أحكام بالحبس في قضية "المال مقابل النقط" بكلية العلوم القانونية والسياسية بسطات    يازاكي تدشن مصنعها الرابع بالمغرب    الاحتفاء بيوم الساحل المتوسطي بطنجة    حريق بمنزل بحي مسنانة وعناصر الإطفاء تسيطر على النيران    وفد اقتصادي ألماني يطلع على مكونات منظومة التعليم والتكوين المهني بجهة طنجة    أمريكا تدعوا مواطنيها لمغادرة روسيا    إعصار إيان يضرب فلوريدا ويتسبب في أضرار كارثية    التزوير والسطو على أراض في ملكية الدولة يجر رئيس جماعة سابق ونائبه إلى السجن    تعريض مستخدم بأحد المطاعم لاعتداء خطير يورط جانحا عشرينيا، وهذا ما عثر عليه بحوزته    ابتدائية تمارة تدين رجل اعمال ريفي يهرب المخدرات    بعد تقرير مجلس المنافسة..انخفاض طفيف يطال أسعار المحروقات بالمغرب    البنك الإفريقي يبرمج 70 مليار درهم لتأمين الماء للمغاربة    عددهم 19..النيابة العامة تأمر بتشريح جثث ضحايا "الخمر القاتل" بمدينة القصر الكبير    عكرود تنافس ب"ميوبيا" في مهرجان سلا    ألزهايمر: التوصل لدواء قادر على إبطاء وتيرة المرض وخبراء يعتبرونه "تاريخيا"    ورشة تشاركية بتطوان حول إدماج التغير المناخي في مسلسل التخطيط الترابي    النصب على الراغبين في الحصول على تأشيرات "شنغن" يقود 7 أشخاص نحو الإعتقال.    بنكيران يرد على إتهامات أخنوش    رئيس وزراء اليابان يؤكد لأخنوش عدم اعتراف بلاده بجمهورية الخيام    وزيرة تكشف عن موعد الشروع في استغلال الغاز بالعرائش.    مدرب باراغواي يتوقع تأهل الأسود لثمن نهائي مونديال قطر    عموتة واللعابا ديال الوداد كيوجدو لبركان بمنعويات مرتفعة وتركيز كبير    أوزين: حفل طوطو نشاز وعلى وزير الثقافة توضيح ملابسات إقحام سلوكات مشينة في مهرجان الرباط    بطولة العالم للكايت سورف.. المغربي البقالي يتأهل إلى ربع النهائي    عودة مرسول نظام الكابرانات السريعة من المغرب تثير السخرية    انتهت سنة كاملة من الانتداب وبرنامج عمل جماعة تطوان لم يظهر بعد    وزارة الصحة تدعو مالكي الكلاب والقطط إلى التلقيح    مركز أبحاث التجاري وفا بنك: متطلبات التمويل للخزينة المتوقعة حتى متم 2022 تقدر بما مجموعه 86,6 مليار درهم    السويد والدانمارك ترصدان انفجارات قوية تحت البحر.. لهذا السبب!!    رسالة إلى فرنسا للخروج من المنطقة الرمادية وتوضيح موقفها من الصحراء المغربية    أكاديميون وإعلاميون: سوق العمل يتطلب شراكة حقيقية بين الجهات الأكاديمية والإعلاميّة    الجواهري : تحويلات مغاربة العالم زادت بعد خطاب الملك في 20 غشت    الصناعة الدوائية تحدث 16 ألف منصب شغل بالمغرب    د.بنكيران يعلق على نشر أخطاء الشيخ القرضاوي -رحمه الله- في هذه الأيام    لشكر: البيجيدي قطف ثمار 20 فبراير و ادعى حفظ استقرار النظام    بونو تحصل على جائزته    المهاجم الدولي بنزيمة يعود إلى تداريب ريال مدريد    انتقادات للنظام الإيراني بسبب استخدام قواته "القوة غير المشروعة" لقمع المحتجين    المغرب يرصد 17 إصابات جديدة دون وفيات جراء كورونا خلال 24 ساعة    جيش الاحتلال يقتل فلسطينيين في جنين    أمين حارث: هل أقنع؟    بلجيكا.. عملية لمكافحة الإرهاب تسقط قتيلا    65% من تجار الجملة يتوقعون استقرارا في الحجم الإجمالي للمبيعات    حصيلة الإصابات بكوفيد-19 حول العالم تتجاوز 616 مليون حالة    ميسي يدخل "نادي المئة" بفوز الأرجنتين ودياّ على جامايكا    تصريح "طوطو" حول "الحشيش".. وزارة الثقافة ل"الأول": "لا يمكننا ممارسة الرقابة على تصريحات الفنانين وهذا لا يعني أننا متفقين معه"    هذه عوامل بارزة ترفع خطر الإصابة بأمراض القلب    في الذكرى 125 لميلاد قيدُوم الرّوائييّن الأمريكييّن وِلْيَمْ فُولْكْنَر    أصول السرديات الروسية وآفاقها    أيتن أمين تَتَقفَّى أثر خطى جيل الواقعية الجديدة في فيلمها "سعاد" ..