العثماني: لسنا دولة دكتاتورية ولن نجبر المغاربة على التلقيح والتصويت    مندوبية التخطيط: الاقتصاد الوطني فقد 589 ألف منصب شغل في السنة الماضية    الصيادلة غاضبون من سحب اختبارات كورونا من الصيدليات وتداولها بالمقابل في المصحات الخاصة    تونس تعلن تنظيم حملة تلقيح وطنية ضد "كورونا" تستهدف جميع البالغين 40 عاما وما فوق    حصيلة المشاركة المغربية في اليوم الثاني عشر من أولمبياد طوكيو    أولمبياد طوكيو – كرة القدم .. ضربات الترجيح تقود البرازيل لنهائي أولمبياد طوكيو    مندوبية السجون: الصحافي الريسوني هو من يرفض الخروج إلى المستشفى وليس الإدارة !    هذه التفاصيل الصادمة دفعت الحكومة إلى تشديد التدابير الاحترازية    الصديقي تأهل لنصف نهائي 1500م والبقالي انسحب    العثماني: لا أحد داخل البيجيدي يمكن رفض ترشيح ابن كيران    في زمن كورونا مندوبية الصحة بالصويرة تستنجد بمتطوعين    نداء عاجل.. الفنانة الريفية المقتدرة لويزة بوسطاش تعاني وتحتاج للمساعدة    خلال 24 ساعة..13 مدينة عربية تسجل أعلى درجات حرارة بالعالم    شحنة جديدة من لقاح كورونا تصل المغرب    ذكرى غزو العراق للكويت: حكاية "عاصفة الصحراء" التي هبت على الشرق الأوسط فغيرته إلى الأبد    محسن الأحمدي: الخطاب الملكي دعوة إلى النهوض بالأمن الإقليمي والعلاقات بين المغرب والجزائر    منظمة العمل المغاربي تشيد بالدعوة الملكية لإقامة علاقات مغربية-جزائرية مبنية على الثقة والحوار وحسن الجوار    رسمي.. ارتفاع معدل البطالة إلى 12,8% مقارنة مع السنة الماضية    بالڨيديو: لحظة تتويج البقالي بالميدالية الذهبية في طوكيو    كأس العرش.. 3 مكاسب حققها المغرب التطواني بعد التأهل    الركراكي ومعلول .. من يكون خليفة البنزرتي؟    684 ألف شخص ممنوع من إصدار الكمبيالات البنكية في المغرب    التشطيب على حامي الدين والسكال.. العثماني: اختصاصات دستورية لا يجب تسييسها    المس بسمعة القضاء والارتشاء وراء عزل قضاة    كوفيد 19: تأجيل تنظيم مهرجان"فيزا فور موفي" بالرباط    خلاف ينشب بين الفنانتين فاتى جمالي ودنيا بوطازوت    ماذا تفعل لو تعرض حسابك في "واتساب" للاختراق؟ وكيف تحمي حسابك من القرصنة؟    ايران : ابراهيم رئيسي يتولى رسميا الرئاسة وسط تحديات داخلية وخارجية    جريمة بشعة.. العثور على شخصين مذبوحين بطريقة وحشية    تاريخ عودة أمرابط غير معروف.. وهذا ما ينتظره    الصين.. إطلاق حملة اختبارات واسعة إثر عودة ظهور إصابات بكوفيد    العثور على ناشط بيلاروسي مفقود مشنوقا في أوكرانيا    تمديد فترة التقديم للأفلام في مرحلة ما بعد الإنتاج    انطلاق فيلم غزة مونامور تجاريًا في سينما زاوية    الفنان مصطفى حوشين في حالة صحية حرجة    توقعات أحوال الطقس اليوم الثلاثاء    الجواهري أصدر سندات الخزينة لسد تدهور الميزانية خلال الجائحة أكثر مما فعل منذ 2016 بحوالي النصف    صندوق النقد الدولي يخصص 650 مليار دولار لإنعاش الاقتصاد العالمي    تويتر يتعاون مع رويترز وأسوشيتد برس للتصدي للمعلومات المضللة    أشد فتكا.. علماء يحذرون من متحور جديد لكورونا    كلية العلوم بسلا: مباراة توظيف 04 أساتذة للتعليم العالي مساعدين    أكادير : شقق وسط عمارة بقلب المدينة تتحول إلى أوكار للدعارة وسط مطالب بإنهاء الممارسات المشينة    انتحار عشريني في ظروف غامضة بالبيضاء    أغلبها من فئة 200 درهم.. 6335 ورقة نقدية مزورة بقيمة مليون درهم تم تداولها في السوق المالي المغربي    90 صحافيا وصحافية يتنافسون على جوائز الدورة 3 من الجائزة الوطنية للصحافيين الشباب    بنعبد الله يحلّ بتطوان والركاني يقترب من قيادة اللائحة الانتخابية الجماعية    مؤسف.. سفيان البقالي ينسحب من سباق 1500 متر في الأمتار الأخيرة    الاندلسي يكتب ل كش24.. أبواق العسكر في القشلة والمرادية    تونس تتلقى 6 ملايين جرعة لقاح.. وتحديد يوم وطني للتطعيم    خبير مغربي معروف يوجه "نصائح قيمة" لمن أحس بشيء من هذه الأعراض..    