رئيس الحكومة يؤكد على ضرورة تجاوز الإشكالات بين الإدارة والمرتفقين    التقاعس وسوء التدبير يدفعان حسناء "البيجيدي" لمغادرة بيت "إخوان العثماني"    بعد ارتفاع إصابات "كورونا"..سلطات سلا تتخذ إجراءات جديدة    لماذا تمارس البوليساريو الإنفصالية الفوضى بالكركرات؟.. باحث يكشف الحقيقة    بواسطة تقنية الفيديو..مجلس المنافسة يعقد الدورة الثامنة العادية لجلسته العامة    في إطار المعاملة بالمثل.. المغرب يمنع شاحنات البضائع الإسبانية من ولوج ترابه    لهيب أسعار الخضر والفواكه والحليب ومشتقاته.. يشتعل من جديد    "البيجيدي": لدينا مصالح مشتركة مع فرنسا والإساءة للمقدسات الإسلامية لا تدخل ضمن حرية التعبير    سعاد خيي: ماتقوم به فرنسا يعد إرهابا في أعلى تجلياته    هام لللراغبين في العمرة..السعودية توضح الضوابط الجديدة    بركان في القمة    انتخاب المغربية بشرى حجيج رئيسة للكونفدرالية الإفريقية للكرة الطائرة    إصابة حارس ميلان دوناروما وجناحه النروجي هاوغي بفيروس كورونا    ليلة بيضاء ببركان بعد التتويج باللقب القإري    ردا بالمثل..سلطات ميناء طنجة المتوسط تفرض شروطا جديدة لدخول الشاحنات التجارية إلى الأراضي المغربية    روسيا: بدء الإنتاج الصناعي للقاح "سبوتنيك-V" المضاد ل"كورونا" قبل حلول دجنبر المقبل    "كورونا".. المغرب يسجل 3020 إصابة جديدة و2823 حالة شفاء    بوغبا ينفي اعتزاله اللعب الدولي    أردوغان "يصعد" ضد ماكرون ويدعو الأتراك إلى مقاطعة المنتوجات الفرنسية    ضبط متورط في إجرام مقرون بالعنف بالدار البيضاء    حريق يأتي على "سوق الثلاثاء" في مدينة الحسيمة    بيع جماعة لحمار في المزاد العلني يثير موجة من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي    هل عرفتني..؟    337 وفاة بسبب "كورونا" خلال 24 ساعة بإيران    للمرة السابعة على التوالي.. اتصالات المغرب تحصل على لقب "أفضل أداء في المسؤولية الاجتماعية للشركات"    سبتة تنهار أمام كورونا.. واستعداد لاتخاذ إجراءات صارمة وسريعة    العلمي يلتقي وزير خارجية غينيا ويبحثان سبل تعزيز التعاون في المجال الصناعي    أحوال الطقس غدا الثلاثاء.. أجواء مستقرة في معظم المناطق    الموت يفجع الزفزافي في سجنه    الخطأ ممنوع على ريال مدريد    المغرب وإسواتيني يعززان تعاونهما في مجالي الصناعة والصحة    تارودانت : تفاصيل التدابير الاحترازية للحد من تفاقم فيروس كورونا.    بالصور : إنقلاب سيارة إسعاف تابعة لمنظمة دولية ضواحي أكادير يتسبب في فاجعة    بسبب تفشي الجائحة.. تشديد التدابير الاحترازية بمدينة تارودانت    والي جهة الدار البيضاء ينبه إلى خطورة الارتفاع الكبير في عدد المصابين بفيروس "كورونا"    باكستان تستدعي السفير الفرنسي    مجلس المنافسة يعقد بعد غد الأربعاء الدورة الثامنة العادية لجلسته العامة    "لمخنتر" يكشف حقيقة وفاة والده في سلسلة "حديدان" كمال الكاظيمي -صورة    الغرفة الفلاحية لجهة طنجة تواصل التحسيسس ببرنامج "انطلاقة" للشباب الحامل للمشاريع    يسرا تكشف عن التفاصيل الأولى لمسلسلها في رمضان 2021    رشيدة القدميري مبدعة تستثمر الحلم أمام الواقع الرتيب    سعد الشرايبي:"نساء… ونساء" نظرة سينمائية لوضعية المرأة بالمغرب    نائب الرئيس العراقي السابق عزة الدوري الى دار البقاء    فرنسا تسجل أثقل حصيلة يومية للإصابات بكورونا منذ ظهور الوباء    الأمطار تنعش جزئيا حقينة مياه سدود سوس وآمال الفلاحين تتجدد    الرصاص لتوقيف شخصين رفضا الامتثال لعناصر الشرطة    النجم العالمي رونالدينيو يعلن إصابته بكورونا    رابطة العالم الإسلامي تدين الإساءة لرموز الأديان    التونسية آمال مثلوثي مفاجأة حفل ختام مهرجان الجونة السينمائي    ليس دفاعا عن عبد الوهاب رفيقي    بداية توثر العلاقات بين المغرب واسبانيا بسبب اجراءات تجارية    لبيض يتألق مع أجاكس في فوز تاريخي لأياكس أمام فينلو ب 13-0    هكذا أرّخت نقرات "الآلة الكاتبة" لنبض الشّعوب وتدفق الحضارات    الرابور المغربي "كانية" يصدر أغنية "المكتاب"    السعودية تصدر أول تعليق على الرسوم المسيئة للرسول محمد وموقف ماكرون    اسم الآلة يصاب بالعطب    ثورة أمريكية جديدة .. تنافس نخب السياسة وصراع "الفيل والحمار"        







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مديرية الدراسات والتوقعات المالية.. النقط الرئيسية في مؤشرات الظرفية لشهر شتنبر الجاري
نشر في فبراير يوم 26 - 09 - 2020

أعدت مديرية الدراسات والتوقعات المالية، مجموعة من النقط الرئيسية في مؤشرات الظرفية لشهر شتنبر 2020 تتمثل في:
1- المناخ العالمي:
– الاقتصاد العالمي: أفاق انكماش الناتج الداخلي الاجمالي العالمي في 2020 أقل حدة من المتوقع ( – 4.5 في المئة حسب توقعات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية مقابل – 6 في المئة في يونيو). لا تزال آفاق الانعاش العالمي في عام 2021 (+ 5 في المئة) محاطة بشكوك كبيرة مرتبطة بشكل خاص بتطور وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19).
