبل لأول مرة منذ 1944    مقتل 4 عناصر من مرتزقة "فاغنر" بتحطم مروحية في ليبيا    السلطات الاسبانية تنقذ قاربين على متنهما مهاجرين غير شرعيين    سياسة الريع المخجلة ومستنقع أحزاب الانتخابات    قبل مباراة "الديربي" غرامات في حق الرجاء الرياضي وأندية أخرى    الرجاء يتعاقد مع مستشهر جديد قبل الديربي    الفيديو المثير للفنانة المغربية منال بنشليخة يثير ضجة واسعة    واتساب يطلق ميزة تتيح حذف مقاطع الفيديو والصور تلقائيا.. تعرف عليها    الشرطة الفرنسية تخلي برج إيفل بعد تهديدات عن وجود قنبلة    نجم برشلونة ينضم إلى ولفرهامبتون مقابل 40 مليون يورو    المغرب التطواني يتعاقد رسميا مع زوران    مستجدات الوضع الوبائي بمدينة سبتة    أول خروج إعلامي للمغربية مريم حسين بعد حبسها بسبب "حفلة عيد ميلاد"    جلالة الملك يهنئ خادم الحرمين الشريفين وولي عهده بمناسبة عيد السعودية الوطني    هزة أرضية تضرب إقليم العرائش وتزرع الرعب في قلوب الساكنة    تعيين المغربية اسمهان الوافي في منصب كبير العلماء في الفاو    الفيسبوك يدعم 1000 مقاولة مغربية لتجاوز أزمة كورونا    تمويل مبادرات الشباب حاملي المشاريع يجر بنشعبون للمساءلة البرلمانية    ارتفاع التداول ب"الكاش".. الجواهري يدعو إلى تسريع الأداء عبر الهاتف النقال    عبد الخالق فهيد يعود إلى شاشة التلفزة    بائعو الدجاج: لهذا ارتفعت الأسعار بشكل خيالي    بعدما أنهت "كورونا" حياته.. أمزازي يطلق اسم رئيس جامعة السعدي على مدرسة بتطوان (صور)    الاقصاء والانتقام يقودان إلى ميلاد حركة 'لا محيد' لتصحيح مسار حزب 'البام'    نتائج سريرية إيجابية لعقار طورته "فوجيفيلم" اليابانية لمعالجة مرضى كورونا    "اليونيسكو" تختار العيون وبن جرير وشفشاون كمدن للتعلم منضوية تحت شبكتها العالمية    وزارة الثقافة المصرية تكرم مجموعة من رموز    "مخاوف فلسطينية" من تبعات تطبيع العلاقات بين دول عربية وإسرائيل، وانقسام حول كيفية التصدي لموجة "كورونا" الثانية    التنسيق النقابي الثنائي لموظفي التعليم حاملي الشهادات يدعو إلى إضراب وطني في أكتوبر    حسب مصادر ليبية ل «الاتحاد الاشتراكي» : عودة ضخ وتصدير النفط الليبي.. واتفاق بوزنيقة ضاغط على جميع الأطراف داخليا وخارجيا    الرجاء يواصل استعداداته "مكتمل الصفوف" للديربي أمام الوداد    معدان الغزواني مخرج "غربان": الفن تعبيري وليس تنافسيا    حملة فحص "كورونا" تصل تجار سوق "درب غلف" بالبيضاء -صور    توقعات مديرية الأرصاد لطقس اليوم الأربعاء    "بوفال" قريب من التوقيع لفريق فرنسي جديد    الجواهري يدعو الحكومة إلى عدم التسرع في تجديد خط الوقاية    الملا عبد السلام: بهذه الطريقة كنت أحب التفاوض مع أمريكا -فسحة الصيف    إصابة لاعب وسط ريال مدريد الإسباني بفيروس كورونا!    توظيف التطرف والإرهاب    حكاية الوزير لخوانجي و"المجحوم"ولازمة "التحريم" والضغط لحرمان فتاة من كلبها    الشيخ الكتاني يبرر اغتصاب فقيه لفتيات طنجة "الزنى لا يتبث إلا ب 4 شهود"    السلفي الكتاني يبرر "غزوة" فقيه طنجة : "الزنى لا يثبت إلا بأربعة شهود" !    وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية أحمد التوفيق: يتعذر حاليا فتح المساجد لصلاة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المغرب يعرض حصيلة العمل المشترك لمنظمة التعاون الإسلامي
نشر في فبراير يوم 13 - 12 - 2019

شكل تقديم عرض حول حصيلة العمل الاقتصادي والتجاري المشترك لمنظمة التعاون الإسلامي، محور ندوة نظمت يوم أمس الخميس بالرباط، بمناسبة تخليد الذكرى الخمسين لإنشاء منظمة التعاون الإسلامي.
