الأركان هي «حضارة» و«نموذج» لعلاقة الإنسان بالطبيعة    مجلس الحكومة يصادق على عدد من مشاريع مراسيم، و يحسم جدل التواريخ الانتخابية.    هؤلاء.. يسيئون إلى الملك    توزيع الدخل في المغرب: مجال لا يزال يسوده الغموض    بورصة الدار البيضاء تستهل تداولاتها بارتفاع طفيف    ارتفاع عدد الشهداء الفلسطينيين جراء العدوان الإسرائيلي إلى 56 شهيداً و335 مصابا    زهير فضال ابن تطوان يتوج مع لشبونة بلقب بطولة البرتغال    اللاعب المغربي نصير المزراوي "ضحية" حملة شرسة في هولندا بعد تضامنه مع القضية الفلسطينية    المصالح الأمنية تحجز أطنانا من الحشيش وتوقف متورطين    قتلى وعشرات الجرحى حصيلة أسبوع واحد من حوادث السير    تقرير : إدارة الجمارك تصادر ما قيمته 242 مليون درهم من البضائع المهربة سنة 2020    الرجاء البيضاوي الفتح الرباطي: الفوز ما أحلاه    أخنوش: سياسيون راكموا ثراوت من السلطة وهذا مصدر ثروتي    إدانة البرلماني سمير عبد المولى بالسجن والغرامة    ما القرار المنتظر من الحكومة بشأن الإجراءات المتخدة الخاصة بأيام العيد..!    حمضي: تخفيف الإجراءات الاحترازية عملية مطلوبة وممكنة بشرط التدرج الآمن    تضامنا مع فلسطين.. أساتذة التربية الإسلامية بالمغرب يناشدون أمزازي لدمج دروس عن القضية الفلسطينية بالمقررات    عبد الحق بنشيخة.. المدرب الجزائري الذي احتضنته الجديدة فخلق لنفسه مكانة متميزة في قلوب الدكاليين    تقرير رسمي.. خُمس سجناء المغرب معتقلون بجهة البيضاء سطات    المشاهدة "القهرية" للمسلسلات التلفزية على النت.. معركة مفتوحة مع النوم    وزارة الأوقاف تحذر من التشويش على الأئمة ب"الإغراء الكاذب والتحريض على مخالفة القانون"    البوليساريو تفقصات من تصريحات زعيم المعارضة الإسباني اللي هاجم قرار استقبال ابراهيم غالي ف إسبانيا    تراجع إصابات كورونا للأسبوع الرابع على التوالي بالمغرب    يويفا يؤكد إجراء تحقيق تأديبي بحق ريال مدريد وبرشلونة ويوفنتوس    نداء السلام    الإصابة تحرم فان دايك من خوض اليورو مع هولندا    عيد الفطر الخميس في 15 دولة عربية    خبراء: سكان العالم كان بإمكانهم تجنب الجائحة    بلاغ جديد وهام من وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني    بعد لقائه بأخنوش.. الحزب الشعبي يطالب مدريد بتوضيحات حول استقبال زعيم 'بوليساريو'    تشكيل لجنة وزارية عربية بعضوية المغرب للتحرك دوليا قصد وقف السياسات الإسرائيلية غير القانونية في مدينة القدس المحتلة    لوبي السلاح الأميركي يفشل من جديد في الإفلات من محاكمته في نيويورك    المغرب يعزز قواته الجوية بأحدث طائرات الدرون الصينية…وعصابات البوليساريو تحت نيرانها    أكاديمية الدار البيضاء تؤكد تفويت إعدادية لجامعة خاصة مقابل توسيع وتأهيل مؤسسات تعليمية    الصحة العالمية: المتحور الهندي موجود في 44 بلداً    تقرير: التصاريح المفصلة للسلع انخفضت بنسبة 11 في المائة سنة 2020    توقعات أحوال الطقس اليوم الأربعاء    إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة: مجموعة من التدابير لمواجهة كوفيد-19    لمرابط: "أهدرنا نقطتيْن أمام الحسنية.. خضنا هذه المباراة بهدف الانتصار"    ارتفاع ضحايا العدوان الإسرائيلي على غزة إلى 43 شهيدا    مداخيل الدولة فقدت 82 مليار درهم في عام الجائحة    بوطالب وقضايا الإسلام المعاصر: إسهام الديانات الإبراهيمية الموحدة الثلاث في ترسيخ حقوق الإنسان    إسلاميات… التفاعلات الإسلاموية والغربية مع خطاب "الانفصالية الإسلاموية": وقفة نقدية    صدور رواية "سكنة الهجير" للروائي الفلسطيني حيدر عوض الله    وفاة الشاعرة اللبنانية عناية جابر    مفاتيح هوستن سميث في كتابه "لماذا الدين ضرورة حتمية"    سوبارو تطلق الجيل الجديد من Outback    ‮ ‬‮«‬لمزاح‮»/‬‬الزعرور‮»‬ ‬بزكزل، ‬موسم ‬استثنائي ‬لفاكهة ‬محلية ‬بامتياز    برامج الأحزاب والبطالة في المغرب    «في زاوية أمي» لأسماء المدير يحصد جائزة سينمائية جديدة    مغني الراب عصام يميط اللثام عن ألبومه الأول «كريستال»    المخرج هشام العسري يكرم الفنان حميد نجاح    خبير مغربي يوضح بخصوص فتح المساجد والمقاهي والمطاعم والسماح بالتجمعات بعد العيد    هل يُقيّد المغرب حركة التنقل بين المدن يوم "العيد"؟‬    انطباعات حول رواية "البرج المعلق" لمحمد غرناط    في آخر أيام رمضان.. محمد باسو يفاجئ جمهوره -صورة    أولمبيك آسفي يوقف انتفاضة الدفاع الحسني الجديدي في البطولة الاحترافية    هل يتخلى العسكر الجزائري عن تبون?!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"موظّفو التّربية" يفاجئون أمزازي بإضراب وطني للمطالبة بالترقية‬
نشر في هسبريس يوم 15 - 09 - 2020

رغم التّردد الذي يطبعُ تحرّك وزارة التّربية الوطنية في علاقتها بتدبير الدّخول المدرسيّ وضمان عودة التّلاميذ إلى أقسامهم، يتّجه موظّفو "وزارة أمزازي" إلى مزيد من التّصعيد عبر خوض إضراب وطني أيام 5 و6 و7 أكتوبر، قابل للتّمديد، مع أشكال احتجاجية ميدانية موزعة على أربعة أقطاب: الرباط، مراكش، العيون ووجدة.
