بيان المرصد المغربي لحقوق الإنسان وحماية المال العام بالمغرب بخصوص معبر الكركرات.    شباب المحمدية يضم الحارس مطيع من "الطاس"    غياب إعدادية بالصويرة يرفع نسبة هدر التمدرس    الناجي: "التجارب السريرية" بالمغرب تُثبت سلامة اللقاح الصيني    مؤشر "مازي" يرتفع ب 3.6% في بورصة البيضاء    القضاء يحقق في عملية نصب وسطو عقارية كبرى بعين الذياب    نسيج جمعوي يُحسّس بخطورة "كورونا" بطانطان    مؤاخذات أوروبية تدفع السلطات الجزائرية إلى التخبط في مأزق حقوقي    الإعفاء يطال بشكل مفاجئ مدير أقوى جهاز مخابراتي في المغرب    المغربي "ديوب" يتألق أمام "نيم" بالدوري الفرنسي    نجاحات الدبلوماسية المغربية في تعزيز الوحدة الترابية..    ندوة دولية تقارب فرص التنمية في القارة الإفريقية    وسيمة عزّوز .. مغربية تشق طرقات الإبداع الروائي في جزر الكناري    جمال بودومة يكتب: في انتظار اللقاح    سلطات إقليم خنيفرة تقرر التخفيف من الإجراءات المتخذة سابقا للحد من تفشي فيروس كورونا    الفنان محمد رمضان يسقط أرضا على مسرح دبي (فيديو)    بحركة خاطفة.. فيديو لأم تنقذ رضيعها من "اللدغة المميتة"    جرحى خلال مظاهرة ضد قيود كورونا في بلجيكا    استبدال "الأقسام المفككة" بمدارس الفقيه بنصالح    سطاد مالي وتونغيث الأقرب لمواجهة الوداد والرجاء    إلى غاية أواخر 2021.. "جمعية خريجي النسيج والألبسة" تستمر في تنزيل أهداف مشروع "تشغيل الشباب من أجل التنمية" بطنجة    وفاة اللاعب السنغالي السابق بابا بوبا ديوب عن 42 عاما    حمد الله يخلق جدلا واسعا بعد رفضه صعود المنصة في نهائي كأس السعودية    سامسونغ تعود لسوق الحواسب بجهازين جديدين    "بنك المغرب" يضخ تسبيقات ب103 مليارات درهم    من يكون حبوب الشرقاوي .. خليفة الخيام على رأس أقوى جهاز لمحاربة الإرهاب في المملكة ؟    مظاهرات كبيرة في مدن فرنسية للتنديد بقانون "الأمن الشامل"    طنجة.. انتحار "إسباني" شنقا في ظروف غامضة    طنجة تحتضن اجتماعاً ليبياً جديداً بين "النواب" و"مجلس الدولة"    تضاعف معاناة الفلسطينيين بسبب جائحة كورونا    إيران تتهم إسرائيل باغتيال العالم النووي فخري زادة    طبيب مارادونا يخضع للتحقيق بشبهة القتل غير العمد    وفاة النجم السنغالي "بابا ديوب" الذي تحول إلى بطل قومي في السنغال بتسجيل هدف في مرمى فرنسا.    عاجل| 4115 إصابة جديدة بكورونا والحصيلة تقفز إلى 353803    ميسي يكرم روح مارادونا باحتفال خاص    الجزائر : استمرار الغموض بعد شهر من غياب الرئيس و مطالب بإعلان الشغور في منصب الرئاسة    المؤشر العالمي للإرهاب .. إفريقيا تحملت 49 في المائة من الخسائر الاقتصادية للإرهاب سنة 2019    كوفيد-19: .4115 إصابة جديدة و3740 حالة شفاء خلال ال24 ساعة الماضية    طنجة.. انتحار ثلاثينية بمنطقة بدريوين    نزول أمطار وتساقط ثلوج في توقعات طقس الأحد    محمد بشكار… شاعر برعشة طير    الحالة الوبائية بالناظور.. تسجيل إصابات جديدة بكورونا يرفع عدد الحالات المؤكدة إلى 3448    ڤيديوهات    منتوجات الصيد بميناء آسفي ترتفع ب51 في المائة    عبد القادر الخراز يهين المرأة المغربية الولود و يصفهن ب " الخيبات " وسط غضب حقوقي كبير، فهل يعتذر ؟    سحب أدوية السكري المسرطنة في هولندا    ارتفاع سعر صرف الدرهم أمام الدولار ب0,36 في المائة في الفترة ما بين 20 و25 نونبر    فيروس كورونا يصيب الصقلي ومخالطيه    هل يتابع القضاء المغربي وزراء فاسدين؟    الجزائر تعيد محاكمة وزراء سابقين في ملف "تركيب السيارات" و"التمويل الخفي" لحملة بوتفليقة    المحكمة العليا في ولاية بنسيلفانيا ترفض شكاوى تزوير الانتخابات تقدم بها ترامب    الفنانة سعيدة شرف تعلّق على خبر طلاقها من زوجها    كتاب يضيء عتمات الجوائح عبر التاريخ المغربي    يشاهد عشرات الملايين المسلسل باللغة الإنجليزية    ثالث دورات "نقطة لقاء" تعود خلال شهر دجنبر    وُلد إله المحبة ومات الإله المنتقم!    أحمد الريسوني والحلم بالخلافة الرشيدة بقيادة تركية    نظرات بيانية في وصية لقمان لابنه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحكومة تواصل دعم "البوطا" والسكر في انتظار السجل الاجتماعي
نشر في هسبريس يوم 20 - 10 - 2020

برمجت حُكومة سعد الدين العثماني اعتماداً مالياً قدره 12.54 مليار درهم، ضمن مشروع قانون مالية 2021، لمواصلة دعم القدرة الشرائية للمواطنين من خلال دعم أسعار غاز البوتان والسكر والدقيق عبر صندوق المقاصة.
