نشرة خاصة: زخات رعدية تداهم مناطق بالمغرب    غَضَب مُؤَجَّلٌ عند عَرَب    تثبيت رادارات مراقبة مخالفات السير بشوارع طنجة    المراقبون الجويون ينظمون وقفة احتجاجية بمطار طنجة بسبب تداعيات كورونا    صندوق النقد العربي يقدم قرضا للمغرب بقيمة تناهز 211 مليون دولار    على خلاف الموقف الرسمي للمملكة …حزبان مغربيان يعلنان دعمهما لحفتر    رسمياً : هذه الدول قررت إعادة فتح حدودها في محاولة لإنقاذ قطاع السياحة    مدرب الأهلي المصري يطالب مساعديه بتقرير مفصل عن الوداد قبل مباراتهما القارية    العيون.. التحقيق مع ضابط شرطة ممتاز للاشتباه بتلقي الرشوة وإفشاء السر المهني    البيضاء.. توقيف شخص يشتبه تورطه في التحريض على الكراهية وارتكاب جرائم ضد الأشخاص والممتلكات عن طريق تدوينات ومحتويات رقمية    مقدم شرطة يضطر لإشهار سلاحه لتوقيف شخص ببرشيد    من جريغور سامسا إلى جواد الإدريسي.. لعنة كافكا تحل على طنجة    شباب بني عمار يلبس القصبة رداءا أزرق في عز الحجر الصحي    مدينة مغربية أخرى تنتصر على كورونا و تعلن خلوها من الفيروس    ثكنة الحرس الملكي بالحاجب تتحول إلى بؤرة للوباء وتسجيل عدد كبير من الإصابات في يوم واحد    القضاء الإسباني يرفض منح الجنسية لمواطنة صحراوية ويوجه ضربة جديدة للبوليساريو    مطارات المغرب تستعد لإستئناف حركة النقل الجوي    الفنان و المبدع عادل تاعرابت يقدم مباراة ممتازة ويفوز بجائزة أحسن لاعب    بنصالح: عدم التخوف من التوجه العام للدولة لا يعني غياب تجاوزات حقوقية واستعمال القوة في غير محلها    15 ألف محل لبيع الدجاج تعمل دون ترخيص    جمعية بيئية تعنى بالثروة البحرية تناشد عامل الجديدة التدخل لوقف نزيف الجني العشوائي الطحالب البحرية    مغاربة عالقون بالخارج يحملون الحكومة مسؤولية وفاة مغربي بالفلبين (فيديو)    الحسيمة.. النحَّالون يدقون ناقوس الخطر حول انقراض “الزعتر”    خلاف أرباب التعليم الخاص واتحاد آباء التلاميذ يصل إلى القضاء    فنادق ومنتزهات سياحية كبرى تشدد تدابير التعقيم    نشرة خاصة.. زخات رعدية محليا قوية بعدد من مناطق المغرب ابتداء من بعد زوال اليوم الجمعة    قيادي سابق في البوليساريو: الجزائر مسؤولة عن استمرار "معاناة وآلام" ساكنة مخيمات تندوف    القوات الموالية للحكومة الليبية تقول إنها دخلت “ترهونة” أخر معقل لحفتر    كورونا .. التحاليل تستبعد اكثر من 260 الف حالة مشتبه فيها    250 درهما للفحص الواحد..فحص شامل للمواطنين بعد رفع الحجر الصحي    الشاعر احمد الطود في رثاء الراحل محمد الامين ابو احمد    استمرار شرارة الاحتجاجات يضع الولايات المتحدة على صفيح ساخن    حقوقيات يرصدن أكثر من ألف حالة عنف ضد النساء خلال الحجر الصحي    تقرير يضع المغرب في المركز 99 عالميا في تعليم الطفل والمركز 88 عالميا في حماية صحته    حزب “التقدم والاشتراكية” يدعو الحكومة للتحضير الجيد لمرحلة الخروج من الحجر الصحي    ساكنة مراكش تستنكر تغيير "طلاء" جدران أحياء المدينة العتيقة هربا من روتين "كورونا"    الحكومة الألمانية تقدم دعمًا ماليًّا للطلبة المغاربة    الفنانة نضال إيبورك تطلق "عالم صغير" من كندا    فيديو بنعطية والشيشة يشعل مواقع التواصل    توقعات أحوال طقس الجمعة    نجم برشلونة يرغب في الاعتزال بالولايات المتحدة    ترتيبات مكثفة لإطلاق قطارات الخط بعد تخفيف قيود الطوارئ    تسجيل 27 إصابة جديدة    وزير العدل الأمريكي: هناك تدخل خارجي في الاحتجاجات    فرنسا تعلن أن وباء كورونا بات تحت السيطرة    مقتل جورج فلويد يكشف “شروخ الأسطورة الأمريكية”    محيفيظ يستعرض تأملاته في زمن جائحة "كورونا "    اليابان تدرس تقليص حجم الألعاب الأولمبية    "أجاكس الهولندي" يُحصّن مزراوي بشرط "تعجيزي"    زهير بهاوي يستعد لإصدار عمل جديد بعنوان “أنا نجري والزمان يجري” (فيديو)    إحسان ليكي .. مرشحة مغربية للكونغرس تكسب ثقة الأمريكيين    خبراء يدعون الصيادلة إلى اليقظة لفترة ما بعد رفع الحجر الصحي    الأزهر يحرم لعبة “ببجي موبايل” بعد ظهور شيء غريب فيها    الفد يتذكر أيام المدرسة    «المسيح… النبي المفقود» لأحمد الدبش 2 الكنيسة المصرية طالبت بمصادرته    “تجفيف منابع الإرهاب” للدكتور محمد شحرور 34 – العقل النقدي يوصلنا إلى نمو المعرفة الإنسانية بالوجود الموضوعي    دعاء من تمغربيت    "التوحيد والإصلاح" تعود إلى "الأصالة المغربية" بطبع كتب "التراث الإسلامي" للبلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





درك الناظور يشدد الخناق على مهربي الوقود الجزائري
نشر في ناظور برس يوم 05 - 01 - 2011

b[التدخلات الأمنية كشفت ارتباط مافيا تهريب الوقود الجزائري بأنشطة شبكات إجرامية أخرى]b
عبد الحكيم اسباعي- الصباح : استنفرت عناصر الدرك الملكي بالناظور عناصرها التابعة لمختلف المراكز سعيا نحو تشديد المزيد من الخناق على السيارات المخصصة لتهريب الوقود الجزائري، والمعروفة محليا ب"المقاتلات".
