الأمن: تفريق مسيرة المتعاقدين تم بعد خروجها عن المسار المحدد لها مديرية الحموشي قالت إن التدخل تم في إطار القانون    المديرة العامة لفندق مارينا سمير تتألق لمنصب رئسة المجلس الجهوي للسياحة    280 جهازا متطورا لمراقبة السرعة (رادار)، وهذ خصائصها التقنية.    قضية “بوعشرين”.. زيان: مصدر قضائي مجهول “خرايف جحا”.. ونتمنى تدخلا ملكيا-فيديو    الجزائر: حزب جبهة القوى الاشتراكية يندد باعتقال ثلاثة من مناضليه    المغرب يجدد دعمه لفلسطين سياسيا وميدانيا    بالفيديو: “راقي بركان” يظهر في الملعب ويتسبب في أعمال الشغب الخطيرة في ديربي الشرق    أليغري يستنفر جمهور يوفنتوس لتجاوز سقوط الأتليتي    وولفرهامبتون يمدد عقد سايس ويعتبره “جزء مهم من النادي” والأخير: “أحلم بلعب دوري الأبطال والتتويج بال”كان”    ماكرون: معاداة الصهيونية أحد الأشكال الحديثة لمعاداة السامية خلال عشاء حضره زعماء يهود    قرابة 12 مليونا من النشيطين في سوق الشغل المغربي    وزارة الصحة تخفض أثمنة 319 دواء بعد إعفائها من الضريبة على القيمة المضافة    هذه حقيقة زيارة نتنياهو للمغرب ولقائه ببوريطة    مطالب الأساتذة المتعاقدين.. الخلفي يكشف موقف الحكومة    عثور على جثة رضيع ميت في مطرح الازبال بتطوان    السحيمي: قمع الأمن لرجال ونساء التعليم “ممنهج” و”مقصود”    دراسة بتطوان توصي بالاهتمام بالنساء في وضعية صعبة    رئيس مجلس المنافسة: الفاعلون الكبار في المحروقات وحدهم المستفيد من تسقيف الأسعار -حوار    الحكومة صادقات على مشروع دعم الصحافة والنشر والطباعة والتوزيع و”كود” تنشر اهدافو    جريمة اختطاف وقتل وطلب فدية في فاس.. ارتفاع المتهمين إلى 10 أشخاص بينهم 3 فتيات    وزارة الفلاحة طلقات النسخة ال6 للجائزة الوطنية الكبرى للصحافة الفلاحية والقروية    إطلاق حملة تحسيسية حول الصحة البصرية للسائقين.. كشوفات مجانية على الطريق – فيديو    تحطم طائرة عسكرية يقتل شخصين شمال الجزائر    التقدم و الاشتراكية:خاص مراقبة سوق أسعار المحروقات    تمرين “درع الجزيرة المشترك 10” ينطلق في المنطقة الشرقية    “هنية” تعيد قضية المغاربة المطرودين من الجزائر للواجهة    الوزارة تتدخل بشأن عيوب في المحور الطرقي الشاون – تطوان    توقعات طقس الجمعة.. سماء مستقرة وصافية    أسباب التهاب اللوزتين عند الاطفال و كيفية الوقاية منه    تعديب خادمة قاصر و مديرية الأمن الوطني تتدخل    ماتو جوج فتحطم طيارة عسكرية جزائرية    ثلاثة لاعبين يغيبون عن الفتح في مباراته أمام يوسفية برشيد    نيمار يواصل العلاج في البرازيل لمدة عشرة أيام    دراسة: المكسرات تقلل فرص إصابة مرضى السكري بمشاكل القلب    باحثون: تمرين الضغط لتقوية الصدر وسيلة للحماية من أمراض القلب والشرايين    موسيار: مكافحة الأمراض النادرة “مشروع ضخم” يتطلب تحديد الأولويات    بلاغ هام من الحكومة حول حفاظات الأطفال    تالم: ملعب وجدة مهيء لتقنية ل “VAR”    وفاة سجين مغربي في البحرين    "بنفيكا البرتغالي" يسترجع تاعرابت من "الرديف"    “هاشم مستور” أمام القضاء    بسبب حجم رأسه