معاشات متقاعدي مكتب الهيدروكاربورات هزيلة لا تحفظ الكرامة    برقوق يحصل على لقب العمر    الأمن يوقف شخصاً ألحق خسائر بممتلكات الغير ف'كازا' وأصاب طفلاً بجروح    سفير المغرب لدى الأمم المتحدة يبرز الرؤية الإنسانية للملك في مجال الهجرة    تراجع أسعار العقار ب4.9 في المائة خلال الربع الأول من 2022    الإيرادات الجمركية تسجل رقما غير مسبوق في 2021    الكشف عن مستجدات مشروع الإنتاج الذاتي للكهرباء    تراهن عليه الجزائر لمنافسة المغرب..تطورات مشروع طريق "تيندوف- ازويرات"!    حكيم زياش يرفض لقاء خليلوزيتش والعودة الى المنتخب الاّ بشرط !! والمفاجأة    البطلة المغربية خديجة المرضي تتأهل إلى نهائي بطولة العالم للملاكمة    فلقاء مع الفوج الجديد ديال الملحقين القضائيين.. عبد النباوي: نوصيكم على الإخلاص لجوهر المهنة بوفاء الضمير فقراراتكم وأحكامكم    تتاجر "بالمعجون".. أمن سلا يوقف "أُمًّا" احتجزت ابنتها وعذبتها بشكل وحشي!    ‪منصة تخدم الطلبة المغاربة بأوكرانيا‬    جهاد المشايخ: نكوص عقلي مزمن    بعثة نهضة بركان تسافر إلى نيجيريا لخوض نهائي الكونفدرالية    حضور قوي للمغرب فقمة "المدن والحكومات المحلية الإفريقية المتحدة".. مشارك بوفد على راسو الوالي السفير وعمال وشخصيات منتخبة    تيزبريس تعزي عائلة المرحوم علي ادوفقير    الجامعة المغربية لحقوق المستهلك: ردو البال مع الكوميرس فمواقع التواصل الاجتماعي راه ماشي مقنن وفيه الريسك وعامر تخلويض    إجراءات جديدة لدخول المغرب. لابد من الباس فاكسينال ولا شهادة تيست "PCR" نيكَاتيف مافايتاش 72 ساعة.. وها التفاصيل    سيدي إفني: عامل الإقليم يترأس الاحتفالات المخلدة للذكرى 17 لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية    الدراجي يعلق على نهائي "دونور" والكاف يحدد للأهلي عدد الجماهير    5 مليارات دولار..هل تكون قطر بديلا للجزائر لتلبية حاجيات إسبانيا من الغاز!    الملك يهنئ فرديناند ماركوس بمناسبة انتخابه رئيسا للفيليبين    بوتين يطرد عشرات الدبلوماسيين الفرنسيين والإيطاليين والإسبان من روسيا    الخراطي ل «بيان اليوم»: على الحكومة أن تقلص من قيمة الضريبة على القيمة المضافة لمواجهة هذه الأزمة    فاعلون يُقَيمون الولاية البرلمانية العاشرة.. "تسييس شعبوي وضعف رقابي"    وزير الداخلية الإسباني: العلاقات بين الرباط ومدريد «مهمة واستراتيجية للغاية»    تركيا تُحَاوِلْ منع فنلندا والسويد للانضمام إلى الناتو    صحة ناشط جزائري معتقل تقلق "أمنستي"    استمرار المفاوضات بين إسبانيا والمغرب حول بضائع سبتة ومليلية    مهرجان العود الدولي بتطوان يحتفي بالملحن محمد الزيات    الحكومة المغربية تلغي اعتماد اختبار "PCR" للدخول إلى الأراضي المغربية    هذه خارطة الوضعية الوبائية في المغرب    "التقدم والاشتراكية" يسائل الحكومة عن كيفية معالجة الخصاص الكبير في إنتاج الحبوب    خطوة أميركية "تاريخية" بتحقيق المساواة في الأجور بين منتخبي الإناث والذكور    ارتفاع دراجات الحرارة ابتداء من يوم غد الخميس    دراسة: وفاة أكثر من 9 ملايين شخص بالتلوث حول العالم سنويا    مع بدء تعافي قطاع السياحة..الحياة تعود إلى ساحة جامع الفنا بمراكش    المغاربة يتصدرون قائمة المسجلين في الضمان الاجتماعي الإسباني    "قضايا تمويل الإنتاج السينمائي بإفريقيا" موضوع ندوة بمهرجان خريبكة    فرنسا تتجه نحو منع ارتداء البوركيني في المسابح    خلال 24 ساعة..المغرب يسجل 116 إصابة جديدة ووفاة واحدة ب"كورونا"    البيجيدي يطالب بالكشف عن حقيقة اختفاء تلاميذ مغاربة بسلوفاكيا    منظمة الصحة العالمية تعرب عن قلقها من تداعيات كورونا في كوريا الشمالية    هيئات بدمنات تحتج ضد التطبيع    توقيف نائب بريطاني بشبهة الاغتصاب والاعتداء الجنسي    أردوغان يحل بأبو ظبي للتعزية برئيس الإمارات الراحل الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان    وزير الأوقاف يتحدث عن تكلفة الحج ويطمئن الحجاج المغاربة    دارت پيروك وصبغات وجهها.. نانسي عجرم احتافلات بعيد ميلادها بطريقة مختالفة – فيديو    "نتفليكس" جمعات لاجينيراسيون الثانية من نجوم "بوليود" ففيلم جديد – فيديو    أعراض التهاب الجيوب الأنفية..!!    