العمراني..إفريقيا في قلب الهوية المغربية    بعد تسجيل ثالث وفاة.. ارتفاع عدد المصابين بفيروس “كورونا” بإيطاليا إلى 152 شخصا    ندى لعرج : أشكر الجامعة والمدربين وكل من ساندنا    مديرة تشيلسي: "كنا نريد ضم زياش في الشتاء .. ولكن الصفقة لم تكتمل"    حالة الطقس ليوم غد الاثنين    اضطراب جوي غير مسبوق في جزر الكناري ومدريد تشيد بالدعم المغربي    بريطانيا تعود لجواز السفر الأزرق القديم الشهر المقبل    الملك محمد السادس يهنئ إمبراطور اليابان بمناسبة عيد ميلاده    العاهل الأردني وأمير قطر يبحثان التعاون الثنائي والتطورات في المنطقة    الزمالك ينسحب من الدوري المصري الممتاز    “بيجيدي إقليم العرائش” يناقش مع مناضليه رهانات التنمية بالجماعات الترابية    مأساة حقيقية.. أب يقتل ابنه عن طريق الخطأ    إيطاليا … 3 وفيات و 152 إصابة بفيروس كورونا    أولمبيك خريبكة يصدم الحسنية بثنائية بملعب أدرار    هازارد يصدم الجميع ويغيب عن معركة الكلاسيكو    ألم يحن الوقت ليتخلى الناصيري عن الجمع بين صفتين متناقضتين ضمانا لمبدأ تكافؤ الفرص ورفعا للحرج عن جامعة لقجع؟    الموت يغيّب عمرو فهمي سكرتير "الكاف" السابق    سابقة خطيرة.. وزير إسباني نسي عورة بلاده المكشوفة في إقليمي كاطالونيا والباسك ليستقبل وفدا من البوليساريو    نزار بركة منتقدا الحكومة: كيف يسجن من دفع 100 درهما رشوة لستة أشهر ومختلس الملايير تكفيه الغرامة؟!!!    إيقاف سيدة بالدار البيضاء بحوزتها أزيد من 5000 قرص مخدر    مسيرة ب”البيضاء” تحشد حقوقيين ونشطاء ضد تردّي الأوضاع الاجتماعية    وزارة التعليم توضح بخصوص الهوية البصرية وتنفي قرصنتها "الوكالة لجأت إلى استعمال مسطحة مهنية"    خَطَأُ الْفَقِيهِ أَحْمَدَ الرِّيسُونِيِّ!    إيطاليا تسجل أكثر من 150 إصابة بفيروس "كورونا"    منتخب الشبان يحقق الانتصار الثالث في كأس العرب    اسبانيا.. عواصف رملية تثير الرعب في صفوف الساكنة وتتسبب في إغلاق مطار جزر الكناري    زوروا أختامها.. الكلية المتعددة التخصصات بالناظور تجر مفبركي إعلان إصابة طالب بفيروس “كورونا” إلى القضاء    بعد منعه من الغناء.. محمد رمضان يتحدى هاني شاكر – فيديو    بالصورة.. الرئيس الجزائري “تبّون” يُعّين مستشارا أمنيا جديدا معاديا للمغرب    القزابري يوصي من أمستردام بالتحلي بأخلاق الرسول    “آسف حبيبي” تجمع سعد المجرد وفرقة “الفناير”- فيديو    الانتخابات التشريعية الإيرانية: أضعف نسبة إقبال في تاريخ الجمهورية الإسلامية    الآلاف يشاركون في مسيرة “تقهرنا” بالدار البيضاء ويرفعون شعارات منددة بتردي الوضع الاجتماعي والحقوقي    ارتفاع الدرهم ب 0,53 % مقابل الأورو    سليمان الريسوني يكتب: ضحايا كبار في قضية بوعشرين    “كورونا” يواصل الانتشار ويفتك بمزيد من المصابين في إيران وكوريا الجنوبية والصين    حينما "تبوّل" نجيب بوليف في بئر زمزم    شركة أمريكية تتوصل إلى لقاح ضد كورونا وستوزعه بالمجان على دول العالم !    سكاي نيوز تعين المغربي يوسف تسوري مديراً للأخبار !    جدل بعد إمامة امرأة لصلاة الجمعة في باريس    إشهار المسدسات لتوقيف مبحوث عنه أصاب شرطيين بجروح في مكناس !    شخص يقتل زوجته بالقنيطرة وينتحر بضواحي سطات    الشعيبية تضع مولودها الأول في البرتغال !    هل سيرتفع ثمن السمك بتطوان بعد السماح لدخوله نحو سبتة مجددا؟    العثماني: البطالة في تناقص والشباب يتوجهون لإقامة مشاريعهم الخاصة    الصين تعلن عن حصيلة جديدة لوفيات “كورونا” والمخاوف تتزايد في العالم    الاستقلال اللغوي شرط لكل نهضة..    فيروس « كورونا » سيقلص نمو الاقتصادي الصيني إلى 5،6 في المئة    عمال لاسامير يطالبون الحكومة لإنقاذ مصفاة المحمدية    الزلزال يضرب تركيا .. مصرع 5 أشخاص والبحث عن عالقين تحت الأنقاض على الحدود التركية الإيرانية    تطور سوق التوثيق بالمغرب ينعش خزينة الدولة ب10 مليارات درهم    هذه قصة الطفلة الي ولدت « عاتبة »على الطبيب الذي أخرجها إلى العالم    هذه هي المشاريع المتوقع تدشينها من قبل جلالة الملك بجهة فاس    حضور متميز للمنتوجات المغربية في المعرض الدولي للفلاحة بباريس    إسدال الستار على ملتقى الإبداع والفنون بخريبكة    "بيت الشعر في المغرب" يستضيف محمد الأشعري    شكري يبحث في "تعدّد مقاربات الإسلام والتاريخ"    رؤساء المجالس العلمية يتخوفون من الإفتاء في برنامج “انطلاقة” للقروض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اتهامات تنسف محاكمة بوعشرين .. والنيابة تواجه طلبات الدفاع
نشر في هسبريس يوم 26 - 06 - 2019

خرجت أطوار محاكمة الصحافي توفيق بوعشرين، مؤسس جريدة "أخبار اليوم" المتابع أمام غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، عن لباقتها، حين دخل المحامي عبد المولى الماروري، دفاع المتهم، والمحامي عبد الفتاح زهراش، عضو هيئة دفاع الطرف المدني، في مشادات وملاسنات كلامية.