الكبير تم استبعاد هذا اللاعب من فريق لاكروس    إجراءات حكومية تحسن آجال أداء الدولة لمستحقات المقاولات ب 19 يوما    أكثر من 8 ساعات دراسية في اليوم اضافة لساعات الدروس الليلية .. الزمن المدرسي في المغرب ينهك التلميذ ويحطم طاقاته العقلية والبدنية    أخنوش يتباحث مع وزير الفلاحة والصيد البحري الإسباني    الملاحي يشارك ضمن وفد مغربي في أشغال الجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في دورتها بفيينا    الجديدة تحتفي ب»أسفار» حسن رياض    «العودة الى سوسير» تكريما للعلامة محمد البكري    فرقة مسرح تانسيفت تضرب للجمهور المغربي موعدا مع مسرحيتها "الساكن"    العثماني يبشر بمنظومة جديدة للتقاعد    موراتينوس.. نحو إطلاق دعوة عالمية للسلام عبر الثقافة انطلاقا من متحف محمد السادس    تأملات 8: حتى لا نغتر بالماضي، لنفكر في الحاضر    أكذوبة اللغة الحية واللغة الميتة مقال    حفيدات فاطمة الفهرية أو التنوير بصيغة المؤنث    بنداود عن الكبير بنعبد السلام: دار البريهي فقدت علما كبيرا    العالم ينتظر « القمر الثلجي العملاق »    فوائد صيام الاثنين و الخميس.    العالم المغربي محمد الحجوي الثعالبي.. نصير المرأة المظلوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد تهديدها بقصف تل أبيب ..المقاومة تعلن التوصل لإتفاق يقضي بوقف التصعيد الإسرائيلي في غزة
نشر في نون بريس يوم 13 - 11 - 2018

أفادت مصادر للجزيرة بالتوصل اليوم الثلاثاء لاتفاق لوقف إطلاق النار بين فصائل المقاومة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة، فيما يسود الهدوء النسبي القطاع بعد جولة التصعيد الجديدة التي أشعلتها عملية تسلل إسرائيلية.
وقال مراسل الجزيرة في غزة هشام زقوت إن مصدرا كبيرا في المقاومة أكد للجزيرة التوصل للاتفاق، وأوضح المصدر أنه سيتم فورا البدء بتنفيذ الاتفاق حيث ستوقف الفصائل الرشقات الصاروخية على أن تتوقف في المقابل الغارات الإسرائيلية.
وأضاف المراسل أن الاتفاق تتويج لحالة الهدوء النسبي التي تسود في غزة منذ الصباح. وفي وقت سابق اليوم أفاد مدير مكتب الجزيرة في القدس المحتلة وليد العمري بأن الفصائل الفلسطينية أبلغت مصر بموافقتها على وقف إطلاق النار في الساعات المقبلة.
ونقل العمري عن مصادر إسرائيلية أن وفدا أمنيا مصريا كبيرا سيصل غدا الأربعاء إلى إسرائيل ويلتقي القادة الإسرائيليين من أجل العودة غلى حالة التهدئة السابقة.
وفي ما يخص الموقف الإسرائيلي، أشار إلى أن الطاقم الأمني الوزاري الإسرائيلي المصغر ناقش اليوم خلال ساعات طويلة الأوضاع في قطاع غزة، وأوضح مدير مكتب الجزيرة أن الاتجاه الغالب كان التصعيد في حال استمرت الفصائل الفلسطينية في إطلاق الصواريخ على عسقلان والمستوطنات الواقعة في محيط غزة.
لكن العمري قال إن الهدوء النسبي المخيم على غلاف غزة كان رسالة من الطرفين بأن كلا منهما يريد أن يعطي الفرصة للجهود المصرية، وأشار إلى أن مصر تدخلت منذ مارس/آذار الماضي خمس مرات لوقف التصعيد بغزة، مؤكدا أن الوضع هذه المرة لا يبدو أنه سيختلف كثيرا عن المرات الماضية.
