الاستاذ عبدالرزاق فتاح وكيلا عاما لدى محكمة الاستئناف بأكادير .    التشطيب على حامي الدين من اللوائح الانتخابية وهو يعلّق: "مؤسف ما وصلنا إليه من انحدار.."    مبابي يبلغ بوكيتينو بقراره النهائي    ميلان يضغط على تشيلسي لضم حكيم زياش    الجامعة تلزم الرجاء بأداء أزيد من 3 ملايير    البحرية الملكية تنقذ 368 مرشحا للهجرة غير الشرعية غالبيتهم من إفريقيا جنوب الصحراء    سلا تهتز على وقع جريمة بشعة.. شخص يقتل زوجته وابنته وينتحر    النقابة الوطنية للصحافة : ماتم نشره بخصوص اختراق هواتف الصحافيين مجرد ادعاءات في حاجة إلى التدقيق    العثماني: المشاريع المصادق عليها تعكس مدى جاذبية الاقتصاد الوطني    البام يستدعي بوريطة ولفتيت للبرلمان لمناقشة إدعاءات التجسس بواسطة برنامج بيغاسوس    العلم المغربي يرفرف في سماء طوكيو    تقارير إسبانية: المغرب لا يملك برنامج "Pegasus".. والإمارات وراء التجسس على ماكرون    اختطاف وكباب .. شرط غريب للإفراج عن رهينتين في سجن سويدي!    سيدة تطلق النار على ابن شقيقها نواحي الحسيمة ..    زوجة الريسوني : إذا لم تسمح لي إدارة السجن برؤية زوجي سأنهي الأمر برمته بطريقة درامية    إحصائيات مرضى كورونا على مستوى جهة طنجة تطوان الحسيمة    النقابة الوطنية للصحافة تتابع باهتمام كبير التطورات المرتبطة بقضية "بيغاسوس"    أفغانستان من الحرب إلى الحرب    السيد عبد السلام أخريف رئيس الجماعة الترابية بني ليث يهنئ جلالة الملك بعيد العرش المجيد    تشكيلة الرجاء الأساسية أمام نهضة الزمامرة    تطورات جديدة قضية المتسولة "الميليونيرا" بأكادير    هذا ما حذر منه الرسول (ص) وهذه هي الأعمال التي يقبلها الله    إمبراطور اليابان يعلن رسميا افتتاح دورة الألعاب الأولمبية بطوكيو    جلالة الملك يهنئ الرئيس المصري بمناسبة تخليد بلاده ذكرى ثورة 23 يوليوز    جو حار جدا يعم مناطق الريف و سوس والجنوب الشرقي    توتنهام يقول كلمته الأخيرة بشأن بيع هاري كين    المكتب الوطني للمطارات يعلن عن قرار جديد    كوفيد-19.. الموجة الثالثة ستصل إلى ذروتها في الجزائر هذا الأسبوع    رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي يثمن عاليا التضامن الفعال لجلالة الملك مع الدول الأفريقية    اجراءات احترازية جديدة لمواجهة تفشي "كوفيد -19" تدخل حيز التنفيذ مساء اليوم    المغرب .. أزيد من 96 في المائة من المبادلات التجارية تمت عبر البحر سنة 2020    حزب إسباني متطرف يطالب بطرد الأئمة المغاربة من سبتة المحتلة    عبر "نارسا".. المغرب يمنح دولة بنين هبة من ألف خوذة لسائقي الدراجات النارية    خزينة.. تراجع الاكتتابات الخام خلال الفصل الأول من 2021 ب14,4% لتبلغ 73,4 مليار درهم    ريال مدريد يُعلن إصابة مهاجمه الفرنسي كريم بنزيمة بفيروس كورونا    "أنصتوا لنا" .. هكذا رد مغاربة على اتهامات التجسس    مطار طنجة.. تراجع عدد المسافرين بأزيد من 27% خلال النصف الأول من العام الجاري    دولة أوروبية تفاجئ مواطنيها بالتلقيح السنوي ضد فيروس "كورونا"    حقيقة وفاة الفنان محمد الجم    مسؤول صحي بارز يتوقع موعد العودة للحياة الطبيعية بعد كورونا    وزارة الصحة تفند مضمون تدوينة تحمل بروتوكولا علاجيا خاصا بمرض كوفيد-19    بوريطة.. "من يتهم المغرب بالتجسس عليه تقديم الأدلة أو التبعات القضائية لافتراءاته".    إسرائيل تعلن انضمامها إلى الاتحاد الإفريقي بصفة مراقب    ممهدات الوحي على مبادئ الاستعداد والصحو النبوي    جديد الفنان التطواني أيمن بنعمر    أرباح تويتر تفوق التوقعات.. و206 ملايين مستخدم نشط    صدور الطبعة الثانية من رواية "أفاعي النار" لجلال برجس        هذه أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدرهم اليوم الجمعة    مسرحية "المرأة صاحبة المسدس 45".. عمل فني يمزج بين الشغف والحرية من تجسيد صوفيا    هيونداي تطلق سيارة بيك آب مدمجة جديدة    وفاة والد الفنان والمسرحي محمد الجم بسكتة قلبية    حقيقة وفاة الفنان الكبير محمد الجم.    الفنان محمد الجم ل "العمق": أنا حي أرزق والله يهدي مروجي الإشاعات    لمغرب .. تراجع الفاتورة الطاقية بنسبة 34,6 في المائة في 2020 (مكتب الصرف)    حجاج بيت الله الحرام يرمون الجمرات في ثاني أيام التشريق أخبار    الحجاج يرمون الجمرات في ثاني أيام التشريق في ظل تدابير صحية غير مسبوقة    حجاج بيت الله يواصلون رمي الجمرات في أول أيام التشريق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



