هل يعود اليسار انتخابيا؟    تفاصيل كتابة سيرةالفقيه الفكيكي    تأجيل محاكمة رئيس بلدية الجديدة السابق ومن معه إلى أكتوبر    الإنشقاق كظاهرة «يسارية» الحزب الشيوعي اللبناني نموذجا    الأسير المرابط ماهر يونس.. أيقونة المعتقلات    البروفيسور رضوان ربيع لمجلة «باب»: الهواتف الذكية تقتل القدرة الجنسية لمستخدميها و»نصف الأزواج المغاربة غير راضين عن أدائهم الجنسي    عندما يصبح الأمل بحياة أفضل معلقا على عبور بحر المانش…    إنهاء مهام رئيس المصلحة الإدارية الإقليمية بأمن الجديدة    طقس الثلاثاء : أجواء حارة ، و كتل ضبابية فوق السواحل.    توقيف شخص بحوزته أزيد من 4000 قرص مخدر    منهج التجديل التضافري للناقد عبد الرحيم جيران    ظهور بؤرة وبائية داخل مستشفى الحسني.. تسجيل 7 مصابين بفيروس كورونا خلال يوم واحد    فسحة الصيف.. الملا ضعيف: لم أرفض أو أقبل التعامل مع الاستخبارات- الحلقة 27    شوبير: دوري الأبطال يؤجل انتقال بانون ل الأهلي.. ولديه عرضان من أوروبا    حاتم عمور في تعاون جديد مع فنان عربي    أول حفل لتوزيع الجوائز زمن كورونا.. تنظيم غير اعتيادي ولا أزياء رسمية    "طيف الزمكان".. فيلم مغربي ينافس على جوائز في بولونيا والسويد    "النقد والتقييم": أزيد من 300 موقع على مبادرة عقد مؤتمر استثنائي للبيجيدي ضمنهم قيادات    منظمة الصحة العالمية توافق على برتوكول لتجريب عشبة "الشيح" في علاج كورونا    الفتح يمطر شباك أولمبيك أسفي بخماسية    جريمة التزوير تُلاحق « بوتزكيت » من جديد… وعفو ملكي يغضب الضحايا    بعد نداء البحث عنها.. الأمن يكشف حقيقة اختفاء امرأة متزوجة بفاس    شرطي يطلق الرصاص لتوقيف 4 أشخاص عرضوا حياة المواطنين للخطر    منع قناة M6 الفرنسية من العمل في الجزائر بعد بثها وثائقياً حول الحراك الشعبي    ترامب يفرض عقوبات على أي جهة تسهّل توريد أسلحة غير نووية لإيران    قضيّة مقتل الطفل عدنان .. هيئات حقوقية تستنكر الدعوات الأخيرة لإعادة تطبيق عقوبة الإعدام    اتلمساني يكتب…سلطة القانون الجنائي    المغربي أشرف حكيمي.. نجم جديد في سماء الدوري الإيطالي    انطلاق دعوات من أجل مقاطعة لحوم الدواجن بعد الغلاء الفاحش لأثمنتها.    المضيق الفنيدق تتصدر عدد الاصابات بجهة طنجة تطوان الحسيمة    تدشين نافورة مغربية بمقر وكالة الطاقة الذرية بفيينا.. ومدير الوكالة يُعجب بآيات قرآنية منقوشة عليها (صورة)    بالفيديو..الاتحاد الآسيوي ينتصر لبنعطية بعد القرار الظالم    في ظرف اسبوع..9391 معتقلا استفادوا من عملية المحاكمات عن بعد    تفاصيل قانون "الفيفا" الجديد بشأن اختيار لون المنتخب.. الحدادي أبرز مستفيد    + فيديو :قناة (M6) الفرنسية تعرض تحقيقا صورته سرا لمدة عامين في الجزائر ..    منير الحدادي مرشح للمشاركة في وديتي أسود الأطلس أمام السينغال والكونغو    في زمن التعليم عن بعد.. المغرب يسجل تراجعا ملحوظا في سرعة الأنترنت    فيدال يودع جمهور برشلونة بعد انتقاله لإنتر    كورونا يودي بحياة "الملاك الأبيض" في الجزائر    مؤشرات عن قرب تخفيف الإجراءات الاحترازية في طنجة    حملة تعقيم واسعة بميناء الصويرة بعد إغلاقه بسبب كورونا !    نسرين الراضي من بين المرشحات للفوز بجائزة أفضل ممثلة في إفريقيا    المخرج السينمائي السوداني هشام حجوج وراء القضبان    تتويج تلميذ مغربي بالميدالية النحاسية في الأولمبياد الدولية في المعلوميات    سلطات المحمدية تقرر إغلاق أحياء و فضاءات عامة و تشديد قيود التنقل    مهرجان جوميا للعلامات التجارية.. أسبوع من التخفيضات على أكبر العلامات التجارية    "inwi money" تفاجئ زبناءها بخدمة "التحويلات المالية الدولية"    ملفات مسربة تكشف تورط أبناك عالمية في غسيل الأموال و المتاجرة في عائدات المخدرات و الجريمة !    بعد اصابته بفيروس كورونا..عزيز الرباح يخضع لحجر صحي إلزامي ويدعو المغاربة إلى الالتزام بشروط الوقاية    وضع استراتيجية لتدبير الجائحة..هذه حصيلة "السياش"    محطات طرامواي الدار البيضاء تغير أسماءها بسبب كوفيد-19    آن أوان الاستيقاظ: تصور أكثر إشراقًا لمستقبل المرأة    الدكتور مصطفى يعلى يكتب : أفقا للخلاص في رواية "ليالي ألف ليلة" لنجيب محفوظ    السلفي الكتاني يبرر "غزوة" فقيه طنجة : "الزنى لا يثبت إلا بأربعة شهود" !    وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية أحمد التوفيق: يتعذر حاليا فتح المساجد لصلاة الجمعة    حتى يغيروا ما بأنفسهم    وزير الأوقاف: "المساجد لن تفتح لصلاة الجمعة إلا بانخفاض أو زوال جائحة كورونا"    دافقير يكتب: عصيد.. فكرة ترعب طيور الظلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وحدة تبريد ترفع رهانات الفلاّحين بحوض المعيدر
نشر في هسبريس يوم 11 - 11 - 2019

يتسم القطاع الفلاحي بالجماعات الترابية أيت ولال والنقوب وتزارين وأيت بوداود وتغبالت، الواقعة بحوض المعيدر من إقليم زاكورة، بديناميكية جديدة في إطار مخطط المغرب الأخضر، الذي تدبره وزارة الفلاحة والذي يتمحور حول دعامتين أساسيتين، من أجل تنمية المنتوجات المجالية التي كانت إلى وقت قريب غير معروفة وتسوق محليا فقط.