وفي هذا الصدد، داهمت عناصر الدرك الملكي التابعة لمركز زايو، يوم الخميس الماضي بتنسيق مع مركز سلوان، وبدعم من فرقة الأمن والتدخل منزل احد المهربين بدوار أولاد شعيب، الواقع بالنفوذ الترابي لبلدية سلوان، حيث تمكنت العناصر الأمنية على اثر هذه العملية من حجز سيارتين ذات صفائح مزورة، وما مجموعه 1500 لتر من الوقود الجزائري.
ووفق معلومات حصلت عليها "الصباح"، يأتي هذا التدخل النوعي داخل الدوار المذكور، بناء على التحريات الأولية التي أجريت بشأن تورط عدد من المهربين في حادث اعتداء كان ضحيته الأسبوع الماضي احد مستعملي الطريق الوطنية الرابطة بين الناظور وبركان، إذ أكد المعني بالأمر أثناء الاستماع إلى أقواله بمركز الدرك الملكي بزايو، أن سيارتين مخصصتين لتهريب الوقود الجزائري اعترضتا سبيله ليلا أثناء عودته إلى منزل أسرته، حيث تعمد سائقاها صدمه بقوة، قبل أن يقوم مرافقاهما بتكسير واجهة سيارته الأمامية وسلبه هاتفا نقالا وجهاز تشغيل الموسيقى، لتتوارى بعد ذلك السيارتان اللتان تحملان لوحات ترقيم مزورة عن الأنظار تحت جنح الظلام.
وأفضت التحريات ذاتها إلى تحديد هوية ثلاثة أشخاص، حررت مذكرات بحث بحقهم، بينهم المدعو "ج.م"، الذي استهدفت العناصر الأمنية توقيفه أثناء المداهمة المباغتة لمقر سكناه، غير انه تمكن من الفرار بطريقة مثيرة على متن سيارة مركونة بفناء منزله، دقائق قليلة بعد تنفيذ عملية التدخل.
وفي السياق ذاته، تمكنت عناصر الدرك الملكي التابعة لمركزي زايو وسلوان أخيرا في عمليات متفرقة من حجز ألف لتر من الوقود الجزائري المهرب على متن شاحنة مزودة بخزانين إضافيين، إلى جانب حجز ثلاث سيارات تحمل صفائح معدنية مزورة معدة لنفس الغرض، كما صودرت في إحدى تلك التدخلات 29 قنينة سعتها 30 لترا من احد المرائب بمركز سلوان.
من جانب آخر، كشفت عدد من التدخلات الأمنية جنوحا خطيرا نحو استغلال السيارات المخصصة ظاهريا لتهريب الوقود الجزائري في عمليات تتعلق بتهريب المخدرات وتسهيل عملية تسلل المهاجرين السريين عبر المنافذ الحدودية في الجهة الشرقية قبل نقلهم نحو مدينة الناظور، فيما تشير مصادر "الصباح" بهذا الخصوص، إلى ارتباط وثيق بين مافيا التهريب وشبكات تزوير السيارات وعصابات إجرامية أخرى تحترف اعتراض سبيل المواطنين تحت التهديد بمختلف الأسلحة البيضاء.
وأوضحت المصادر ذاتها، أن سلوكات المهربين المثيرة في قيادة مركباتهم بسرعة جنونية أدت إلى وقوع اعتداءات مماثلة ذهب ضحيتها عدد من مستعملي الطريق وأفراد من القوات العمومية، وفي تلك الحالات غالبا ما يعمد هؤلاء المهربون وبينهم عدد كبير من ذوي السوابق ومدمنون على المخدرات القوية وحبوب الهلوسة إلى الفرار أو إضرام النيران في سياراتهم لإتلاف معالمها أو الحمولة التي تكون على متنها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.