جنيف ثانية ومواقف متباعدة    أزمة التعاقد..تفاصيل لقاء بين الوزير والنقابات..الحكومة تقدم مقترحا جديدا    مجلس الحكومة يناقش الخميس إجراءات الحكومة لمحاربة العنف ضد النساء    اللجنة الاقتصادية لإفريقيا تدعو إلى إدراج أنشطة التكامل الإقليمي في الاستراتيجيات التنموية الوطنية    توقع بارتفاع إنتاج الصناعة التحويلية وانخفاض نشاط البناء    انخفاض الأسهم الأوروبية في ظل مخاوف من خطر الركود    العاهل الأردني يلغي زيارته إلى رومانيا ردا على موقفها أمس من القدس    إصابة 7 إسرائيليين بصاروخ أطلق من غزة على تل أبيب وناتنياهو يتوعد برد غير مسبوق    فرنسا.. إصدار ألفي حكم قضائي منذ بداية مظاهرات حركة “السترات الصفراء”    نوير ورفاقه يوضحون صعوبة الفوز على هولندا    نشرة خاصة: رياح قوية وأمواج خطيرة شمال المغرب    الشرطة تضع حدا لنشاط عصابة تزود مدن الشمال بالكوكايين    النيران تشتعل بحافلة لنقل العمال بطنجة..لا ضحايا في الحادث -فيديو    بالصور.. حريق مهول في متجر يروع الساكنة بشارع الحسن الثاني وسط الرباط    شرين تدافع عن نفسها: الفيديو مركب عن قصد لتستغله قنوات “مأجورة” ضد بلدي    إيداع ملف ترشيح "تبوريدا" ضمن القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي لدى اليونسكو    الجامعة تقيل فوت من تدريب الأولمبين بعد الإقصاء من تصفيات “الكان”    العربي اليوم│المغرب.. القوة ضد مطالب المدرسين    مغربي يخسر جائزة « أفضل معلم في العالم ».. وهذه هوية الفائز    ودية المنتخبين المغربي والأرجنتيني .. إشعاع محدود دون ليونيل ميسي    مورينهو: زيدان هو أكثر شخص مناسب لتدريب الريال    الملك يهنئ الرئيس اليوناني بمناسبة احتفال بلاده بعيدها الوطني    تكريم مجموعة من النساء اللواتي ساهمن في التقريب بين إسبانيا والعالم العربي    الدكالي يدعو إلى تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص في مجال الصحة    سجن سوق الأربعاء: اكتشاف حالتي اصابة بداء السل بين السجناء    مصري يقتل شريكه المغربي على طريقة خاشقجي    مومن: مباراة المغرب والأرجنتين اختبار حقيقي لجاهزية العناصر الوطنية في تصريح لجريدة "العمق"    العثور على "وثائق خطيرة" بمعقل "داعش" الأخير    المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية يشيد بمسلسل التصنيع بالمغرب    تعرف على قانون دور المجموعات من “الكان” الذي يطبق لأول مرة    خلافات وتصريحات متضاربة داخل الحزب الرئاسي في الجزائر    مهرجان تطوان لسينما المتوسط يكرم الفنان محمد الشوبي في نسخته الفضية    مومو ينتقد بشدة “لالة العروسة”: “أش هاد الحالة؟” – فيديو    الأمير هشام: الاختلاف لا يجب أن يمتد للتعليم.. ونحتاج لندوة وطنية عبر تغريدة على "تويتر"    طيار ينتقم من زوجته!    بلاغ صحافي : بمناسبة تأسيس الفرع الإقليمي لمنظمة الشروق الوطنية بالرباط ينظم مكتب الفرع حفلا فنيا متنوعا    أرقام كتخلع على داء السل فالمغرب    بوروندي تضمن حضورها بأمم إفريقيا لأول مرة    النتيجة الصافية للبنك الشعبي ترتفع إلى 3.5 مليار درهم : كريم منير: سنركز على تمويل المقاولات الصغرى وتمويل المخططات الجهوية    جهة الدار البيضاء تعلن انخراطها في إنجار عدة أقطاب للأنشطة الاقتصادية المتخصصة    من أجل التعريف بالمؤهلات السياحية لورزازات بإسبانيا    نقاشات جريدة «لو