أكادير : جمعية دروب الفن تواصل تحقيق مشروعها الثقافي بجهة سوس.    رئيس دولة يلعن إصابته بفيروس كورونا بعدما أودى بأكثر من 65 ألف شخص في بلاده، و يقول: "في أسوأ الأحوال، سيكون الأمر أشبه بزكام صغير"..    رسمياً .. المغرب يُعيد فتح المساجد    بطلب من الراضي.. مجلس المستشارين يقرأ الفاتحة ترحما على والي الأمن أوخوية    جلسة مشتركة لمجلسي البرلمان غدا الأربعاء لتقديم مشروع قانون المالية المعدل    الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو يعلن إصابته بفيروس كورونا المستجد    مصر وفرنسا وألمانيا والأردن تحذر إسرائيل من ضم أراض فلسطينية    القنوات المفتوحة الناقلة لمباراة يوفنتوس وميلان اليوم في الدوري الإيطالي    بطولة إسبانيا: أتلتيكو مدريد يرجىء حسم تأهله إلى دوري الأبطال    حريق مهول يأتي على « لافيراي » السالمية وخسائر تقدر بالملايين (صور)    تلاميذ بالبيضاء: "ظلمونا والامتحان كان صعيب ومكناش متوقعين يكون بهذا المستوى"-فيديو    طنجة.. فضيحة بناء منزل فوق أرض مواطن عَلِق بشفشاون خلال "الحجر الصحي"    المغرب يجدد بجنيف التزامه بالحماية الدولية للنازحين        صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن يحصل على شهادة البكالوريا- دورة 2020 بميزة "حسن جدا"    الفنانة عائشة ماهماه تحلق رأسها تضامنا مع مرضى السرطان    الوافي: الاتفاق على تأمين التغطية الاجتماعية للمغاربة القاطنين بالخارج    مجلس النواب يصادق على تعديل يخص قانون حالة الطوارئ الصحية وإجراءات الإعلان عنها    تفاصيل مشروع قانون المالية المعدل اللّي صادقات عليه الحكومة: مواكبة الاستئناف التدريجي للنشاط الاقتصادي والحفاظ على مناصب الشغل وتسريع تنزيل الإصلاحات الإدارية    المؤجلات: من هو المستفيد من فترة الراحة؟    مدينة مغربية تسجل أعلى درجة حرارة في العالم    سفير مصري يكشف استعدادات الكامرون لاحتضان نصف ونهائي عصبة الأبطال    منظمة الصحة العالمية تعترف: هناك أدلة تؤكد إمكانية انتقال كورونا عبر الهواء    وزارة الصحة: "الحالات النشطة بالمغرب تنخفض إلى 3728"    تسجيل 228 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا و466 حالة شفاء بالمغرب خلال ال24 ساعة الماضية وهذا هو التوزيع الجغرافي حسب الجهات    تراجع استهلاك الأسر بناقص 6.7 %        طاقم طبي ينجح في إجراء عملية دقيقة على القلب بمستشفى فاس    كورونا.. اختبار الضغط الكلي لبنك المغرب أظهر قدرة البنوك على مواجهة الصدمة    الجامعة تعلن استئناف النشاط الكروي بالنسبة للعصب الجهوية والهواة وكرة القدم النسوية والمتنوعة    مستجدات كورونا بالمغرب | 228 إصابة جديدة.. وحصيلة الحالات ترتفع إلى 14607    رسميا .. إعادة تطبيق الحجر الصحي على موظفي ثلاث سجون    سيتيين يتحدث عن غريزمان وعلاقته مع ميسي ومعاييره الخاصة في التقييم    رسميا : الإعلان عن فتح المساجد بالمملكة المغربية .        المهدي فولان عن « ياقوت وعنبر »: بكينا بزاف وهذا ما لن أقبله لزوجتي ولن أضرب تاريخ الأسرة    "بالي أوبرا تونس " يقدم "بصمات راقصة"    أمريكا تدرس حظر "تيك توك" وتطبيقات صينية أخرى !    تأكيد إصابة لاعب وإثنين من طاقم اتحاد طنجة بفيروس كورونا    نقل الفنان عبد الجبار الوزير إلى الإنعاش !    عاجل : فيروس كورونا يصيب 5 حالات جديدة ضمنها قاصرتين، و يتسبب في إغلاق مقاطعة بالجنوب.    مجلس المنافسة: لا مسؤولية لنا بشأن ما تم تداوله بخصوص ممارسات منافية للمنافسة في سوق المحروقات    "الباطرونا" تدعو في لقاء مع حزب التقدم والاشتراكية إلى إحداث ميثاق ثلاثي جديد لاستعادة الثقة وتحفيز الاقتصاد    الحسيمة .. تدابير عدة لضمان استئناف النشاط السياحي في أحسن الظروف    واشنطن ستلغي تأشيرات الطلاب الأجانب الذين أصبحوا يتلقّون دروسهم عبر الإنترنت    جبهة إنقاذ شركة "سامير" تلتقي مع زعماء النقابات    رشيد الوالي يكشف ل »فبراير » تفاصيل جديده المرتقب رفقة سامية أقريو    استئناف أنشطة صيد الأخطبوط بالدائرة البحرية للصويرة بموسم صيف 2020    مجلس النواب يصادق بالأغلبية على مرسوم أحكام حالة الطوارئ الصحية    "التقدم والاشتراكية" يدعو بنشعبون لتسريع صرف الشطر الثالث من دعم "كورونا"    الفنانة فوزية العلوي الإسماعيلي تستغيت، فهل من مجيب؟    الجمعية المغربية للأستاذات الباحثات تنظم ندوة عن بعد حول موضوع "كوفيد-19 بين الطب والمجتمع والمجال"    الرئيس الموريتاني السابق سيمثل أمام برلمان بلاده للتحقيق في وقائع « خطيرة » إبان حكمه    "أوبر" تشتري شركة توصيل أطعمة ب2.6 مليار دولار    مجلس جهة الشرق يعتمد برنامجاً لتوفير فرص الشغل ورفع مستوى عيش سكان القرى بعد النجاح في محاصرة جائحة كورونا    الحج: السعودية تمنع لمس الكعبة والحجر الأسود للحد من تفشي فيروس كورونا    الحج في زمن كورونا.. هذا بروتوكول رمي الجمرات هذا العام!    فيديو.. كورونا.. مواطنون يطالبون بإعادة فتح المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائر تتقشف أكثر…البرلمان يقر قانون موازنة تكميلي
نشر في فبراير يوم 01 - 06 - 2020

صادق المجلس الشعبي الوطني في الجزائر (الغرفة الأولى للبرلمان)، الأحد، على مشروع قانون موازنة تكميلي، من دون مساس بإجراءات تقشفية وردت فيه.
