بعد تحقيق كأس الخليج.. ملك البحرين يعلن الاثنين يوم عطلة    تزامنا مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان..”لجنة دعم معتقلي حراك الريف” تنزل إلى الشارع    الناصيري: أنا باق على رأس الوداد.. والأولوية للانتدابات وتقويم الاعوجاج    الحسنية تنفرد بصدارة مجموعته بعد انتصاره على مضيفه بارادو الجزائري    ليستر يكسر رقمه القياسي.. ويفوز برباعية على أستون فيلا    تحركٌ دبلوماسي بعاصمة أوربا الشرقية…مشاركة مميزة للمغرب في البزار الدبلوماسي بوارسو    نقابيون ينددون بأوضاع الصحة في جهة مراكش    تناقض الرابور والممثلة يعري حقيقة كذبهما وخيانتهما للزوجة المسكينة    محمد جبرون*: دعاوى التحالف مع البام لا تعكس نقاشا داخليا واضحا داخل البيجيدي    أحوال الطقس غدا الإثنينأحوال الطقس ليوم غد الإثنين    المغرب العميق..مصرع امراة وجنينها بعد رحلة لساعات في مسالك وعرة للوصول إلى المستشفى    بوعياش: المجلس الوطني لحقوق الإنسان لن يقوم بالوساطة في ملف الريف    مقتل 10 أشخاص في اشتباكات بشمال أفغانستان    هند صبري: سعيدة بتكريم منى فتو ومهرجان مراكش يهتم بالفنان المغرب    المنتخب البحريني توج بطلا لكأس الخليج للمرة الأولى في تاريخه    بعد الاستقبال الملكي:بنموسى يرسم منهجية عمل لجنة النمودج التنموي    مدرب صانداونز يتفاعل مع تعليق مناصر ودادي ذكره برسالة "الوينرز"    قرعة كأس إفريقيا لكرة القدم داخل القاعة تضع المنتخب المغربي في المجموعة الأولى    أخنوش: من يسب الوطن لا مكان له بيننا ولي ناقصاه التربية نربيوه    مشروع قانون المالية 2020 يكسب جولة مجلس المستشارين    حارس مرمى برشلونة تيرشتيغن يتفوق على هازار    يا بنكيران .. إِنَّ لِأَنْجِيلاَ مِيرْكَلْ مِثْلُ حَظِّ الذَّكَرَيْنِ !    أرقام مخيفة... الناظور تسجل أعلى معدل للمصابين بالسيدا بأزيد من 13 في المئة    "أمازيغ المغرب" يحجّونَ إلى البيضاء تنديدًا ب"تسلّط الرحّل" في سوس‬    سائق يدهس شرطيا و يلوذ بالفرار    الثقافة كمنتوج: "من الإنتاج إلى الإستهلاك"    المنظمة الديمقراطية للشغل: قانون المالية ارتجالي وترقيعي ويهدف للقضاء على الطبقة المتوسطة    النيابة العامة الجزائرية تطلب بأحكام مشددة لرموز نظام بوتفليقة    750 مستفيد من قافلة طبية متعددة التخصصات بمنطقة تامجيلت بجرسيف    المنشد سعيد مشبال إلى جانب وفد تطوان يمثل تطوان في إحياء الذكرى الواحدة والعشرون لرحيل الملك الحسن الثاني في حضرة الملك محمد السادس    بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان.. حقوقيون يطالبون بإطلاق سراح معتقلي الحراك والصحافيين المعتقلين    التنسيق النقابي: نرفض مناورة الوزارة.. ولن نقبل بأي مقترح غير الترقية وتغيير الإطار    أكبر حزب إسلامي بالجزائر يقرر عدم دعم أي مرشح للرئاسة    انطلاق الدورة 21 لأيام قرطاج المسرحية بمشاركة مغربية    قبيل الانتخابات الرئاسية.. الغضب يشتد والإضراب العام يشل الجارة الجزائرية    "أيادي النور" تحط الرحال بمركز الفن الحديث بتطوان    الحكومة تُغري الخواص بجاذبية الاستثمار في قطاع الطاقات المتجددة    الجديدة.. عبيابة يؤكد على ضرورة استحضار البعد التنموي الشامل في كافة الأوراش الثقافية والرياضية    وزير الخارجية الفرنسي يصف مشروع رونو طنجة بالنموذج التنموي “الفاشل”    تصفية “الرجل الإيرلندي” على يد عصابة سكورسيزي ودي نيرو في مراكش    الرباح: المنطقة الواقعة بين إقليمي العرائش والقنيطرة تزخر بإمكانات فلاحية مهمة    واشنطن والرباط تتفقان على تعميق الشراكة الإستراتيجية القائمة بينهما    قتلى وجرحى في حريق مصنع    المغرب يشارك في المعرض الدولي للتغذية « سيال 2019 » في أبوظبي    ثلاثة مليارات ونصف من السنتيمات لتحديد مكان وفاة البحارة    احتياطيات العملة الصعبة ترتفع..وهذه تطورات الدرهم    «آسيا أفقا للتفكير» موضوع لقاء بأكاديمية المملكة    فورين أفيرز: لهذا على أمريكا ألا تستخف بقدرات الجهاديين وقيمهم    اختتام فعاليات معرض الكتاب بتارودانت    ندوة الأرشيف ذاكرة الأمم    نقطة نظام.. خطر المقامرة    بُورتريهاتْ (2)    الصين تعلن ولادة “حيوان جديد” يجمع بين القردة والخنازير    دراسة بريطانية تحذر من مشروبات أشهر سلاسل المقاهي في العالم والتي تحظى بشعبية كبيرة في المغرب    دراسة: تناول الحليب ومشتقاته لا يطيل العمر عند الكبار.. وقد يكون سببا في أمراض قاتلة    دراسة علمية جديدة تكشف فائدة أخرى “مهمة” لزيت الزيتون    ما يشبه الشعر    مباحثات مغربية سعودية حول الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





درك الناظور يشدد الخناق على مهربي الوقود الجزائري
نشر في ناظور برس يوم 05 - 01 - 2011

b[التدخلات الأمنية كشفت ارتباط مافيا تهريب الوقود الجزائري بأنشطة شبكات إجرامية أخرى]b
عبد الحكيم اسباعي- الصباح : استنفرت عناصر الدرك الملكي بالناظور عناصرها التابعة لمختلف المراكز سعيا نحو تشديد المزيد من الخناق على السيارات المخصصة لتهريب الوقود الجزائري، والمعروفة محليا ب"المقاتلات".