فيغارو» الفرنسية.. أمين معلوف و ريمي براغ وموضوع «الإسلام-الغرب وتفادي غرق الحضارات»    اللقاءات الدولية السادسة للسينما «أفلام»    ست ميداليات للمغرب في البطولة العربية للملاكمة منها ذهبية لحمزة الربيعي    مجزرة المسجدين.. رئيسة وزراء نيوزيلندا تأمر بإجراء تحقيق قضائي مستقل    وصول المساعدة الإنسانية العاجلة الموجهة إلى الموزمبيق بتعليمات ملكية سامية    مواجهته تتطلب تعبئة صحية، اجتماعية واقتصادية : أكثر من 3 آلاف مغربي يفارقون الحياة كل سنة بسبب السل ومضاعفاته    منظمة المحامين تدعو بنك الجزائر إلى عدم تسهيل تهريب الأموال إلى الخارج    القضاء يأمر بوقف تصنيع نسخة مقلدة من سيارات رباعية الدفع “رنج روفر”    «A Private War».. «حرب خاصة»    مندوبية وزارة الصحة بإقليم الجديدة تحتفي باليوم العالمي لمحاربة داء السل    علماء روس يبتكرون لقاحا جديدا مضادا للسل    حيل الفقهاء..وموسم الرواج!!    25 حيلة مذهلة للطعام    التَّرْنِيمَةُ السَّاكِنَةُ: أَهْلاً بِكُم يَا بَابَا الفاتيكان في المغرب    أبو حفص « يُجلد » فقهاء المغرب بسبب مجزرة نيوزيلندا    على ضفاف علي    ما بين الأوثان والأديان ظهرت فئة الطغيان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قطاع الجامعیین الدیمقراطیین يطالب بالإفراج عن معتقلي الاحتجاجات


الشعبیة
بیان
أعلن قطاع الجامعیین الدیموقراطیین عن دعم لإضراب الوطني لیوم الأربعاء 20 فبرایر 2019 في
قطاع الوظیفة العمومیة والمؤسسات العمومیة والجماعات الترابیة، ومساندة نساء ورجال التعلیم في
جمیع الاشكال النضالیة إلى حین تحقیق مطالبهم المشروعة.
وأضاف البيان الذي توصلت به الجريدة ان حركة 20 فبرایر شكلت نهضة تاریخیة وسیاسیة هامة في
بلادنا، ان أعادت مطالب إسقاط الفساد و الاستبداد و الإنعتاق من التخلف إلى الواجهة النضالیة و أكدت
على الاستمرار فيالنضال إلى حین بناء الدیمقراطیة الكاملة الضامنة للحریة والكرامة والعدالة الاجتماعیة والحداثة والمساواة .
لذلك تعتبر حركة 20 فبرایر ومثیلاتها الإجابة الصحیحة على مظاهر التخلف
الاقتصادي والبؤس الاجتماعي والسیاسي ببلادنا، نتیجة استمرار الدولة المغربیة في تبني
نفس الاختیارات السیاسیة و الاقتصادیة و التعلیمیة الفاشلة ، و عجز السیاسات العمومیة
المتعاقبة عن توفیر شروط النهضة و التنمیة.
بالرغم من الارتجاجات التي أحدثها الحركة في البنیات الأساسیة للمغرب الراهن، التي
انعكست بشكل مباشرعلى الحقل السیاسي، فإن الحقل السیاسي المغربي في ظل مواصلة
الحكومات المتعاقبة هجومها الممنهج على الطبقات الشعبیة و المتوسطة، لازال یخضع
لمركزة السلط، وللتفاوتات الطبقیة الفجة بینت مخلف شرائح المجتمع المغربي، ولا زال یعرف
تضخم مظاهر الفساد المالي والإداري، وانتشار البطالة، وتدمیر البیئة والثروات الطبیعیة، وسیادة
اقتصاد الریع، والتهرب الضریبي، وتفشي الزبونیة والمحسوبیة، مع عدم محاسبة
المفسدین.سیاسات تسعى من خلالها الحكومات إرضاء دوائر التسلط السیاسي و النفوذ المالي
و الاقتصادي وتنفیذ سیاسة الدولة الرامیة إلى التخلي عن الخدمات والمرافق العمومیة بصفة
عامة والتعلیم العالي و البحث العلمي على وجه الخصوص بالإجهاز على الجامعة العمومیة
و التعلیم العالي العمومي ببلادنا عبر استنبات مؤسسات أجنبیة ، و الاتجاه لضرب المجانیة
وإضفاء الشرعیة القانونیة على قطاع الریع .