وركزت هذه الندوة التي نظمتها وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج بشراكة مع المركز الإسلامي لتنمية التجارة ووكالة بيت مال القدس الشريف، على مواضيع تهم الوضع الحالي للمنظمة وآفاق التجارة البينية لمنظمة التعاون الإسلامي وتمويل وتأمين التجارة والاستثمار وتدفق الاستثمارات بين الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي.
وأبرز المدير العام السابق للمركز الإسلامي لتنمية التجارة الحسن احزاين، خلال هذه الندوة، أن هناك العديد من المؤشرات الإيجابية التي تتعلق بالتجارة بين بلدان منظمة التعاون الإسلامي، مذكرا بالتطور الكبير الذي عرفه التبادل التجاري فيما بين الدول الأعضاء في المنظمة، حيث تجاوزت هذه النسبة 21,22 بالمائة في 2018 مقابل 8 بالمائة في عام 1970.
وتجدر الإشارة إلى أن طبيعة هذه المبادلات عرفت تنوعا في الوقت الحالي، يضيف احزاين، مشيرا إلى أن النفط كان يمثل ثلث المبادلات التجارية بين الدول الأعضاء خلال السبعينيات وأصبح الآن لا يمثل سوى 20 بالمائة، في حين تجاوز التبادل التجاري بين الدول الأعضاء فيما يخص السلع المصنعة نسبة 50 بالمائة.
من جهة أخرى، أكد احزاين أن تحسن التواصل البحري بين الموانئ يعد من العوامل الأساسية التي ساهمت في تنمية التبادل التجاري بين الدول الأعضاء في المنظمة، من حيث توفر هذه الدول على موانئ بمكونات عالية على المستوى الدولي، بما في ذلك ميناء طنجة المتوسط. وبالنسبة لاحزاين، فلا زالت هناك حاجة لبذل المزيد من الجهود، لاسيما فيما يتعلق بالخدمات اللوجستيكية وتحسين عرض بعض المنتجات من حيث الكم والجودة على الرغم من تطور التجارة، وبالأخص من خلال تشجيع الاستثمار.
كما استعرض المدير العام بالنيابة للمركز الإسلامي لتنمية التجارة، مامودو بوكار سال، الإنجازات التي حققتها منظمة التعاون الإسلامي في المجال التجاري، وأيضا الإجراءات التي اتخذتها المنظمة ومؤسساتها من أجل تنفيذ برنامج العمل العشري لمنظمة التعاون الإسلامي 2016-2025، بطموح يستهدف الوصول إلى 25 بالمائة من التجارة فيما بين دول منظمة التعاون الإسلامي في التجارة العالمية، وذلك بحلول عام 2025.
وأشار إلى أن حجم التجارة بين الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي عرف ارتفاعا ملموسا، حيث انتقل من 556.32 مليار دولار في 2016 إلى 762.84 مليار دولار في عام 2018 أي بزيادة قدرها 37 في المائة.
من جانبه، ذكر الأمين العام التاسع لمنظمة المؤتمر الإسلامي (2004-2014)، أكمل الدين إحسان أوغلو، بتاريخ المنظمة وبرؤيتها وبالآفاق التي سلكتها المنظمة منذ أن تم إنشاؤها قبل 50 عاما بالرباط. كما نوه الأمين العام السابق للمنظمة بالحصيلة الإيجابية للتبادل التجاري لمنظمة التعاون الإسلامي، مشيرا إلى أنها تلعب دورا حيويا بالنسبة لأعضائها كونها تتوفر على إطار ونظام متماسكين للتطور الاقتصادي والصناعي.
وقد شكل هذا اللقاء، الذي عرف مشاركة العديد من المدراء التنفيذيين والخبراء في العديد من المؤسسات، مناسبة لمناقشة دور مؤسسات القطاع الخاص في تعزيز العلاقات التجارية بين الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي وتسهيل التجارة ووضعية اللوجستيك والنقل بين الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي.
وقد عرفت هذه الندوة حضور ممثلين عن سفارات الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي المعتمدين بالمغرب بالإضافة إلى ممثلي عدد من الدول والمنظمات الدولية الإقليمية والجمعيات المهنية ورجال الأعمال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.