أمطار قوية تهم عددا من أقاليم المملكة    القضاء يرفض دعوى لتأجيل مؤتمر "الاتحاد الاشتراكي"    جلسة عمومية الاثنين المقبل تخصص للأسئلة الشفهية الموجهة لأخنوش حول السياسة العامة    برلماني فرنسي: المغرب "شريك قوي" يمكن لفرنسا وأوروبا الاعتماد عليه    هذه لائحة أسعار المواد الغذائية الأساسية بجهة البيضاء ليومه الخميس    وجب إنقاذ الصيادلة والصيدليات    أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدرهم    السعودية تعلن شروط أداء مناسك العمرة    الجيش الأردني يقتل 27 مهربا على الحدود مع سوريا    تحليل: المغرب في لقاء ناري ضد مصر بينما التاريخ يرجح كفة "أسود الأطلس"    النصيري يتهيأ للتحدي الذي ينتظره في إسبانيا    تغيير في توقيت مباراة مصر والمغرب بأمم إفريقيا 2021    حصري: الوالي قسي لحلو يُصدر قرارا بتقنين استعمالات الماء بعمالة مراكش    امن الناظور يضع قبضته على شخص مشبه بتورطه بجريمة السرقة المتعددة    مقاييس الأمطار المسجلة بالمغرب خلال ال24 ساعة الماضية    400 عاما على ميلاد موليير.. المغرب حاضر بفرساي من خلال أعمال الطيب الصديقي    من موت المؤلف إلى موت الراوي    إغلاق المركز الرئيسي للكشف عن فيروس كورونا بتطوان    المغرب وأمريكا يجريان مناورات الأسد الإفريقي 2022    برنامج و مواعيد مباريات ربع نهائي كأس أمم أفريقيا الكاميرون .    سفارة تركيا في الرباط تعلن عن قرار مفاجئ    كنوز أجريت لها العملية بنجاح...تعرفوا على أحداث حلقة اليوم من "الوعد"    في ظل تأخر الأمطار وغلاء المواد الأولية.. مطالب للحكومة للتخفيف من معاناة "العالم القروي"    "موديرنا" الأمريكية تجري تجارب سريرية على لقاح جديد مضاد لأوميكرون    السلطات الفرنسية تضبط شبكة لتزوير شهادات التطعيم ضد كورونا في فرنسا    السائقون المهنيون: جلالة الملك رجاء افتحوا الحدود    سعي ‬إسباني ‬حثيث ‬لتأمين ‬الاستقلالية ‬الاقتصادية ‬لمدينتي ‬سبتة ‬ومليلية ‬المحتلتين    "البام" يدعو إلى فتح المطارات والحدود المغربية    بمليار سنتيم.."بيت مال القدس" تصادق على تمويل مشاريع    تحذير عاجل لهواتف "الأندرويد"…خلل خطير "يقتحم" حسابك المصرفي ثم يمسح هاتفك بالكامل    لقاء مفتوحا مع الكاتب الدكتور مصطفى يعلى    المجلس الدولي للإبداع ينظم أمسية شعرية لشعراء من مختلف بقاع العالم    "لحن لم يتم"، و"حكاية العمر كله"، شريطان يرويان سيرة حياة كل من الفنانين: أسمهان، وفريد الأطرش، تعرضهما شاشة معرض القاهرة الدولي للكتاب    تساقطات ثلجية هامة.. هذه توقعات طقس الخميس بالمغرب    فيديو: تحقيق وشهادات حية عن الجانب الخفي من قضية بيغاسوس التي استهدفت المغرب تحديدا    تفاصيل لقاء مع دي ميستورا.. موريتانيون يطلبون صعود منصة الشهود في قضية الصحراء المغربية    تونس تمدد حظر التجول الليلي وتمنع كل التجمعات لأسبوعين إضافيين    أنطونيو غوتيريس استنكر بلغة صريحة تدخل الجزائر في الشؤون الداخلية للمغرب    بروفيسور مغربي يتحدث عن إعادة فتح الحدود والنسخة الجديدة لأوميكرون    بالصور : المصالح الأمنية بأيت ملول تشن حملة موسعة ضد أصحاب الدراجات النارية، والساكنة تنوه    روسيا وأوكرانيا: كيف نعرف أن الحرب قد بدأت؟    عدناني يفوز بمسابقة منارة القابضة Fontaine Ménara Space    رئيس الفيفا يرى أن إقامة المونديال كل عامين قد "تمنح الأمل" للمهاجرين من إفريقيا    لاعبو كرة القدم يعانون من تأثيرات "كوفيد-19" بعد الشفاء الأولي    إنفانتينو يكشف حقيقة تصريحاته حول إقامة كأس العالم كل عامين    خبير في المناخ ل2m.ma: المبيدات والمواد الكيماوية أكبر خطر يواجه خلايا النحل بالمغرب    محمد من إيطاليا يتقاسم معكم تجربته في برنامج "أحسن Pâtissier"..    