ويتمثل المَطلب الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات في الترقية بالشهادة وتغيير الإطار عن طريق الشهادة الجامعية، "بدون قيْد أو شرط وبأثر رجْعي"، أسوة بالأفواج السابقة وبموظفي باقي القطاعات الذين لهم الوضعية نفسها.
وسجّلت التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات ما اعتبرته "استمرار وزارة التربية الوطنية في مماطلتها، وعدم إبداء أي استعداد يؤكد نيتها الاستجابة لمطالبها العادلة والمشروعة، وعلى رأسها الترقية وتغيير الإطار أسوةً بجميع أفواج القطاع قبل دجنبر 2015".
وتؤكّد التّنسيقية ذاتها أنّها "في وقت أبْدت عدة مواقف راقية تعبّر عن مسؤولية عالية وتساهم إيجابًا في إيجاد حل لملفها العادل، إلاّ أنّ رد الوزارة الوصية كان هو مواصلة التعنت واللامبالاة"، موردة: "أمام هذا الوضع المأزوم، حيث يبقى الإجهاز على حقنا العادل والمشروع في الترقية وتغيير الإطار سيد الموقف، رغم كل المواقف التاريخية التي سجلناها كتنسيقية إلى جانب عموم نساء ورجال التعليم منذ توقيف الدراسة يوم 16 مارس 2020، لإنجاح السنة الدراسية وتجنيب أبناء وبنات الشعب المغربي شبح السنة البيضاء، لم يخرج ردُّ الوزارة الوصية عن نطاقِ مواصلة التعنت واللامبالاة، وهو ما انعكس سلباً على الملفّ الذي لم يخطُ خطوة واحدة إلى الأمام".
وأورد التّنظيم النّقابي ذاته أنّ "كل هذه الدوافع عجَّلتْ بالشروع في خوض المحطات النضالية التي توقفت اضطراريا بسبب جائحة كوفيد-19"، وطالب الحكومة المغربية ومعها وزارة التربية وطنية ب"التعجيل بتسوية ملف حاملي الشهادات بقطاع التربية الوطنية تسوية شاملة وعادلة وبأثر إداري ومالي، مع تحميلها الجهات المسؤولة جميع تبعات هذا التعنت واللامبالاة في الاستجابة الفورية لجميع مطالب حاملي الشهادات في قطاع التربية الوطنية".
وندّدت التنسيقية ذاتها بكافة "أشكال التضييق التي تمارسها الحكومة والوزارة الوصية على عموم المضربين والمضربات عبر شن حملة اقتطاعات تعسفية ظالمة، واعتبار ممارسة حق الإضراب غيابا غير مبرر"؛ مع دعوتها "عموم مناضليها ومناضلاتها إلى خوض هذا البرنامج النضالي الذي تم تسطيره بناء على مقترحات وتوصيات عموم الأستاذات والأساتذة حاملي الشهادات".
كما دعت التّنسيقية أعضاءها إلى "ارتداء الشارات الحمراء في مقرات العمل ابتداء من 22 شتنبر إلى 26 شتنبر 2020، مع خوض إضراب وطني أيام 5 و6 و7 أكتوبر قابل للتمديد مرفوق بأشكال احتجاجية ميدانية نوعية موزعة مكانيا على أربعة أقطاب (قطب الرباط، قطب مراكش، قطب العيون وقطب وجدة)".
وتؤكّد التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات أن خطواتها النضالية الميدانية ستنظم "باحترام تام لجميع الإجراءات الصحية مع ارتداء للكمامة وضمان تباعدٍ اجتماعيٍ لا يقل عن متر واحدٍ بين جميع المحتجين السلميين"، وأبرزت أنّ "الأيام القليلة المقبلة ستكون حبلى بمحطات غير مسبوقة ستشكل مفاجئات حقيقية لجميع المعنيين".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.