فإننا في قطاع الجامعیین الدیموقراطیین نعلن ما یلي:
نؤكد على دعمنا ومساندتنا للإضراب الوطني لیوم الأربعاء 20 فبرایر 2019 في قطاع
الوظیفة العمومیة والمؤسسات العمومیة والجماعات الترابیة ونجدد مساندتنا للحركات
الاحتجاجیة الشعبیة الدیمقراطیة و للنضالات التي تخوضها الشغیلة التعلیمیة بكل هیئاتها
كما نعلن دعمنا لكل الأشكال النضالیة لرجال و نساء التعلیم؛
نطالب بالإفراج عن معتقلي جمیع الاحتجاجات الشعبیة وفي مقدمتهم المعتقلین على خلفیة
حراك الریف و جرادة اللذین مارسوا حقهم من أجل الحریة والكرامة والمساواة والعدالة
الاجتماعیة كما ندعو الدولة الى الإسراع بتقدیم الحلول للمطالب المشروعة التي ترفعها
الساكنة بكل الجهات التي تعرف احتجاجات شعبیة؛
ندین الاستمرار في متابعة المناضلین الشرفاء و التضییق على الحریات و ضمنها حریة
التعبیر و الاحتجاج ونطالب بضمان الحق في التضامن والتظاهر السلمي ، والتعبیر عن
الرأي بشتى الوسائل الحضاریة مع دعوة المسؤولین الى الاستماع والتجاوب والإنصات
للمطالب العادلة للمحتجین؛
نرفض مسلسل الإجهاز على القدرة الشرائیة للمواطنین و تحمیلهم تبعات العجز المالي
للصنادیق و المؤسسات العمومیة، أمام العجز الحكومي عن مواجهة الفساد و تفعیل ربط
المسؤولیة بالمحاسبة. و نحذر من خطورة الوضع الاجتماعي مطالبین بضرورة التدخل
العاجل للحد من الفوارق الطبقیة ضمان الخدمات العمومیة الأساسیة؛
نجدد تأكیدنا على الدور المركزي للعلم والمعرفة في بناء مستقبل أفضل لبلادنا ، وعلى
أحقیة بنات وأبناء الشعب المغربي في تعلیم عمومي مجاني عصري جید ومنتج؛
نؤكد وبإلحاح على مباشرة ورش الإصلاح الحقیقي للمنظومة التعلیمیة ببلادنا، بروح
وطنیة منفتحة و بناءة، و القطع مع الترددات السیاسیة و المقاربات الموازناتیة العقیمة
والحسابات الظرفیة الضیقة؛
نطالب بالرفع من التمویل العمومي حتى یمكن من توفیر تجهیزات في المستوى وتأطیر
نوعي وكمي ... و عصرنة المناهج والرفع من مستوى المضامین وربطها بالبحث
العلمي. ندعو الجمیع الى احترام ورد الاعتبار الى مهنة الأستاذ في جمیع المستویات
التعلیمیة كما ندعو الدولة والحكومة الى تكریم نساء ورجال التعلیم وذلك بالزیادة الفوریة
في الأجور ووقف نزیف ضرب المكانة الاعتباریة للسیدات و السادة الأساتذة بالتعلیم
العالي ؛
نعلن تضامننا المطلق واللامشروط مع الشعب السوداني الشقیق ومع قواه الوطنیة
والتقدمیة والدیمقراطیة في النضال من أجل الحریة والكرامة والعدالة الاجتماعیة،
ونطالب بإطلاق سراح كافة المعتقلین كما ندین الهمجیة و التقتیل الذي یواجه به النظام
المستبد الشعب السوداني الأعزل المدافع عن الحریة والكرامة والدیمقراطیة؛
رفضنا لكل محاولات الهیمنة الامبریالیة و السیاسات النیولیبرالیة المتوحشة القائمة على
الاستغلال الفاحش لثروات الشعوب و مصادرة حقها في التنمیة والدیمقراطیة وندین
التدخل الأمیركي السافر في الشؤون الداخلیة لجمهوریة فنزویلا و نؤكد تضامننا مع
الشعب الفینزویلي الطواق الى تقریر مصیره في نضاله من اجل الدیمقراطیة و التنمیة
والعدالة الاجتماعیة واستغلال ثروات بلاده بعیدا عن الاملاءات الامبریالیة؛
نجدد دعمنا اللامشروط لنضال الشعب الفلسطیني من اجل التحرر الوطني ونحیي
وتصدیه ل"صفقة القرن" التي یخطط لها الكیان الامبریالي الصهیوني بتواطئ الرجعیة
العربیة وتصدیه لكافة المشاریع والخطط الهادفة لتصفیة القضیة الفلسطینیة أو النیل من
حقوقه الثابتة في العودة و إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس . كما ندین الجرائم التي
یرتكبها الكیان الصهیوني الإسرائیلي وتصعیده الأخیر ضد الشعب الفلسطیني، وممارسة
سیاسات الفصل العنصري وإصدار القوانین العنصریة . كما نجدد مناهضتنا لكافة أشكال
التطبیع. مع الكیان الصهیوني .
للجنة الوطنیة لقطاع الجامعیین الدیمقراطیین


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.