فيديو.. ساكنة منطقة تاغازوت نواحي أكادير تطالب بإعادة فتح الحدود وانقاذ العاملين بقطاع السياحة    غدا ينطلق المؤتمر الوطني ال 11    مصنع أسلاك السيارات بوجدة سيوفر 3500 منصب شغل بجهة الشرق (مجلس الجهة    الغرينتا وروح الفريق.. ماذا تغير داخل المنتخب المغربي مع "الكوتش" حاليلوزيتش؟    ماكرون: "مجزرة 5 يوليوز 1962" في وهران بالجزائر يجب أن "يتم الاعتراف بها"    بسبب تغيير ملعب المباراة..مواجهة المغرب ومصر في كأس إفريقيا تقدم بساعة واحدة    الشيخ حماد القباج يكتب: مقاصد الزواج في القرآن والسنة    المدرسة المرينية... معمار صناعة النخبة السلاوية في "كان يامكان"-الحلقة كاملة    رافد "حلف الفضول"    الأمثال العامية بتطوان.. (39)    هكذا نعى الأستاذ خالد محمد مبروك والده -رحمه الله-    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الاستاذ محمد العلام يعين رئيسا للمحكمة الابتدائية بالمحمدية
نشر في محمدية بريس يوم 17 - 05 - 2018

أقيم أمس الاثنين بالرباط حفل تعيين أول فوج من المسؤولين القضائيين بعد تنصيب المجلس الأعلى للسلطة القضائية ويتكون من 19 مسؤولا من بينهم رؤساء محاكم استئنافية وابتدائية ووكلاء عامون ووكلاء الملك.
ويأتي هذا اللقاء الذي نظمته محكمة النقض في إطار التأسيس لمرحلة جديدة من مراحل تدبير الشأن القضائي وترسيخ الدلالة العميقة والمعنى الحقيقي لاستقلال السلطة القضائية بما يقتضيه تفعيل دستور 2011 ، و استكمال لبنات إصلاح منظومة العدالة من خلال الدور المحوري للمسؤول القضائي والذي يعتبر رقيبا على حسن تطبيق القانون وسلامة الاجراءات والعين الساهرة على مبادئ العدالة والإنصاف.
وأكد الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية، الرئيس الأول لمحكمة النقض السيد مصطفى فارس في كلمة خلال هذا اللقاء الذي حضره مسؤولون حكوميون ومؤسساتيون ومساعدو القضاء ، أن القاضي اليوم مطلوب منه أن يكون قاضيا متمرسا محنكا رزينا يؤطر العمل القضائي بدائرته ويكرس الأمن ويحمي الحقوق والحريات ويسهر على تطبيق القانون بشكل عادل وداخل آجال معقولة، مضيفا أن المسؤول القضائي اليوم ينبغي أن تكون لديه القدرة على التواصل والمواكبة والإشراف والتتبع لكل التفاصيل والجزئيات بدائرته دون أي تهاون أو إهمال ومواجهة المشاكل بكل حزم ونجاعة، بحيث لم يعد اليوم "مقبولا أو مستساغا ذاك المسؤول الذي يلازم كرسيه ويغلق عليه أبواب مكتبه".
وقال إن "المشاريع التنموية الكبرى التي يقودها جلالة الملك محمد السادس تطالبنا بأن تكون المحاكم اليوم فضاءات لإنتاج عدالة مسؤولة ناجعة فعالة، عدالة قريبة إنسانيا وجغرافيا من الانتظارات، عدالة مؤهلة لمواجهة كافة التعقيدات والصعوبات، محاكم تكون محلا لفض النزاعات لا لتعقيدها، وفضاءات لتكريس الثقة والاطمئنان لا الشك والالتباس. وهي أهداف لن نصلها بالأماني أو التسويف والتراخي" مضيفا "لا أحد أكبر من القانون ولا أحد فوق المحاسبة".
من جهته اكد الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض ، رئيس النيابة العامة السيد محمد عبد النباوي ، ان هذا الجيل الجديد من المسؤولين القضائيين بمختلف محاكم الاستئناف والمحاكم الابتدائية وفي قضاء الحكم او قضاء النيابة العامة يجب أن ينخرط في ورش إصلاح منظومة العدالة ، وأن يكون في خدمة القانون وخدمة المواطنين ويفتح ابوابه لتلقي شكايات المواطنين والمتقاضين وينفتح على محيطه .