وأفاد مراسل الأناضول بأن المشروع حظي بدعم غالبية أعضاء المجلس، البالغ عددهم 462 نائبا. (50 بالمائة+1 /233 نائب).
وحاز المشروع على دعم كل من حزب جبهة التحرير الوطني (262 نائبا)، والتجمع الوطني الديمقراطي (100 نائب)، إضافة إلى نواب تشكيلات صغيرة ومستقلين.
وحضر الجلسة 239 نائبا، أيد 159 منهم القانون، إضافة إلى مصوتين بالوكالات لنواب متغيبين (لم يقدم رئيس الجلسة عددهم).
وعادة ما تلجأ الجزائر إلى قانون « موازنة تكميلي »، بهدف إقرار مخصصات مالية جديدة، أو تغيير تقديرات لإيرادات، أو إيجاد أخرى والترخيص بنفقات جديدة.
وحسب تقرير للجنة الموازنة في المجلس، وزع على صحفيين قبيل التصويت، فإن أعضاءها رفضوا مقترحا بإلغاء زيادات على أسعار الوقود (ديزل وبنزين).
وسيتم بموجب القانون تطبيق زيادات على أسعار البنزين ب3 دنانير (2.3 سنت) للتر الواحد، والديزل بواقع 5 دنانير (3.9 سنتات) للتر الواحد.
وهذه الزيادات هي الأولى من نوعها منذ 2018، وتأتي تحت ضغط أزمة انهيار أسعار النفط وتهاوي إيرادات البلد العربي من النقد الأجنبي.
كما تم الإبقاء على معظم المواد التي تتضمن تقليصا للإنفاق الحكومي في قطاعات عديدة، وتجميد التوظيف في قطاعات الدولة، ووقف تظاهرات ثقافية ورياضية ودينية، وفق التقرير.
وقالت حركة مجتمع السلم (أكبر حزب إسلامي بالجزائر)، في بيان، إنها صوتت ضد القانون، كونه يشكل مظهرا ملموسا للعجز في مخططات الحكومة، وبسبب الزيادت في أسعار الوقود، التي تمثل إصرارا على تحميل المواطن أعباء السياسات الخاطئة للحكومة.
كما رأى حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية (علماني)، في بيان، أن القانون يحيل الأزمة من خزائن الدولة إلى جيوب المواطنين.
وأضاف أن المواطن سيتحمل تبعات تقليص الإنفاق الحكومي بواقع 50 بالمئة.
وعقب المصادقة على القانون، قال وزير المالية، عبد الرحمن راوية، إن المشروع جاء في ظرف اقتصادي صعب، عقب تراجع أسعار النفط في السوق الدولية وانتشار فيروس « كورونا المستجد » (كوفيد-19).
وتابع أن القانون يهدف إلى الحفاظ على التوازنات المالية للبلاد، وعدم المساس بالقدرة الشرائية للمواطنين، وبعث الاقتصاد وتحفيز المبادرات والمشاريع.
ويتوقع القانون عجزا بواقع 1976 مليار دينار
(16 مليار دولار)، مقابل 1543 مليار دينار (12.8 مليار دولار) كانت متوقعة في قانون الموازنة العامة لعام 2020.
وستتقلص النفقات الحكومية بواقع 50 بالمائة، نزولا من 7772 مليار دينار (65 مليار دولار) إلى 7391 مليار دينار (61 مليار دولار).
وأجبرت صدمة هبوط أسعار النفط الخام الجزائر على زيادة تقليص نفقات الدولة من 30 بالمئة إلى 50 بالمئة، إضافة إلى تجميد مشاريع في جل القطاعات، باستثناء الصحة والتعليم.
ويتوقع القانون تراجع الإيرادات الإجمالية بنحو 15 بالمائة، نزولا من 6290 مليار دينار (51 مليار دولار) إلى 5396 مليار دينار (45 مليار دولار).
كما يتوقع تراجع إيرادات الجزائر من صادرات الوقود إلى 17.5 مليار دولار، نزولا من 33.5 مليار دولار عام 2019.
وتم إعداد القانون بناء على سعر مرجعي للنفط يبلغ 30 دولارا للبرميل، بدلا عن 50 دولارا في قانون الموازنة العامة لسنة 2020.
وستتم إحالة القانون، الإثنين، إلى مجلس الأمة (الغرفة الثانية للبرلمان) لمناقشته والتصويت عليه، قبل الشروع بتطبيقه، في يونيو/ حزيران المقبل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.