العلمي : كنت أتمنى فتح المقاهي و المطاعم لكن المسؤولية تقتضي قرار الإغلاق !    الاستحقاقات الانتخابية المقبلة لحظة سياسية أساسية للدفع بالديمقراطية في المغرب    مديرية الأرصاد : سنة 2020 كانت السنة الأكثر حرارة على الإطلاق في المغرب    فريق البيجيدي بمجلس النواب : المغرب الأخضر حقق نتائج إيجابية ونثمن مجهودات أخنوش في تطوير الفلاحة    وكالة الموانئ: تراجع رواج الموانئ إلى 22,9 مليون طن    عجز الميزانية يبلغ 6,7 مليار درهم في متم مارس    ماكرون : تصريح وزير جزائري بأن فرنسا عدو تقليدي غير مقبول (فيديو)    السوبر ليغ: أرباح الأندية ستفوق 3 أضعاف عائدات عصبة الأبطال    انقلاب تاريخي.. 12 نادياً عملاقاً يعلنون الإنفصال عن الإتحاد الأوروبي وتأسيس دوري السوبر !    عموتة وفتحي جمال يشرفان على المنتخبات السنية الوطنية    يوسفية برشيد تنتزع تعادلا في الأنفاس الأخيرة من الجيش    صفحات من تاريخ مشاركات المغرب بالألعاب الأولمبية الصيفية    وزارة التربية الوطنية تعلن مواعيد امتحانات البكالوريا !    فرقة مكافحة العصابات تحجز طن و نصف من الحشيش معدة للتهريب عبر ساحل طنجة !    أمزازي: "قطاع التعليم بخير ولا يعيش أزمة والتعاقد غير موجود في المنظومة التربوية"    توقيف قاصر تشبث بسيارة الأمن بسلا (فيديو)    حصيلة المواطنين الذين استفادوا من عملية التلقيح ضد كورونا    كوفيد-19: 138 إصابة جديدة و7 وفيات بالمغرب في ال 24 ساعة و4.672.326 استفادوا من التلقيح    ترمضينة بالأسلحة البيضاء والأمن يتدخل بقوة    براكاج ف طنجة.. مجرمين دايرين ماسكات هجمو على بنكة و سرقو فلوس صحيحة وهربو    لأول مرة.. مروحية "ناسا" تحلق بنجاح في الغلاف الجوي للمريخ    سفير المغرب بتانزانيا ينوب عن مسؤولي نامونغو    الإفراط في الاستهلاك في رمضان: 5 أسئلة للأخصائي في الحمية والتغذية نبيل العياشي    المصلي: تمكنا من إنجاز منظومة معلوماتية مندمجة لتتبع الطفل في مدار الحماية (فيديو)    تعليق صلاة التراويح..النقاش ليس فقهيا فقط    إصلاح المنظومة الصحية الوطنية يعجل بعقد مجلس الحكومة اجتماعا استثنائيا غدا الثلاثاء    مولاي حفيظ العلمي يزف خبرا سارا للقطاعات المتضررة من الإغلاق في رمضان    العلمي يؤكد أن الحكومة تَتجه لصرف التعويضات للمتضررين من "الإغلاق" خلال رمضان    فيروس كورونا.. وزارة التعليم تُجدد دعوتها لرفع اليقظة والتطبيق الصارم للبروتوكول الصحي داخل المدارس    مولاي حفيظ العلمي: قررات الحكومة خلال الجائحة أعطت نتائج إيجابية    مفتي مصر : الحشيش و الخمر لا يبطلان الصيام (فيديو)    3 شخصيات دبلوماسية أخفقت الأمم المتحدة في إرسالها إلى الصحراء المغربية    إنقسام بين أنصار الجيش حول طريقة إنتقاد لكرد والداودي    ستخلق 4000 فرصة عمل.. التوقيع على اتفاقية تهيئة منطقة صناعية ببوزنيقة    فنانة تونسية تثير الجدل بسبب دورها في مسلسل مصري    أبو ‌العباس ‌السبتي (524ه – 601ه) ومذهبه في الجود    الاسراف والتذبير في شهررمضان    جنة بلا ثمن    قبل اقتناء "بيرقدار" التركية..أسرار النظام الدفاعي الذي يحمي المغرب من "الدرون"    مصر: 11 قتيلا و98 جريحا في حادث خروج قطار عن القضبان    الألم والمتعة في شهر رمضان    موسكو تطرد 20 دبلوماسيا تشيكيا بعد طرد براغ دبلوماسيين روسا    سحب وقطرات مطرية الإثنين بعدد من مناطق المملكة    الاتحاد الأوروبي يحمل روسيا مسؤولية الوضع الصحي لنافالني وإدارة السجون تعلن نقله إلى المستشفى    تدخل أمني بطنجة يسفر عن تفريق تجمع شبابي حاول أداء صلاة التراويح بباب أحد المساجد    تعد باستقطاب 75 مليون دولار.. توقيع اتفاقية لتطوير منطقة صناعية ببوزنيقة    ألف.. باء..    