وأشار إلى أن الجيش الإسرائيلي أذن ظهر اليوم للمستوطنين بالخروج من الملاجىء ومزاولة عملهم، لكنه طلب منهم البقاء قريبين من تلك الملاجىء.
وكان الوضع تفجر الأحد عقب تسلل وحدة استخبارية إسرائيلية شرق خان يونس، وعندما تم اكتشافها اندلعت مواجهة استشهد فيها عناصر من كتائب عز الدين القسام وقتل فيها ضابط إسرائيلي.
بعد ذلك ردت المقاومة الفلسطينية باستهداف حافلة عسكرية إسرائيلية وقصف عسقلان والمستوطنات المتاخمة لغزة بمئات الصواريخ مما أسفر عن مقتل إسرائيليين اثنين وإصابة عشرات، فيما شن الجيش الإسرائيلي غارات كثيفة على غزة خلفت شهداء وخسائر مادية.
Play Video
اتصالات وخيارات
وفي السياق التطورات قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية إنه في حال توقف الاحتلال عن عدوانه على قطاع عزة، فيمكن العودة إلى تفاهمات وقف إطلاق النار.
وأكد هنية في بيان صحفي مقتضب أن فصائل المقاومة دافعت عن شعبها ونفسها امام العدوان الاسرائيلي.
وفي وقت سابق اليوم، قال عزت الرشق عضو المكتب السياسي لحركة حماس إن الحركة تجري اتصالات عاجلة مع عدد من الدول العربية والإسلامية والغربية والمنظمات الدولية، لإدانة العدوان الصهيوني المتواصل على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة ووقفه.
من جهتها، قالت حركة الجهاد الاسلامي إن القصف الإسرائيلي لمبان سكنية ومدنية في غزة بشكل وحشي وهمجي هو إمعان في العدوان واستخدام لسلاح أميركي بغرض الإرهاب والتدمير.
وأضافت الحركة أن هذا الاٍرهاب لن يوقف المقاومة، بل سيجعل الخيارات أمامها واسعة للرد. وفي نفس الإطار، قال الناطق باسم الجهاد الإسلامي مصعب البريم إن الهدوء لن يعود على قاعدة أن يدفع الشعب الفلسطيني الثمن، وإن عاد فسيكون عبر ردع العدو الإسرائيلي.
وكان الموفد الخاص للأمم المتحدة نيكولاي ملادينوف قال إنه يواصل العمل مع مصر لإبعاد غزة عن “حافة الهاوية”، وتزامنت تصريحاته مع دعوات دولية لنزع فتيل التصعيد الراهن.
من ناحية ثانية، قرر الرئيس الفلسطيني محمود عباس اختصار جولته الخارجية، والعودة إلى الأراضي الفلسطينية بعد الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة.
وفي نفس الوقت طلب وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي من بعثتي دولة فلسطين لدى الجامعة العربية والأمم المتحدة بعقد جلسات طارئة لبحث التصعيد العسكري الإسرائيلي، كما طلب من البعثة الفلسطينية لدى هولندا بالتحرك الفوري لدى المحكمة الجنائية الدولية لتقديم شكوى عاجلة ضد إسرائيل، فضلا عن تحك مماثل بمجلس حقوق الإنسان.
وكانت السلطة الفلسطينية حمّلت إسرائيل المسؤولية عما وصفتها بالاعتداءات المتواصلة على قطاع غزة، وأعلنت أن عباس يجري اتصالات مكثفة مع أطراف دولية من أجل وقف العدوان.
وقد طالب أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات بتوفير حماية دولية عاجلة للشعب الفلسطيني، لمنع تكرار ما وصفها بالمجازر التي يتعرض لها. كما انتقدت منظمة التحرير الفلسطينية الصمت الدولي الذي وصفته بالمريب على أفعال الاحتلال الإسرائيلي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.