وفي هذا الصدد، داهمت عناصر الدرك الملكي التابعة لمركز زايو، يوم الخميس الماضي بتنسيق مع مركز سلوان، وبدعم من فرقة الأمن والتدخل منزل احد المهربين بدوار أولاد شعيب، الواقع بالنفوذ الترابي لبلدية سلوان، حيث تمكنت العناصر الأمنية على اثر هذه العملية من حجز سيارتين ذات صفائح مزورة، وما مجموعه 1500 لتر من الوقود الجزائري.
ووفق معلومات حصلت عليها "الصباح"، يأتي هذا التدخل النوعي داخل الدوار المذكور، بناء على التحريات الأولية التي أجريت بشأن تورط عدد من المهربين في حادث اعتداء كان ضحيته الأسبوع الماضي احد مستعملي الطريق الوطنية الرابطة بين الناظور وبركان، إذ أكد المعني بالأمر أثناء الاستماع إلى أقواله بمركز الدرك الملكي بزايو، أن سيارتين مخصصتين لتهريب الوقود الجزائري اعترضتا سبيله ليلا أثناء عودته إلى منزل أسرته، حيث تعمد سائقاها صدمه بقوة، قبل أن يقوم مرافقاهما بتكسير واجهة سيارته الأمامية وسلبه هاتفا نقالا وجهاز تشغيل الموسيقى، لتتوارى بعد ذلك السيارتان اللتان تحملان لوحات ترقيم مزورة عن الأنظار تحت جنح الظلام.
وأفضت التحريات ذاتها إلى تحديد هوية ثلاثة أشخاص، حررت مذكرات بحث بحقهم، بينهم المدعو "ج.م"، الذي استهدفت العناصر الأمنية توقيفه أثناء المداهمة المباغتة لمقر سكناه، غير انه تمكن من الفرار بطريقة مثيرة على متن سيارة مركونة بفناء منزله، دقائق قليلة بعد تنفيذ عملية التدخل.
وفي السياق ذاته، تمكنت عناصر الدرك الملكي التابعة لمركزي زايو وسلوان أخيرا في عمليات متفرقة من حجز ألف لتر من الوقود الجزائري المهرب على متن شاحنة مزودة بخزانين إضافيين، إلى جانب حجز ثلاث سيارات تحمل صفائح معدنية مزورة معدة لنفس الغرض، كما صودرت في إحدى تلك التدخلات 29 قنينة سعتها 30 لترا من احد المرائب بمركز سلوان.
من جانب آخر، كشفت عدد من التدخلات الأمنية جنوحا خطيرا نحو استغلال السيارات المخصصة ظاهريا لتهريب الوقود الجزائري في عمليات تتعلق بتهريب المخدرات وتسهيل عملية تسلل المهاجرين السريين عبر المنافذ الحدودية في الجهة الشرقية قبل نقلهم نحو مدينة الناظور، فيما تشير مصادر "الصباح" بهذا الخصوص، إلى ارتباط وثيق بين مافيا التهريب وشبكات تزوير السيارات وعصابات إجرامية أخرى تحترف اعتراض سبيل المواطنين تحت التهديد بمختلف الأسلحة البيضاء.
وأوضحت المصادر ذاتها، أن سلوكات المهربين المثيرة في قيادة مركباتهم بسرعة جنونية أدت إلى وقوع اعتداءات مماثلة ذهب ضحيتها عدد من مستعملي الطريق وأفراد من القوات العمومية، وفي تلك الحالات غالبا ما يعمد هؤلاء المهربون وبينهم عدد كبير من ذوي السوابق ومدمنون على المخدرات القوية وحبوب الهلوسة إلى الفرار أو إضرام النيران في سياراتهم لإتلاف معالمها أو الحمولة التي تكون على متنها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.