نصوص مغربية وعالمية من أدب الوباء    السفر بدون حجر صحي بين أستراليا ونيوزيلندا ابتداء من اليوم الاثنين    جابرُ القلب الكَسير    ألبوم جديد لفرقة «أوفسبرينغ» يتطرق إلى قضايا العالم الراهنة    حتى لا ننسى… الفنان المبدع فتح الله المغاري    المكتب السياسي للاتحاد ينعي المقاوم والمناضل الكبير سعد الله صالح    ضمنها الجماعة القروية «إيماون» بإقليم تارودانت : من أجل أن تشكل «العناية» ب «إيكودار» مدخلا لتدارك أعطاب تنموية فاضحة بجماعات ترابية فقيرة    كورونا وراء تأجيل إطلاق الخط الجوي بين المغرب و إسرائيل    بانون يكشف عن فضل الرجاء في تأقلمه مع الأهلي    بوطازوت ل "العمق": الأصداء حول "بنات العساس" أفرحتني .. وهذا ردي على الانتقادات    "قبو إدغار ألان بو".. كتاب قصصي جديد للقاص سعيد منتسب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ارتفاع متزايد في وتيرة عملية التلقيح ببني ملال
نشر في لوسيت أنفو يوم 28 - 02 - 2021

تشهد وتيرة عملية التلقيح ضد فيروس كورونا المستجد بإقليم بني ملال ارتفاعا متزايدا، حيث بلغ عدد المستفيدين إلى غاية أمس الجمعة ما يزيد عن 53 ألف، بمعدل متوسط يقدر ب 200 إلى 500 حقنة يومية في 46 محطة تلقيح تمت تعبئتها لهذا الغرض على مستوى هذا الإقليم.
وقالت نزهة العسري، الطبيبة الرئيسية بالمركز الصحي النموذجي أولاد حمدان ببني ملال "بعد بداية محتشمة، شرعنا في منذ اليوم الثاني لحملة التلقيح في استقبال عدد كبير من المواطنين الراغبين في أخذ الحقنة الأولى".
وأوضحت، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء،أن هذا التدفق الكبير يرجع إلى ثقة المواطنين في النظام الصحي ، وقناعتهم بأن التلقيح يبقى السبيل الوحيد لتحقيق المناعة الجماعية وضمان العودة إلى الحياة الطبيعية.
وسجلت السيدة العسري أن هذه الثقة هي ثمرة للجهود التي بذلت سابقا، حتى قبل تفشي جائحة كوفيد -19 ، والتي مكنت من تحسين كبير للخدمات المختلفة التي تقدمها المؤسسات الصحية بالبلاد.
وعزت السيدة العسري نجاح حملة التلقيح أيضا إلى الجهود التي ما فتئ يبذلها المهنيون في القطاع الصحي والسلطات والصحفيون الذين يضطلعون بأدوار تحسيسية وتوعوية أساسية من أجل تعزيز انخراط وتعبئة جميع المواطنين في هذه العملية الحاسمة.
وأضافت أنه من أجل إنجاح عملية التلقيح "أنشأنا على مستوى المركز الصحي أولاد حمدان دائرة محددة تسمح برعاية المواطن والعناية به فور وصوله وإلى غاية مرحلة الملاحظة الطبية، التي تشكل الخطوة الأخيرة في مسلسل التطعيم..".
وأضافت أنه بعد تسجيل المعطيات المتعلقة بهوية الشخص الراغب في التلقيح وحالته الصحية، يستفيد المرشح من استشارة ما قبل عملية التطعيم، والتي تهدف إلى الحصول على معلومات تهم سجله الطبي السابق، من أجل تجنب أي آثار سلبية قد تنجم عن اللقاح.
ولفتت إلى أن مركز أولاد حمدان الصحي يعتمد تنظيما صارما، ويتوفر على ثلاثة مراكز تلقيح، بهدف تقليص مدة الانتظار، وتلقيح أكبر عدد من الأشخاص في أفضل الظروف.
وفي تصريحات مماثلة، أعرب عدد من المستفيدين عن ارتياحهم لحسن سير عملية التلقيح، منوهين بالاهتمام الذي لاقوه خلال مختلف المراحل من قبل السلطات المحلية التي تمت تعبئتها على مستوى محطات التلقيح وكذا من قبل الطاقم الطبي وشبه الطبي والإداري.
وكانت وزارة الصحة قد قررت منذ 24 فبراير الجاري، توسيع الاستفادة من عملية التلقيح الوطنية ضد فيروس كورونا المستجد، لتشمل المواطنات والمواطنين ما بين 60 و64 سنة، والحاملين لأمراض مزمنة.
وطبقا للتعليمات الملكية السامية، ستكون حملة التلقيح مجانية لجميع المواطنين، وذلك لتحقيق المناعة لجميع مكونات الشعب المغربي (30 مليون، على أن يتم تلقيح نحو 80 في المائة من السكان)، وتقليص ثم القضاء على حالات الإصابة والوفيات الناجمة عن الجائحة، واحتواء تفشي الفيروس، في أفق عودة تدريجية لحياة عادية.
وسيستفيد من هذه الحملة الطبية، التي ستتم بشكل تدريجي وعلى أشطر، جميع المواطنين المغاربة والمقيمين، الذين تفوق أعمارهم 17 سنة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.