335 مليون درهم لمشاريع فلاحية بجهة طنجة تطوان الحسيمة    مندوبية التخطيط تنشر أرقاما "صادمة" حول سوق الشغل والبطالة والتقاعد والانتماء النقابي في المغرب    السعودية… وفاة الأمير طلال بن سعود    أولى كلمات غاريدو بعد تعيينه مدربا للوداد: فخور بالتواجد هنا !    مفاجآت في تشكيلة الريال الرسمية أمام مانشستر سيتي    المرضي و بلحبيب تتأهلان للأولمبياد    ماريا شارابوفا “حسناء التنس” تقرر الاعتزال        توقيف ستيني بتهمة النصب والاحتيال والقيام بأعمال الشعوذة    بولعجول : التربية والتواصل والتأطير أساسيٌ لضبط السلوك على الطرق    رجال الأعمال في سبتة يعترضون على فرض “الفيزا” على التطوانيين    بسبب قفة الخضر.. زوج يصفي زوجته ببرشيد    مهرجان فنون الطبخ بالبيضاء يحتفي بالمطبخ الإفريقي    جامعة الرباط الدولية: الطالب العائد من أمريكا تأكدت عدم إصابته بفيروس كورونا    كورونا يزحف بقوة ويضرب 40 دولة.. والإصابات تنتشر في 5 دول عربية    ارتفاع حصيلة ضحايا كورونا في إيطاليا إلى 12 حالة وفاة و374 إصابة    الملك يعزي الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على إثر وفاة الرئيس الأسبق حسني مبارك    تسجيل أول وفاة لمواطن فرنسي بسبب "كورونا"    الملك يعزي السيسي في وفاة الرئيس المصري السابق حسني مبارك شُيع جثمانه في جنازة عسكرية اليوم    المُطالبة بعقد اجتماع عاجل بالبرلمان بسبب فيروس كورونا    ملف "حمزة مون بيبي"… مواجهة بين سلطانة وعائشة عياش    سليمان الريسوني يكتب: العُقدة والعقيدة الجزائرية    مجموعة “سهام” للتأمين تحقق أرباحا بقيمة 406 مليون درهم في 2019    منتخب الشبان يستعد لمواجهة ليبيا في دور الربع    انتحار معلم في مصر حزناً على مبارك    بسبب 'فساد مالي'.. 'حماية المال العام' تطالب بالتحقيق مع الوزير السابق مبديع    محكمة الاستئناف تؤيد قرار المحكمة الابتدائية بعدم الاختصاص في قضية “باب دارنا”    العيون تستضيف الدورة الثالثة لمنتدى المغرب- دول جزر المحيط الهادئ    بلافريج يطالب أخنوش بالكشف عن عدد الملاكين العقاريين الخواص بالمغرب وقيمة ممتلكاتهم    مطار طنجة – ابن بطوطة يرتقي للمرتبة الرابعة كأهم معبر جوي بالمغرب    النيابة العامة تخرج بقرارها في حق والد دنيا بطمة    خَطَأُ الْفَقِيهِ أَحْمَدَ الرِّيسُونِيِّ!    مسؤول في البيت الأبيض يصف « هواوي » ب »المافيا »    الفلسطينيون والإسرائيليون.. صراع مفتوح وتواصل محتوم    الائتلاف المغربي لهيآت حقوق الإنسان يؤكد ضرورة بناء النموذج التنموي على القيم الحقوقية الكونية    العثماني: قطاع العقار يطرح إشكالات عديدة ورثناها عن عهد الاستعمار    لا فرج من محكمة تارودانت والأستاذ مازال في حالة اعتقال    من نابولي إطلاق بيتزا ميسي    احتواء "فيروس كورونا" يستنفر المسؤولين بالجزائر    نهضة بركان يصل إلى مصر ويحظى باستقبال مسؤولي المصري البورسعيدي    فيديو: مطاردة هوليودية بين دبابة سورية ومدرعة تركية في ريف إدلب    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الخميس    المرابط: الاستغلال السياسي و"القراءات الأبوية" وراء مشاكل الإسلام    إسبانيا .. ارتفاع عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا إلى 7 أشخاص    فيروس كورونا يستمر في حصد الأرواح.. فرنسا تعلن وفاة أول مواطن فرنسي    كريستالينا: لا بد من هزم الفساد    جثة ثلاثينية معلقة في شجرة تستنفر الأمن بالجديدة    “غراندي كوسمتيكس” عند “يان أند وان”    مشتريات "بوجو ستروين" تحقق رقما قياسيا في المغرب    مقاطعة بالدارالبيضاء يترأسها البيجيدي تنصح المواطنين بالوضوء لتجنب فيروس كورونا !    بسبب ما اعتبرته السياسة «الفردية المنغلقة» وعدم أهلية مدير المركز السينمائي المغربي : الغرفة الوطنية لمنتجي الأفلام تقاطع المهرجان الوطني للفيلم 21    أمين جوطي يهدي المرأة المغربية «كتاب الأميرة»    كورونا يصل القوات الأمريكية في كوريا الجنوبية. والاعلان عن إصابة أول عسكري    الدورة 10ال لماستر كلاس السينما وحقوق الإنسان بالرباط تسلط الضوء على سينما المخرج البرتغالي سيرجيو تريفو    بنموسى تعتذر عن عمل رمضاني بسبب حالتها الصحية    "أنمزغلت" تحتفي بالفنان الراحل عموري مبارك    عرض خاص وغير مسبوق لوكالة الأسفار Morocco Travel بتطوان    مختلطة تتم بالخفاء في احد مساجد باريس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"السترات الصفراء" تدعو إلى موجة خامسة من التظاهرات في فرنسا
نشر في هسبريس يوم 14 - 12 - 2018

هل سينزل محتجو "السترات الصفراء" في فرنسا مجددا إلى الشارع السبت للمرة الخامسة على التوالي؟ كل الإشارات تؤكد ذلك، رغم تحذيرات الحكومة التي تتخوف من أعمال عنف جديدة قد تنعكس سلبا على الوضع الاقتصادي.
