وصفه بالاعتداء الشنيع.. العدالة والتنمية يستنكر تخريب النصب التذكاري لليوسفي بطنجة    وثيقة.. وزارة الداخلية تعلن رفع الحجر الصحي في 10 يونيو    غوتيريش يدعو الى ضبط النفس في الولايات المتحدة    هذه هي خطة “الكاف” لاستكمال دوري أبطال إفريقيا    الحسيمة.. المحكمة تدين "حشاش" وتصادر غليونين لفائدة الاملاك المخزنية    مصرع مراهق غرقا بعد توجهه لشاطئ المضيق من أجل السباحة    10 قتلى و672 جريحا حصيلة حوادث السير بالمناطق الحضرية خلال الأسبوع الماضي    الفنيدق.. بعد إغلاق “تاراخال” الشروع في إنشاء المنطقة الإقتصادية    استئناف قراءة عدادات الماء والكهرباء    إشراقات الحجر الصحي    هذا عدد الإصابات المسجلة في جهة طنجة خلال 16 ساعة    7 مصابين بكورونا يغادرون المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة    حكومة فرنسا تتوقع انكماش الاقتصاد ب11 في المائة    “فيفو” تكشف هاتفها الذكي “في 19”    أرباح “أو سي بي” تتجاوز 3 ملايير درهم    فاس.. مهرجان إلكتروني لفن الخط العربي والزخرفة والمنمنمات    تير شتيغن: "لا فرصة للرحيل عن برشلونة هذا الصيف"    سياسة الحكومة لفترة ما بعد رفع الحجر الصحي محور الجلسة الشهرية لمجلس المستشارين    بسبب كورونا..أندونيسيا تلغي الحج    جهة كلميم وادنون... بتسجيل حالة ثانية بافران الاطلس الصغير    سنة حبسا نافذا ل "يوتوبورز" بعد تورطها في التشهير بهيئة المحامين بمراكش ونقيبها        ياسين: جائحة كورونا أبرزت الدور المحوري للعائلة وأعادت للدولة قوتها بمباركة شعبية    الأمم المتحدة تدعو للتحقيق بعنف الشرطة بالولايات المتحدة    "وفيات كورونا" تصل إلى 9505 في مملكة بلجيكا    الاتحاد الاشتراكي يطلق النار على “البيجيدي”: “هناك طرف داخل مكونات الأغلبية الحكومية يتعامل بشكل مشبوه”    جرحى في صفوف أفراد الشرطة الأمريكية بطلقات نارية خلال الاحتجاجات    رئيس الاتحاد الألماني يرد على تضامن المغربي أشرف حكيمي مع فلويد    تقاض عن بعد … عقد 1469 جلسة وإدراج 22 ألف و268 قضية ما بين 27 أبريل و29 ماي الماضيين    مهنيو السياحة يطالبون الحكومة بالتواصل حول تاريخ فتح الحدود والمؤسسات والأماكن السياحية    أسماء لمنور تصدر ألبومها الجديد بعد الحجر الصحي ببصمات مهدي و »عندو الزين »    سلمى رشيد.. 10مليون مشاهدة ل"أنا والحب"    توقعات أحوال طقس الثلاثاء    تسجيل صفر وفاة يرفع منسوب الثقة في دواء الكلوروكين    وزارة التعليم تستعين بمدرجات الجامعات وقاعات الرياضة لاجتياز إمتحانات الباكالوريا    عامل ألعاب الأطفال: الأزمة طالت ومكندخلوش ريال والباطرون كياخد من ولادو وكيعطينا    تعليمات للولاة بإنشاء لجان يقظة جهوية    أولا بأول    فرض حظر ليلي للتجول في نيويورك بسبب أعمال الشغب    جائحة كورونا: المغاربة يصنعون تاريخهم    "راشفورد" يخشى من حادثة مقتل "فلويد"    شالكه: عقد حمزة منديل يساوي 6 ملايين يورو    بينهم “باتمان”.. إعطاء الضوء الأخضر لاستئناف تصوير أفلام شهيرة    "ستيام" تطلق مبادرة "جولة تضامنية" لصد "كورونا "    بطولة لإلقاء شعرِ "السْلامْ" تحفز أقلام شباب مغاربة    إصابة هذه الفنانة الشهيرة بفيروس كورونا المستجد!    "الوصل الإماراتي" يرغب في التعاقد مع وليد أزارو    ملأ الدنيا وشغل الناس .. أشهر معارك طه حسين الأدبية والفكرية    المستفيديون من دعم ''كوفيد 19'' مستاؤون من وكالة سياش بنك بالبئر الجديد    هل تقنع الحكومة الشركات بإعادة العمال الموقوفين بسبب "كورونا"؟    هيئة أفلام أردنية تعرض "أفراح صغيرة" بالإنترنت    ربورتاج بالصور: احتلال الأرصفة العمومية بتطوان في واضحة النهار والمواطنون يطالبون بالتدخل العاجل    "مظاهر يقظة المغرب الحديث"    الصحة العالمية: لم يصلنا أي خطاب رسمي من واشنطن عن قطع العلاقة    الكهرباء وأسلاكها.. خفايا وأسرار    الجهلوت والإرهاب    أي تجديد لا يسمى تجديدا إلا إذا اخترق الأصول: مفهوم العرض له معنى إنساني عالمي    الغرب والقرآن : أفكار حول توحيد نص القرآن – 2/2    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يتيم: الحوار الاجتماعي كان ولا يزال دعامة أساسية لتطوير العلاقات المهنية وتحسينها وإقرار السلم الاجت
