انتخاب بودرا رئيسا للمنظمة العالمية للمدن والحكومات المحلية    رسميا.. “النهضة” التونسية ترشح الحبيب الجملي لرئاسة الحكومة    رسميا.. عادل زوراق حكما لنهائي كأس العرش    سرقة 32 مليون من داخل وكالة لتوزيع الماء والكهرباء تقود إلى إعتقال عشريتي    طقس غدا السبت: ثلوج وأمطار بمختلف أقاليم المملكة    ما هي التشكيلة الأساسية التي سيدخل بها خليلوزيتش أمام موريتانيا؟    بكر الهلالي:أعتذر للجمهور البركاني ولن يتكرر سيناريو مباراة الوداد    الإتحاد الأرجنتيني يعلن عن موقفه من اللعب في إسرائيل    الرجاء يطالب بتغيير حكم الديربي    تصفيات "يورو 2020" | هولندا وألمانيا على أبواب التأهل    قتيلان وثلاثة جرحى جراء إطلاق نار في مدرسة ثانوية بولاية كاليفورنيا    تظاهرة في تطوان تضامنا مع غزة ضد العدوان الاسرائيلي    الأمن يحقق مع "وسيط" فيديو المنقبة والقضاة يتبرؤون من "السماسرة"    بعد أحداث “راس الما”.. ضمير تُطالب مجلس عياش بتفعيل آلية مناهضة التعذيب    افتتاح فعاليات المهرجان الوطني للمسرح في دورته ال21 بمسرح "إسبنيول"    منتخب موريتانيا يتلقى خبرا سيئا قبل ملاقاة المنتخب المغربي    سانشيز يطالب بزيادة المساعدات للمغرب لمكافحة الهجرة غير الشرعية قال إن على المغرب أن يتوفر على موارد كافية    أزمة نقل البيضاء مستمرة.. إلغاء طلب عروض اقتناء حافلات جديدة    مراكز الاستثمار.. دماء جديدة من أجل أدوار جديد    المهرجان الوطني لسينما البيئة : استعدادات جارية لتنظيم النسخة الثانية    منال بنشليخة تعاني ضررا كبيرا بسبب العدسات الطبية    جمعية تطالب “الصحة” بتسريع اقتناء أدوية التهاب الكبد الفيروسي “س” دعات لتدارك التأخر الذي اعترى طلب عروض شرائها    مرصد حقوقي: نتشبت بإغلاق « معبر الذل » ونرفض الضغط الاسباني    لقاء بالعرائش لبحث تنزيل السياسة العمومية المندمجة لحماية الطفولة بالإقليم    الملك لمحمود عباس: دعم المملكة دائم للقضية الفلسطينية    مستثمرون إيطاليون يشيدون بالإمكانات الهائلة لصناعة السيارات بالمغرب    سفيرة: الإصلاحات الكبرى التي اعتمدتها المملكة تحت قيادة جلالة الملك جعلت المغرب أكثر البلدان جاذبية للاستثمار بأفريقيا    "إسبود" و"موديم" تكرمان محمد الهيتمي، الرئيس المدير العام لمجموعة لومتان    عندما يحاول كريستيانو رونالدو "سرقة" هاتف من إحدى المعجبات    دراسة يابانية تكشف سر العيش لأكثر من 100 عام    أمكراز يدعو القيادة الجديدة ل”الباطرونا” إلى التوافق حول قانون الإضراب    بنخضرة: أنبوب الغاز المغرب-نيجيريا مشروع استراتيجي لغرب إفريقيا    جرائم الكيان الصهيوني في حق الفلسطينين مستمرة ..صواريخ إسرائيلية تدفن عائلة بأطفالها في غزة    من مداخلات المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية    السكري يمس مليوني ونصف مغربي والوزارة تدرس تعويض المرضى على الخدمات الوقائية    نزهة حياة.. هذه الحصيلة المرحلية لاستراتيجية هيئة الرساميل    موقع أمريكي يتحدث عن كواليس المصالحة الخليجية    سلمى أبو سليم تعرض لوحاتها بالمعهد الفرنسي بمدريد    شبيب: إرهاصات التغيير الحضاري