هادو هوما الأعضاء ديال مجلس المنافسة لي تعينو    ماذا يريد الواقفون وراء تحريك المتابعة في حق حامي الدين؟ إحياء الملف بعد 25 سنة مضت    مصدر حكومي: الكلفة المالية لتنظيم “كان 2019” وراء عدم تقديم المغرب لترشيحه    هزيمة قاسية أخرى لمنتخب الكرة الشاطئية تنهي حلم المونديال    هذا آخر أجل للاستفادة من إلغاء الذعائر والغرامات الخاصة بالضرائب    بوريطة يقدم لمجلس الحكومة تقريرا حول المؤتمر العالمي للهجرة بمراكش    المغارب يدافع عن حصيلته في مناهضة التمييز أمام مقررة الأمم المتحدة    واش حركة “الجيليات الصوفر” غادي تلغي احتجاجاتها بسبب الهجوم الارهابي ديال ستراسبورگ    رسميا.. البنزرتي مُدربا للوداد ويقُود الفريق من الدكّة أمام جاراف السنغالي    السلطات التركية توقف ثلاثة موظفين على خلفية حادث القطار السريع بأنقرة    الخلفي: الحكم الذاتي ليس حلا للنزاع فقط بل أساس لاندماج إقليمي    الجامعة تعاقب الوداد والرجاء والجيش    البيضاء وطنجة ضمن أفضل 5 مناطق إفريقية لجذب الاستثمار الأجنبي    كلب بوليسي حصل جوج مراهقين مغاربة حارگين تحت سيارة فميناء الخزيرات    أمن طنجة يحجز كمية من الكوكايين في عمليات أمنية متفرقة بأحياء مختلفة    العثماني يشيد بتعيينات الملك الأخيرة ويكشف مصير مجلس المنافسة بشأن عدد من المؤسسات العمومية    تنظيم فعاليات مهرجان العيون للشعر العالمي في نسخته الثالثة    حامي الدين: “لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا”    استئنافية الحسيمة تخفض أحكاما ابتدائية في حق 17 ناشطا ريفيا    إيسكو مُتهم ب سب جماهير ريال مدريد!    جماهير الترجي تطالب بمقاطعة مباراة السوبر الإفريقي أمام الرجاء    البرلمان البريطاني يصوت على مشروع اتفاق “بريكست” في يناير    رونالدو: على جمهور يوفنتوس رفع رؤوسهم رغم الهزيمة    صاحب الجلالة يمنح هبة مالية لشرفاء ضريح الولي الصالح سيدي بوعراقية    تطوان تستضيف المناظرة الوطنية الثانية حول آفة المخدرات    مؤشر عالميّ: المغرب في المرتبة 41 لاستخدامات الطاقة المستدامة    نتنياهو: زعزعة استقرار السعودية يعني زعزعة استقرار العالم    "ماتقيش ولادي" غاضبة وتصف حكما ببراءة متهم بهتك عرض قاصر ب "الصدمة"    اعتقال ثلاثة أشخاص بحوزتهم مخدرات بالعيون    المغرب يواصل دفاعه عن حق إفريقيا في الولوج إلى التمويل للتكيف مع التغيرات المناخية    تركيا .. سقوط قتلى في انقلاب قطار فائق السرعة    “إسرائيل” تُعدم 3 مقاومين بدم بارد.. وفلسطيني ينتقم بقتل 3 جنود (صور وفيديو) حركة حماس نعت الشهداء    في تعقيب على الأستاذ بوعشرين في “قضية حامي الدين”    الريال مدريد كيتفاوض على ضم المغربي إبراهيم دياز    خدر الأطراف.. هل هو مشكلة صحية مقلقة؟    الشمندر الأحمر أو “الباربا”.. توليفة رائعة من المعادن    القيلولة ضرورية لتحسين وظائف الدماغ    هشام شريف: أغنيتي الجديدة تأتي بعد غياب عن الساحة الفنية وهناك أعمال أخرى في المستقبل    8 من أهم الاكتشافات التي تمت تحت سطح البحر!!    “المؤتمر العربي للابتكار” بالصخيرات    فلاشات    هذه 7 عوامل ساهمت في شهرة طنجة وجعلت إسمها على كل لسان    جنيف، الما قبل والما بعد؟…    أمطار وزخات مطرية أحيانا رعدية مرتقبة الخميس بالعديد من مناطق المملكة    تقرير: المغرب هو البلد العربي الوحيد الذي خفض وارداته من الأسلحة    لماذا تظهر صورة ترامب عندما نكتب « أحمق » على غوغل؟    العطاوية تفوز بجائزة أحسن ضيعة فلاحية بالملتقى الوطني للزيتون    التجاري وفابنك يقترض 500 مليون درهم لتطوير أنشطته الدولية    المغرب يسعى إلى إرسال 20 ألف عاملة إلى حقول إسبانيا    قصيدة رثاء    معرض تشكيلي بالمضيق...روعة الكلمة وسحر الألوان    رحيل صاحب "آخر عمود" في الصحافة المصرية    لقاء علمي ثقافي لنزلاء السجن المحلي بتطوان    إقليم الفحص أنجرة : تسليم هبة ملكية للشرفاء "العجبيين"    عشرات المواطنين من الأقاليم الجنوبية يتوجهون للبحث عن الترفاس وسط رعب الألغام    تعرّف على أهمية شرب الماء خلال فصل الشتاء    رسالة العلماء .. حلقات يكتبها أحمد الريسوني الحلقة الأولى: العلماء ورثة الأنبياء    جدل المساواة في الإرث يصل إلى الحكومة والتقدم والاشتراكية يطالب بإقراره    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد تهديدها بقصف تل أبيب ..المقاومة تعلن التوصل لإتفاق يقضي بوقف التصعيد الإسرائيلي في غزة
نشر في نون بريس يوم 13 - 11 - 2018

أفادت مصادر للجزيرة بالتوصل اليوم الثلاثاء لاتفاق لوقف إطلاق النار بين فصائل المقاومة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة، فيما يسود الهدوء النسبي القطاع بعد جولة التصعيد الجديدة التي أشعلتها عملية تسلل إسرائيلية.
وقال مراسل الجزيرة في غزة هشام زقوت إن مصدرا كبيرا في المقاومة أكد للجزيرة التوصل للاتفاق، وأوضح المصدر أنه سيتم فورا البدء بتنفيذ الاتفاق حيث ستوقف الفصائل الرشقات الصاروخية على أن تتوقف في المقابل الغارات الإسرائيلية.
وأضاف المراسل أن الاتفاق تتويج لحالة الهدوء النسبي التي تسود في غزة منذ الصباح. وفي وقت سابق اليوم أفاد مدير مكتب الجزيرة في القدس المحتلة وليد العمري بأن الفصائل الفلسطينية أبلغت مصر بموافقتها على وقف إطلاق النار في الساعات المقبلة.
ونقل العمري عن مصادر إسرائيلية أن وفدا أمنيا مصريا كبيرا سيصل غدا الأربعاء إلى إسرائيل ويلتقي القادة الإسرائيليين من أجل العودة غلى حالة التهدئة السابقة.
وفي ما يخص الموقف الإسرائيلي، أشار إلى أن الطاقم الأمني الوزاري الإسرائيلي المصغر ناقش اليوم خلال ساعات طويلة الأوضاع في قطاع غزة، وأوضح مدير مكتب الجزيرة أن الاتجاه الغالب كان التصعيد في حال استمرت الفصائل الفلسطينية في إطلاق الصواريخ على عسقلان والمستوطنات الواقعة في محيط غزة.
لكن العمري قال إن الهدوء النسبي المخيم على غلاف غزة كان رسالة من الطرفين بأن كلا منهما يريد أن يعطي الفرصة للجهود المصرية، وأشار إلى أن مصر تدخلت منذ مارس/آذار الماضي خمس مرات لوقف التصعيد بغزة، مؤكدا أن الوضع هذه المرة لا يبدو أنه سيختلف كثيرا عن المرات الماضية.
