الاتحاد المغربي للشغل: برنامج أوراش حل مؤقت ولن يسهم في خلق العمل الائق و المستدام    إصابة مدرب المنتخب التونسي منذر الكبير بكورونا    الجامعة المغربية لكرة السلة تعقد اتفاقية تعاون مع الاتحاد الإسرائيلي    الجامعة الملكية المغربیة لكرة السلة و الاتحاد الإسرائيلي للعبة يتفقان على تعزيز التعاون المشترك    نزار بركة.. هذا المبلغ الذي خصص لمواجهة ندرة المياه التي تعاني منها عدد من الأحواض المائية    سكيتش فكاهي حول أعمال الرابور El grande toto...في "رشيد شو"    طقس السبت..استمرار الأجواء الباردة في مناطق المملكة    أونسا يكشف نتائج تحرياته الأولى بخصوص ظاهرة اختفاء النحل    الجامعة العربية: القمة العربية لن تعقد قبل متم شهر أبريل المقبل    قتل زوجته في حصة للرقية الشرعية    نتائج الدور التمهيدي لتصفيات كأس أمم إفريقيا- كوت ديفوار 2023    أصحاب وكالات الأسفار يطالبون بإضافتهم ضمن المستفيدين من الدعم الحكومي لقطاع السياحة    المغرب يعلن أن مقتل المواطنة الفرنسية "حادث معزول" عقب تحقيق فرنسي    المنتخب بدا يوجد لماتش مالاوي – تصاور    الموت يفجع الفنان نعمان الحلو    الفنانة ميريام فارس تصدر أغنية مغربية بإيقاعات أمازيغية بعنوان "معليش"...إليكم الفيديو كليب    والمغرب مازال حتى مافتح الحدود.. حتى فرنسا غادير بحال بريطانيا: غادي تحيد قيود كورونا شوية بشوية ف 2 فبراير الجاي    وزيرة الإسكان تؤكد ضرورة احترام الطابع المعماري للصويرة    فيروس كورونا يغلق مؤسسة تعليمية جديدة في وجوه المتعلمين    الداكي ل"كَود": افتتاح مركز قضائي فطرفاية غادي يحقق العدالة لبزاف من المواطنين    البحرية الإسبانية تُعزز من تواجدها بسواحل الناظور لمنع المغرب من إقامة مزرعة أسماك أخرى    إقبال كبير على رواق المغرب بالمعرض الدولي للسياحة بمدريد وسط ترقب فتح الحدود الجوية والبحرية    اللاعب الناظوري أسامة الادريسي يغادر نادي اشبيلية ويلتحق بهذا الفريق    الأمم المتحدة تؤكد إمكانية ظهور سلالات جديدة لفيروس كورونا    أورنج المغرب تطلق جهاز DarBox Turbo بتقنية WiFi6    ألباريس: الحكومة المغربية لم تذكر إسبانيا بالإسم حول مسألة الوضوح    محادثة تسيء للمغربيات.. هكذا رد الإعلامي الجزائري حفيظ الدراجي    جامعة عبد المالك السعدي تنفي تلقيها 70 شكاية بالتحرش الجنسي    مداهمة مقاهي للشيشة بفاس واعتقال 23 مسير    حصيلة الحالة الوبائية بالمغرب: ما يزيد على 30 حالة وفاة خلال ال24 ساعة الماضية    مندوبية التخطيط تؤكد ارتفاع أسعار المواد الغذائية الأساسية خلال شهر دجنبر    عقب زيارة المبعوث الأممي للصحراء.."فيا غلوبال" تكتب عن تجنيد الأطفال بتندوف    في خطوة تطبيعية جديدة..عمدة البيضاء تستقبل أعضاء "دائرة الصداقة المغرب-إسرائيل"    غوتيريش يحذر من 5 تحديات تواجه العالم في 2022    التجاري وفا بنك والوكالة المغربية للتعاون الدولي تدعمان الطلبة والخريجين الدوليين في إطار التعاون بالمملكة المغربية    عضو اللجنة العلمية: الجائحة قد تنتهي في فصل الربيع والفيروس سيظل بيننا    يونس ميكري يخرج عن صمته وهذا ما قاله عن ابن أخيه    هذه حقيقة انسحاب شركة الطيران "ريان إير" من المغرب ..    الداخلية تذكر بآخر أجل لملء استمارة الإحصاء بالنسبة للشباب المعنيين بالخدمة العسكرية    وفاة نجم الروك الأمريكي ميت لوف عن 74 عاما    دريدا شاهدًا على أحادية اللغة    تجميد أنشطة حزب العمال الاشتراكي بالجزائر وإغلاق مقره    إقصاء الجزائر من كأس إفريقيا يطلق تصفيقات النظام وتحذيرات الإعلام    إنهيار أوهام منتخب منفوخ عسكرياً وإعلامياً..