الزهراوي يسأل: #لماذا استقال كوهلر؟    ارتفاع حركة النقل الجوي بمطار الحسن الأول بالعيون بنحو 11%    نهضة بركان يجري أول حصة تدريبية بالقاهرة استعدادا للقاء الزمالك    القضاء الفرنسي يوجه الاتهام بالفساد إلى القطري ناصر الخليفي رئيس “سان جرمان” ومجموعة “بي إن”    الريال يفتح أحضانه لمبدع الأسود    المباركي أبرز الغائبين عن الحصة التدريبية الأولى للنهضة البركانية في مصر    وينرز تدعو جمهور الوداد للطوفان خلال نهائي العصبة    تارودانت: إعتقال “كالوشا” أكبر تاجر للمخدرات بأولاد تايمة    السياسة التعليمية بالمغرب الواقع ومداخل الاصلاح    المسرح الحساني يحتفي باليوم الوطني للمسرح    الإدريسي: أكره العلاقات العابرة    "كَبُرَ مَقْتاً... " ! *    أسئلة الصحة في رمضان وأجوبة الأطباء 15 : اضطراب التغذية والشره المرضي خلال شهر الصيام    طقس اللخميس: أجواء حارة بالجنوب ومعتدلة بباقي المناطق    شاحنة تهشم رأس مهاجر سري بعد أن تسلل تحتها    مصرع سائق سيارة أجرة وإصابة ستة من الركاب خلال حادثة سير خطيرة    الوداد يطرح 40 ألف تذكرة لحضور نهائي دوري الأبطال    أزارو استفاق بهدف    محمد عابد الجابري بين الورد والرصاص 15 : أنظمة القيم الوافدة    صحيفة “ذا تايمز”: رئيسة الوزراء البريطانية قد تعلن استقالتها غدا الجمعة    مؤانسات رمضانية المعلومة تضع الفرق بين آدم والطين وبين آدم والملائكة..    الصين تحتج على الولايات المتحدة بسبب إجراءات منع “هواوي”    الاستقلال يستعجل الجهوية القطاعية    “أشباح” مفتشون عامون لوزارات    الدار البيضاء.. توضيحات بشأن إغلاق مستشفى القرب بسيدي مومن    وزير الخارجية الصيني: حملة أمريكا ضد « هواوي » تنمر اقتصادي »    مؤسس “فيسبوك” يعري فضائحه    قرار نهائي.. الفيفا يحدد عدد المنتخبات في مونديال 2022    تارودانت تحتضن مهرجان الموسيقى الروحية في نسخته الأولى    مهرجان الموسيقى الاندلسية .. »الموسيقى لغة المعرفة الصادقة »    الاستقلال : الأوطان لاتبنى بخطاب "العام زين" وكل شرائح المجتمع فقدت الثقة في الحكومة    في 3 أشهر : مبيعات OCP تتجاوز 1.3 مليار درولار وأرباحه تقفز ب %73 : بفضل تحسن الطلب وارتفاع الأسعار في السوق الدولي    وكلاء التأمين يعودون للاحتجاج وإغلاق وكالاتهم    إسبانيا .. أزيد من 270 ألف من المغاربة مسجلين بمؤسسات الضمان الاجتماعي    مائدة فطور رمضاني تجمع معارضي بنشماش    أضخم انتخابات في العالم .. الهند تشرع في فرز 600 مليون صوت    تيزيني… رحيل عراب التنوير السوري    ولاية نيويورك تصادق على مشروع قانون يتيح للكونغرس الحصول على اقرارات ترامب الضريبية    تركيا أوقفت شراء النفط الإيراني التزاما بالعقوبات الأمريكية    بيبول: لجنة فنية لمساعدة الركراكي    صيف ساخن.. «الحريك» يتفاقم في ظل الاضطرابات الإقليمية    المدينة العتيقة الأخرى    رئيس الفيليبين يأمر بإعادة النفايات إلى كندا    «رائحة الأركان».. الحاج بلعيد: أركان الجبل -الحلقة13    الحسيمة تتصدر لائحة المدن التي تعرف ارتفاع أسعار المواد الغذائية    صحف الخميس:”الإثراء غير المشروع” يغضب برلمانيين، والتحقيق في ملفات شركات للتحصيل متهمة بالابتزاز.    