أزيد من 500 ألف مهاجر مغربي يحصلون على تصاريح الإقامة بفرنسا سنة 2020    هذه توقعات الأرصاد الجوية لحالة الطقس بطنجة والنواحي اليوم الأحد    المغرب..يسجل 13 وفاة و5482 اصابة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة الماضية    بلماضي يصعق مهاجمي الجزائر بعد سقطة غينيا الاستوائية    أثرياء يوتيوب.. قائمة النجوم الأعلى ربحا خلال عام 2021    حل الخلاف الجمركي بين المغرب و مصر يعزز تنافسية المنتجات المغربية بالأسواق العربية    23 سنة حبسا لمغربي إغتصب دركية إسبانية    "الحكرة" تدفع بائعا للكمامات لإحراق جسده.    حدث في مثل هذا اليوم من التاريخ الإسلامي.. في 16 يناير..    غينيا الاستوائية تقسو على الجزائر و تضع حداً لسلسلة عدد مبارياتها دون هزيمة    كوفيد 19 ينهي حياة رضيع عمره 3 أسابيع    دوزيم / إينوي : أكثر من 13 مليون درهم كدعم مالي للمقاولات المشاركة في برنامج "شكون غادي يستثمر فمشروعي؟"    فيديو يحبس الأنفاس.. يمني يتدلى إلى فوهة بركان حارق!!    صيادلة المملكة يعلنون غدا الإثنين يوم غضب وطني ضد وزارة الصحة    روبورتاج. مهنيو السياحة بمراكش مستاؤون من إستمرار غلق الحدود وينذرون بوضعية كارثية    توقيف 8 أشخاص ضمنهم 6 فتيات بتهمة الفساد واستهلاك الشيشة بشقة مفروشة    أقارب "قاتل تزنيت" ينفون الإرهاب    موريتاني يدير لقاء المغرب والغابون    خبرة الريال تمنحه لقب السوبر الإسباني على حساب بيلباو    مكتب الرجاء يطمئن فيلموتس    اعتقال تقني بقناة فضائية بتهمة التحايل للحصول على جواز التلقيح دون جرعة    أخنوش يهاتف البلجيكية المعتدى عليها بأكادير .. والطاقم الطبي يكشف حالتها    حليم فوطاط:"الحزب والحكومة ملزمون بتنفيذ الوعود و سنعمل على الدفاع عن إقليمنا "    هل يمنح خليلودزيتش الفرصة للمحمدي أمام الغابون؟    النيران تسلب حياة طفل بمدينة أكادير    الإعلان عن رحلات جوية استثنائية انطلاقا من المغرب    عضو اللجنة العلمية: "لا داعي لتمديد إغلاق الحدود"    جوكوفيتش على قرار طردو من أستراليا: كنحتارم قرار المحكمة وغنخرج من البلاد    غالي يكرر خلال لقائه المبعوث الأممي للصحراء المغربية شرط جبهة "البوليساريو"    النمسا تفرض غرامة على رافضي التلقيح ضد "كورونا"    البنوك المغربية تحتاج إلى 64,8 مليار درهم من السيولة    أطاح به انقلاب عسكري عام 2020 .. وفاة الرئيس المالي السابق بوبكر كيتا    منظمة: مصرع ثلاثة مهاجرين مغاربة بداخل مركز احتجاز في ليبيا    بركان يتسبب في غرق امرأتين تبعدان عنه ب 10 آلاف كيلومتر    هذا ما كشفته لندن حول محتجز الرهائن في "حادث كنيس تكساس"    أسعار البيع بالتقسيط لأهم المواد الغذائية بأسواق بجهة الشمال    وفاة "مي زهرة" أشهر معالجة للسحر والتوكال بتارودانت    ثقافة الإعتراف وطغيان سلطة المال    ما هكذا يكون الجزاء بين المغاربة أيها المسؤولون !    ملحمة غنائية استعراضية أمازيغية من توقيع جمعية أورو أفريكا بألمانيا    الجزائر تكثف جهودها لإقناع دول عربية بالقمة    إصابة بنكيران بفيروس كورونا وحالته الصحية مستقرة    أجندة ال «كان»    د.رشيد بنكيران: مشهد مؤثر.. يا وزارة المساجد أليس فيكم رجل رشيد؟!!    ظهور مستجدات خطيرة في قضية وفاة الإعلامي وائل الإبراشي    رشيد العلالي وزهير بهاوي في فقرة فكاهية باللهجة الشمالية...في "رشيد شو"    تعيينات جديدة في مصالح الأمن الوطني    استمرار جمود العلاقات وألباريس يراهن على المغرب لحل قضية تثير قلق إسبانيا    بعدما تعرضو للتعذيب..منظمة حقوقية ترصد مقتل 3 مهاجرين مغاربة في ليبيا    Netflix تنتج أول فيلم عربي مدبلج ب3 لغات    الفنان عبد العالي بلمسكين يقدم أغانيه في "استوديو Live"- الحلقة كاملة    64 دولة يمكن للمغاربة دخولها دون تأشيرة وهذه أسماؤها    حَانةٌ فَرَغَتْ بامتِلَائِي    لبراهمة: الدولة أغلقت على المغاربة حتى حينما انخفضت حالات كوفيد 19 !    بيت ميكري.. ومنهجية تمييز الحكومة بين الفنانين والعلماء    وزير الدفاع يطلب رأي دار الإفتاء في ضم أول دفعة من النساء إلى الجيش الكويتي    الوكالة المغربية لتنمية الأنشطة اللوجيستيكية تستعرض حصيلة إنجازاتها برسم سنة 2021    بعد تشييع جنازة حلاقه القديم.. ابن كيران يصاب بفيروس كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قصة حمير تحب موسيقى بيتهوفن وتحافظ على النظافة
نشر في فبراير يوم 18 - 11 - 2021

ما إن تشرق الشمس حتى تكون كاديفيه (مخمل) وغاداش (قاس ) ومافيس (زهرة الذرة) وجيفو (متساهل) وبوزو (بيضاء)، وهي حمير تستعين بها بلدية مدينة ماردين في جنوب شرق تركيا، بدأت جولتها لجمع القمامة في أزقة المدينة القديمة.