وأشار إلى أن الجيش الإسرائيلي أذن ظهر اليوم للمستوطنين بالخروج من الملاجىء ومزاولة عملهم، لكنه طلب منهم البقاء قريبين من تلك الملاجىء.
وكان الوضع تفجر الأحد عقب تسلل وحدة استخبارية إسرائيلية شرق خان يونس، وعندما تم اكتشافها اندلعت مواجهة استشهد فيها عناصر من كتائب عز الدين القسام وقتل فيها ضابط إسرائيلي.
بعد ذلك ردت المقاومة الفلسطينية باستهداف حافلة عسكرية إسرائيلية وقصف عسقلان والمستوطنات المتاخمة لغزة بمئات الصواريخ مما أسفر عن مقتل إسرائيليين اثنين وإصابة عشرات، فيما شن الجيش الإسرائيلي غارات كثيفة على غزة خلفت شهداء وخسائر مادية.
Play Video
اتصالات وخيارات
وفي السياق التطورات قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية إنه في حال توقف الاحتلال عن عدوانه على قطاع عزة، فيمكن العودة إلى تفاهمات وقف إطلاق النار.
وأكد هنية في بيان صحفي مقتضب أن فصائل المقاومة دافعت عن شعبها ونفسها امام العدوان الاسرائيلي.
وفي وقت سابق اليوم، قال عزت الرشق عضو المكتب السياسي لحركة حماس إن الحركة تجري اتصالات عاجلة مع عدد من الدول العربية والإسلامية والغربية والمنظمات الدولية، لإدانة العدوان الصهيوني المتواصل على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة ووقفه.
من جهتها، قالت حركة الجهاد الاسلامي إن القصف الإسرائيلي لمبان سكنية ومدنية في غزة بشكل وحشي وهمجي هو إمعان في العدوان واستخدام لسلاح أميركي بغرض الإرهاب والتدمير.
وأضافت الحركة أن هذا الاٍرهاب لن يوقف المقاومة، بل سيجعل الخيارات أمامها واسعة للرد. وفي نفس الإطار، قال الناطق باسم الجهاد الإسلامي مصعب البريم إن الهدوء لن يعود على قاعدة أن يدفع الشعب الفلسطيني الثمن، وإن عاد فسيكون عبر ردع العدو الإسرائيلي.
وكان الموفد الخاص للأمم المتحدة نيكولاي ملادينوف قال إنه يواصل العمل مع مصر لإبعاد غزة عن “حافة الهاوية”، وتزامنت تصريحاته مع دعوات دولية لنزع فتيل التصعيد الراهن.
من ناحية ثانية، قرر الرئيس الفلسطيني محمود عباس اختصار جولته الخارجية، والعودة إلى الأراضي الفلسطينية بعد الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة.
وفي نفس الوقت طلب وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي من بعثتي دولة فلسطين لدى الجامعة العربية والأمم المتحدة بعقد جلسات طارئة لبحث التصعيد العسكري الإسرائيلي، كما طلب من البعثة الفلسطينية لدى هولندا بالتحرك الفوري لدى المحكمة الجنائية الدولية لتقديم شكوى عاجلة ضد إسرائيل، فضلا عن تحك مماثل بمجلس حقوق الإنسان.
وكانت السلطة الفلسطينية حمّلت إسرائيل المسؤولية عما وصفتها بالاعتداءات المتواصلة على قطاع غزة، وأعلنت أن عباس يجري اتصالات مكثفة مع أطراف دولية من أجل وقف العدوان.
وقد طالب أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات بتوفير حماية دولية عاجلة للشعب الفلسطيني، لمنع تكرار ما وصفها بالمجازر التي يتعرض لها. كما انتقدت منظمة التحرير الفلسطينية الصمت الدولي الذي وصفته بالمريب على أفعال الاحتلال الإسرائيلي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.