المغاربة يواجهون موجة غلاء الدجاج وأسعاره ستسجل تقلبات قوية في القادم من الأيام    لعلج: الحفاظ على مناصب الشغل من أولوياتنا.. وهدفنا تحقيق إقلاع اقتصادي    بنشعبون يصدم الوزراء ورؤساء الجماعات بحذف ميزانيات السفريات وشراء السيارات الفارهة    الكتابة الوطنية للاتحاد الوطني لطلبة المغاربة يتضامن مع الطلبة المطرودين من جامعة ابن زهر    أمكراز: 2574 عقد موثق للعمال المنزليين و 2228 مصرح بهم لدى "CNSS "    "المؤتمر الوطني الاتحادي" يسجل إخفاق الحكومة في تدبير الجائحة ويؤكد مسؤولية الدولة على حياة وصحة المواطنين    العثماني يترأس اجتماعا للمجلس الحكومي لدراسة مشروع قانون شرطة الموانئ    المغرب يفعل كليا القانون رقم31.13 المتعلق بالحق في الحصول على المعلومات    بنشعبون: زيادة 3500 منصب شغل و5 ملايير درهم إضافية لقطاعي الصحة والتعليم في 2021    مؤشرات التجارة الخارجية ل2020 تتراجع بالمغرب    الإمارات تمنع الأديبة "ضبية خميس" من مغادرة البلاد بسبب مواقفها الرافضة للتطبيع مع الكيان الصهيوني    قرعة ربع نهائي دوري أبطال آسيا تفرز "مواجهة سعودية" بين النصر والأهلي    مدرب الزمالك المؤقت مُعلِّقاً على انفعال بنشرقي: "لقد قدَّم لي اعتذاره.. لا توجد أي مشكلة إطلاقاً"    حالة من الإحتقان بالحسنية بسبب بوفتيني والعطاسي    توقيف ثلاثة أشخاص يُشتبه في تورطهم في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال وتنظيم الهجرة غير المشروعة    بالفيديو:والد نعيمة يعود إلى مكان العثور على عظام ابنته وهذا طلبه الأخير    إنقاذ سبعة مهاجرين غير نظاميين في سواحل سبتة    "كوفيد-19" يغلقُ أبواب مؤسّسة خصوصية بالنّاظور    الصويري وسعاد حسن.. هذا موعد مشاهدة "ذا فويس سينيور"    "سينما 3" تظاهرة فنية بمراكش على امتداد ثلاثة أشهر    تجدد المطالب بإنقاذ المسرح من انعكاسات جائحة كورونا    أكادير تتربع على قائمة المدن التي سجلت حالات إصابة زوالية جديدة بفيروس كورونا بحهة سوس ماسة ..التفاصيل حسب الأقاليم.    وزارة الصحة تسمح لجميع المختبرات الخاصة بإجراء تحاليل كورونا    مصرع عامل مياوم في مجال البناء بصعقة كهربائية بأيت تمجوط تاكلفت إقليم أزيلال    السلامي: هناك عوامل نفسية تؤثر على لاعبي الرجاء    ذكرى ميلاد للا أسماء .. مناسبة لإبراز الانخراط المتواصل في المبادرات ذات الطابع الاجتماعي    جمعية النضال الأخضر ترسم جداريات فنية حول موضوع حماية البيئة البحرية بمدينة العرائش    المدرب كومان يشيد بأداء نجم برشلونة الشاب فاتي    شهاب: حطوظ الوداد قائمة للفوز بلقب البطولة    الفصل بين الموقف والمعاملة    ستيفاني وليامز تؤكد دعمها للجهود المبذولة في إطار محادثات بوزنيقة لحل الأزمة في ليبيا    الرجاء يضع علامة "صوفاك" على القمصان لمدة سنتين    أكادير: لجنة اليقظة تسمح بفتح سوق الأحد وشاطئ المدينة بداية من هذا التاريخ    وزير يؤكد حقيقة إقامة صلاة الجمعة بالمساجد بعد ارتفاع أصوات المطالبين بالفتح.    انقطاع متكرر لصبيب أنترنيت الاتصالات بتطوان يثير سخط المواطنين    المستشفى العسكري المغربي ببيروت يقدم أزيد من 39 ألف خدمة طبية لمتضرري الانفجار    بالصّور و الفيديو ..جمعية زاوية أكلو للتنمية والبيئة بالخارج " AZADE "تتألق في تنظيم أول حفل فني لها بحضور أشهر الفنانين    الكركرات: الأمم المتحدة تطالب (البوليساريو) بعدم عرقلة حركة السير المدنية والتجارة المنتظمة    الرجاء البيضاوي يفوز على ضيفه سريع وادي زم ويعزز مركزه في الصدارة    رحلة استجمام تنتهي بغرق شاب قدم من المحمدية لسد بين الويدان    انعدام وسائل التعقيم وشروط الوقاية من كوفيد-19 بمعظم المؤسسات التعليمية يخرج الأساتذة المتعاقدين للاحتجاج    مفاجأة تجمع المنتج العالمي "ريدوان" والفنانة "أحلام"    قاض أمريكي يوقف قرار الرئيس ترامب بحضر تطبيق "تيك – توك"    طقس بداية الأسبوع…أجواء حارة بمعظم مناكق المملكة    ترامب دفع 750 دولارا فقط كضرائب دخل فدرالية في العام الأول من ولايته    محزن ومؤثر.. هدى سعد تفقد جنينها -فيديو    حوالي 32 مليون إصابة.. كورونا يتسبب في وفاة نحو مليون شخص    وفيات كورونا حول العالم تتجاوز عتبة المليون    الإعلان عن انطلاق الدورة الثامنة عشرة للجائزة الوطنية الكبرى للصحافة    الكاتب المسرحي والناقد محمد بهجاجي: «مسرح اليوم» محطة فارقة في مساري الإبداعي «ثريا جبران».. مسرحية أحلم بكتابتها    أي‮ ‬قراءة لمبلغ‮ ‬77‮ ‬مليار درهم كقروض بنكية مستعصية الأداء‮ ‬إلى حدود متم‮ ‬يوليوز‮ ‬2020‮ ‬؟؟؟    "فكرة بريطانية": حكاية الجامعة العربية التي تنازلت السلطة الفلسطينية عن رئاستها    برنامج ضار لديه القدرة على سرقة كلمات المرور من 226 تطبيق من هواتف أندرويد    الشرطة الموريتانية تستدعي الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز    الظلم ظلمات    سيدة تبلغ من العمر 88 سنة تجتاز امتحان السنة السادسة إبتدائي    مرض الانتقاد    ما قاله بلخياط حينما سئل عن انتمائه لجماعة اسلامية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فقيه يكشف مظاهر الأنانية التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى بالمغرب
نشر في فبراير يوم 10 - 08 - 2020

كشف فقيه بمدينة القنيطرة في حوار له مع "فبراير" حول سؤاله عن الأزبال التي تنتج عن العيد أنه له تأثير سواء على الوضع الصحي والبيئي كما يثير قلقا عند الناس، بكحكم ان البعض يفهمون الدين فهما ناقصا.
واضاف في نفس الحوار ان الدين ينبغي أن نأخذه كاملا معللا قوله بأية قرأنية "أفتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض"، يجب الإيمان بأن الاضحية قربة إلى الله عز وجل تقربنا إلى الله وتحقق مبدأ التكافل.
وأضاف قائلا انه ينبغي ان يكون الشخص يوم عيد الاضحى نظيفا وطاهرا، وايضا ينبغي الحرص على نظافة أزقتنا وأحيائنا أيام العيد كما نحرص على نظافة بيوتنا، فالشخص الان اصبح يعيش مظاهرا للانانية يحرص على نظافة منزله ويهمل نظافة حيه.
وهناغك ايضا ظاهرة يعيشها المجتمع المغربي وصفها الفقيه اثناء تحدثه مع موقع "فبراير" ب"الطامة" وهي التخلص من جلود الاضاحي، اعتبرها المتحدث كارثة بيئية، رغم قيام السلطات ببادرة إعادة إحياء جمع الجلود وتخليص الناس من أذاها.
كشف فقيه أن الوضع الذي يشهده المغرب في سياق تفشي فيروس كورونا، أن التعامل مع أضحية العيد يتجلى في استهلاك جزء منها والتصدق ببعضها وتجنب ادخار اللحم مستندا في ذلك إلى قصة في عهد الرسول.
وأكد أن التكافل مع الأشخاص الذين عجزوا عن الذبح واجب المسلم، ولا قيمة للحم العيد إذا كنا سندخره في الوقت الذي يوجد فيه أناس جياع.
وفي ذات السياق، أكد المتحدث أن العيد دائما كان فرصة لتجديد صلة الرحم مع كل الأقرباءن مشيرا أن صلة الرحم في الظروف الراهنة قد تتم عبر وسائل الاتصال الحديثة لتجنب انتقال الفيروس على نطاق واسع.
وشدد الفقيه أن صلة الرحم مجسدة بوجود حسي في العالم العلوي ومتعلقة بالعرش، وعلل ذلك بحديث الرسول القائل "لا يدخل الجنة قاطع رحم".
كشف فقيه أن عيد الأحى له معني ديني وهو التقرب إلى الله، وله معنى دنيوي وهو التكافل الاجتماعي، مشيرة إلى عيد الأضحى هو سنة مؤكدة.
وأضاف في تصريح ل"فبراير" أن الاضحية ليست للتباهي والرياء، وأن ذبح الأضحية هو التقبل إلى الله، وأن الجانب التعبدي حاضر فيها.
وأضاف أن من مقاصد ذبح الأضضحية هو التقرب إلى الله، وهي من أعظم العبادات، مضيفا أنها سنة على القادر ومن لم يقدر عليها لا شيء عليه.
قال فقيه من مدينة القنيطرة، غن نشر صور أضحية عيد الاضحى في وسائل التواصل الاجتماعي، أمر أصبح موسميا ويجب الحكم على النازلة بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم "إنما الاعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى"
وأكد أن من نشر صور الأضحية يريد بها إظهار شعيرة من شعائر الاسلاموتشجيع الناس عليها، فالله عزل وجل يجزيه على نيته ويرجى له القبول، لكن إذا نشرها مفاخرة فليس له شيء


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.