تبون: خزي وعار أن يهدد الكيان الصهيوني بلدا عربيا من بلد عربي آخر (فيديو)    الصحة العالمية تطلق على سلالة كورونا الجديدة اسم "أوميكرون" وتعتبره "متحورا مثيرا للقلق"    شاهدوا إعادة حلقة الجمعة (398) من مسلسلكم "الوعد"    المنتخب الوطني يصل للعاصمة القطرية الدوحة استعدادا لخوض كأس العرب    نذاء للرعايا الفرنسيين المتواجدين على أراضي المغرب بالعودة إلى ديارهم في أقرب الآجال.    معلومات عن متحور كورونا الجديد الذي أثار القلق، و تسبب في توقيف الرحلات بين عدد من البلدان .    تعليق النقل البحري للمسافرين بين المغرب وفرنسا    بني ملال-خنيفرة.. وفد من رجال الأعمال والمستثمرين الرومانيين يستكشف فرص الاستثمار بالجهة    تنظيم الدورة الثالثة للقاء الوطني لنزيلات المؤسسات السجنية بالمغرب -صور    إيقاف 230 مهاجرا سريا من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء بالعيون وطرفاية    المغرب يرسي ضمانات قانونية ومؤسساتية في المناطق الجنوبية    القلق العالمي من المتحور الجديد يهوي بأسعار البترول في أكبر تراجع منذ عام ونصف    عاجل: نتائج قرعة الملحق الأوروبي .. إيطاليا أو البرتغال خارج مونديال قطر !    كوفيد-19.. أمريكا تغلق حدودها أمام المسافرين من ثماني دول إفريقية بسبب المتحور "أوميكرون"    أوميكرون اسم جديد للمتحور الجديد لكورونا و منظمة الصحة العالمية تصفه ب"المقلق"    بعد الجو… تعليق الرحلات البحرية بين المغرب و فرنسا    كأس العرب بثوب جديد ومشاركة موسعة بحلة مونديالية    وفاة 4 مذيعات مصريات في أقل من 10 أيام    برلمان أمريكا اللاتينية والكاريبي "يتقاسم موقف المملكة بشأن الصحراء المغربية"    قضايا ‬وازنة ‬في ‬جدول ‬أعمال ‬دورة ‬المجلس ‬الوطني ‬لحزب ‬الاستقلال ‬        ما خلفيات خروج الأمين العام لحزب الله بتعليق عن العلاقات المغرب وإسرائيل؟    تركيا تقرر تعليق الرحلات الجوية من 6 دول إفريقية بسبب المتحور الجديد    استئنافية الرباط تعيد رئاسة المجلس الجماعي للناظور لحزب الإتحاد الإشتراكي    الفيفا:المعترضين على إجراء كأس العالم كل عامين "يخافون التغيير"    بالصور.. الحموشي ينير المقر المركزي للأمن بالبرتقالي دعما لحماية النساء    كيف للمرأة المعرضة للعنف أن تتصرف قانونيا؟ الجواب في "صباحيات"    ذ.القباج يكتب: المهدي المنجرة.. والنخبة المرتزقة    الريسوني: التطبيع لن يضيف للمغرب إلا الاختراق والتوريط وصناعة العملاء    حقيقة رفض إلياس أخوماش اللعب للمنتخب المغربي    آلاف الأردنيين يتظاهرون رفضا لاتفاق الماء مع الاحتلال    رئيس الجهة يتدخل لاعادة تشغيل الخط الجوي بين الحسيمة وطنجة    البحرية الملكية بالعرائش تتمكن من إحباط عملية لتهريب المخدرات    7 آلاف درهم مقابل استخراج الجواز دون تلقيح .. ممرض يتلاعب بالنتائج    ال"كاف" يستعد ل"فرض" تقنية ال"VAR" في الدور الفاصل لتصفيات أفريقيا المؤهلة ل"مونديال قطر 2022"    تعيين جديد لرئاسة المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي..    جنرالات الجزائر يعقدون اجتماعا طارئا وسريا يخص المغرب    الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تسجل تزايد أشكال العنف ضد النساء    الولادة من جديد!!    الأنشطة غير الفلاحية.. بوادر انتعاشة ملحوظة مع متم شتنبر المنصرم    نادي سعودي يمهل المغربي حمدالله أربعة أيام لسداد شرط جزائي بقيمة 22 مليون دولار    النفط يهبط أكثر من 2 في المائة مع ظهور سلالة جديدة من كورونا    نشرة إنذارية: ثلوج وأمطار رعدية من الجمعة إلى الأحد بعدد من مناطق المملكة    عاجل…المغرب يسجل ارتفاعا في عدد إصابات كورونا    مدينة طنجة تستضيف في ماي المقبل المؤتمر العالمي ال 17 للمدن والموانئ    تونس تحبط هجوماً إرهابياً أمام وزارة الداخلية    تتويج مشاريع مستفيدة من مواكبة مجموعة القرض الفلاحي للمغرب    لبنان: مشروع "آكان"يحصد"جائزة الإنجاز بين الثقافات"    وفاة رئيس تحرير مجلة "الآداب" سماح إدريس    طنجة تحتضن ندوة دولية حول "مسارح الجنوب عبر العالم"    المهرجان الدولي للفيلم بمراكش.. الإعلان عن الفائزين في الدورة الرابعة من ورشات الأطلس    هيئة المحاسبين العموميين تعتبر قانون المالية مدخل أساسي لإنعاش الاقتصاد    إثر الاحتجاجات العنيفة بالجزيرة.. السلطات الفرنسية فرض حظر تجول في جزيرة مارتينيك "حتى عودة الهدوء"    مثير.. سحر وشعودة داخل مقبرة ومطالب بتدخل السلطات    تعرفوا على أحداث حلقة اليوم (63) من مسلسلكم "لحن الحياة"    مصر.. وفاة شقيق الفنانة تيسير فهمي في حريق مستشفى المهندسين    "الحب في زمن البطاطا".. كتاب جديد للصحافي أحمد حموش    الداعية المغربي "أبو حفص" يشكك في النصوص الفقهية المحرمة للوشم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



من أجل تخليق الحياة المهنية داخل «القطاع الصيدلي»
نشر في الوجدية يوم 21 - 07 - 2011


تفعيلا لمضامين مذكرة وزارية ..