تقرير.. جطو يرصد مكامن ضعف الخدمات العمومية على الإنترنيت 3    الخارجية تجري تعيينات جديدة في صفوف القناصل    الدريوش.. اللجنة الإقليمية تحجز حوالي طن ونصف من المواد الغذائية الفاسدة بميضار    الساكنة المغاربية.. توقع 1ر32 مليون نسمة إضافية مع حلول سنة 2050    لشهب يكتب: لماذا تفسد مجتمعات المسلمين؟ (الحلقة 15) حلقات طيلة شهر رمضان    خبراء تغذية: صلاة التراويح تساعد على الهضم وتمنع تراكم المواد الضارة بالجسم    الفضاء العام بين “المخزن” والمتطرفين    منتجات منزلية يومية تخفي خطرا يهدد صحتنا    هذه هوية التكتل الذي رست عليه صفقة إنجاز " نور ميدلت 1 "    البيجيدي والاستقلال يعارضان إلزام بنك المغرب بإصدار النقود بالأمازيغية    أسئلة الصحة في رمضان وأجوبة الأطباء 14 : مريض السكري مطالب باتباع حمية خاصة : الصيام غير مسموح به للمريض بداء السكري من نوع (1)    أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد تهديدها بقصف تل أبيب ..المقاومة تعلن التوصل لإتفاق يقضي بوقف التصعيد الإسرائيلي في غزة
نشر في نون بريس يوم 13 - 11 - 2018

أفادت مصادر للجزيرة بالتوصل اليوم الثلاثاء لاتفاق لوقف إطلاق النار بين فصائل المقاومة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة، فيما يسود الهدوء النسبي القطاع بعد جولة التصعيد الجديدة التي أشعلتها عملية تسلل إسرائيلية.
وقال مراسل الجزيرة في غزة هشام زقوت إن مصدرا كبيرا في المقاومة أكد للجزيرة التوصل للاتفاق، وأوضح المصدر أنه سيتم فورا البدء بتنفيذ الاتفاق حيث ستوقف الفصائل الرشقات الصاروخية على أن تتوقف في المقابل الغارات الإسرائيلية.
وأضاف المراسل أن الاتفاق تتويج لحالة الهدوء النسبي التي تسود في غزة منذ الصباح. وفي وقت سابق اليوم أفاد مدير مكتب الجزيرة في القدس المحتلة وليد العمري بأن الفصائل الفلسطينية أبلغت مصر بموافقتها على وقف إطلاق النار في الساعات المقبلة.
ونقل العمري عن مصادر إسرائيلية أن وفدا أمنيا مصريا كبيرا سيصل غدا الأربعاء إلى إسرائيل ويلتقي القادة الإسرائيليين من أجل العودة غلى حالة التهدئة السابقة.
وفي ما يخص الموقف الإسرائيلي، أشار إلى أن الطاقم الأمني الوزاري الإسرائيلي المصغر ناقش اليوم خلال ساعات طويلة الأوضاع في قطاع غزة، وأوضح مدير مكتب الجزيرة أن الاتجاه الغالب كان التصعيد في حال استمرت الفصائل الفلسطينية في إطلاق الصواريخ على عسقلان والمستوطنات الواقعة في محيط غزة.
لكن العمري قال إن الهدوء النسبي المخيم على غلاف غزة كان رسالة من الطرفين بأن كلا منهما يريد أن يعطي الفرصة للجهود المصرية، وأشار إلى أن مصر تدخلت منذ مارس/آذار الماضي خمس مرات لوقف التصعيد بغزة، مؤكدا أن الوضع هذه المرة لا يبدو أنه سيختلف كثيرا عن المرات الماضية.