السقوط الحر أمام الفيلة يعيد المنتخب الجزائري إلى حجمه الحقيقي    نقابات: إضراب الأطباء الخواص يبلغ 80 بالمائة    إصابة وزير الدفاع الإسرائيلي بفيروس كورونا    لوبي الفرماسيانات تفرش.. مفتشية الصحة لقات زعيمهم مخبي الأدوية وكيتشكا من الانقطاع ديالها وعليه حكم قضائي خايب    ايلي كوهانيم: الغاء إدارة بايدن تصنيف الحوثيين منظمة إرهابية "خطأ فادح" و الهجوم على الامارات أثبت أنهم إرهابيون    الولايات المتحدة تمنح المغرب مجمدات لتخزين لقاح كورونا و 1.5 مليون جرعة فايزر    والدة جاد المالح تطلق مشروع "الوالدة" لبيع وتوصيل الكسكس المغربي بفرنسا    مقتل 145 ناشطا حقوقيا في كولومبيا عام 2021    مركز: أكثر من 10 ملايين إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في القارة الإفريقية    الأركسترا الأندلسية الإسرائيلية تستضيف 5 موسيقيين مغاربة    شاهد ماذا كان يعبد هؤلاء قبل إسلامهم!! (فيديو)    حدث في مثل هذا اليوم من التاريخ الإسلامي.. في 20 يناير..    "مشاهد المعراج بين التطلعات الذاتية والضوابط العقدية"    ندوة علمية من تنظيم معهد الغرب الإسلامي بتطوان    نتائج حرب المرتدين على الواقع الديني والسياسي والاجتماعي للمسلمين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



السفياني : قرار الأمم المتحدة حول القدس انتصار معنوي للعرب وترامب تلقى هزة قوية
نشر في نون بريس يوم 22 - 12 - 2017

تلقى الرئيس الأمريكي صفعة قوية من المجتمع الدولي بعد قراره إعلان القدس عاصمة لإسرائيل، وذلك بعد أن صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة بأغلبية 128 صوتا لصالح قرار القدس، ما يعادل 66.3% من الأصوات، وامتنع عن التصويت 35 دولة من إجمالي الدول الأعضاء بالجمعية العامة البالغ عددها 193، فيما اعترضت على القرار 9 دول من بينها أمريكا وإسرائيل.
وفي هذا الصدد قال خالد السفياني الحقوقي والسياسي المغربي أن قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة، هو قرار معنوي أكثر منه إلزامي، ولكنه أظهر هزة غير مسبوقة تعرض لها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، خاصة بعد تهديده الغير المسبوق والمهين لمجموعة من الدول، ولذلك الأغلبية الساحقة من دول العالم التي بلغ عددها 128 دولة صوتت لصالح القدس ضد قرار ترامب.
وأضاف أن الانتصار الحقيقي للشعب الفلسطيني هو الذي يجري على الأرض، وهو من يقاوم الصهاينة بصدور عارية، ويتعرض لشتى أنواع التعذيب، وخلفت شهداء وجرحى بالعشرات، مضيفا أن هذا الحراك على الأرض هو الفصل الحقيقي وهو الذي يجب أن تسانده الأمة العربية، وأحرار العالم.
وتابع أن قرار جمعية الأمم المتحدة يفتح الباب أمام فتح شكوى أمام مجلس الأمن، وقراره ستكون له قوة أكبر، على اعتبار أنه في مثل هذه الحالات حسب نظام الأمم المتحدة فلا يمكن للدولة المشتكى بها الحق في التصويت، وبالتالي لن يكون هناك إمكانية لاستعمال حق الفيتو ضد هذا القرار.
واسترسل أن بعض الدول رفضت التصويت ضد القرار وقبلت الإبتزاز الأمريكي وهي أقلية بالمقارنة مع 128 دولة المصوتة لصالح القدس، مشيرا إلى أن الحراك العربي والإسلامي حول القدس يجب أن يستمر لأن ترامب يستهدف القضية الفلسطينية بكاملها وحرمان الشعب الفلسطيني من كافة حقوقه وأهمهما عودة اللاجئين وإقامة دولة مستقلة على ترابه، وعاصمتها القدس الشريف.
وأكد أن قرار ترامب بمثابة صفقة القرن وبعض الأنظمة العربية التي تعاملت إيجابا تحت ضغط الإدارة الأمريكية، فيجب الضغط عليها أيضا حتى تراجع حساباتها، لأن الأمر خطير جدا ومنع الولايات المتحدة من إكمال فصول الصفقة وبالتالي حرمان الشعب الفلسطيني من حقوقه وحسم القضية لفائدة الكيان الصهيوني، وبالتالي التخلي عن القدس وتهجير الشعب الفلسطيني وانتهاء المشكل الفلسطيني.
وشدد السفياني على أن قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة يطرح قضية التطبيع بشكل كبير والتي يجب ايقافها بشكل كامل ومقاطعة المؤسسات الأمريكية، خاصة من بعض الدول المؤثرة كتركيا، مشيرا إلى أن المغرب يسعى على المستوى الشعبي من أجل التحرك لمساندة الشعب الفلسطيني.
وختم أن المغرب سينظم مهرجانا حول القضية الفلسطينية أواخر هذا الشهر وسيحضره وفد مهم من الشعب الفلسطيني ومن جميع حركات المقاومة ضمنها حماس وفتح وغيرها، ويدخل ضمن الحراك المستمر للمغرب لتحرير الأراضي الفلسطينية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.