الدار البيضاء: اعتقال نصاب سوق “القريعة”    النموذج التنموي وقصة النصف المملوء من الكأس    هذه أهم بنود مسودة البيان الختامي لمؤتمر برلين حول ليبيا غاب عنه المغرب    الجزائر تطيح المنتخب المغربي من الصدارة في كاس إفريقيا    التشكيلة الرسمية للرجاء أمام نهضة بركان    البطولة الاحترافية: نهضة الزمامرة يقع في فخ الخريبكيين    تسجيل هزة أرضية بقوة 3 درجات بالناظور    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    » الوينرز » يعلن مقاطعة مباراة الوداد بأسفي    إشبيلية كان على وشك الانسحاب أمام ريال مدريد بسبب "التحكيم"    في عهد الاحتراف.. الدفاع الجديدي يتعرض للنصب من لاعب ووكيله    رئيس إسرائيل يعلق على فتح متحف لليهود بالصويرة ويشكر الملك افتتحه الملك    هل أسقطت قمة كوالالمبور رضى بنخلدون من منصب سفير المغرب في ماليزيا؟    تعطل جزئي ل”واتساب” يربك المستخدمين    تعرف على المقابل المادي الذي طلبه نورمحمدوف للموافقة على نزال إعادة مع ماكغريغور    عفو ملكي استثنائي عن معتقل سلفي ولجنة تدعو إلى طي ملف المعتقلين الإسلاميين    أمطار وثلوج انطلاقا من يوم غد الاثنين    “نصاب القريعة” في قبضة الأمن    الملك محمد السادس يتلقى اتصالا هاتفيًا من الرئيس الفرنسي وهذا ما دار بينهما    بنك المغرب: ارتفاع الدرهم مقابل الأورو والدولار    نانسي عجرم تتخذ قرارا مفاجئا    تفاصيل استقبال رئيس الطوغو للمسؤول المغربي عمر هلال    في مشهد مروع.. ستيني ينتحر شنقا داخل منزله بمراكش    سيتين يجبر لاعبى برشلونة على المران صباح أول مباراة ضد غرناطة.. فيديو    تطورات جديدة ومتسارعة في قضية تعرض “أجودان” بالدرك الملكي للتشرميل من طرف عصابة إجرامية خطيرة    الحريري يدعو إلى تشكيل حكومة في أسرع وقت لإخماد نار الاحتجاجات    أخرباش: لن أسمح بخطاب تكفيري    سلمى رشيد تغني لممثل مغربي في جديدها.. وتحتل صدارة “الطوندونس”- فيديو    خطيب : من يسمح لسفر زوجته وحيدة ‘ديوث' .. ومحامي يطالب بتدخل وزير الأوقاف !    الصين تعلن عن 17 إصابة جديدة بالفيروس التنفسي الغامض    هنيئا.. المغرب يدخل نادي الدول المصدرة للغاز الطبيعي    نزهة بوشارب تدعو من تطوان إلى الحفاظ على المهارة الحرفية ومعمار وتراث المغرب    اعتقال عاملة ب “دار البريهي”    شاحنة لنقل مفتي «داعش» البدين    “أباك” تكشف برنامجها الثقافي    طرب في حضرة “راحة الأرواح”    “آدم”… شعرية التفاصيل والألم    “فيدرالية نقابات صيادلة المغرب” ترفض تضامن “اتحاد صيادلة العرب” معها وتعتبره “تدخلا سافرا” في شؤونها الداخلية    مراكش.. كرنفال يحتفل بالحرف التقليدية    شقير يتحدث ل”الأيام24″ عن أسباب استبعاد المغرب من مؤتمر برلين حول ليبيا    المغرب الأغلى مغاربيا في تكاليف المعيشة    سفارة أمريكا بالرباط تصدر دليلا موجها للمصدرين المغاربة    محاولة اقتحام 400 مهاجر غير نظامي من دول إفريقيا جنوب الصحراء لمدينة سبتة    وزير الثقافة يعترف بأن مدينة آسفي لم تعرف أي تأهيل    توج كأفضل إعلامي لسنة 2019.. العلالي ل »فبراير »: مجهود 16 سنة    المغربية إيمان بن يحيى تحتفل بذكرى ميلاد أسمهان بمصر    إدريس اشويكة وفيلمه «فداء» بجامعة القنيطرة    روسيا توجه صفعة للفلاحة المغربية بسب حشرة    للترويج الاقتصادي.. المغرب يشارك في معرض باماكو الدولي    خنازير تأكل صاحبها في مزرعة ببولندا    الصين تعلن عن 17 حالة إصابة جديدة بالفيروس الغامض    دراسة علمية تكشف « سن التعاسة » لدى البشر    عدد سكان الصين يتجاوز 1.4 مليار نسمة في 2019    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    استبدله بأصناف يحبها… ترامب يلغي « الأكل الصحي » من المدارس    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة ب"مسجد للا أمينة" بمدينة الصويرة    مقاربة تاريخية مجالية لتازة من خلال كتاب جديد    بايلا بفواكه البحر والدجاج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المغرب يعرض حصيلة العمل المشترك لمنظمة التعاون الإسلامي
نشر في فبراير يوم 13 - 12 - 2019

شكل تقديم عرض حول حصيلة العمل الاقتصادي والتجاري المشترك لمنظمة التعاون الإسلامي، محور ندوة نظمت يوم أمس الخميس بالرباط، بمناسبة تخليد الذكرى الخمسين لإنشاء منظمة التعاون الإسلامي.
