الملك يترأس حفلا دينيا إحياء للذكرى 21 لوفاة الملك الحسن الثاني    عبد الرحيم شاكير "جوكر" أخضر    قرار جديد من “الطاس” يقرب حكيم زياش من أحد أكبر أندية إنجلترا    تقرير "المنتخب" : 3 أهداف للوداد لمواجهة سان داونز    طنجة.. الأمن يوقف شخص قتل جاره بالسلاح الأبيض عقب نزاعات حول سوء الجوار    حدود الحريات الفردية مناقشة لبعض آراء وزير حقوق الإنسان    الرميد: يجب اتخاذ إجراءات عملية لتفعيل منظومة الحوار والتشاور    العلمي يقدّم المغرب قدوة للأفارقة    الدفاع الجديدي يجدد عقد نجمه لسنة ونصف    الجزائر في آخر جمعة قبل الانتخابات.. مظاهرات عارمة وتوتر يسود الشارع بعد الإعلان عن إضراب عام    عمال حافلات "شركة ألزا" يخوضون إضرابا عن العمل    تراجع مخزون المياه في سدود المغرب إلى 7.2 مليار متر مكعب    الخارجية الأمريكية: الولايات المتحدة والمغرب يقيمان تعاونا ممتازا يتعين تعزيزه أكثر    بن عبد السلام: المادة 9 تجعل القضاء مستبدا وتمييزا.. والحقوقيون يدعمون المحامين لإسقاطها – فيديو    نبذة عن عبد القادر مطاع الممثل المرموق الذي قتلته الإشاعة قبل الأجل المحتوم    رئيس مجلس الدولة الليبي: طرد اليونان للسفير "بلطجة دبلوماسية"    مجلس المستشارين يصادق بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2020 برمته    نزاع “سوء الجوار” يسلب حياة شاب بطعنات سكين بمدينة طنجة    رئيس الوزراء الفرنسي عازم على تطبيق إصلاحات التقاعد    هاجر عبر قوارب الموت.. إسبانيا تسمح للمغربي بوخرصة بالمشاركة في بطولتها ل”التايكوندو”    مرصد: الحكومة عجزت عن إيجاد حل للتهريب بباب سبتة وتكتفي بالترقيع    أغلبية "المستشارين" تصادق على "مالية 2020"    المغرب التطواني يعقد جمعه العام السنوي    حقيقة تضرر الرئتان بسبب السجائر الإلكترونية    الرجل الذي منحه زياش قميصه ليس والد الطفل.. والنجم المغربي يبحث عن الفتى ليهديه قميصه!    طنجة : ملتقى يوصي بضرورة تنمية الصناعات التصديرية والتصنيع المحلي بالبلدان العربية    الرباط.. حريق محدود بالمركز التجاري (رباط سانتر) دون تسجيل خسائر    اليوم العالمي للتطوع.. مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط تحتفي بالتعاونيات    4 قتلى خلال مطاردة الشرطة الأمريكية لشاحنة مسروقة في فلوريدا    بعد أيام من افتتاحه.. النيران تندلع ب"الرباط سانتر"    بهدف حماية المسجد الإبراهيمي ببلدة الخليل من خطر التهويد.. آلاف الفلسطينيين يصلون الفجر بالمسجد    المعرض الوطني للفنون التشكيلية: أيادي النور بمركز تطوان للفن الحديث    مقاييس التساقطات المطرية المسجلة بالمملكة خلال ال24 ساعة الماضية    هكذا ساهم ادماج قطاعي الطيران المدني والسياحة في الترويج للمغرب    الذكرى 21 لوفاة الحسن الثاني.. الملك يترأس حفلا دينيا في الرباط    شاب يعرض الزواج على طليقة مسلم    “متاهة المكان في السرد العربي” للباحث المغربي إبراهيم الحجري    بلاغة الشعر وبلاغة الإقناع    البوليساريو تلعب بالنار مع إسبانيا والأمم المتحدة    تقضي مسافات طويلة للذهاب للعمل… هكذا تخفض مستوى توترك    الليشمانيا تصيب أحشاء رضيعة بزاكورة.. ووالدها يناشد وزير الصحة تبلغ من العمر 9 أشهر    تكريم نجمة “بوليوود” بريانكا تشوبرا في ساحة جامع الفنا    استقالة كومي نايدو أمين عام منظمة العفو الدولية    موظفو الجماعات المحلية يضربون أواخر دجنبر    « تثمين المنتجات المجالية» .. بزاكورة    المترجم ليس مجرد وسيط لغوي    مصادر تنفي وفاة مطاع.. و”العمق” تعتذر لأسرته وقرائها بعد "إشاعة" وفاته    ما يشبه الشعر    وفاة مدير الديوان الملكي والوزير السابق بدر الدين السنوسي    الإتحاد العربي يكشف موعد مباراتي الرجاء الرياضي في كأس العرب    واشنطن تقدّر “مقتل أكثر من ألف إيراني على يد النظام” خلال التظاهرات    دراسة أمريكية: الولادة المبكرة تزيد خطر إصابة الأطفال والشباب بالسكري    توقعات أحوال الطقس اليوم الجمعة.. تساقطات ثلجية بالمرتفعات وأمطار بهذه المناطق    السمنة المفرطة تهددك بهذه الأمراض    أيهما الأقرب إلى دينك يا شيخ؟    مباحثات مغربية سعودية حول الحج    " الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين": قتل المحتجين جريمة كبرى وحماية حق الشعوب في التظاهر فريضة شرعية    حسن أوريد يكتب: الحاجة إلى ابن خلدون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مهرجان مراكش السينمائي يجمع حقائبه
نشر في هسبريس يوم 25 - 11 - 2008


قريبا بعيدا من العالمية ""
مهرجان مراكش السينمائي يجمع حقائبه
أسدل الستار عن فعاليات الدورة الثامنة من مهرجان مراكش الدولي للفيلم، بتتويج الأفلام التي حضيت بجوائز المهرجان، نجمات المهرجان الأربع وهي الجائزة الكبرى ( النجمة الذهبية ) والجائزة الخاصة للجنة التحكيم وجائزتا أفضل ممثل وأفضل ممثلة، وبتكريمه للسينما المغربية والبريطانية و نظيرتها الروسية في المخرج أندري كونشالوفسكي وباحتفائه بسينما المخرج الراحل، المصري يوسف شاهين، بعد الاحتفاء في الدورة السابقة بمائة عام من السينما في هوليود الشرق، مصر التي في خاطري..