واستفادت الجماعات الترابية الخمس سالفة الذكر، في السنوات الأخيرة، من عدد من المشاريع الفلاحية المندرجة في إطار مخطط المغرب الأخضر الذي يشكل بديلا واعدا من أجل تنمية محلية ومستدامة، بالإضافة إلى استفادة الفلاحين من فسائل التمر ذات جودة (المجهول والفكوس).
وفي إطار تجسيد الإستراتيجية الوطنية لتنمية وترويج المنتوجات الفلاحية المحلية، أحدث المركز الجهوي للاستثمار الفلاحي بورزازات وحدة تبريد باسم "المعيدر"، من أجل تثمين وتسويق سلسلة التمور بالجماعات الترابية الخمس سالفة الذكر، وجرى تجهيز الوحدة بمعدات تقنية؛ منها المتعلقة بالتجفيف والفرز والتوضيب.
داود أشعيب، رئيس مجموعة ذات النفع الاقتصادي المعيدر، المكلفة بتسيير شؤون وحدة التبريد ذاتها، أوضح أن هذه الوحدة تهدف إلى تثمين المنتوج المحلي المتعلق بسلسلة التمور بالمنطقة، وتسويق المنتوج وتوفيره للمغاربة والأجانب بمعايير السلامة الصحية، مضيفا أن "الوحدة ستعطي القيمة الحقيقية لمنتوج التمر المحلي".
وأبرز المتحدث ذاته، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن وحدة التبريد المحدثة في إطار مخطط المغرب الأخضر ستساهم في حماية منتوج التمر عن طريق وضع علامات مميزة للمنشأ والجودة، وترويج المنتوج على الصعيدين الوطني والدولي بمعايير تتوفر فيها شروط السلامة الصحية، مشيرا إلى أن الوحدة ستساهم في توفير للمستهلك منتوج محلي ذات جودة جيدة.
وشدد أوشعيب على أن وحدة التبريد، التي تعد الأولى من نوعها بحوض المعيدر، ستلعب دورا مهما في تحفيز فلاحي المنطقة والمستثمر المحلي لإحداث ضيعات فلاحية جديدة خاصة بالتمور، مشيرا إلى أن وزارة الفلاحة تقدم اليوم دعما ماليا ومعنويا للفلاحين من خلال مشاريع الري بالتنقيط وتوزيع الفسائل، لافتا إلى أن "الفسائل، التي أصبحت توزعها وزارة الفلاحة، لها خاصية تقاوم مرض البيوض الذي خرب في العقود الماضية آلاف من النخيل في واحات المعيدر وباقي الواحات بإقليم زاكورة".
وكشف المتحدث ذاته أن المساحة المغروسة بالنخيل بحوض المعيدر بلغت حوالي 1100 هكتار، مشيرا إلى أن المساحة بدأت في التزايد نتيجة الدعم المقدم للفلاحين، ومن المحتمل أن تصل المساحة في السنوات المقبلة أكثر من 3000 هكتار، داعيا الفلاحين إلى ضرورة توسيع زراعة النخيل والحد من غرس منتوجات أخرى تساهم في استنزاف الفرشة المائية.
وبخصوص وحدة التبريد المحدثة في إطار مخطط المغرب الأخضر، أكد داود أوشعيب أن الوحدة بدأت في استقبال تمور الفلاحين المحليين، مشيرا إلى أن طاقتها الاستيعابية تفوق 200 طن، لافتا إلى أن "مجموعة ذات النفع الاقتصادي، التي تضم تسع تعاونيات، تشغل فريق عمل متمكنا لاستقبال تمور الفلاحين بوحدة التبريد"، بالإضافة إلى عقد لقاءات مع الفلاحين من أجل تشجيعهم على دور الوحدة، وفق تعبيره.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.