انتخاب جمال ألحيان من أكادير رئيسا للاتحاد المغربي لأرباب ومسيري قاعات الحفلات    محاكم المملكة على صفيح ساخن    موظفو التعليم يعودون لحمل الشارة السوداء والاضراب    بوريطة: مبادرة خلاقة وسباقة للملك محمد السادس    المستشفى العسكري المغربي ببيروت: إقبال متزايد على خدمات طبية نوعية تحظى بالتقدير والامتنان    اعتماد التعليم عن بعد بمؤسسات تعليمية بعد ارتفاع إصابات "كورونا" بسلا    ضبط نصف طن من مخدر الشيرا بعرض ساحل القصر الصغير وتوقيف مهربيْن    طنجة.. اعتقال "نادل" بلغ عن جريمة وهمية لتضليل العدالة    انتخاب المغرب رئيسا للدورة ال64 للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية بفيينا    على هامش مقتل الطفل عدنان .. هذا رأي الرميد في عقوبة الإعدام    كوفيد 19: حملة تعقيم واسعة بميناء الصويرة بعد قرار إغلاقه    "inwi money" يطلق خدمة استلام التحويلات المالية الدولية    حديث الخروج من السجن .. زوج ينهي حياة زوجته بطعنة قاتلة ضواحي شتوكة    بالصور.. بعد إيمان الباني النجم التركي emrekzlrmk يخطف قلب الفنانة المغربية ليلى    مغاربة في رسالة إلى كوبل أكادير: كنبغيوكم بزاف ولا للتنمر    كوفيد-19/ المغرب: 1927 إصابة جديدة و1724 حالة شفاء و35 وفاة في ال 24 ساعة الماضية    تبون: الصحراء قضية تصفية استعمار وماعندناش مشكل مع المغرب الشقيق    "ملفات فنسن".. تريليونا دولار من الأموال المشبوهة تدفقت لسنوات عبر أكبر المصارف العالمية    طقس بداية الأسبوع..حار داخل الأقاليم الجنوبية وسوس    الإمارات.. القبض على فنانة مغربية احتفلت بعيد ميلادها دون تباعد    المدرسة الوطنية لعلوم المهندس تتوج بالجائزة الكبرى وبأربع ميداليات ذهبية بالمعرض الدولي للابتكار    الرجاء يستعيد الصدارة بثلاثية في مرمى الدفاع الجديدي (فيديو)    الوكالات الحضرية تدعو الحكومة لإنقاذها من الإفلاس وتحملها مسؤولية إغراقها بتعيينات تغيب عنها الشفافية    الدكتور مصطفى يعلى يكتب : أفقا للخلاص في رواية "ليالي ألف ليلة" لنجيب محفوظ    محمد السالم و جميلة في ديو و بالبنط العريض ثالثهما    نسرين الراضي مرشحة لجائزة الأمل الإفريقي    إعتقال المخرج السينمائي السوداني هشام حجوج كوكا    أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدرهم اليوم الإثنين    بعد إصابة الرباح ب"كورونا".. تأكد إصابة 6 من مخالطيه بمجلس القنيطرة    منظمة الصحة العالمية تراهن على الأعشاب الإفريقية لعلاج كورونا    الحكومة تواجه أزمة تمويل الخزينة التي ارتفعت حاجياتها ب27مليار درهم    مداهمة معمل سري لصناعة الأكياس البلاستيكية بطنجة    الصادرات المغربية تتراجع ب 5.7 بالمئة خلال الأشهر الثمانية الأولى من 2020    سواريز لفيدال: وجودك كمنافس كان أمرا لا يطاق    شيبا: "الشوط الأول يُحسب للوداد و النقاط الثلاث ضاعت منا بتفاصيل غير كُروية!"    قناة فرنسية تنجز تحقيقا حول الفساد وقمع الحريات بالجزائر    دعوى تتهم فيسبوك بتشغيل كاميرات إنستغرام دون علم المستخدمين    كورونا تضرب بقوة في جميع أنحاء العالم.. أغلقت مدريد وضحاياها يتجاوزون عتبة 200 ألف وفاة في أمريكا    استمرار البحث عن تسعة مفقودين جراء انفجار بيروت    جدلية المعنى ووهم الفهم.. كيف يمكن أن نرسم سبل الخلاص؟    أمريكا.. تسجل 42,561 إصابة مؤكدة و655 حالة وفاة بفيروس كورونا    السلفي الكتاني يبرر "غزوة" فقيه طنجة : "الزنى لا يثبت إلا بأربعة شهود" !    مدرب هيرتا: اختيار قائد للفريق مسألة وقت    الوداد يخسر قضيته أمام محكمة التحكيم الرياضية    مؤجلات الدورة 26 من بطولة القسم الثاني : انتصار جديد لأصحاب المقدمة    زكرياء لبيض يشارك في فوز أياكس بأول هدف له في الموسم الهولندي    لامارك لاكوست تخلات على روابا متهمين فقضايا ديال الاعتداء الجنسي    سيناريو فوز ترامب في الانتخابات الأمريكية القادمة    لا وقت للفكر القديم    بعد قرار إغلاقه بسبب "كورونا".. ميناء الصويرة يخضع لعملية تعقيم واسعة        ارتفاع صاروخي في أسعار الدواجن بأسواق المملكة    مكتب التحقيقات الفدرالي يحدد مصدر طرد سام تم إرساله إلى ترامب    وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية أحمد التوفيق: يتعذر حاليا فتح المساجد لصلاة الجمعة    فيديو.. برلمانية تنشر غسيل صفقات وزارة الصحة خلال الجاحة أمام آيت طالب    حتى يغيروا ما بأنفسهم    وزير الأوقاف: "المساجد لن تفتح لصلاة الجمعة إلا بانخفاض أو زوال جائحة كورونا"    دافقير يكتب: عصيد.. فكرة ترعب طيور الظلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خمس المغاربة يحلمون بالعيش في طنجة
نشر في بريس تطوان يوم 14 - 12 - 2019

*استطلاع أكد أنها مفضلة عند الشباب وأصحاب الشهادات العليا والفقراء غير مهتمين بالبيضاء*
أظهرت نتائج استطلاع حديث أجرته مؤسسة «صونيرجيا» ويومية «ليكونوميست»، توجهات المغاربة في المدن والمناطق، التي يفضلون العيش والاستقرار فيها. وحلت طنجة على رأس المدن التي يحلم المغاربة بالعيش والعمل فيها، بنسبة بلغت 20 بالمائة، فيما جاءت مراكش في المركز الثاني بنسبة 14 بالمائة. وعكس التوقعات التي تقول إن البيضاء، أول مدينة تجلب الأسر وحاملي الشهادات للاستقرار بها، بالنظر إلى أنها تتيح لهم فرص عمل أكثر، وتتوفر على بنية تحتية مشجعة على الاستقرار، لم تغر سوى 9 بالمائة من المستجوبين، مناصفة مع تطوان، التي ليس لها باع كبير في الاقتصاد والبنيات الأساسية.
