تراجع استهلاك الأسر بناقص 6.7 %        الفيديو اللّي نوض الرعب بين المغاربة فمارس وبان فيه مشرمل كيعنف واحد بهدف السرقة طلعات لكتابة ديالو: مول الفعلة تشد    الفنانة التشكيلية « رشيدة الجوهري » تمثل المغرب في ملتقى لندن الدولي للفن التشكيلي (صورة)    حصيلة فيروس كورونا فهاد 24 ساعة: 228 تصابو و466 تشافاو و3 ماتو.. الطوطال: 14607 مصاب و10639 متعافي و240 متوفي و3728 كيتعالجو    الجامعة تعلن استئناف النشاط الكروي بالنسبة للعصب الجهوية والهواة وكرة القدم النسوية والمتنوعة    كورونا.. اختبار الضغط الكلي لبنك المغرب أظهر قدرة البنوك على مواجهة الصدمة    وكالة تنفيذ المشاريع الجهوية للشمال تصادق على مشاريع دورة يونيو 2020    مستجدات كورونا بالمغرب | 228 إصابة جديدة.. وحصيلة الحالات ترتفع إلى 14607    مترشح للباك: مالي جات كورونا مبقيناش كنحفظوا ولينا مقابلين غير إصابات والوفيات    صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن يحصل على شهادة الباكالوريا بميزة"حسن جدا"    المغرب يسجل 228 إصابة بوباء "كورونا" من أصل "17690 اختبارا" في آخر 24 ساعة بنسبة إصابة بلغت 1.28%    رسميا .. إعادة تطبيق الحجر الصحي على موظفي ثلاث سجون    وزير الصحة يستعرض ركائز المخطط الاستراتيجي الرامي لمواكبة رفع الحجر الصحي    سيتيين يتحدث عن غريزمان وعلاقته مع ميسي ومعاييره الخاصة في التقييم    عصام الراقي: حسمت مستقبلي مع الماص في 5 دقائق !    وباء "كورونا".. وزير الصحة يحذر المغاربة من انتكاسة جديدة    رسميا : الإعلان عن فتح المساجد بالمملكة المغربية .    أمريكا تدرس حظر "تيك توك" وتطبيقات صينية أخرى !    المفوضية الأوروبية تعدل توقعات النمو ل"الأسوأ" بمنطقة اليورو    المهدي فولان عن « ياقوت وعنبر »: بكينا بزاف وهذا ما لن أقبله لزوجتي ولن أضرب تاريخ الأسرة    "بالي أوبرا تونس " يقدم "بصمات راقصة"    الماط يدخل في تربص إعدادي مغلق بمدينة تطوان قبل استئناف المباريات    لجنة الداخلية تصادق على مشروع قانون تعديل حالة « الطوارئ الصحية »    نقل الفنان عبد الجبار الوزير إلى الإنعاش !    المستشارون يسائلون العثماني عن السياسة العامة للحكومة    مجلس المستشارين.. المصادقة على إحداث مؤسسة الأعمال الاجتماعية لموظفي الوقاية المدنية    تأكيد إصابة لاعب وإثنين من طاقم اتحاد طنجة بفيروس كورونا    ولي العهد يحصل على شهادة البكالوريا بميزة "حسن جدا"    عمر أزماني مدرب يوسفية برشيد: لا تراجع ..لا إستسلام ..    عاجل : فيروس كورونا يصيب 5 حالات جديدة ضمنها قاصرتين، و يتسبب في إغلاق مقاطعة بالجنوب.    لفتيت يلتقي زعماء الأحزاب السياسية لمناقشة الانتخابات    مجلس المنافسة: لا مسؤولية لنا بشأن ما تم تداوله بخصوص ممارسات منافية للمنافسة في سوق المحروقات    وزيرة : أزيد من 10 آلاف من المغاربة العالقين عادوا إلى أرض الوطن !    الأرصاد الجوية تحذر من جديد: هناك موجة حر من المستوى الأحمر والبرتقالي    حمد الله يرد بقوة على اتهامه بعرقلة قدوم بلهندة للنصر السعودي    "الباطرونا" تدعو في لقاء مع حزب التقدم والاشتراكية إلى إحداث ميثاق ثلاثي جديد لاستعادة الثقة وتحفيز الاقتصاد    هل ستفتح بلجيكا حدودها مع المغرب؟    أسبوع من الحوادث يقتل 11 شخصا ويصيب 1766 بحواضر المملكة    واشنطن ستلغي تأشيرات الطلاب الأجانب الذين أصبحوا يتلقّون دروسهم عبر الإنترنت    جبهة إنقاذ شركة "سامير" تلتقي مع زعماء النقابات    الفنانة عائشة ماهماه تطل على جمهورها حليقة الرأس تضامنا مع مرضى السرطان    استئناف أنشطة صيد الأخطبوط بالدائرة البحرية للصويرة بموسم صيف 2020    مجلس النواب يصادق بالأغلبية على مرسوم أحكام حالة الطوارئ الصحية    مجلس حكومي اليوم الثلاثاء لإقرار مشروع قانون المالية المعدل    "التقدم والاشتراكية" يدعو بنشعبون لتسريع صرف الشطر الثالث من دعم "كورونا"    تفاصيل تسجيل مدينة أكادير أعلى معدل في درجة الحرارة عبر العالم    الكشفية الحسنية المغربية فرع القصر الكبير تواصل حملة التعقيم بالمدارس والمؤسسات بشراكة وبدعم من المجلس البلدي    الرئيس الموريتاني السابق سيمثل أمام برلمان بلاده للتحقيق في وقائع « خطيرة » إبان حكمه    الفنانة فوزية العلوي الإسماعيلي تستغيت، فهل من مجيب؟    