ودعت حركة السترات الصفراء، التي تطالب بمزيد من العدالة الاجتماعية وتعارض سياسة الحكومة، إلى التجمع مجددا السبت في باريس وفي المدن الفرنسية الأخرى.
وتأتي هذا الدعوة إلى التظاهر مجددا رغم ما أعلنه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الإثنين الماضي، وتضمن بشكل خاص زيادة الحد الأدنى للأجور بمائة أورو شهريا، ورغم الدعوات إلى "تعليق" هذه التحركات بعيد الاعتداء الذي أوقع في ستراسبورغ ثلاثة قتلى، الثلاثاء، وتبنى مسؤوليته تنظيم الدولة الإسلامية.
وقال إريك دروويه، أبرز قادة السترات الصفراء في "فيديو" بصفحته على "فيسبوك" الخميس: "إن الوقت غير مناسب أبدا للتوقف (...) لا بد أن نكمل"، مضيفا: "ما قام به ماكرون الإثنين ليس سوى دعوة لكي نمضي قدما، لأنه بدأ بالتراجع، والأمر بالنسبة إليه غير معهود".
ولقيت الدعوات إلى التظاهر تجاوبا عبر "فيسبوك"، وأكد الآلاف عزمهم على المشاركة في تجمعات السبت.
وجاء على صفحة إحدى مجموعات السترات الصفراء على "فيسبوك": "لقد قتل الإرهابي، ولم يعد هناك من عائق للتظاهر مجددا. ليتوحد كل أصحاب السترات الصفراء السبت مجددا".
وكانت قوات الأمن الفرنسية قتلت مساء الخميس شريف شكات، منفذ الاعتداء على سوق الميلاد في ستراسبورغ.
وبعد أربعة أسابيع من التعبئة، شهدت ثلاثة منها أعمال عنف كبيرة، ارتفعت بعض الدعوات إلى التهدئة.
وقال تيبو فايرون، رئيس جمعية "روبن دي باص"، لوكالة فرانس برس، إن الجمعية التي نقلت ثلاث مرات إلى باريس ناشطين من السترات الصفراء من شمال فرنسا ألغت رحلاتها التي كانت مقررة السبت، لأن "لا تعبئة في صفوف المتظاهرين للانتقال إلى باريس السبت".
- الخوف من المشاغبين-
وبعد وقوع اعتداء ستراسبورغ، ارتفعت أصوات عدة تطالب بوقف التظاهر.
وكان اليوم الرابع من التظاهر السبت الماضي جمع 136 ألف شخص في كافة أنحاء فرنسا، حسب وزارة الداخلية، وانتهى بعدد قياسي من الاعتقالات وصل إلى نحو ألفين، وإلى سقوط أكثر من 320 جريحا. كما وقعت أضرار جسيمة ومواجهات في العديد من المدن، مثل باريس وبوردو وتولوز (جنوب غرب).
وقال وزير الداخلية كريستوف كاستانر، الجمعة في حديث إذاعي: "من الأفضل لقوات الأمن أن تقوم بعملها الحقيقي، أي ملاحقة المجرمين والعمل على الحد من الخطر الإرهابي، بدلا من العمل على ضمان السلامة على مستديرات الطرق".
كما أعرب كزافييه بتران، أحد قادة المعارضة اليمينية، عن القلق من وقوع أعمال عنف جديدة السبت، وقال: "في كل مرة يقوم أصحاب السترات الصفراء بالتظاهر، يأتي آخرون وراءهم ويكسرون".
ولمواجهة تظاهرات السبت، أعلنت السلطات إجراءات أمنية مشددة في باريس: 8000 عنصر من قوى الأمن، و14 آلية مدرعة ستنتشر في العاصمة.
وعلى هامش هذه التظاهرات قتل حتى الآن ستة أشخاص، وأصيب المئات منذ بدئها في السابع عشر من أكتوبر الماضي.
ويبدو أن حالة الغضب انتقلت إلى قطاعات أخرى مثل تلامذة الثانويات والمزارعين. ودعت النقابة الثانية في فرنسا، الفدرالية العامة للشغل "سي جي تي"، إلى النزول إلى الشارع الجمعة للمطالبة برفع الرواتب.
وباتت هذه التظاهرات تثير قلق أصحاب المحلات التجارية الذين تأثروا كثيرا بسبب تزامنها مع فترة الأعياد.
وقالت آن سيشيه، صاحبة محل تجاري لبيع الأدوات الفاخرة في بوردو: "الأمر كارثي لأن شهر دجنبر عادة يمثل 25% من مبيعات كامل السنة"، وأضافت: "أعمال العنف التي تترافق مع التظاهرات، والشلل الذي يضرب وسائل النقل، والآن التهديد الإرهابي..كلها عوامل تضرب موسم الميلاد وتمنع الناس من التسوق براحة بال".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.