تقرير رسمي يكشف عن تراجع عدد الأوراق النقدية المزورة!    بنك المغرب: استقرار التضخم الأساسي في عام 2020    الفنانة القديرة فاطمة الركراكي في ذمة الله    الفنان خالد بناني يصاب بكورونا    الشيخ القزابري يكتب: حَمَاكَ اللهُ وَصَانَكَ يا بلَدِي الحَبِيبْ..!!    الموت يفجع الطبيب الطيب حمضي    المغرب الزنجي (12) : يعتبر المرابطون أول ملكية بالمغرب توظف العبيد السود كجنود    طارق رمضان :أنت فضوليّ مارقُُ وبقوة الشّرع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



فاجعة "الدرب الكبير" تسائل آفة انتشار "المختلين عقليا" في الشوارع
نشر في هسبريس يوم 20 - 06 - 2021

خلفت حادثة مقتل طفلة لا يتجاوز عمرها ست سنوات على يد شخص يشتبه في كونه يعاني من خلل عقلي استياء كبيرا في صفوف ساكنة درب الكبير خاصة، والبيضاويين بشكل عام.
وأثارت الجريمة التي هزت العاصمة الاقتصادية أول أمس السبت موجة احتقان وتذمر كبيرين من استمرار انتشار الأشخاص الذين يعانون من أمراض عقلية بشوارع الدار البيضاء.
ولفت مواطنون بالمدينة إلى كون هذه الجريمة التي راحت ضحيتها طفلة "جاءت لتكشف المستور وتؤكد على ضرورة تخليص شوارع المدينة من الخطر الذي يشكله المختلون عقليا".
ولفت في هذا الصدد محمد، الذي يشغل بقالا في درب الكبير على مقربة من محطة أولاد زيان، إلى أن العديد من المختلين يتواجدون بهذه المنطقة وينتشرون بجنبات المحطة الطرقية، ويشكلون خطرا على حياة المواطنين كبارا وصغارا.
من جهته، أشار الفاعل الجمعوي بمدينة الدار البيضاء عزيز شاعيق إلى أن المختلين عقليا ينتشرون بشكل لافت للانتباه بعدد من المناطق، ويشكلون خطرا على حياة المارة.
وأوضح رئيس جمعية المساعي النبيلة للتنمية والتصدي لظاهرة إدمان المخدرات، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن هذه الفئة، إلى جانب الخطر الذي تشكله على المارة وكذا على أصحاب العربات، يسيء تواجدها بالشوارع وبالقرب من المحال التجارية والمطاعم إلى المدينة وسمعتها.
وطالب الفاعل الجمعوي بمنطقة سيدي مومن السلطات المحلية والمنتخبة بضرورة التحرك العاجل لإجلاء هذه الفئة من الشوارع، ووضعها في مراكز صحية للعناية بها وحفظ كرامتها.
وأكد المتحدث نفسه أن التعاطي للمخدرات القوية، لاسيما حبوب الهلوسة، ساهم بشكل كبير في إصابة الكثير من الشباب بأمراض عقلية، ما يتطلب تدخل الجميع لوقف استعمالها وترويجها في صفوف شباب المدينة.
واستغرب العديد من المواطنين، عقب هذه الفاجعة التي هزت منطقة درب الكبير بعمالة الفداء مرس السلطان، قيام السلطات المختصة بحملات موسمية لإجلاء المرضى نفسيا، مشددين على وجوب تخليص الشوارع منهم تفاديا لكوارث أخرى.
وشدد نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي على أن المسؤولية تتحملها السلطات، التي من المفروض فيها التدخل لإجلاء هؤلاء المرضى وإحالتهم على مستشفيات الأمراض العقلية والنفسية قصد العلاج، بدلا من تركهم في الشوارع يشكلون خطرا على المواطنين.
وكانت عناصر الشرطة القضائية بمنطقة أمن الفداء مرس السلطان أوقفت أول أمس السبت شخصا تظهر عليه علامات الخلل العقلي؛ وذلك للاشتباه في تورطه في ارتكاب جريمة القتل العمد في حق طفلة تبلغ من العمر ست سنوات.
وحسب بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني فإن المشتبه فيه الذي يعيش حالة التشرد وتظهر عليه علامات الخلل العقلي أقدم على طعن الضحية بالقرب من مسكنها بحي العفو بمنطقة درب الكبير بواسطة السلاح الأبيض؛ وذلك بدون سبب ظاهر أو دافع منطقي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.