الجمعية المغربية للأستاذات الباحثات تنظم ندوة عن بعد حول موضوع "كوفيد-19 بين الطب والمجتمع والمجال"    السعودية تعلن تدابير صحية خلال موسم الحج لهذا العام    "أوبر" تشتري شركة توصيل أطعمة ب2.6 مليار دولار    مجلس جهة الشرق يعتمد برنامجاً لتوفير فرص الشغل ورفع مستوى عيش سكان القرى بعد النجاح في محاصرة جائحة كورونا    الحج: السعودية تمنع لمس الكعبة والحجر الأسود للحد من تفشي فيروس كورونا    الحج في زمن كورونا.. هذا بروتوكول رمي الجمرات هذا العام!    المعيار الأساسي لاختيار حجاج هذا العام    فيديو.. كورونا.. مواطنون يطالبون بإعادة فتح المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ناظورية تكشف عن سيقان رجليها بإرتدائها تنورة قصيرة تضامنا مع الفتاتين المتابعتين بتهمة الميني جيب
نشر في ناظور سيتي يوم 28 - 06 - 2015

ما موقع الناظور في النقاش العمومي الوطني المثار حول قضية الميني جيب؟.. ناظوريون متضامنون وآخرون يستنكرون
أثارت أخيراً واقعة الفتاتين المتابعتين في حالة سراح بمدينة إنزكان، بتهمة الإخلال بالحياء العام على خلفية إرتدائهما التنورة القصيرة المعروفة بال"ميني جيب"، نقاشاً محتدما في الأوساط السياسية والحزبية كما خلفت أصداؤها ردودا متباينة في الشارع المغربي، منها ما وصل إلى حد ردّ الفعل وتجلى ذلك في الإعتداء الذي تعرضتا له المعنيتان على يد بعض من لم يستسغ مشاهدة فتاة تلبس "الميني جيب" فثارت حفيظته أيما ثورة.
وكانت الفتاتين قد جرى إعتقالهما مؤخراً وسط إحدى الأسواق الشعبية بإنزكان، بعدما أثارتا سخط البعض بلباسهما تنورة "الميني جيب"، حيث اعتبر مواطنون هذا الأمر إستفزازاً للمشاعر الدينية، ولم يقف الأمر عند هذا الحد، بل كان هناك من إستشاط غضبا في وجه الفتاتين وصاح "اللهم إن هذا منكر" وسط تجمهر الناس، خصوصا وأن ذلك تزامن حدوثه مع الشهر الفضيل نهارا.
ففي هذا المنحى، خرج بعض النشطاء الناظوريين، المعهود عنهم، عبر مواقع تواصل الشبكة العنكبوتية كالفايسبوك على سبيل الحصر، تفاعلاهم بإستمرار مع النقاش العمومي حول القضايا الكبرى والجوهرية في راهن المشهد السياسي المغربي، بتغريدات تراوحت بين إعلان بعضها، تضامنها المطلق مع الفتاتين المعنيتين قبل الكشف عن رأي أصحابها صراحةً بأن المرء له كامل الحرية في إرتداء ما يشاء، على إعتبار أن المسألة تندرج في إطار الحرية الشخصية، وبين أخرى تستنكر الواقعة، رافضة في الوقت نفسه ما من شأنه خدش صورة الحياء العام بالمجتمع المغربي.
إذ قالت "سميرة" وهو إسم مستعار لفتاة ناظورية نشيطة عبر موقع فايسبوك، بعدما أعلنت عن تضامنها مع المعنيتين بأمر "الميني جيب"، في منشور لها مرفق بصورة فوتوغرافية تُظهر الجزء السفلي من جسدها وهي مرتديةً تنورة تكشف عن سيقان رجليها، أنها تُناصر الحرية الشخصية للأفراد، قبل أن تسترسل في موضع آخر من ذات المنشور، إنها أيضا، تُناصر حتى قضية المثليين، "طالما كون ميولاتهم الجنسية إختيارات شخصية لا دخل لأي كان ممارسة التحجر عليها"، تردف سميرة.
هذا وقد إنهالت جملة من التعاليق على المنشور الفايسبوكي إيّاه، حيث حاول أصحابها مناقشة "سميرة" بخصوص تضامنها مع الموقوفتين بتهمة "التنورة"، ومناصرتها لقضية المثليين، في حين عمد أصحاب تعاليق أخرى إلى توجيه السباب والقذف نحو كاتبة المنشور ورميها بأقذع الأوصاف والنعوت، بينما روّاد آخرون شاطروا هذه الأخيرة نفس الأفكار والرأي بخصوص طرحها، ليكشف بالتالي التوجه العام لأغلب التعاليق الواردة والتي تحمل وجهات نظر مواطنين، رفض الأغلبية لما اعتبر ممارسات لا أخلاقية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.