العنصرية في الملاعب الإيطالية: الوضع "لم يتحسن"    البطولة الاحترافية.. DHJ يرغم IRT على التعادل بإبن بطوطة    باب سبتة.. حجز 17,5 كلغ من الحشيش    الدار البيضاء.. أعوان غير مختصين ينجزون فحوصات بالأشعة    اعتقال جانح في حالة هيجان بالجديدة يخلق جدلا حول طريقة توقيفه ونقله بين عناصر الأمن    دنيا بطمة تلهب منصة 'سهرات مازاغان'' و تحطم أرقام الحضور    جمعية مدنية تقترح حلولا لإيقاف نزيف الانتحار بشفشاون    آلاف المتظاهرين يطالبون بفرض بقيود على قانون الإجهاض في سلوفاكيا    موعد حفل جوائز The BEST 2019    العثماني ينفي وجود “البلوكاج”.. “التعديل الحكومي ندبره بطريقة مناسبة”    الفارس بوقاع يُتوج بجائزة الملك محمد السادس للقفز على الحواجز    وزارة الثقافة.. حواسيب جديدة وآلة نسخ مرمية في المخزن!!    تهافت أيديولوجية التفوق المدرسي واستفحال آلية إعادة الإنتاج في التعليم الحديث    وزارة التربية: هذه حقيقة التعليم الخاص في القرى    نيمار يهدي "بي إس جي" يحتل صدارة "الليغ آ"    الغلوسي: المغاربة لا يحتاجون إلى من يكشف الفساد بل لمن يرد الاعتبار للوطن    جرسيف: “عزوزي” ر7يسا للمجموعة ذات النفع الاقتصادي، والفيلالي يتهمه باستغلال المشروع انتخابيا    التعادل يحسم مباراة اتحاد طنجة والدفاع الجديدي    بسبب حركة لا أخلاقية .. عقوبة كبيرة تنتظر حمد الله في السعودية    تشييع جنازة الفنان أحمد الصعري في أجواء مؤثرة    سفر رحلة مع إبليس    التشكيل الرسمي لريال مدريد أمام إشبيلية    "القائمة العربية" تدعم تكليف غانتس بتشكيل الحكومة الإسرائيلية    تحليل إخباري: أسباب إخفاق “النهضة” الإسلامي في الانتخابات الرئاسية التونسية    خسرت 30مليار جنيه.. بورصة مصر تهوي بعد احتجاجات الجمعة    من مقر الأمم المتحدة.. السفياني يبرز دور المغرب في مجال المناخ و التنمية المستدامة و يعرض تجربة شفشاون    أخنوش يدعو إلى المشاركة في الانتخابات لقطع الطريق عن المنتفعين    مدير مركز الاستقبال النهاري لمرضى الزهايمر: تضاعف عدد مرضى الزهايمر في المغرب 10 مرات    أول تعليق رسمي في مصر على الاحتجاجات ضد السيسي    من أمام منزل الفنان الراحل الصعري شهادات مؤثرة للفنانين    بومبيو: نسعى ل”تفادي الحرب” مع إيران وإرسال القوات الأميركية يستهدف الردع    شخص يحاول اقتحام بسيارته مسجد في شرق فرنسا    أوجار: « الأحرار » حزب قوي ويتلقى الضربات بسبب نجاحه    مستخدمو القناة الثانية يحتجون أمام مقرها غداً الإثنين    مسؤول إماراتي: تحويل مسار رحلتين بمطار دبي بعد الاشتباه بنشاط طائرة مسيرة    غدا بالجزائر.. محاكمة شخصيات عسكرية وسياسية بينهم شقيق بوتفليقة    بعد احتجاجات الحقوقيين.. ال “CNDH” يدخل على خط مصادقة الحكومة على “عهد حقوق الطفل في الإسلام”    عسكوري تعود ب “حكايتي”    في الجزائر.. ضرائب ورسوم جديدة لزيادة الإيرادات في موازنة 2020    دار الشعر بتطوان تفتتح الموسم الشعري الجديد وتعد عشاقها بالجديد    المظاهرات تتجدد في مصر.. اشتباكات بين مئات المتظاهرين وقوات الأمن    تجربة سريرية غير مرخصة لمرضى "باركنسون" و"ألزهايمر" في فرنسا    بيبول: حبيركو تستعد لتجربة تلفزيونية جديدة    صاحب “نزهة الخاطر” يودعنا    فيلم »الأرض تحت قدمي » يتوج بجائزة مهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا    خبير اقتصادي: وضع السوق لا يدعو أبدا إلى القلق أسعار العقار السكني تتراجع    “رام” شريكة “يونيسكو” في تنمية إفريقيا    في خطوة غير مسبوقة.. BMCE OF Africa تطلق النسخة الإلكترونية للتقرير السنوي    حق الولوج إلى العدالة.. المغرب في المرتبة 45 عالميا    احتجاز ناقلات «الاحتجاج»    الهجمات على «أرامكو» تربك العالم.. حذر ومخاوف من أزمة طاقية    رئيس “مغرب الزهايمر”: تضاعف عدد مرضى الزهايمر في المغرب عشرات المرات وعددهم بلغ الألف    المغرب يسجل 31 ألف حالة إصابة بالسل سنويا    هذه الآية التي افتتح بها أخنوش جامعة شباب الاحرار بأكادير    دراسة: فقر الدم خلال الحمل يؤدي لإصابة الطفل بالتوحد – التفاصيل    تساؤلات تلميذ..؟!    الشباب المسلم ومُوضة الإلحاد    على شفير الإفلاس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





من حقوق الرسول صلى الله عليه وسلم على أمته " في فرانكفورت"
نشر في ناظور سيتي يوم 16 - 04 - 2013

بدعوة كريمة من الجمعية المغربية للثقافة والإرشاد –مسجد التقوى بفرانكفورت بألمانيا– شاركت في فعاليات الملتقى العلمي الخامس عشر المنظم خلال الفترة الممتدة من 29 مارس إلى غاية فاتح أبريل 2013.