ضمن أول عروض المسابقة الرسمية بمهرجان سينما المرأة بسلا    هيجل وفنومينولوجيا الروح بين منهج الديالكتيك ومغامرة الوعي    فقه المفاصلة والمصالحة مع أنظمة الاستبداد حركة حماس مع النظام السوري أنموذجا    ولي العهد السعودي يعلن النسبة التي حققتها بلاده من الاكتفاء الذاتي للصناعات العسكرية (فيديو)    كيف تحولت التصاميم الهندسية للفن الإسلامي إلى مصدر إلهام لكارتييه؟    الثلث ديال المحابسيات.. 145 مرا هربو من الحبس فهايتي    يتيم: العلامة القرضاوي رحل عن هذا العالم ولكنه بقي وسيبقى حاضرا محاضرا معلما    عاجل.. وزارة الأوقاف تعلن عن موعد ذكرى "المولد النبوي"    عاجل .. الشيخ يوسف القرضاوي يغادر إلى دار البقاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



السفياني : قرار الأمم المتحدة حول القدس انتصار معنوي للعرب وترامب تلقى هزة قوية
نشر في نون بريس يوم 22 - 12 - 2017

تلقى الرئيس الأمريكي صفعة قوية من المجتمع الدولي بعد قراره إعلان القدس عاصمة لإسرائيل، وذلك بعد أن صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة بأغلبية 128 صوتا لصالح قرار القدس، ما يعادل 66.3% من الأصوات، وامتنع عن التصويت 35 دولة من إجمالي الدول الأعضاء بالجمعية العامة البالغ عددها 193، فيما اعترضت على القرار 9 دول من بينها أمريكا وإسرائيل.
وفي هذا الصدد قال خالد السفياني الحقوقي والسياسي المغربي أن قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة، هو قرار معنوي أكثر منه إلزامي، ولكنه أظهر هزة غير مسبوقة تعرض لها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، خاصة بعد تهديده الغير المسبوق والمهين لمجموعة من الدول، ولذلك الأغلبية الساحقة من دول العالم التي بلغ عددها 128 دولة صوتت لصالح القدس ضد قرار ترامب.
وأضاف أن الانتصار الحقيقي للشعب الفلسطيني هو الذي يجري على الأرض، وهو من يقاوم الصهاينة بصدور عارية، ويتعرض لشتى أنواع التعذيب، وخلفت شهداء وجرحى بالعشرات، مضيفا أن هذا الحراك على الأرض هو الفصل الحقيقي وهو الذي يجب أن تسانده الأمة العربية، وأحرار العالم.
وتابع أن قرار جمعية الأمم المتحدة يفتح الباب أمام فتح شكوى أمام مجلس الأمن، وقراره ستكون له قوة أكبر، على اعتبار أنه في مثل هذه الحالات حسب نظام الأمم المتحدة فلا يمكن للدولة المشتكى بها الحق في التصويت، وبالتالي لن يكون هناك إمكانية لاستعمال حق الفيتو ضد هذا القرار.
واسترسل أن بعض الدول رفضت التصويت ضد القرار وقبلت الإبتزاز الأمريكي وهي أقلية بالمقارنة مع 128 دولة المصوتة لصالح القدس، مشيرا إلى أن الحراك العربي والإسلامي حول القدس يجب أن يستمر لأن ترامب يستهدف القضية الفلسطينية بكاملها وحرمان الشعب الفلسطيني من كافة حقوقه وأهمهما عودة اللاجئين وإقامة دولة مستقلة على ترابه، وعاصمتها القدس الشريف.
وأكد أن قرار ترامب بمثابة صفقة القرن وبعض الأنظمة العربية التي تعاملت إيجابا تحت ضغط الإدارة الأمريكية، فيجب الضغط عليها أيضا حتى تراجع حساباتها، لأن الأمر خطير جدا ومنع الولايات المتحدة من إكمال فصول الصفقة وبالتالي حرمان الشعب الفلسطيني من حقوقه وحسم القضية لفائدة الكيان الصهيوني، وبالتالي التخلي عن القدس وتهجير الشعب الفلسطيني وانتهاء المشكل الفلسطيني.
وشدد السفياني على أن قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة يطرح قضية التطبيع بشكل كبير والتي يجب ايقافها بشكل كامل ومقاطعة المؤسسات الأمريكية، خاصة من بعض الدول المؤثرة كتركيا، مشيرا إلى أن المغرب يسعى على المستوى الشعبي من أجل التحرك لمساندة الشعب الفلسطيني.
وختم أن المغرب سينظم مهرجانا حول القضية الفلسطينية أواخر هذا الشهر وسيحضره وفد مهم من الشعب الفلسطيني ومن جميع حركات المقاومة ضمنها حماس وفتح وغيرها، ويدخل ضمن الحراك المستمر للمغرب لتحرير الأراضي الفلسطينية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.