في هذه المدينة التي تبعد نحو 60 كيلومترا من الحدود مع سوريا ، تبدو المباني المشيدة في القرون الوسطى على صخرة ، مكدسة بعضها فوق بعض ، وغالب ا ما يكون سقف أحد المنازل بمثابة شرفة لمنزل آخر.
ويتوه الزوار بسهولة في الشوارع الضيقة المنحدرة ومتاهة السلالم والممرات التي تربط الواجهات الحجرية المنحوتة مثل الدانتيل.
ويقول قدري توبارلي، من دائرة النظافة في بلدية أرتوكلو الحي الذي يضم البلدة القديمة في ماردين "درجنا منذ قرون على استخدام الحمير لتنظيف المدينة، فهي الوحيدة التي تستطيع الوصول إلى هذه الشوارع الضيقة. ولولاها لكان من المستحيل تنفيذ هذا العمل".
وهذه الحمير التي يبلغ عددها نحو 40 ولكل منها اسم يفترض به أن يعب ر عن شخصيتها أو خصائصها، تتنقل يومي ا صعودا ونزولا على منحدرات المدينة. ويتولى موظفو البلدية توجيهها وتحميلها أكياس القمامة التي يتركها السكان أمام منازلهم.
ويشرح توبارلي مبتسما أن لهذه الحيوانات "صفة موظفي البلدية". ويضيف "إنها تعملون مثلنا ثماني ساعات في اليوم، مع استراحة لمدة أربع ساعات في منتصف النهار".
ونظرا إلى أن مهام الحيوانات المستخدمة في جميع القمامة يتطلب منها تسلق 150 درجة على الأقل يوميا ، يجري اختيارها مما ي عرف بحمير "دمشق" التي ت عتبر أكثر قوة من غيرها.
ويوضح توبارلي أنها "حيوانات ذكية جدا أيضا ، وكل منها يعرف منطقته عن ظهر قلب، وغالبا ما لا نحتاج إلى إرشادها للعودة إلى حظيرتها".
في بداية القرن العشرين ، عندما كان عدد سكان ماردين يقتصر على 20 ألفا ، كانت البغال البلدية تستخدم لنقل الرماد الناتج من مدافئ الخشب والفحم.
أما اليوم، فيبلغ عدد سكان المدينة القديمة وحدها 60 ألف نسمة ، يولدون عشرة أطنان من النفايات يوميا .
ويقول رئيس بلدية أرتوكلو عبد القادر توتاسي "لقد حصلنا على سيارات صغيرة أطلقنا عليها تسمية + تاكسي القمامة +. نستخدمها أيضا ، لكنها ليست بفاعلية حميرنا في جمع القمامة".
وتأتي محاولة الاستعاضة عن الحمير بالمركبات مواكبة لتزايد وعي المجتمع التركي في السنوات الأخيرة بتأمين ظروف حياة أفضل للحيوانات.
ودفعت ضغوط المدافعين عن حقوق الحيوان بلدية اسطنبول مثلا إلى حظر العربات التي كانت في الماضي رمز جزر الأمراء، قبالة المدينة ، عند مدخل مضيق البوسفور، واستعيض عنها بمركبات كهربائية.
وسعيا إلى الحؤول دون تعرضها لأي انتقادات، تقول بلدية أرتوكلو إنها تتعاون مع منظمات حقوق الحيوان لمراقبة ظروف عمل الحمير.
ويشير توبارلي أن "طبيبين بيطريين يعاينانها بانتظام" ويضيف "نحن نعتني بها. فكل مساء، نضع في اسطبلاتها موسيقى كلاسيكية أو ألحانا تقليدية لمدة ساعتين". ويلاحظ أنها "تكون أكثر سعادة عندما تسمع مقطوعة من بيتهوفن".
وتبدأ حمير ماردين العمل في سن السادسة وتتقاعد عندما تبلغ 14 أو 15 عاما . وينظ م في المناسبة احتفال يقد م خلاله إلى الحيوانات طبق من البطيخ بمثابة كعكة حلوى.
ثم ت نقل الحمير المتقدمة في السن إلى مأوى للحيوانات حيث تستمتع بتقاعدها المستح ق.
ويؤكد رئيس البلدية أن ماردين شكلت نموذجا لمدن أخرى، لا سيما في فرنسا وإيطاليا ، تستخدم الحمير للخدمات البلدية في المناطق التي يصعب الوصول إليها بالسيارة.
ويضيف أنها، "بالإضافة إلى ذلك ، ملائمة للبيئة. فالحمير لا تسبب تلوثا ".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.