فقد شهدت الجلسة التي انعقدت لساعات طوال، الثلاثاء باستئنافية البيضاء، تراشق المحاميين ونعتهما لبعضهما بالكذب، خلال مرافعة ممثل النيابة العامة للتعقيب على الطلبات الأولية التي تقدم بها دفاع بوعشرين.
وأمام هذا الوضع الذي لم يستسغه القاضي الحسن الطلفي، قرر هذا الأخير تضمين تلك الوقائع في محضر، بعدما وجه تحذيرا إلى المحامي عبد المولى الماروري، الذي يدخل في عادة مشادات مع دفاع المطالبات بالحق المدني.
وعرفت الجلسة، التي لم تنته إلا في حدود العاشرة ليلا، تقديم المحامي سعد السهلي، عضو هيئة دفاع بوعشرين، دفوعاته، والتي أكد من خلالها على بطلان محضر الحجز والتفتيش الذي قامت به عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بمكتب المتهم، معتبرا أنه شابتها خروقات قانونية.
وأوضح المحامي، في هذا الصدد، بكون المحاضر المنجزة تبين بأن المسطرة التي توبع بها الصحافي بوعشرين، تلبسية، وهي بذلك تختلف عن مسطرة البحث التمهيدي؛ وهو ما أثر على حقوق المتهم في هذه الحالة، خصوصا أن ضباط الشرطة يتمتعون فيها بصلاحيات كبيرة تحولهم في أحايين كثيرة إلى شبه وكلاء عامين.
ولَم يتوقف المحامي سعد السهلي عند هذا الحد فحسب، بل اعتبر أن المداهمة التي قامت بها الشرطة القضائية لمكتب توفيق بوعشرين، بعمارة الحبوس بشارع الجيش الملكي بالدار البيضاء، تم بدون إذن من لدن الوكيل العام للملك، مشيرا إلى أنهم استندوا في ذلك على تعليمات شفهية.
وسجل المحامي نفسه وجود تناقضات عديدة في محضر الحجز، حيث تحدث عن كون الخبرة التي أجراها الدرك الملكي تشير إلى وجود سلم كهربائي بطول 14 مترا؛ غير أن المحضر لم يؤكد وجوده، إلى جانب كون المراجع المتعلقة بحجز جهاز DVR، التي قدمت إلى المحكمة مغايرة لتلك التي أظهرتها الخبرة.
ورفض دفاع بوعشرين الأقراص المدمجة التي تتوفر عليها المحكمة على أساس كونها فيديوهات، مؤكدا أنها لم تكن موجودة خلال عملية الحجز، ناهيك عن أن عملية التفريغ التي تمت لها غير قانونية، مشيرا في هذا الصدد أيضا إلى كون مدة الفيديوهات تقدر بحوالي 15 ساعة؛ غير أن الضابط الذي قام بتفريغها قام بذلك في 12 ساعة، وهو ما يثير الاستغراب، حسب المحامي السهلي.
وبخصوص الكاميرات، لفت الدفاع دائما إلى أن المحكمة عاينت كاميرا وحيدة سوداء وهو نفس الأمر الذي سجلته الخبرة، فيما المحاضر بحسبه تتحدث عن وجود كاميرتين سوداء وبيضاء وهو ما يعد تناقضا.
وتدخل محمد المسعودي، ممثل النيابة العامة، الذي التمس من المحكمة رفض جميع الطلبات التي تقدم بها دفاع الصحافي، قبل أن يؤكد تعقيبا على حديث محاميي بوعشرين عن البلاغات التي سبق للنيابة العامة إصدارها بمجرد اعتقاله، بكونها كانت تنويرا للرأي العام ولَم تعرف تسجيل أي خرق في حقوقه.
وفِي خطوة أثارت الانتباه، شدد المسعودي، في مرافعته التي سيكملها الأسبوع المقبل، على أن النيابة العامة مستعدة لإعادة تمثيل الجريمة في حالة ما اعترف المتهم بجرائمه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.