حث المكتب التنفيذي للفيدرالية الوطنية لصيادلة المغرب عموم الصيادلة العمل على تفعيل مضامين المذكرة الصادرة عن وزارة الصحة، باعتبارها خطوة هامة ، جاءت لتجيب عن مطالب واهتمامات المهنيين، نتيجة الوضع المزري، الذي يبدو واضحا من خلال النسب المتصاعدة لحالات الإفلاس التي تنخر الجسم الصيدلاني، الناجمة عن مجموعة من التجاوزات التي تعيق السير العادي لصرف الدواء، والمتمثلة على سبيل المثال لا الحصر، في بيع الأدوية خارج مسارها الطبيعي.
وقد سبق وأن وجهت وزارة الصحة مؤخرا دورية إلى مختلف الجهات المعنية بعملية صرف الدواء، تحثها فيها على احترام القوانين الجاري بها العمل وتذكرها بأدوارها المحددة من خلال مجموعة من مقتضيات قانون المهنة، وتلزمها باحترام المسار القانوني لبيع الدواء، وتمنع الصيادلة والعاملين بالقطاع الصيدلي من القيام بأي نشاط إشهاري للأدوية، أو التزود بالأدوية من قبل وكلاء الإعلام الصحي والصيدلي، كما ينص على ذلك مضمون المادة 115 من القانون المنظم للمهنة 04-17 .
وحثت الدورية بدورها، على احترام مراحل توزيع الأدوية المنصوص عليها قانونيا، وحمايتها وتعزيزها وتوطيد استمراريتها، باعتبارها السبيل الوحيد لتأمين السلامة الصحية، ووضع حد لتهريب الأدوية، مذكرة بأدوار كل من مؤسسات الصناعة الصيدلية والمؤسسات الصيدلية الموزعة بالجملة، والصيدليات، ومخازن الأدوية بالمصحات والمؤسسات المشابهة.
وشددت في إحدى فقراتها، على أن الصيدلي يبقى الحلقة الأخيرة في سلسلة التوزيع، إذ يتمثل دوره في صرف الأدوية المكتوبة في الوصفات الطبية مع مراجعة الطرق الصحيحة للاستخدام وتبيين الآثار الجانبية للعقاقير، مذكرة بأن الأدوية تباع بالثمن العام المحدد بالمغرب .
كما يتعين على المؤسسات الصيدلية تزويد المصحات بالأدوية التي تحمل الثمن الخاص بالمستشفى طبقا للمادة 72 من قانون 04 -17، والتي توصف للمريض بنفس الثمن دون ربح إضافي، فيما يمنع على هذه المصحات صرف الأدوية أو المنتجات الصيدلية غير الدوائية مجانا أو قصد العلاج خارج المصحة.
وبخصوص الأدوية والمستحضرات الصيدلية الموصوفة وغير المسوقة في المغرب، ذكرت الدورية أنه يرتهن تسويقها بالحصول على إذن محدد بموجب المادة 7 من قانون 04 -17 والخاضع لإجراءات الاستيراد، التي جاءت في المذكرة الوزارية رقم 171 2010 .
واعتبر منير التدلاوي، الكاتب العام للفيدرالية الوطنية لنقابات صيادلة المغرب، في تعليق له للجريدة، أن هذه الدورية تعد «ورقة رابحة في يد المهنيين لحماية القطاع من المخاطر التي قد تحدق به، والحيلولة دون تعرض الصيادلة لأي معاملات مهنية مخالفة للقانون»، ورسالة مفتوحة موجهة لمن يريد المس بمصالح الصيادلة وإلحاق أضرار بالمواطنين، وخريطة الطريق تسير في اتجاه تخليق الحياة الصيدلانية بالمغرب وحماية مصالح الصيدلي من خلال التصدي لكل عمليات تهريب المنتوجات الصيدلانية بالمناطق الشرقية و شمال المغرب، كما أنها ستمكن المسؤولين من محاصرة الخارجين عن القانون.
وحول موضوع الأدوية الموجودة حاليا بالصيدليات حددت شهر شتنبر من السنة الجارية كموعد للعمل على تعميم وإخضاع أثمنة الأدوية وفقا لمقتضيات القانون المنظم للمهنة.
واستبشر المهنيون خيرا لهذا الإجراء الذي دشن قائمة الوعود التي أعلنت عنها الوزارة مؤخرا على هامش أشغال الأيام التاسعة للفيدرالية الوطنية لنقابات صيادلة المغرب بالدار البيضاء، في أفق تفعيل باقي المطالب التي تقدم بها أعضاء المكتب التنفيذي خلال اللقاءات التي جمعت المكتب الفيدرالي بالوزيرة والكاتب العام بمقر الوزارة بحضور عدد من رؤساء بعض النقابات، والتي تهم مجموعة من الملفات منها ما هو مرتبط بالوضع الضريبي ومراجعة نسبة أرباح الصيادلة في مبيعات الأدوية مع تخصيص هامش قار على أي منتوج دوائي وحذف الضريبة على القيمة المضافة على الدواء (TVA)، وأخرى مرتبطة باسترجاع جميع المنتوجات الدوائية التي يبقى صرفها من اختصاص الصيدلي فقط.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.