وأما بالنسبة إلى العاصمة الرباط، فليست مغرية للعيش بدورها، إذ لم يعبر عن رغبتهم للاستقرار بها سوى 5 بالمائة، متأخرة عن مدن من قبيل أكادير، التي جاءت وراء البيضاء وتطوان، بنسبة 8 بالمائة، تليها إفران ب 4 بالمائة، وشفشاون ب معدل 2 بالمائة. ويبدو أن المدن الكبرى أكثر إغراء للمغاربة من تلك التي تتميز بالهدوء والنظافة، إذ يفضل الجزء الأكبر الاستقرار بمناطق يسهل فيها الولوج إلى البنيات الأساسية، من قبيل الصحة والتعليم والترفيه وفرص العمل. وجاء اختيار طنجة لأسباب متعددة حسب المستجوبين، إذ اعتبروها أكثر المناطق التي توفر جودة الحياة، والولوج إلى الخدمات والنشاط الاقتصادي، والقرب من أوربا، كما أنها مدينة تعبق بالتاريخ والثقافة، وتتميز بمناخ متوسطي، ونسيج اقتصادي وتجاري مهم، كما أنها تتوفر على مؤسسات جامعية، ومرتبطة بالعاصمتين الاقتصادية والإدارية بخط القطار السريع. وقال المستجوبون أيضا إن طنجة تعرف نشاطا في النهار كما في الليل، وحرارة متوسطية وروحا مميزة، وهو ما لا يتوفر في الجهات الأخرى، نتيجة تطور بنياتها في السنوات الأخيرة، بفضل مخطط «طنجة ميتروبول»، الذي خصصت له 9 ملايير درهم. وتعتبر فئة الشباب أكثر الراغبين في الاستقرار بطنجة، خاصة البالغين ما بين 18 و24 سنة، إذ عبر 29 بالمائة منهم عن رغبتهم في الاستقرار فيها، نظرا لجودة الحياة داخلها، ونظرا لاحتوائها على صناعات جديدة، من قبيل صناعة السيارات، ما يوفر لهم فرصا أكثر للاشتغال. وكلما ارتفع متوسط الأعمار يفضل المستجوبون العيش بين طنجة ومراكش، تليهما البيضاء وتطوان، ثم أكادير في المركز الرابع.
وباختلاف الفئة العمرية والمستوى الدراسي، فإن المستجوبين يفضلون طنجة، إذ جاءت في المركز الأول بالنسبة إلى 25 بالمائة من أصحاب الشهادات العليا. ويبدو أن الطبقة الفقيرة غير مهتمة بالبيضاء، إذ تظهر النتائج أن الذين يتقاضون أقل من 2000 درهم في الشهر، صنفوها في المركز الخامس، نظرا إلى كلفة المعيشة المرتفعة، كما أن 96 بالمائة أكدوا أنها مدينة الضغط، وأن إيقاع الحياة والعمل داخلها سريع. وبالمقابل فإن الفئة الوحيدة التي صنفت البيضاء في المركز الأول، هي الأسر التي تتقاضى أكثر من 12 ألف درهم شهريا، ووضعوا طنجة في المركز الثاني ثم أكادير ومراكش وإفران.
واعتمد الاستطلاع، على شريحة من 1000 مستجوب، بينما اتصلت المؤسسة بحوالي 6257 شخصا، وأجريت الدراسة عن طريق الهاتف، في الفترة التي عاد فيها المغاربة من العطلة الصيفية، بين 5 شتنبر و31 أكتوبر 2019. واعتمدت المؤسسة على نموذج العينة الذي توظفه المندوبية السامية للتخطيط. وشارك في الاستطلاع 49 بالمائة من الرجال، و51 بالمائة من النساء، 60 بالمائة منهم يعيشون بالوسط الحضري، و40 بالمائة في الوسط القروي، كما أن كافة الجهات الكبرى حاضرة في الدراسة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.