البنّاء تتجاوز الانقلابات والثورات    الكراوي يكشف عن إحداث مقياس وطني للمنافسة ويدعو لتوحيد جهود الدول لسن قوانين موحدة    “نادي القضاة” يطالب بالتحقيق في “فيديو” التلاعب بالأحكام القضائية    بنشعبون: لا مجال للتشكيك في شفافية “الصناديق السوداء” في رده على برلمانيين    الغرفة الجهوية للتجارة والصناعة والخدمات بسوس ماسة.. «الرقمنة ودورها في التنمية الاقتصادية» تحت «مجهر» نقاش الدورة العادية    داء « المينانجيت » يستنفر سلطات إقليم الجديدة    مسرحية «نصراني في تراب البيضان» لفرقة أدوار للمسرح الحر بكلميم    رئيس الجزائر يعفي الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك    البرلمان يصادق على مشروع قانون المالية ويحيله على مجلس المستشارين الفريق الاشتراكي يؤكد على أهمية المقاربة الاجتماعية وخلق مناصب الشغل    الاحتجاج ضد كراهية الإسلام يفرق الفرنسيين    معرض «على أديم العوالم» بالرباط    كليب غنائي مغربي- جزائري يدعو لفتح الحدود    واشنطن تتوعد مصر بالعقوبات إذا اشترت مقاتلات روسية    أمسية محمدية بمسجد روبرتسو بستراسبورغ بين التلاوة العطرة ودر فنون السماع    أشهبون: على كُتاب القصة القصيرة جدا أن يحترموا خصوصياتها    المولد النبوي وذكرى النور الخالد    فاز اليمين المتطرف بإسبانيا.. فاز اليمين المتطرف    ما ذا قدمنا لشخص الرسول حتى نحتفل بذكرى مولده؟    الإله الفردي والإله الجماعي والحرية الفردية    كيف يفسر انتشار النفاق الاجتماعي في المجتمع المغربي؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الدعوة إلى النهوض بالتعاونيات الفلاحية النسوية بالحسيمة
نشر في ناظور سيتي يوم 19 - 10 - 2019

دعا مشاركون في الملتقى الجهوي للتعاونيات الفلاحية النسوية بجهة طنجةتطوانالحسيمة، الذي انطلقت فعالياته أمس الجمعة بالحسيمة، إلى النهوض بالتعاونيات الفلاحية النسوية بالجهة ومواكبتها.
وأكد المتدخلون في أشغال الملتقى، الذي تنظمه الغرفة الفلاحية لجهة طنجةتطوانالحسيمة، تحت شعار "التعاونيات النسوية في أفق بلورة النموذج التنموي الجديد"، على ضرورة تضافر جميع المتدخلين في القطاع للرفع من قدرات هذه التعاونيات ومساعدتها على تحسين منتوجها وتسويقه بالشكل المطلوب.
واعتبر رئيس الغرفة الفلاحية بجهة طنجةتطوانالحسيمة، السيد عبد اللطيف اليونسي، بالمناسبة، أن التعاونيات الفلاحية النسوية تضطلع بدور هام في محاربة الفقر بالوسط القروي وتحسين المؤشرات التنموية، على اعتبار أنها تساهم في خلق العديد من مناصب الشغل.
وأضاف أن الغرفة الفلاحية تولي اهتماما كبيرا للتعاونيات الفلاحية بجهة طنجةتطوانالحسيمة، لاسيما النسائية منها، مؤكدا في الوقت ذاته على ضرورة الاهتمام أكثر بأوضاع الفلاحين والفلاحات بالجهة وتشجيعهم على المزيد من العطاء.
من جهته، أشاد إدريس لطيف ممثل مكتب تنمية التعاون بالحسيمة في عرض بعنوان "التعاونيات النسوية بإقليم الحسيمة..الواقع والآفاق"، بالإقبال الكبير للنساء القرويات بالإقليم على إنشاء التعاونيات لخلق أنشطة مدرة للدخل، معتبرا أن النساء القرويات تمكن من فرض نفسهن بقوة في المجال الفلاحي.