التغذية الصحية للأم الحامل
نشر في أخبار بلادي يوم 22 - 12 - 2010

تعتقد كثير من النسوة أن على المرأة الحامل أن تأكل طعاما يكفي شخصين حتى تحافظ على صحتها وحتى ينمو الجنين نموا سليما ،فتراهم يأكلن كميات كبيرة من جميع أصناف الطعام بما فيها السكريات والنشويات والدهون ، وهذا تصرف خاطئ.صحيح أن المرأة الحامل تحتاج إلى المحافظة على سلامة جسمها كما تحتاج إلى أمداد جنينها بالعناصر الغذائية اللازمة لبناء جسمه ،ولكنها في نفس الوقت لاتحتاج إلى أمداد هذا الجنين بكميات الدهون والنشويات والسكريات التي تفرط في تعاطيها دون مبرر،فالجنين في بطن أمه لايحتاج إلى كل هذه المواد المنتجة للطاقة ، ولكنه في حاجة إلى مواد البناء كالبروتينات والكالسيوم والحديد ، فالزيادة في تناول المواد الدهنية والكربوهيدراتية –
إن لم تستهلك في الحركة –ترسبتفي جسم الأم على هيئة دهون وشحوم. إن على المرأة التي تقبل على الحمل أن تستعد له صحيا،بالخلو من الأمراض العضوية وكذلك أمراض سوء التغذية مثل نقص الحديد أو الكالسيوم أو اليود أو الفيتامينات، لأن الجنين يحتاج لهذه العناصر الغذائية لبناء جسمه ،ولا يجب أن تعتقد النساء أن زيادة وزنهن دليل على الصحة فما أكثر البدينات اللأتي يعانين من نقص الحديد أو الكالسيومأو بعض الفيتامينات ، إضافة لما يعانينه من كثرة الدهون والشحوم التي تعتبر عبئا على جميع أجهزة الجسم كالقلبوالمفاصل لذا وجب التنبيه إلى أن البدانة قبل الحمل غير مرغوب فيها صحيا ، فضلا عن أن تكون هذه الزيادة في الوزن حادثة أثناء الحمل.
إذن ينبغي أن يتوجه التفكير في الأكل ليس إلى الكمية وإنما إلى النوعية ، فالمطلوب منها أن تهتم بالأكثار من أكل الأغذية الغنية بالبروتينات خاصة الحيوانية منها ، كاللحوم والدجاج والبيض والحليب قليل الدسم ولايقل عن 1لتر يوميا) ومنتجاته لأنه البروتينات هي التي تبني الخلايا وأنسجة جسم الجنين ، كما أن عليها الأهتمام بأكل الأغذية المحتوية على الحديد اللازم لتكوين الدم خاصة الموجودة في المصادر الحيوانية أسهل امتصاصا من المصادر النباتية ، كاللحوم والكبدة والبيض.
كما ينصح علماء التغذية بضرورة احتواء غذاء الحامل على فيتامين ج كالموجود بوفرة في الجوافة والبقدونس والحمضيات مثل الليمون والبرتقال لأنه يساعد على امتصاص الحديد والأستفادة منه .وفيتامين د الموجود في الحليب والبيض والأسماك وغيرها يساعد على الأستفادة من الكالسيوم والفسفور اللذان يحتاجهما الجنين لعملية بناء العظام.وهنا يجب التنبيه إلى أ ن الجنين سيأخذ حاجته من من هذه المعادن كالكلسيوم والحديد ، ومن البروتينات اللازمة لبناء جسمه ، حتى لو كان ذلك على حساب مايحتاجه جسم الأم .وبالتالي فإن لم تأخذ الأم مايكفيها ويكفي الجنين فستصاب-لاقدر الله- بأمراض نقص الحديد كفقر الدم، أو ضعف العظام نتيجة فقدها كميات من الحديد والكالسيوم والفسفور لتزويد جسم الجنين بها.
وعلى المرأة الحامل الأهتمام بتناول لخضر والفواكه لطازجة لغناها بالفيتامينات والأملاح المعدنية اللازمة ،وأن تترك الأعتقاد بأن الفواكه من الكماليات او المحليات ،وأن تستعمل الملح المدعم باليود ،لما لليود من أهمية في أكتمال نمو الجنين ، مع تجنب الأطعمة العالية في الملوحة ،لأنه تزيد من احتفاظ أنسجة الجسم بكميات كبيرة من الماء تؤدي إلى تورمها . ولاننسى نصح الحامل بتحاشي تعاطي أية أدوية حتى المهدئات أو أدوية الصداع كالأسبرين إلابعد استشارة الطبيب الطبيب المشرف على الحمل، فإن أنواعا كثيرة من الأدوية قد تضر الجنين ويمكن أن تسبب له تشوهات وهو في مرحلة بناء الخلايا وأنسجة جسمه ،لاسيما في الأشهر الأولى من الحمل.فالمطلوب من المرأة الحامل إذا أن تهتم بتناول البروتينات والحديد والكالسيوم في غذائها مع عدم تناول المواد المانعه لأمتصاصها حتى تستفيد بما تناولته ، مع العناية بأكل الفواكه والخضر ، وألا يتنسى المحافظة على رشاقتها وجمالها بعدم الأستسلام للراحة والخمول ، بل عليها أن تهتم بالمشي والحركة التي لاتضر بالجنين ولاسيما في الشهر الأخير من الحمل فهو منشط للدورة الدموية وجميع عضلات الجسم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.