وركزت هذه الندوة التي نظمتها وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج بشراكة مع المركز الإسلامي لتنمية التجارة ووكالة بيت مال القدس الشريف، على مواضيع تهم الوضع الحالي للمنظمة وآفاق التجارة البينية لمنظمة التعاون الإسلامي وتمويل وتأمين التجارة والاستثمار وتدفق الاستثمارات بين الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي.
وأبرز المدير العام السابق للمركز الإسلامي لتنمية التجارة الحسن احزاين، خلال هذه الندوة، أن هناك العديد من المؤشرات الإيجابية التي تتعلق بالتجارة بين بلدان منظمة التعاون الإسلامي، مذكرا بالتطور الكبير الذي عرفه التبادل التجاري فيما بين الدول الأعضاء في المنظمة، حيث تجاوزت هذه النسبة 21,22 بالمائة في 2018 مقابل 8 بالمائة في عام 1970.
وتجدر الإشارة إلى أن طبيعة هذه المبادلات عرفت تنوعا في الوقت الحالي، يضيف احزاين، مشيرا إلى أن النفط كان يمثل ثلث المبادلات التجارية بين الدول الأعضاء خلال السبعينيات وأصبح الآن لا يمثل سوى 20 بالمائة، في حين تجاوز التبادل التجاري بين الدول الأعضاء فيما يخص السلع المصنعة نسبة 50 بالمائة.
من جهة أخرى، أكد احزاين أن تحسن التواصل البحري بين الموانئ يعد من العوامل الأساسية التي ساهمت في تنمية التبادل التجاري بين الدول الأعضاء في المنظمة، من حيث توفر هذه الدول على موانئ بمكونات عالية على المستوى الدولي، بما في ذلك ميناء طنجة المتوسط. وبالنسبة لاحزاين، فلا زالت هناك حاجة لبذل المزيد من الجهود، لاسيما فيما يتعلق بالخدمات اللوجستيكية وتحسين عرض بعض المنتجات من حيث الكم والجودة على الرغم من تطور التجارة، وبالأخص من خلال تشجيع الاستثمار.
كما استعرض المدير العام بالنيابة للمركز الإسلامي لتنمية التجارة، مامودو بوكار سال، الإنجازات التي حققتها منظمة التعاون الإسلامي في المجال التجاري، وأيضا الإجراءات التي اتخذتها المنظمة ومؤسساتها من أجل تنفيذ برنامج العمل العشري لمنظمة التعاون الإسلامي 2016-2025، بطموح يستهدف الوصول إلى 25 بالمائة من التجارة فيما بين دول منظمة التعاون الإسلامي في التجارة العالمية، وذلك بحلول عام 2025.
وأشار إلى أن حجم التجارة بين الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي عرف ارتفاعا ملموسا، حيث انتقل من 556.32 مليار دولار في 2016 إلى 762.84 مليار دولار في عام 2018 أي بزيادة قدرها 37 في المائة.
من جانبه، ذكر الأمين العام التاسع لمنظمة المؤتمر الإسلامي (2004-2014)، أكمل الدين إحسان أوغلو، بتاريخ المنظمة وبرؤيتها وبالآفاق التي سلكتها المنظمة منذ أن تم إنشاؤها قبل 50 عاما بالرباط. كما نوه الأمين العام السابق للمنظمة بالحصيلة الإيجابية للتبادل التجاري لمنظمة التعاون الإسلامي، مشيرا إلى أنها تلعب دورا حيويا بالنسبة لأعضائها كونها تتوفر على إطار ونظام متماسكين للتطور الاقتصادي والصناعي.
وقد شكل هذا اللقاء، الذي عرف مشاركة العديد من المدراء التنفيذيين والخبراء في العديد من المؤسسات، مناسبة لمناقشة دور مؤسسات القطاع الخاص في تعزيز العلاقات التجارية بين الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي وتسهيل التجارة ووضعية اللوجستيك والنقل بين الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي.
وقد عرفت هذه الندوة حضور ممثلين عن سفارات الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي المعتمدين بالمغرب بالإضافة إلى ممثلي عدد من الدول والمنظمات الدولية الإقليمية والجمعيات المهنية ورجال الأعمال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.