وأضاف أن إقليم الحسيمة يضم ما يناهز 32 تعاونية فلاحية نسوية ، إلى جانب العديد من التعاونيات المختلطة التي تضم الرجال والنساء، مشيرا إلى أن هذه التعاونيات تتوزع على مختلف الدوائر التابعة للإقليم وتنخرط فيها نساء من جميع الفئات العمرية والدراسية، مما يضفي عليها تنوعا خاصا.
وشدد في السياق ذاته على ضرورة تضافر جهود الجميع لتجاوز بعض الإكراهات التي تعاني منها التعاونيات، لاسيما ضعف التسيير وغياب الاستمرارية ونقص التأطير، وضعف تسويق المنتجات.
من جهتها، دعت المستشارة البرلمانية فاطمة الحبوسي إلى الإكثار من التكوينات المخصصة للتعاونيات النسوية لمساعدتهن على التغلب على إكراهات وصعوبات التسويق، وإطلاعهن على آليات التسيير والقوانين الجديدة المؤطرة لعمل التعاونيات.
ودعت، في السياق ذاته، إلى تضافر جهود جميع المتدخلين لتوفير أماكن وفضاءات لتسويق منتجات التعاونيات، وتعزيز مشاركتها في المعارض الوطنية، وتمكينها من الحصول على رخص السلامة الصحية.
بدوره، ركز سعيد الطريبي، المدير الجهوي للاستشارة الفلاحية بجهة طنجةتطوانالحسيمة، على مسألة التنسيق والالتقائية والتعاون بين جميع المؤسسات سواء التابعة للدولة أو المنتخبة أو القطاع الخاص أو التعاونيات والمجموعات ذات النفع الاقتصادي، لتحسين معيار جودة المنتجات ومواكبة العمل الذي تقوم به التعاونيات.
كما تم، بالمناسبة، استعراض الجهود التي يقوم بها مكتب الاستشارة الفلاحية لمواكبة دينامية القطاع التعاوني النسوي بالجهة، والمتمثلة على الخصوص في برامج الإرشاد الفلاحي وتقوية قدرات النساء خاصة للمرأة القروية، والأنشطة المدرة للدخل، وبرامج تقوية قدرات المنظمات المهنية النسوية، وإدماج مقاربة النوع في جميع العمليات المبرمجة.
أما عثمان لمعيز، مدير الوكالة الوطنية لإنعاش الشغل والكفاءات بالحسيمة، فركز في مداخلته على الدور الهام الذي تضطلع به التعاونيات في تحسين الدخل الفردي وخلق فرص الشغل، مشيرا إلى أن الوكالة تعمل على مواكبة التعاونيات في إقامة مشاريعها.
وأضاف السيد لمعيز أن الوكالة تحرص على تقديم العديد من الأفكار والمقترحات للتعاونيات في ما يتعلق بالتسيير وتسويق المنتوج والتعاطي مع المشروع ، وواكبت في السنوات الأخيرة مجموعة من حاملي وحاملات المشاريع ومستعدة لمواكبة التعاونيات من الناحية المالية والتسويقية.
ويروم هذا الملتقى، الذي يقام بشراكة مع مختلف الفاعلين في القطاع، التعريف بالقطاع التعاوني الفلاحي النسوي بجهة طنجةتطوانالحسيمة، وبالإنجازات التي تم تحقيقها، بالإضافة إلى تثمين دور التعاونيات النسوية في تنمية الاقتصاد المحلي وخلق فرص الشغل.
كما يتوخى المساهمة في بلورة الرؤية الجديدة للنموذج التنموي لجعل التعاونية النسوية مقاولة حاملة لمشاريع اقتصادية واجتماعية وقادرة على مواجهة المنافسة وتحديات السوق الوطنية والدولية وتمكينها من القيام بأدوارها في مجال خلق الثروات وتوفير فرص الشغل.
وتنظم ضمن فعاليات الملتقى ورشات تبحث مواضيع "تقييم مشاركة التعاونيات النسوية في المعارض الجهوية والوطنية"، و"دعم التعاونيات النسوية بمقاربة البحث العلمي السوسيولوجي"، و"التعاونيات النسوية والتنمية المحلية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.