وأشار إلى أن انتقاء هؤلاء المسوؤلين القضائيين خضع لمعايير الكفاءة والشفافية مضيفا أن المرأة كانت حاضرة في مناصب المسؤولية حيث تم تعيين أول وكيلة عامة لدى محكمة الاستئناف التجارية بفاس وهي أول امرأة تتبوأ منصب وكيلة عامة بالمغرب اضافة الى وكيلات للملك ورئيسات للمحاكم.
من جهته وبعد أن نوه بالثقة المولوية التي حظي بها المسؤولون القضائيون أكد وزير العدل السيد محمد أوجار أن التحدي الذي يتعين رفعه خلال المرحلة المقبلة في وزارة العدل هو إرساء دعائم إدارة قضائية قوية هدفها "خدمة المواطن"مشيرا في هذا الصدد إلى أن من بين الأوراش المفتوحة بالوزارة ، تنزيل مشروع طموح يرمي بلوغ المحكمة الرقمية في أفق سنة 2021، عبر تطوير "منصة المحامين للتقاضي عن بعد"، وهي الخدمة التي انطلق العمل بها في المحكمة التجارية بالدار البيضاء في ميدان الأوامر بناء على طلب، على أساس أن يتم تعميمها تدريجيا على كافة محاكم المملكة وجميع أنواع القضايا.
وذكر الوزير بإطلاق مجموعة من الخدمات عن بعد وبالأخص في مجال السجل التجاري والعدلي حيث يمكن الحصول على مجموعة من المستخرجات الموقعة إلكترونيا والتوصل بها مباشرة عبر البريد الإلكتروني، بالإضافة إلى خدمة الإيداع الإلكتروني للقوائم التركيبية للمقاولات وهي خدمات تمكن من تقليص المدة وتجويد الخدمات وضمان الشفافية في الوصول إلى المعلومة.
وفي إطار تجويد عمل المحاكم والرفع من شفافية ونجاعة إدارتها تم تطوير عدة تطبيقيات تهم تطبيقية التعيين الاعتباطي للقاضي المقرر ت ف عل بطلب من المسؤولين القضائيين عن المحاكم، وتطبيقية صناديق المحاكم التي تقوم باحتساب الرسوم واستصدار وصولات ومسك سجلات إلكترونية مما يساهم في تحسين المراقبة مركزيا والحد من اكتظاظ وطول انتظار هيئات الدفاع والمتقاضين إلى جانب تطبيقية المساعدة على اتخاذ القرار والموضوعة رهن إشارة المسؤولين القضائيين لتتبع العمل اليومي للقضايا والإجراءات عبر لوائح قيادة ومؤشرات إحصائية.

وتمت تسمية المسؤولين القضائيين في حفل كبير بمحكمة النقض، ويتعلق الأمر بالأساتذة
محمد الضاوي، الرئيس الاول بمحكمة الاستئناف مكناس
عز العرب الحمومي، الرئيس الأول بمحكمة الاستئناف الحسيمة
ناجيم بنسامي الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء
عبد الكريم الشافعي، الوكيل العام بمحكمة الاستئناف باكادير
صالح تزاري، الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بالعيون
رحمونة زياني، الوكيلة العامة لدى محكمة الاستئناف التجارية بفاس
محمد أنيس وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية الزجرية بالدار البيضاء
منير المنتصر بالله، رئيس المحكمة الابتدائية الاجتماعية بالدار البيضاء
محمد العلام، رئيس المحكمة الابتدائية بالمحمدية
عبد الحق بن العكوش، رئيس المحكمة الابتدائية بابن سليمان
عبد العتاق فكير، رئيس المحكمة الإدارية بفاس
مصطفى الوراث، رئيس المحكمة الابتدائية بالحسيمة
عائشة ايت الحاج، وكيلة الملك لدى المحكمة الابتدائية المدنية بالدار الببيضاء
عبد الرحيم ساوي، وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالجديدة
كلثوم تواب، وكيلة الملك لدى المحكمة التجارية بمكناس
محمد الخياري، وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بتازة
شكيب الطيبي، وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية ببرشيد
محمد الراوي، وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بابن احمد
محمد بمزاغ، وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بقصبة تادلة

و الاستاذ محمد العلام، الذي عين موخرا على رأس المحكمة الابتدائية بالمحمدية، قاض من الدرجة الاستثنائية، كان يشتغل قبل تعيينه رئيسا لهذه المحكمة، رئيسا للمحكمة الابتدائية بابن سليمان وعرف فيها بخصاله الحميدة
و كان يتميز بها العلام، والأعمال الجليلة التي قدمها للقضاء خلال مسيرته الطويلة في هذا المجال
وعرف ايضا بذلك القاضي النزيه المتميز بحسن السلوك والنزاهة والتفاني في العمل، وعرف بالحرص على التطبيق السليم للقانون".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.