أمطار قوية تهم عددا من أقاليم المملكة    القضاء يرفض دعوى لتأجيل مؤتمر "الاتحاد الاشتراكي"    جلسة عمومية الاثنين المقبل تخصص للأسئلة الشفهية الموجهة لأخنوش حول السياسة العامة    برلماني فرنسي: المغرب "شريك قوي" يمكن لفرنسا وأوروبا الاعتماد عليه    هذه لائحة أسعار المواد الغذائية الأساسية بجهة البيضاء ليومه الخميس    وجب إنقاذ الصيادلة والصيدليات    أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدرهم    السعودية تعلن شروط أداء مناسك العمرة    الجيش الأردني يقتل 27 مهربا على الحدود مع سوريا    تحليل: المغرب في لقاء ناري ضد مصر بينما التاريخ يرجح كفة "أسود الأطلس"    النصيري يتهيأ للتحدي الذي ينتظره في إسبانيا    تغيير في توقيت مباراة مصر والمغرب بأمم إفريقيا 2021    حصري: الوالي قسي لحلو يُصدر قرارا بتقنين استعمالات الماء بعمالة مراكش    امن الناظور يضع قبضته على شخص مشبه بتورطه بجريمة السرقة المتعددة    مقاييس الأمطار المسجلة بالمغرب خلال ال24 ساعة الماضية    400 عاما على ميلاد موليير.. المغرب حاضر بفرساي من خلال أعمال الطيب الصديقي    من موت المؤلف إلى موت الراوي    إغلاق المركز الرئيسي للكشف عن فيروس كورونا بتطوان    المغرب وأمريكا يجريان مناورات الأسد الإفريقي 2022    برنامج و مواعيد مباريات ربع نهائي كأس أمم أفريقيا الكاميرون .    سفارة تركيا في الرباط تعلن عن قرار مفاجئ    كنوز أجريت لها العملية بنجاح...تعرفوا على أحداث حلقة اليوم من "الوعد"    في ظل تأخر الأمطار وغلاء المواد الأولية.. مطالب للحكومة للتخفيف من معاناة "العالم القروي"    "موديرنا" الأمريكية تجري تجارب سريرية على لقاح جديد مضاد لأوميكرون    السلطات الفرنسية تضبط شبكة لتزوير شهادات التطعيم ضد كورونا في فرنسا    السائقون المهنيون: جلالة الملك رجاء افتحوا الحدود    سعي ‬إسباني ‬حثيث ‬لتأمين ‬الاستقلالية ‬الاقتصادية ‬لمدينتي ‬سبتة ‬ومليلية ‬المحتلتين    "البام" يدعو إلى فتح المطارات والحدود المغربية    بمليار سنتيم.."بيت مال القدس" تصادق على تمويل مشاريع    تحذير عاجل لهواتف "الأندرويد"…خلل خطير "يقتحم" حسابك المصرفي ثم يمسح هاتفك بالكامل    لقاء مفتوحا مع الكاتب الدكتور مصطفى يعلى    المجلس الدولي للإبداع ينظم أمسية شعرية لشعراء من مختلف بقاع العالم    "لحن لم يتم"، و"حكاية العمر كله"، شريطان يرويان سيرة حياة كل من الفنانين: أسمهان، وفريد الأطرش، تعرضهما شاشة معرض القاهرة الدولي للكتاب    تساقطات ثلجية هامة.. هذه توقعات طقس الخميس بالمغرب    فيديو: تحقيق وشهادات حية عن الجانب الخفي من قضية بيغاسوس التي استهدفت المغرب تحديدا    تفاصيل لقاء مع دي ميستورا.. موريتانيون يطلبون صعود منصة الشهود في قضية الصحراء المغربية    تونس تمدد حظر التجول الليلي وتمنع كل التجمعات لأسبوعين إضافيين    أنطونيو غوتيريس استنكر بلغة صريحة تدخل الجزائر في الشؤون الداخلية للمغرب    بروفيسور مغربي يتحدث عن إعادة فتح الحدود والنسخة الجديدة لأوميكرون    بالصور : المصالح الأمنية بأيت ملول تشن حملة موسعة ضد أصحاب الدراجات النارية، والساكنة تنوه    روسيا وأوكرانيا: كيف نعرف أن الحرب قد بدأت؟    عدناني يفوز بمسابقة منارة القابضة Fontaine Ménara Space    رئيس الفيفا يرى أن إقامة المونديال كل عامين قد "تمنح الأمل" للمهاجرين من إفريقيا    لاعبو كرة القدم يعانون من تأثيرات "كوفيد-19" بعد الشفاء الأولي    إنفانتينو يكشف حقيقة تصريحاته حول إقامة كأس العالم كل عامين    خبير في المناخ ل2m.ma: المبيدات والمواد الكيماوية أكبر خطر يواجه خلايا النحل بالمغرب    محمد من إيطاليا يتقاسم معكم تجربته في برنامج "أحسن Pâtissier"..    