تأجلات عامين بسباب الجايحة.. شيريهان علنات على مسرحيتها الجديدة – تصاور وفيديو    أمبر هيرد: جوني ديب ضربني في شهر العسل    تكريم مؤلف أردني بالرباط نقل ظروف عيش المحتجزين بمخيمات تندوف في عمل روائي-فيديو    جمعية أصدقاء المكتبة الوسائطية عبد الصمد الكنفاوي تسلط الأضواء على ديوان "جنون الظل" للشاعر محمد مرزاق    وزير الأوقاف: أسعار مناسك الحج معقولة وننتظر رد السلطات السعودية لتحديد تكلفة الخدمات    "رابطة علماء المسلمين" توضح عددا من الأمور المتعلقة باغتيال الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة    انطلاق عملية تأطير الحجاج برسم سنة 1443 بالحسيمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حالة طوارئ في الدار البيضاء بسبب الشيخ القزابري
نشر في هسبريس يوم 04 - 09 - 2008

للعام الخامس على التوالي يؤم القارئ الشاب عمر القزابري عشرات الآلاف من المصلين في مسجد الحسن الثاني الضخم، وتنقل صلاته للتراويح كل ليلة على قناة السادسة المخصصة للقرآن الكريم ، وبسبب الإقبال الكثيف على أداء صلاح التراويح في مسجد الحسن الثاني تجندت مختلف مصالح ولاية أمن الدار البيضاء خوفا من أي انفلات محتمل وبغرض الحفاظ على الأمن وضبطه داخل المسجد وخارجه.
وتشرف لجنة تنظيمية تتكون من 150 شخصا على صلاة التراويح بمسجد الحسن الثاني وهي لجنة مؤلفة من حراس أمنيين وتقنيين، إلى جانب طاقم ديني تابع للمندوبية الجهوية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالإضافة إلى عدد من عمال النظافة التابعين لشركة خاصة.
وكانت الأجهزة الأمنية التابعة لولاية الدار البيضاء قد عممت قبل دخول شهر رمضان الفضيل مذكرة داخلية بغرض تشديد المراقبة على مسجد الحسن الثاني ، وتوزع أفراد الأجهزة الأمنية بين وحدات الأمن العمومي ووحدات القوات المساعدة وعناصر الشرطة القضائية علاوة على أفراد جهاز الاستعلامات العامة والذين يندس بعضهم بين صفوف المصلين.
وقد تم تعيين المقرئ الشاب عمر القزابري ليؤم المصلين بصفة مستمرة في مسجد الحسن الثاني في رمضان 1425 ونتج عن ذلك إقبال متزايد للمصلين جاء بعضهم من مدن بعيدة بحثا عن الخشوع والتعبد بالاستماع للقرآن وتدبره. وساهم النقل المباشر لصلاة القيام في مسجد الحسن الثاني على أمواج الإذاعة والتلفزيون في التعريف بهذا المقرئ الشاب وتشويق الناس للصلاة خلفه.
وكان المقرئ عمر القزابري، وهو من مواليد سنة 1974 بمراكش، قد تلقى القرآن على يد والده الشيخ أحمد القزابري وهو من علماء مراكش البارزين، وختم القرآن وعمره 11 سنة، وبعد حصوله على شهادة الباكالوريا في التعليم الأصيل من مدرسة إبن يوسف بمراكش، سافر إلى السعودية عام 1997 حيث حضر دروسا بالمعهد الإسلامي بمكة، ومارس الإمامة في مسجد الجامعة بجدة.
وخلال مقامه بالسعودية تلقى القزابري القرآن على يد عدد من كبار المشاييخ، منهم الشيخ محمود إسماعيل، من علماء الأزهر، والشيخ الفاه الموريتاني، قبل أن يعود عام 2002 إلى المغرب ويتولى الخطابة في مسجد الريان بحي الألفة في الدار البيضاء. وبعد أحداث 16 ماي 2003 الإرهابية بالدار البيضاء، وتسليط بعض وسائل الإعلام الأضواء على الشيخ الشاب الذي درس بالسعودية، والذي تستقطب خطبته بمسجد الريان آلاف المصلين، الأمر الذي يتسبب كل جمعة في إغلاق الأزقة المحيطة بالمسجد، تم تعيين الشيخ القزابري ليؤم المصلين في مسجد الحسن الثاني سنة 2004.
وتشكل أغلبية المساجد المغربية في رمضان مراكز استقطاب لعشرات الآلاف من المصلين الحريصين على ختم القرآن خلال شهر رمضان خلف قرائهم المفضلين. وتكتظ المساجد والفضاءات والأزقة المجاورة لها في وقت جد مبكر، حيث يتسابق المصلون بعد الإفطار بقليل الى الأماكن التي تمكنهم من متابعة القراءة بشكل أفضل.
ويرتقب أن يصل عدد المصلين في قيام "ليلة القدر" بمسجد الحسن الثاني، والتي يخلدها المغاربة في ليلة 27 من رمضان، نحو 150 ألف مصل ومن المنتظر أن يفد المصلون من مدن مجاورة لمدينة الدار البيضاء كمدينة الجديدة وسطات والرباط للصلاة وراء القزابري.
استمع وشاهد الشيخ القزابري
Partager
Partager


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.