مواطن مصري يقتل مواطن مغربي بطنجة ويحرق جثته    مدينة ابن جرير تحتضن الدورة الثانية للموسم الثقافي روابط الرحامنة    شباب القرى ثروة متجددة لثورة اقتصادية.. البحث عن خارطة طريق لإنعاش تشغيلهم    أنغولا تنضم إلى ركب المتأهلين لكأس إفريقيا    هذا موعد وصول بعثة المنتخب الأرجنتيني إلى المغرب    بوريطة : المغرب شارك في اجتماع جنيف وفق مرجعيات وثوابت واضحة    الجديدة: قتيلة و30 جريح وجريحة إثر انقلاب حافلة    بعد أن صدر حكم ضدها بالإفراغ ..«مي عيشة» تحاول الانتحار مجددا    الوزير بنعتيق: الكفاءات المغربية جزء من التعاون الثنائي وجسر لدعم التعاون في ميدان الهجرة    أبو حفص « يُجلد » فقهاء المغرب بسبب مجزرة نيوزيلندا    بيل: "كريستيانو لاعب مذهل وقد أحببت اللعب معه"    نقابة تندد ب ” القمع الهمجي ” الذي طال اساتذة التعاقد    رمضان 1440 هجرية .. الأسواق الوطنية تتوفر على كل المواد الغذائية اللازمة وبكمية كافية    المنتخب الوطني يحط الرحال بطنجة إستعدادا لودية الأرجنتين..وإستقبال جماهيري كبير    الملك يعزي الرئيس العراقي في ضحايا غرق عبارة سياحية بنهر دجلة كان على متنها 200 شخص    بالصور والفيديو.. الملايين نزلوا للشوارع الدزاير فخامس جمعة مطالبين برحيل النظام وكل أتباعه    وضع العشب يدفع "كاف" لطلب استبدال برج العرب لمباريات الأهلي والزمالك    كورتوا: لا أشك في أنني بين أفضل حراس العالم.. ولكن الصحافة الإسبانية ترغب في قتلي    المغربي غرابطي.. « صوت الله » الذي أنزل السكينة على النيوزيلانديين    ريال مدريد مهتم بضم موهبة برازيلية جديدة    إنجاز طبي كبير فبلادنا.. فريق طبي ينجح في استبدال كلي لمفصل الركبة لسيدة واستبدال كلي للورك لسيدة أخرى    آلاف مدراء التعليم الإبتدائي يَنضمون للإحتجاجات و " حراك الأساتذة" و يُصعّدون ضد أمزازي !    الداودي: قرار تسقيف أسعار المحروقات قائم ولن نتراجع عنه    أما آن لترهات ابن كيران أن تنتهي؟ !    هل يتجه بنشماش الى تجميد عضوية بعيوي بعد ادانتة باختلاس اموال عمومية    أوجار يدافع عن “الاستثناء” في زواج القاصرات: انخفض إلى 25 ألف حالة ويجب مراعاة خصوصية المغرب    لجنة الانضباط توقف نجم التطواني    الحسيمة وتطوان تتصدران المدن الاكثر غلاء في الاسعار    التعبئة مستمرة في الجزائر بعد شهر على انطلاق الاحتجاجات (فيديو)    تارودانت: العثور على جثة أم لثلاثة أطفال بعد اختفائها عن الأنظار في ظروف غامضة.    حصيلة قتلى عبارة الموصل ترتفع إلى 77 قتيلا    دار الشعر بتطوان تجمع بين الشعر والمسرح والموسيقى في اليوم العالمي للشعر    إطلاق مبادرة تكوين المشرفات على دور الصانعة بالمغرب    ندوة.. اعدام حدائق المندوبية بطنجة بين تحذير المجتمع المدني وتخبط الجماعة    «طرسانة»..    أحلام تفاجئ الحضوربهدايا متواضعة    البابا ماغاديش يزور كازا لدواعي أمنية و غادي يكتفي غير بالرباط    بنك المغرب يتوقع تراجع نمو الاقتصاد واتساع عجز الميزانية    مؤتمر دولي بتطوان يسلط الضوء على قضية الشباب والهجرة    "طفح الكيل" و"أليس" يتوجان المغرب في "الأقصر للسينما الإفريقية"    مرة أخرى..شيرين أمام القضاء بسبب “اللي يتكلم في مصر بيتسجن”!    ملتقى الناظور للشعر يكرم روح الشاعر عبد السلام بوحجر    ترامب يعترف بسيادة “إسرائيل” على الجولان.. والاتحاد الأوربي: الهضبة ليست إسرائيلية    إصدار طابع بريدي جديد خاص بالقطار الفائق السرعة "البراق"    « معا ».. بديل سياسي جديد ضد « التقليدية » و »العداوات المسبقة »    تفاصيل هدية الملك محمد السادس للبابا الفاتيكان    الدول الإسلامية تدعو إلى “إجراءات ملموسة” لمكافحة معاداة الاسلام بعد هجوم نيوزيلندا    المجموعة مولت الاقتصاد الوطني ب 15 مليار درهم تم ضخ الثلثين منها لفائدة المقاولات    دراسة: المشروبات السكرية تزيد خطر الموت بأمراض القلب والسرطان!    