فيديو.. ساكنة منطقة تاغازوت نواحي أكادير تطالب بإعادة فتح الحدود وانقاذ العاملين بقطاع السياحة    غدا ينطلق المؤتمر الوطني ال 11    مصنع أسلاك السيارات بوجدة سيوفر 3500 منصب شغل بجهة الشرق (مجلس الجهة    الغرينتا وروح الفريق.. ماذا تغير داخل المنتخب المغربي مع "الكوتش" حاليلوزيتش؟    ماكرون: "مجزرة 5 يوليوز 1962" في وهران بالجزائر يجب أن "يتم الاعتراف بها"    بسبب تغيير ملعب المباراة..مواجهة المغرب ومصر في كأس إفريقيا تقدم بساعة واحدة    الشيخ حماد القباج يكتب: مقاصد الزواج في القرآن والسنة    المدرسة المرينية... معمار صناعة النخبة السلاوية في "كان يامكان"-الحلقة كاملة    رافد "حلف الفضول"    الأمثال العامية بتطوان.. (39)    هكذا نعى الأستاذ خالد محمد مبروك والده -رحمه الله-    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الدول العربية تحتفل باليوم العالمي للاعتماد
نشر في هوية بريس يوم 09 - 06 - 2021


هوية بريس- متابعة
أكد عادل الصقر المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين ان المنظمة تدعم أنشطة الجهاز العربي للإعتماد من خلال إصدار المواصفات القياسية العربية الموحدة كما تدعم نشاط المترولوجيا في الدول العربية من خلال التجمع العربي للمترولوجيا (ARAMET) ونشاط تقييم المطابقة من خلال اللجنة العربية لتقييم المطابقة مشيراً إلى أن كل هذا يصب في صالح تعزيز دور الاعتماد في المنطقة العربية.
وقال الصقر في كلمته التي ألقاها اليوم الأربعاء 9/6/2021 في الاحتفال الذي نظمه الجهاز العربي للاعتماد تحت شعار " معا نحو تعزيز دور الاعتماد في دعم تحقيق أهداف التنمية المستدامة في المنطقة العربية " بمناسبة اليوم العالمي للاعتماد قال إن المنظمة العربية للتنمية الصناعة والتقييس والتعدين تعمل ضمن مجالات عملها على تعزيز وتسهيل التبادل التجاري العربي البيني من خلال دعم البنية التحتية للجودة في الدول العربية على المستويين الوطني والإقليمي مشيراً إلى أن إستراتيجية المنظمة للتقييس والجودة 2019 -2023 قد تبنت التنمية المستدامة أساساً لها في اقتراح وتنفيذ مشاريعها تماشياً مع رؤية الأمم المتحدة بهذا الشأن.
ودعا المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين الدول العربية إلى دعم جهود الجهاز العربي للاعتماد للارتقاء بنشاط الاعتماد وتحقيق أهدافه وتطلعاته على المستوى الوطني والإقليمي والدولي والمحافظة على مكتسباته، موضحاً أن العلاقة بين المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين والجهاز العربي للاعتماد هي علاقة تاريخية بدءاً من نشأته ووصولاً إلى حصوله على الاعتراف الدولي، مؤكداً على استمرارية المنظمة في التعاون مع الجهاز من خلال المشاركة في اجتماعاته ولجانه بما يحقق أهداف التنمية المستدامة في الدول العربية.
وتجدر الاشارة إلى أن الجهاز العربي للاعتماد (ARAC) يعد أحد أهم أعمدة البنية التحتية للجودة في الدول العربية وتم إنشاؤه في إطار تنفيذ مشروع تعاون بين المنظمة العربية للتنمية الصناعية و التقييس والتعدين ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية "يونيدو"، وبدعم من الوكالة السويدية للتعاون الانمائي الدولي (سيدا) وحصل الجهاز على الاعتراف الدولي عام 2017 من قبل المنتدى الدولي للاعتماد (IAF) والمنظمة الدولية لاعتماد المختبرات ( ILAC).
وتهدف أنشطة الاعتماد المعترف بها دوليا إلى تعزيز الثقة بنتائج وأعمال جهات تقييم المطابقة من مختبرات فحص ومعايرة وجهات التفتيش والمختبرات الطبية وجهات منح الشهادات، وهو ما يضمن الثقة في المنظومة التجارية والصناعية في الدول العربية عبر تأكيد مطابقة منتجاتها للمتطلبات المحلية والدولية ويسهل من انسيابية تدفق السلع والبضائع إلى الأسواق الخارجية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.