– منطقة اليورو: مؤشرات على انتعاش قوي في الناتج الداخلي الإجمالي في الربع الثالث من عام 2020 ، عكس الانخفاض الحاد المسجل في الربع الثاني (-11.8 في المئة). ومع ذلك ، فقد تباطأ التعافي مؤخرا في قطاع الخدمات ، بسبب تصاعد حالات كوفيد-19.
– اليورو: 1.18 دولار في 18 شتنبر، بزيادة 5.3 في المئة منذ أوائل عام 2020.
– النفط: 42 دولارا في 18 شتنبر لبرميل برنت بانخفاض 36 في المئة منذ أوائل 2020.
II. اتجاهات القطاع:
– القطاع الأولي: سحب إنتاج الحبوب بنسبة 39 في المئة إلى 32 مليون قنطار للموسم الزراعي 2019/2020.
– القطاع الثانوي: أداء جيد لقطاع الفوسفاط ومشتقاته للتصدير: + 5.5 في المئة و + 14.4 في المئة في الحجم متم يوليوز، بالتوازي مع بدايات الانتعاش في قطاع البناء (الاسمنت: + 18.6 في المئة) في غشت) والقطاع الصناعي بما يتماشى مع الانتعاش في الطلب على الطاقة الكهربائية (+ 2.7 في المئة في يوليوز) وآداء الصادرات الجيد لقطاع السيارات (+ 18.2 في المئة في يوليوز).
– القطاع الثالث: تفاقم التأثير السلبي للأزمة الصحية على قطاع السياحة (الإيرادات: -90 في المئة في يوليوز) ،بالموازاة مع تأثير متباين على قطاع النقل (النقل الجوي: -78 في المئة اعتبارا من 14 شتنبر ؛ النقل المينائي: + 6.8 في المئة متم غشت) والآداء الجيد لنشاط قطاع الاتصالات.
3. الأسر والشركات:
– القدرةى الشرائية للأسر: الأثر السلبي للأزمة الصحية وتعاقب سنتين فلاحيتين متعثرين (ارتفاع معدل البطالة إلى 12.3 في المئة في الربع الثاني وانخفاض القروض الاستهلاكية بنسبة 1.8 في المئة متم يوليوز)، والذي تم تخفيفه نسبيا بسبب الاتجاه الخاضع للتحكم في أسعار الاستهلاك (+ 0.5 في المئة متم يوليوز)
– الاستثمار: تباطؤ ناجم عن القيود المفروضة على النشاط الاقتصادي (الواردات من سلع التجهيز : -18.5 في المئة متم يوليوز ؛ استثمارات الميزانية : -4.7 في المئة متم غشت) ، على الرغم من الزيادة في جاري قروض التجهيز (+ 4.3 في المئة متم يوليوز).
4. المبادلات الخارجية:
– تقليص العجز التجاري بنسبة 18.2 في المئة وتحسين نسبة التغطية بنسبة 0.4 نقطة الى 58.3 في المئة متم يوليوز.
– انتعاش الصادرات من قطاع السيارات في يوليوز (+ 18.2 في المئة) وتفاقم انخفاض واردات السلع خلال هذا الشهر (-21.6 في المئة).
– الأصول الاحتياطية الرسمية مكنت من تغطية 6 أشهر و 22 يوما من واردات السلع والخدمات.
5 – المالية العامة:
– استمرار تفاقم عجز الميزانية متم غشت 2020 (+ 51.3 في المئة إلى 46.5 مليار درهم) ، مع انخفاض المداخيل العادية بنسبة 8.8 في المئة مع زيادة النفقات العادية بمقدار 5.8 في المئة 6- تمويل الاقتصاد:
– تسريع جاري القروض البنكية (+ 5.8 في المئة متم يوليوز 2020 بعد + 5.1 في المئة متم يوليوز 2019) ، لا سيما على مستوى القروض للقطاع غير المالي (+ 6 في المئة بعد + 3.7 في المئة متم يوليوز 2019).
– انخفاض طفيف في مؤشرات سوق الأسهم "مازي وماديكس" خلال شهر غشت 2020: -0.9 في المئة لكل منهما مقارنة بمتم يوليوز 2020 ، مما أدى إلى انخفاض أدائهما منذ بداية العام إلى -16.7 في المئة و -17 في المئة على التوالي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.