وأشار إلى أن الجيش الإسرائيلي أذن ظهر اليوم للمستوطنين بالخروج من الملاجىء ومزاولة عملهم، لكنه طلب منهم البقاء قريبين من تلك الملاجىء.
وكان الوضع تفجر الأحد عقب تسلل وحدة استخبارية إسرائيلية شرق خان يونس، وعندما تم اكتشافها اندلعت مواجهة استشهد فيها عناصر من كتائب عز الدين القسام وقتل فيها ضابط إسرائيلي.
بعد ذلك ردت المقاومة الفلسطينية باستهداف حافلة عسكرية إسرائيلية وقصف عسقلان والمستوطنات المتاخمة لغزة بمئات الصواريخ مما أسفر عن مقتل إسرائيليين اثنين وإصابة عشرات، فيما شن الجيش الإسرائيلي غارات كثيفة على غزة خلفت شهداء وخسائر مادية.
Play Video
اتصالات وخيارات
وفي السياق التطورات قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية إنه في حال توقف الاحتلال عن عدوانه على قطاع عزة، فيمكن العودة إلى تفاهمات وقف إطلاق النار.
وأكد هنية في بيان صحفي مقتضب أن فصائل المقاومة دافعت عن شعبها ونفسها امام العدوان الاسرائيلي.
وفي وقت سابق اليوم، قال عزت الرشق عضو المكتب السياسي لحركة حماس إن الحركة تجري اتصالات عاجلة مع عدد من الدول العربية والإسلامية والغربية والمنظمات الدولية، لإدانة العدوان الصهيوني المتواصل على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة ووقفه.
من جهتها، قالت حركة الجهاد الاسلامي إن القصف الإسرائيلي لمبان سكنية ومدنية في غزة بشكل وحشي وهمجي هو إمعان في العدوان واستخدام لسلاح أميركي بغرض الإرهاب والتدمير.
وأضافت الحركة أن هذا الاٍرهاب لن يوقف المقاومة، بل سيجعل الخيارات أمامها واسعة للرد. وفي نفس الإطار، قال الناطق باسم الجهاد الإسلامي مصعب البريم إن الهدوء لن يعود على قاعدة أن يدفع الشعب الفلسطيني الثمن، وإن عاد فسيكون عبر ردع العدو الإسرائيلي.
وكان الموفد الخاص للأمم المتحدة نيكولاي ملادينوف قال إنه يواصل العمل مع مصر لإبعاد غزة عن “حافة الهاوية”، وتزامنت تصريحاته مع دعوات دولية لنزع فتيل التصعيد الراهن.
من ناحية ثانية، قرر الرئيس الفلسطيني محمود عباس اختصار جولته الخارجية، والعودة إلى الأراضي الفلسطينية بعد الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة.
وفي نفس الوقت طلب وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي من بعثتي دولة فلسطين لدى الجامعة العربية والأمم المتحدة بعقد جلسات طارئة لبحث التصعيد العسكري الإسرائيلي، كما طلب من البعثة الفلسطينية لدى هولندا بالتحرك الفوري لدى المحكمة الجنائية الدولية لتقديم شكوى عاجلة ضد إسرائيل، فضلا عن تحك مماثل بمجلس حقوق الإنسان.
وكانت السلطة الفلسطينية حمّلت إسرائيل المسؤولية عما وصفتها بالاعتداءات المتواصلة على قطاع غزة، وأعلنت أن عباس يجري اتصالات مكثفة مع أطراف دولية من أجل وقف العدوان.
وقد طالب أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات بتوفير حماية دولية عاجلة للشعب الفلسطيني، لمنع تكرار ما وصفها بالمجازر التي يتعرض لها. كما انتقدت منظمة التحرير الفلسطينية الصمت الدولي الذي وصفته بالمريب على أفعال الاحتلال الإسرائيلي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.