نشر في محمدية بريس يوم 01 - 05 - 2017


أكد وزير التشغيل والإدماج المهني، محمد يتيم، عزم الحكومة على مواصلة تطوير التشاور والحوار مع كل الشركاء الاجتماعيين، "إيمانا منها بالدور الذي تضطلع به المركزيات النقابية الجادة والمقاولة المغربية المواطنة". وقال الوزير، مساء الأحد، في كلمة موجهة إلى الطبقة العاملة بمناسبة فاتح ماي، إن الحوار الاجتماعي كان ولا يزال دعامة أساسية لتطوير العلاقات المهنية وتحسينها وإقرار السلم الاجتماعي بمختلف الوحدات الإنتاجية، فضلا عن كونه أداة هامة لتنشيط الحياة الاقتصادية وتوفير المناخ الملائم للاستثمار، وتطوير الإنتاج وتمكين المقاولات من مواجهة التحديات التي تفرضها العولمة والتنافسية الاقتصادية. ومن هذا المنطلق، أضاف الوزير، تركزت جهود الحكومة على تشجيع التعاون بين الشركاء الاقتصاديين والاجتماعيين من خلال تعزيز الحوار الاجتماعي وطنيا وقطاعيا ومحليا وعلى مستوى المقاولة، مشيرا إلى اعتماد البرنامج الوطني للنهوض بالمفاوضة الجماعية، وتشجيع إبرام اتفاقيات الشغل الجماعية الذي أعد وفق منهجية تشاركية ترمي إلى إحداث دينامية جديدة في مجال القانون، وتحسين مستوى العلاقات المهنية داخل المؤسسات والمقاولات، وتجويد المقاربات التدبيرية المعتمدة من خلال مواكبتها في مسلسل المفاوضة الجماعية. وأكد الوزير أن التشغيل، باعتباره محركا أساسيا للتنمية، يحظى باهتمام خاص من قبل الملك ويشغل، تبعا لذلك، مكانة متميزة ضمن أولويات برنامج الحكومة التي شرعت في تفعيل الاستراتيجية الوطنية من أجل التشغيل التي تستهدف إحداث مناصب شغل منتجة وذات جودة، وتثمين الرأسمال البشري، وتحسين البرامج النشيطة للتشغيل، وتطوير حكامة سوق الشغل. وذكّر في هذا السياق بأن الحكومة ستعمل على استكمال أوراش الإصلاح المهيكلة التي أسفرت عن استقرار معدلي النمو الاقتصادي والبطالة وارتفاع ملحوظ في عدد مناصب الشغل المحدثة وتحسين وتوسيع التغطية الاجتماعية للطبقة العاملة واستتباب السلم الاجتماعي، كما تلتزم، وفقا لمار ورد في التصريح الحكومي، بتعزيز تلك المكتسبات وتدارك كل نقص حاصل فيها. وسجل الوزير أنه بالنظر إلى أهمية البعد الجهوي والمحلي للتشغيل، فإن الحكومة تعتزم وضع منظومة جهوية تضمن الالتقائية والتكامل بين مختلف الفاعلين على الصعيد الترابي لإنعاش التشغيل، مبرزا أن المبادرات المحلية للتشغيل التي أطلقتها وزارة الشغل والإدماج المهني، منذ سنة 2014، كان لها انعكاس إيجابي على تعزيز قابلية تشغيل الشباب وإدماجهم محليا في الحياة المهنية والاجتماعية بشكل يحفظ كرامتهم ويقوي عزيمتهم ويحفزهم على العمل والابتكار لتحسين أوضاعهم الاقتصادية والاجتماعية. من جهة أخرى، أفاد المسؤول الحكومي بأن الوزارة واصلت متابعة تنفيذ المشاريع المندرجة في إطار برامج التعاون الدولي، مشيرا على الخصوص إلى المشاريع المتعلقة بإنعاش تشغيل الشباب في العالم القروي، وتحسين قابلية التشغيل لدى الشباب، وتيسير ولوجه إلى فرص العمل على الصعيد الدولي، وتجويد إدارة هجرة الأيدي العاملة وحماية حقوق العمال المهاجرين. وأكد أنه حرصا من الحكومة على ضمان شمولية سوق الشغل، سيتم توسيع خدمات الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات المتعلقة بالتكوين والإرشاد والتوجيه لتشمل فئات أخرى من الباحثين عن الشغل، ويتعلق الأمر بغير حاملي الشهادات والأشخاص في وضعية إعاقة والمستفيدين من التعويض عن فقدان الشغل وساكنة العالم القروي، بالإضافة إلى المهاجرين في وضعية قانونية. وفي إطار تنظيم عملية تدفق اليد العاملة الأجنبية وتحسين ظروف تشغيلها، تم الشروع، بحسب وزير التشغيل والادماج المهني، في مراجعة المسطرة الخاصة بالتأشير على عقود عمل الأجراء الأجانب بالمغرب لكي تتلاءم مع الاتفاقيات الدولية المصادق عليها والقوانين سارية المفعول؛ وذلك بالعمل وفق التوجهات الجديدة للاستراتيجية الوطنية للهجرة واللجوء القاضية بمحاربة كل أشكال التمييز داخل سوق الشغل وتبسيط المسطرة المعمول بها عند ولوج الأجانب إلى سوق الشغل.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.