بحضور أعضاء من المكتب السياسي.. "الأحرار" نظمو مؤتمرهم الجهوي فكَلميم وادنون – تصاور    منظمة العفو الدولية لنظام عكسر شنكَريحة: طلقو سراح 266 ناشط حبستوهم بسباب احتجاجهم ضد الأوضاع فالجزاير    إنفانتينو: احتضان المغرب كأس إفريقيا للسيدات شهادة اعتراف بقدراته الهائلة    "الكاف" ترفع القيمة المالية لجوائز كأس الأمم الأفريقية للسيدات    الرجاء الوداد هذا الخميس بمركب محمد الخامس    الرجاء يفرض التعادل على 'الماص' والجيش يفوز على خريبكة    إحباط محاولة هوليودية لسرقة وكالة بنكية    إيفي: شبكة إجرامية يتزعمها شخص مقيم بالجزائر كانت وراء حادث مليلية    إجراء إسباني يحول رحلة مغاربة الخارج إلى جحيم    238 منها بجهة مراكش.. تفاصيل التوزيع الجغرافي لإصابات كورونا الجديدة بالمغرب    تقرير: فيينا أحسن المدن ملائمة للعيش في العالم.. وثلاثة عواصم عربية ضمن العشر الأسوأ    موعد مباراة المغرب وايطاليا في ألعاب البحر الأبيض المتوسط والقنوات الناقلة    كم سيتقاضى محمد صلاح من عقده الجديد؟    بوفال يكشف عن وضعه في المنتخب الوطني وعلاقته مع خليلوزيتش    بنك المغرب: النشاط الصناعي يواصل تحسنه    الفيلالي: الحكومة لا تتذرع بالتماسيح والعفاريت ووضعت حلولاً لتجاوز الأزمة الاقتصادية    برقية تعزية من الملك إلى أفراد أسرة المرحوم عبد الهادي بركة    أمن البيضاء يوقف شخصين للاشتباه في ارتباطهما بشبكة متخصصة في التزوير    الأمثال العامية بتطوان.. (177)    البطل المغربي محمد حموت يستلم شهادة فارغة بعد تتويجه بالذهب في دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط    منظمة الصحة العالمية تحذر من بوادر أزمة صحية في القرن الإفريقي بفعل انعدام الأمن الغذائي    نسبة النجاح في امتحانات البكالوريا بإقليم الحسيمة الأعلى على المستوى الجهوي    الصحة توصي باعتماد جرعة تذكيرية من لقاح كورونا    السجن 3 أشهر للطالب الذي تخفى بزي نسائي لاجتياز امتحان صديقته    القاضي المعتقل بتهمة قتل زوجته المذيعة شيماء جمال يكشف تفاصيل جديدة    انطلاق فعاليات الدورة ال15 من مهرجان "جازابلانكا"    كرنفال احتفالي يجوب شوارع فاس في افتتاح المهرجان الوطني لفنون الشارع    إجماع على أن المغرب بلد رائد في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف    الصحافي الذي بنى أقوى علاقة دبلوماسية مع المغرب.. يائير لابيد يصبح رئيسا للوزراء في إسرائيل بعد استقالة نفتالي بينيت    التقلبات ترفع سعر الغازوال في المغرب    خلال الأسبوعين الماضيين.. جدري القرود بأوروبا يتضاعف 3 مرات    المبعوث الأممي للصحراء يزور المغرب    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الأحد    صحيفة إسبانية تكشف مصدر الغاز المصدر للمغرب    جديد أسعار المواد الغذائية بأسواق الجهة    مغربية تتوج بلقب ملكة جمال شمال إفريقيا 2022        المعتصم: لست من دعات مقاطعة عيد الأضحى ولكن..    توقيع اتفاقية بين المغرب واليابان.. هذا مضمونها..    أزمة مصفاة سامير.. نقابة ترد على وزير الانتقال الطاقي    بنيويورك.. باحثون وأكاديميون يناقشون تفويض الاختصاصات التشريعية بمناطق الحكم الذاتي..    