وجاء ضمن تقرير "المقاصة" المرفق بمشروع قانون المالية لسنة 2021 أن هذا الدعم سيستمر في انتظار تفعيل السجل الاجتماعي الموحد، وهو المشروع الذي تقرر تفعيله بعد الانتخابات التشريعية المقبلة.
وجراء تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد، تستفيد الحكومة حالياً من تدني أسعار المواد المدعمة في الأسواق الدولية، وهو ما خفف نفقات صندوق المقاصة برسم السنة الحالية. ويرتقب أن يستمر ذلك خلال السنة المقبلة.
وسبق للحكومة أن عبرت عن رغبتها في رفع الدعم عن غاز البوتان وتعويضه بدعم مباشر للأسر المستحقة، وذلك بعدما أشارت تقارير رسمية إلى أن أكبر المستفيدين من قنينات الغاز المدعمة هم كبار مستغلي الضيعات الفلاحية.
وسجلت تكلفة دعم غاز البوتان حوالي 10.4 مليارات درهم سنة 2019، مقابل 12.09 مليارات درهم سنة 2018. وفي الأشهر التسعة الأولى من السنة الجارية بلغت التكلفة 6.9 مليارات درهم.
ويتصدر المغرب دول العالم من حيث الاستهلاك المنزلي للفرد من غاز البترول المسال باستخدام فردي يبلغ 62 كيلوغراما في السنة، مقابل متوسطات عالمية وقارية تبلغ على التوالي 17 كيلوغراما و14 كيلوغراما في السنة.
وحسب التقرير، يُمكن تفسير هذا الوضع بالولوجية الكبيرة للمنتج بفضل سلسلة الإمداد المتطورة المتمثلة في موانئ الاستيراد وشركات التوزيع ومراكز التعبئة وتجار التقسيط؛ ناهيك عن معدلات أسعار غاز البوتان التي تجاوزت 50 في المائة من أسعار البيع في العقد الماضي، وهو ما يسمح للمستهلكين النهائيين بالوصول إلى هذا المنتج بأحد أدنى الأسعار في العالم.
ومن حيث الاستهلاك السنوي من غاز البوتان فقد عرف زيادة مستمرة خلال العقد الماضي، إذ بلغ سنة 2019 حوالي 2.52 مليون طن. وبذلك يُعد المغرب أكبر 25 سوقاً عالمياً لغاز البترول والثاني إفريقياً بعد مصر.
أما في ما يخص السكر فقد بلغت الكميات المستهلكة على المستوى الوطني 1.1 مليون طن سنة 2019، مقابل 1.2 مليون طن برسم سنة 2018، وهو ما يمثل انخفاضاً قدره 1 في المائة. ويرجع ذلك إلى استجابة بعض الصناعات لتعليمات منظمة الصحة العالمية المتعلقة بالحد من تناول السكر لمحاربة مختلف الأمراض كالسكري والسمنة.
وبرسم الأشهر السبعة الأولى من السنة الجارية، بلغ متوسط الاستهلاك الشهري 98 ألف طن مقابل 104 آلاف طن، أي بتراجع ناهز 6 في المائة. وتم رصد استهلاك قياسي في مارس قدر ب115 ألف طن.
وحسب التقرير فإن الارتفاع غير الاعتيادي المسجل في شهر مارس الماضي، المقدر ب22 في المائة مقارنة بشهر فبراير، جاء عقب إعلان الحجر الصحي، إذ قام المواطنون بعمليات شراء كبيرة بغرض التخزين. وقد أدى هذا السلوك العرضي إلى طمس الارتفاع الاعتيادي الذي يتم تسجيله خلال شهر رمضان.
وتمكن الإنتاج الوطني من السكر الأبيض خلال السنوات الأخيرة من تغطية أكثر من 40 في المائة من الاحتياجات الوطنية، وذلك بفضل تحسن مؤشرات سلسلة السكر في إطار عقد البرنامج الموقع بين الدولة والفدرالية البيمهنية لقطاع السكر.
وكنتيجة لتطور الإنتاج الوطني، عرفت واردات السكر الخام الموجهة إلى السوق المحلي انخفاضاً بنسبة 30 في المائة بين سنتي 2013 و2019.
وعلى أساس دعم جزافي مازال محدداً في 2847 درهماً للطن، واستهلاك يناهز 1.19 مليون طن، بلغت نفقات المقاصة المتعلقة بدعم سعر السكر عند الاستهلاك 3.4 ملايين درهم برسم سنة 2019.
وعلى مستوى دعم القمح اللين والدقيق الوطني للقمح اللين، ناهزت سنة 2019 حوالي 1.35 مليون درهم مقابل 1.5 ملايين درهم سنة 2020، ما يمثل تراجعاً قدره 10 في المائة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.