جمع مهرجان مراكش السينمائي حقائبه، وفاز من فاز وخرج خائبا من لم يسعفه الحظ أو من لم يكن في مستوى مقاييس مداولات لجنة التحكيم، ورئيسها المنتج والمخرج الأمريكي باري ليفونسن، الذي خرج غاضبا من قاعات عرض الأفلام المشاركة في المسابقة الرسمية، احتجاجا على تدني مستوى معظمها.
حضور نجوم عالميين.. هل أضفى على مهرجان مراكش صبغة العالمية؟؟
لم يشفع لمهرجان مراكش السينمائي في دورته الثامنة حضور ثلة من نجوم السينما العالمية، على غرار الأمريكية سيغورين ويفر، والممثلة البريطانية الشهيرة شارلوت رامبلين، التي ترأست المهرجان في دورته الأولى سنة 2001، لبلوغ مرتبة متقدمة على الأقل بين صفوف المهرجانات العربية الوازنة التي تحمل مع كل دورة الجديدة وتراكم المزيد من التجربة وتقدم إضافة جديدة ونقلة نوعية، سواء على مستوى التنظيم أو على مستوى الأفلام المشاركة الجيدة وتطمح دائما إلى بلوغ العالمية لأنها مطمح مشروع لأي مهرجان سينمائي عربي، يقدر سينماه الوطنية ويقدر سينمائييه.
برمجة لم تستجب لأفق انتظار عشاق الفن السابع..
بإجماع النقاد والمشتغلين بالسينما والصحافيين الذين حضروا لتغطية المهرجان، خيبت برمجة المسابقة الرسمية للدورة الثامنة لمهرجان مراكش الدولي للفيلم أمال المتتبعين والمهتمين للشأن السينما مقارنة بمهرجانات سينمائية عربية وقارية، كمهرجان القاهرة السينمائي الذي انطلقت فعالياته بتزامن مع مهرجان مراكش.
إذ سقطت اللجنة المنظمة في فخ أعمال سينمائية دون المستوى وتم ترشيحها للتباري على النجمة الذهبية، فمن ضمن رقم 15 فيلما التي دخلت المسابقة الرسمية لم تكن إلا خمسة أو ست أفلام في المستوى المطلوب، هي التي كان لها شرف التباري النهائي على نجمات مراكش الأربع.
بعد مخاض عسير.. تكشف لجنة التحكيم عن جوائز مهرجان مراكش
أقرت لجنة تحكيم الدورة الثامنة للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش، برئاسة باري ليفينسون إلى جانب كل من بيواكيم دي ألميدا، مرياما باري، غيثة الخياط، هيك هيودسون، سيباستيان كوك، كاطرينا مورينو، ناطاشا رينيي وأكوستي فيارونكا، منح نجمات مراكش الأربع للمتوجين، حيث فاز بالنجمة الذهبية الفيلم الروسي "حقل بري" للمخرج ميخاييل كالاطوز يشفيل، و بجائزة لجنة التحكيم الفيل الصيني "البئر" للمخرج زهونغ شي، فيما عادت جائزة أحسن دور نسائي للممثلة ميليسا ليو، عن دورها في الفيلم الأمريكي "النهر المتجمد" ، وجائزة أحسن دور رجالي كانت من نصيب الممثل إيرو أهو، عن دوره في الفيلم الفنلندي "دموع أبريل".
وتنافس على جوائز المهرجان 15 فيلما من ضمنها الفيلم المغربي "قنديشة" لجيروم كوهين أوليفار الذي خرج من مراكش خاوي الوفاض، وخرج الجمهور بعد عرضه مستائا من تدني قيمته الفنية والإبداع السينمائي فيه، وهو ما لا يؤهله لدخول حلبة السباق على إحدى جوائز المهرجان الأربع، كما ذهب إلى ذلك عديدون من المهتمين والنقاد السينمائيين .
كم يلزمنا من دورة لبلوغ العالمية؟
بتزامن مع انطلاق فعاليات الدورة الثامنة لمهرجان مراكش السينمائي الدولي، انطلق مهرجان القاهرة السينمائي الذي بلغ هذه السنة دورته 32 ، وهي الدورة التي أكد وزير الثقافة المصري، بكونها تعرف حضورا وازنا لكبار نجوم هوليوود ضيوف مهرجان القاهرة السينمائي.
وفي نفس السياق كان قد دعا فاروق حسني إلى حشد كافة الجهود من قبل القائمين على صناعة السينما في مصر من فنانين وسينمائيين وأصحاب دور عرض ومنظمين ورجال أعمال للتعاون مع إدارة المهرجان ووزارته لظهوره بالشكل اللائق في ظل التنافس الكبير الذي يشهده مع المهرجانات العالمية الأخرى خاصة المهرجانات العربية، والمقصود من ضمنها مهرجان مراكش الدولي للفيلم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.