وقد أسهم في تأطير هذا اللقاء العلمي الكبير الأساتذة والشيوخ الأجلاء: الطاهر التجكاني، الميلود حسيني، عبد الحكيم أزوم، عبد القادر بطار، بنعيسى بوزيان، وعبد الرحمن بوكيلي من المملكة المغربية، وكذا الشيوخ الأجلاء: موافي عزب، عايش القحطاني وعبد الله الكعبي، من مؤسسة الشيخ عيد الخيرية بدولة قطر.
لقد وفقت الجمعية المغربية للثقافة والإرشاد بفرانكفورت في اختيارها التعريف بالرسول الكريم صلى الله عليه وسلم موضوعا لهذا الملتقى العلمي المتميز، وهي بذلك تقوم بواجب النصرة تجاه الرسول الكريم صلوات الله وسلامه عليه، فجاءت محاور هذا الملتقى العلمي متناسقة منسجمة، يكمل بعضها بعضا، وقد أبى فضيلة الشيح الميلود حسيني خطيب مسجد التقوى إلا أن يلخص أعمال هذا المؤتمر العلمي في العبارة الآتية: نَتَعَرَّفُ ثُمَّ نُعَرِّفُ، ويقصد فضيلته أن الواجب الشرعي يقتضي التعرف على شخص الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم أولا، ثم نعرف به الآخرين ثانيا.
كما عالج الشيوخ الأجلاء والأساتذة الفضلاء جوانب مهمة لها ارتباط وثيق بفقه السيرة النبوية، وهم بذلك يحذون حذو القاضي عياض رحمه في كتابه الشفا بتعريف حقوق المصطفى صلى الله عليه وسلم.
وقد كان لأفراد الجالية المغربية، ولأفراد الجاليات المسلمة موعد مع فضيلة العلامة الطاهر التجكاني رئيس المجلس العلمي المغربي لأوروبا الذي ألقى محاضرة قيمة أبدع فيها وأجاد وأفاد حيث تناول بالدرس والتحليل مشاهد مؤثرة من السيرة النبوية العطرة، كما كان للحضور الكريم موعد آخر مع جلسة ختامية ألقى خلالها الشيخ موافي عزب محاضرة قيمة تطرق فيها إلى قضايا مهمة تندرج في سياق حث الشباب المسلم على نصرة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، مستشهدا بنماذج حية من مواقف الصحابة الكرام رضوان الله عليهم أجمعين، وقد كان لهذه المحاضرة تأثير كبير في نفوس الحاضرين.
كما نالت المرأة المسلمة حظها من هذا الملتقى العلمي الكبير، حيث ألقى الأستاذ الدكتور بنعيسى بويوزان محاضرة بالأمازيغية في هذا الإطار، كما ألقى فضيلة الشيخ موافي عزب محاضرة باللغة العربية لفائدة المرأة المسلمة والتي قام بترجمتها إلى الأمازيغية الأستاذ الفاضل عبد الحكيم أزوم.
وفي آخر هذا اللقاء العلمي المبارك، ألقى السيد أحمد أياو كلمة باسم اللجنة المنظمة بمسجد التقوى، كما ألقيت كلمات باسم الضيوف المشاركين في هذا الملتقى العلمي، الذي توجت أشغاله بتوزيع شهادات شكر وتقدير على المشاركين من قبل الحاج عبد الرحمان خوجة رئيس الجمعية المغربية للثقافة والإرشاد –مسجد التقوى بافرانكفورت-.
ومن بين التوصيات التي خرج بها الملتقى العلمي الخامس عشر هو تخصيص الملتقى العلمي السادس عشر لمسجد التقوى خلال السنة المقبلة إن شاء الله تعالى للإعجاز العلمي في السنة النبوية الشريفة.
هذا، وقد تابع عدد مهم أفراد الجالية المغرية والجاليات المسلمة المقيمة بفرانكفورت وكذا عدد مهم من الأئمة والعاملين في الحقل الديني بفرانكفورت بألمانيا فعاليات هذه الندوة العلمية المباركة حيث استثمروا عطلتهم في التعرف على ركن عظيم من أركان العقيدة الإسلامية ألا وهو معرفة خصائص نبوة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وصفاته الخلقية والخلفية.
لقد سعدت بالمشاركة في هذه التظاهرة العلمية المتميزة، حيث ألقيت ثلاث محاضرات تمحورت حول البناء العقدي للمعجزة، والتأريخ للسيرة النبوية، ومقاصد تصرفات النبي صلى الله عليه وسلم، أسأل الله العلي القدير أن ينفع بها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.