نبيل شعث يشيد بالدعم المتواصل الذي يقدمه جلالة الملك لنصرة الشعب الفلسطيني    خسرت الوزن في يوم واحد دون حمية (ولا تمارين)    هؤلاء أبطال آسفي المؤهلين للبطولة الوطنية المان فيزيك    على ضفاف علي    ما بين الأوثان والأديان ظهرت فئة الطغيان    أمراض اللثة تفاقم خطر الإصابة بالخرف    علامات أثناء النوم تشير إلى معاناتك من مشاكل صحية    الإنسانية كل لا يتجزأ    بالفيديو:حمامة المسجد مات ساجدا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المغرب يحضر بقوة في معرضي الدفاع "آيدكس" و"نافدكس" بالإمارات
نشر في هسبريس يوم 17 - 02 - 2019

افتتحت اليوم الأحد في أبوظبي فعاليات معرضي الدفاع الدولي "آيدكس" والدفاع البحري "نافدكس" 2019؛ وذلك بحضور مسؤولين حكوميين وعسكريين رفيعي المستوى، وخبراء من مختلف دول العالم، ومنها المغرب.
ومثل المغرب في الحفل الافتتاحي لهذين الملتقيين عبد اللطيف لوديي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني، وذلك بحضور سفير المغرب بالإمارات العربية المتحدة محمد أيت وعلي.
ويقدم المعرضان، اللذان ترأس حفل افتتاحهما الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، بحضور عدد من سامي الشخصيات الإماراتية والأجنبية، فرصة للشركات المحلية للاطلاع على مدى التطور الذي طرأ على الصناعات الدفاعية في العالم؛ كما يسهمان في نقل وتوطين التكنولوجيا الخارجية من خلال الشراكات والاتفاقيات التي يتم إبرامها مع كبرى الشركات العالمية المشاركة في الحدث.
وقال القائمون على المعرضين إن الدورة الحالية، التي تتواصل إلى غاية 21 فبراير الجاري، شهدت تحقيق العديد من الأرقام القياسية بعدما ارتفعت المساحة الكلية للمعرضين بنسبة 26 بالمائة، لتصل إلى 168 ألف متر مربع، مقارنة مع 133 ألف متر مربع في العام 2017.
كما ارتفع عدد الشركات العارضة بنسبة 6 بالمائة ليصل إلى 1310 شركات مقارنة مع 1235 شركة في الدورة السابقة. وتمثل الشركات الدولية ما نسبته 85 بالمائة من عدد الشركات الكلي، في حين وصل عدد الشركات المحلية العارضة إلى 170 شركة، وتمثل ما نسبته 15 بالمائة من المجموع الكلي للعارضين.
وارتفعت أعداد الدول المشاركة بنسبة 9 بالمائة لتصل إلى 62 دولة مقارنة مع 57 دولة في دورة العام 2017، في حين ارتفعت أعداد الأجنحة الوطنية المشاركة بنسبة 18 بالمائة، لتصل إلى 33 جناحا مقارنة مع 28 جناحا في الدورة الماضية.
جدير بالذكر أن معرضي "آيدكس" و"نافدكس" 2017 استقطبا أكثر من 105 آلاف زائر متخصص من جميع أنحاء العالم، وبمشاركة مؤسسات عالمية متخصصة في الصناعات الدفاعية والعسكرية.
يذكر أن أبوظبي احتضنت خلال الأيام الثلاثة الأخيرة فعاليات مؤتمر الدفاع الدولي 2019 تحت شعار "بناء مستقبل مشترك: تعزيز الأمن والازدهار من خلال الابتكار"، وتضمن عدة جلسات، منها "التوازن الاقتصادي كمحفز وممكن من تنويع الاقتصاد"، و"الأمن والاستقرار في ظل الثورة الصناعية الرابعة"، و"مهام الجيل القادم للبناء وضمان الاستقرار"، و"فهم عصر الحرب المعرفية".
ويهدف المؤتمر، الذي عرف مشاركة عدد من المتخصصين في قطاع الصناعات الدفاعية والأمنية من مختلف دول العالم ومديري كبريات الشركات المتخصصة في الصناعات الدفاعية والعسكرية، إلى إبراز آخر المستجدات المتعلقة بالمجالات الدفاعية والأمنية والتوازن الاقتصادي، ومناقشة تأثيرها على الثورة الصناعية الرابعة، لاسيما في ما يتعلق بنواحي الابتكار والتصنيع وتنمية رأس المال البشري.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.