إنطلاق فعاليات أسبوع المنتوجات المجالية لإقليم تيزنيت بمراكش    مسلح يقتل 3 من الشرطة بولاية كنتاكي الأمريكية    نيويورك تقر تعديلا يكرس حق الإجهاض في دستورها    الدورة 56 من مهرجان قرطاج تفتتح بالكوميديا الموسيقية "عشاق الدنيا" للمخرج عبد الحميد بوشناق    حملة تحسيسية حول مخاطر السباحة في حقينات السدود    مؤسسة الأمير تشارلز الخيرية والخليج: مزاعم وتحقيقات    أسبوع ثقافي مصري فى الأردن احتفالاً بإربد عاصمةً للثقافة العربية    انطلاق الدورة السادسة من مهرجان "عشتار الدولي لمسرح الشباب" برام الله    قطر تقدم 60 مليون دولار دعما للجيش اللبناني    المغرب يعتمد جرعة رابعة ضد فيروس كورونا    المغرب يعلن الشروع في تطعيم مواطنيه بجرعة رابعة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا    الجيش الأوكراني يتهم الروس بإطلاق قنابل فوسفورية على جزيرة الثعبان    شركة غوغل تتخذ قراراً جديداً يقضي بالتخلي عن أحد أشهر تطبيقاتها.    ماقداتو فرحة.. خبير شد حنش نادر عندو 2 ريوس – تدوينات وتصاور    السعودية: 13 دليلا توعويا ب14 لغة لتسهيل رحلة الحاج    ضيوف الرحمن يتدفقون بالآلاف إلى مكة لأداء مناسك الحج (فيديو)    موسم الحج.. تحذير من تغريم السعوديين والوافدين 10 آلاف ريال في هذه الحالة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الحكومة الباكستانية تستدعي الجيش لتأمين مقرات الحكم مع استمرار المواجهات مع مؤيدين لعمران خان
نشر في هوية بريس يوم 26 - 05 - 2022

أفاد مراسل الجزيرة في باكستان بأن الحكومة استدعت الجيش لتأمين مقرات الحكم الرئيسية في العاصمة إسلام آباد، وذلك في ظل استمرار المواجهات مع متظاهرين مؤيدين لرئيس الوزراء السابق عمران خان الذي وصل إلى إسلام آباد مساء الأربعاء على رأس مسيرة لأنصاره، وذلك للمطالبة بحل البرلمان وتحديد موعد لانتخابات عامة مبكرة، وقد تخللت المسيرة اشتباكات في أماكن عدة بين المتظاهرين والشرطة التي حاولت منعهم من الوصول إلى العاصمة.
وأطاح البرلمان الباكستاني بحكومة عمران خان في 10 أبريل الماضي بحجب الثقة عنه. ويحاول حزبه "حركة إنصاف" منذ ذلك حشد الشارع لتصعيد الضغط على الحكومة الائتلافية الهشة التي شكلها معارضوه برئاسة شهباز شريف لدفعها نحو الدعوة لإجراء انتخابات تشريعية مبكرة.
وكان نجم الكريكت السابق أعلن أنّه يعتزم تنظيم مسيرة طويلة باتجاه إسلام آباد الأربعاء، مؤكدا أن مناصريه لن يغادروا الشارع ما لم تدعُ الحكومة لانتخابات مبكرة، قبل الموعد المحدّد في أكتوبر عام 2023.
وقال عمران خان، وقد وقف على سطح إحدى الشاحنات، بعد قيادته القافلة الرئيسية التي ضمت أكثر من 20 ألف شخص في نهاية يوم الأربعاء -وفق بعض التقديرات- "لن يمنعنا أي عائق. وسنكسر كل الحواجز ونصل إلى إسلام آباد".
وكان رئيس الوزراء السابق وصل على متن مروحية خاصة، حطّت على طريق سريع وسط المئات من المركبات ومن أنصاره الذين لوّحوا بأعلام حمراء وخضراء تابعة لحركة إنصاف، قرب مدينة ماردان، على بُعد نحو 100 كيلومتر شمال غرب إسلام آباد.
وغادرت القافلة من إقليم خيبر بختونخوا الذي تحكمه حركة إنصاف.
إغلاق ومواجهات
وقد أغلقت الشرطة الباكستانية منذ الصباح الباكر من يوم الأربعاء جميع مداخل العاصمة التي وضعت تحت حراسة مشدّدة، وبينها كلّ الطرق الرئيسية المؤدية إليها من ناحية المدن الأقرب إليها وهي بيشاور عاصمة إقليم بختونخوا ولاهور ومولتان في إقليم البنجاب.
واستخدمت قوات الشرطة في العاصمة إسلام آباد الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع، لتفريق المتظاهرين من أتباع عمران خان. واعتقلت الشرطة في وقت سابق مئات المتظاهرين من أرجاء باكستان خلال مواجهات معهم في مدينتي لاهور وكراتشي.
وفي لاهور، وأماكن أخرى مختلفة استعانت الشرطة بقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين حاولوا إزالة العوائق الموضوعة بهدف الانضمام إلى المسيرة.
وأكد بيان للشرطة، أن غالبية أنصار الحركة منعوا من مغادرة لاهور، حيث عاد الهدوء في ما بعد.
وفي وقت متأخر من بعد ظهر الأربعاء، استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق نحو 150 شخصا تجمعوا في وسط العاصمة إسلام آباد، لكن لا يبدو أنّ ذلك أحبط عزيمة أنصار الحركة.
وقال عالم البصريات في مدينة أتك ناصر خان، "سوف نطيع خان مهما قال. إذا طلب منا البقاء ليلة واحدة، فسنبقى ليلة واحدة، وإذا طلب منا البقاء لمدة عام، فنحن مستعدون لذلك"، حيث تمكن المتظاهرون في أتك بعد اشتباكات مع الشرطة من إخلاء جسر إستراتيجي كان أُغلق بواسطة حاويات.
وكانت حكومة رئيس الوزراء شهباز شريف أعلنت الثلاثاء عن نيتها منع المسيرة التي قالت إنها "لا هدف لها إلا نشر الفوضى وإحداث شرخ في المجتمع"، وجزم وزير الداخلية رانا سناء الله في مؤتمر صحفي أنّه "لا ينبغي أن يُسمح لأحد بمحاصرة العاصمة وإملاء شروطه".
وقالت ياسمين رشيد، من حركة إنصاف، لوسائل إعلام محلية، إن الشرطة حطمت الزجاج الأمامي لسيارتها أثناء قيادتها بين لاهور وإسلام آباد.
وطُلب من المحكمة العليا الباكستانية تحديد ما إذا كان يحق للحكومة أن تمنع المسيرة.
وفي إسلام آباد، أغلقت المدارس أبوابها ووضعت خدمات الطوارئ في المستشفيات بحالة تأهب.
ويقول أحد العمّال لوكالة الصحافة الفرنسية خلال بحثه عن سبيلٍ للوصول إلى العاصمة "سبق أن رأينا العاصمة مغلقة في السابق إلاّ أن ما نشهده اليوم غير مسبوق، كلّ زقاق يؤدّي إلى العاصمة مغلق".
وفي وقت مبكر من مساء الأربعاء، أمرت المحكمة العليا بالإفراج عن الموقوفين في الساعات ال24 الماضية، وطالبت الحكومة والمعارضة بالتفاوض لتنظيم مسيرة سلمية وآمنة في العاصمة.
وقال وزير الداخلية الأربعاء إن 1700 شخص اعتقلوا منذ أن بدأت الشرطة مداهمة منازل أنصار الحركة خلال ليل الاثنين.
وقد أعربت لجنة حقوق الإنسان في باكستان عن قلقها العميق إزاء ما وصفتها بالأساليب الاستبدادية التي تستخدمها الشرطة، وقالت في تغريدة "أثار الردّ المبالغ فيه للدولة العنف في الشارع أكثر ممّا منع حصوله".
تجدر الإشارة إلى أن عمران خان انتخب عام 2018 بعد تنديده بفساد النخب التي يجسّدها -حسب قوله- حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية بقيادة عائلة شريف وحزب الشعب الباكستاني بزعامة عائلة بوتو، وهما حزبان متنافسان لطالما هيّمنا على الحياة السياسية لعقود.
المصدر: الجزيرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.